هل المعاصي والسيئات تحبط الطاعات والحسنات

السؤال: أرجو توضيح إذا ما كان ارتكاب المعاصي والآثام يحول دون تقبل المولى عز وجل للفرائض، مثال إذا كان شخص ما يصلي صلاة الفرائض صلاة صحيحة وكاملة، ولكنه يرتكب المعاصي مثل شرب السجائر أو المخدرات، فهل المعصية والإثم تبطل الفرائض والحسنات؟

نشرت : الأحد 01 مايو 2016 13:45

الجواب:

فالواجب على المسلم أن يحذر كل الحذر من الذنوب والمعاصي، وأن يعلم أنه إن استرسل معها فهو على خطر عظيم، وكما أن الحسنات يذهبن السيئات فإن السيئات قد تحبط الحسنات، فالحسنات والسيئات يتدافعان والحكم للغالب منهم، وقد حذرنا الله تعالى من إحباط طاعاتنا بالمعاصي، فليس الشأن في عمل الطاعة إنما الشأن في المحافظة عليها بعد أدائها أن تحبط وصاحبها لا يشعر، يقول العلامة ابن القيم رحمه الله: ومحبطات الأعمال ومفسداتها أكثر من أن تحصر، وليس الشأن في العمل، إنما الشأن في حفظ العمل مما يفسده ويحبطه، فالرياء وإن دق محبط للعمل، وهو أبواب كثيرة لا تحصر، وكون العمل غير مقيد باتباع السنة أيضاً موجب لكونه باطلاً والمن به على الله تعالى بقلبه مفسد له وكذلك المن بالصدقة والمعروف والبر والإحسان والصلة مفسد لها، كما قال سبحانه وتعالى: يا أيها الذين آمنوا لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى ـ وأكثر الناس ما عندهم خبر من السيئات التي تحبط الحسنات، وقد قال تعالى: يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون ـ فحذر المؤمنين من حبوط أعمالهم بالجهر لرسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كما يجهر بعضهم لبعض، وليس هذا بردة، بل معصية تحبط العمل وصاحبها لا يشعر بها، فما الظن بمن قدم على قول الرسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وهدية وطريقه قول غيره وهديه وطريقه؟ أليس هذا قد حبط عمله وهو لا يشعر؟ ومن هذا قوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: من ترك صلاة العصر فقد حبط عمله ـ ومن هذا قول عائشة ـ رضي الله تعالى عنها وعن أبيها ـ لزيد بن أرقم رضي الله عنه لما باع بالعينة: إنه قد أبطل جهاده مع رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، إلا أن يتوب ـ وليس التبايع بالعينة ردة، وإنما غايته أنه معصية، فمعرفة ما يفسد الأعمال في حال وقوعها ويبطلها ويحبطها بعد وقوعها من أهم ما ينبغي أن يفتش عليه العبد ويحرص على علمه ويحذره. انتهى.

فعلى المسلم أن يجانب المعاصي ويحذرها صغيرها والكبير، ثم يرجو بعد هذا فضل الله ورحمته، ومن كان ارتكب من المعاصي ما يخشى أن يكون محبطا لعمله فباب التوبة مفتوح لا يغلق في وجه أحد، ومن تاب تاب الله عليه فإذا تاب عاد إليه ثواب حسناته التي كانت قد أحبطتها السيئات.

 

comments powered by Disqus

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
  • كأس الجمهورية
1 - شباب قسنطينة
32 16 23
2 - شبيبة الساورة
30 16 22
3 - اتحاد العاصمة
27 16 22
4 - مولودية الجزائر
26 16 16
5 - مولودية وهران
25 16 19
6 - وفاق سطيف
25 16 15
7 - اتحاد بلعباس
23 16 20
8 - نصر حسين داي
22 16 15
9 - نادي بارادو
22 16 14
10 - دفاع تاجنانت
18 16 17
11 - شباب بلوزداد
18 16 11
12 - أولمبي المدية
17 16 11
13 - شبيبة القبائل
17 16 16
14 - اتحاد الحراش
13 16 14
15 - اتحاد بسكرة
13 16 10
16 - اتحاد البليدة
8 16 13
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تتفق أن رونالدينيو هو من ساهم في خلق برشلونة جديد وخاصة على الصعيد الأوروبي؟

هل من الممكن أن نشهد صفقة تبادلية بين الريال والبياسجي تضم نايمار وكريستيانو في الصيف المقبل؟

هل تعتقد أن بيريز يريد بيع رونالدو تفاديا لانخفاض قيمته المالية بسبب تراجع مستواه؟

هل تعتقد أن الموسم الحالي سيكون الأخير لـ كريستيانو رونالدو في ريال مدريد في ظل التراجع الواضع في مستوى اللاعب البرتغالي حاليا؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
14:00 | 2017-12-21 الجانب المظلم لكرة القدم ... إصابات خطيرة ونهايات مريرة

يستمتع عشاق كرة القدم بفنيات اللاعبين، حماسة الجماهير، شغف المباريات والتكتيك فوق المستطيل الأخضر، وبدون أدنى شك تعتبر المستديرة الساحرة أشهر وأفضل رياضة في التاريخ ...

14:00 | 2017-12-14 مدربون ولاعبون احتكروا البطولات وحصدوا ألقابا بالعشرات

لطالما ارتبطت تتويجات أندية كرة القدم بأسماء لاعبين ومدربين معينين ساهموا بالقسط الأكبر من النجاحات التي حققتها فرقهم ...

13:00 | 2017-12-13 أنطوان غريزمان ... "الأمير الصغير" الذي تنتظر منه فرنسا الكثير

غريزمان، "غريزو"، "غريزي"، "الشيطان الصغير" وحتى "الأمير الصغير"... هي أسماء متعددة للاعب واحد، إنه أنطوان غريزمان نجم المنتخب الفرنسي وأتلتيكو مدريد حاليا ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال