تفحّم عجوز.. مقتل مقاول وسيدة بسبب الرياح العاتية

تساقط مساكن واقتلاع أشجار وأعمدة بعدة ولايات

نشرت : المصدر جريدة الشروق الثلاثاء 07 فبراير 2017 11:12

تسببت الرياح القوية، التي فاقت سرعتها 90 كلم في بعض ولايات الوطن، في انهيار مساكن هشّة وتساقط أشجار عملاقة وأعمدة كهربائية قطعت الطرقات والإنارة عن المساكن والمحلاّت وتسبّبت في عزلة تامة لبعض المناطق، بينما خلّفت حوادث حرائق راح ضحيّتها عجوز في بجاية وسقوط مميت لمقاول في ورشة بعين الدفلى، وسيدة في المدية انهار عليها جدار، إضافة إلى هبوب عاصفة ثلجية بالمرتفعات حاصرت مستعملي الطرقات.

عاش سكان بجاية، مساء الأحد، حالة رعب بسبب الرياح القوية ألزمتهم البقاء بمنازلهم خوفا من تطاير الصفائح الحديدية وحاويات القمامة والهوائيات وسقوط الأشجار والأسلاك الكهربائية، فيما انقطع التيار الكهربائي بعدة مناطق، منها الإقامة الجامعية لإرياحن. وسجّلت مصالح الحماية المدنية 112 تدخل لإزالة الأشجار التي سقطت على الطرقات وخط السكة الحديدية، كما تدخل أعوانها من أجل نقل شخص جريح إثر سقوط لافتة إشهارية عليه قرب محطة نقل المسافرين. وبمنطقة وادي غير، أصيب حارس بقاعدة الحياة التابعة لشركة تركية بجروح، بعدما هدمت الرياح الغرفة التي كان بها. هذا، وصدمت منطقة آيت إدريس ببلدية درڤينة، لحادث تفحم عجوز، تبلغ من العمر 75 سنة، في حريق مهول شب، لأسباب تبقى مجهولة. كما تسبب الجليد صبيحة أمس في عرقلة حركة السير عبر عديد الطرقات، مع تسجيل تساقط بعض الثلوج.

كما شهدت مدينة جواب عصر الإثنين، جنازة مهيبة، شيّعت فيها أم لثمانية أبناء، تبلغ من العمر خمسين سنة. وذلك بعد ما لقيت حتفها تحت أنقاض جدار سكنها الهشّ بحي قورياص الهشّ بذات البلدية، حيث انهار الجدار بفعل الرياح القوية التي شهدتها المدية في اليومين الماضيين من جهة، وكذا هشاشة هذه السكنات التي كثيرا ما ناشد قاطنوها المسؤوين المحليين والولائيين انتشالهم منها.

وبتيزي وزو، تسببت الرياح القوية في تكبيد الفلاحين خسائر مادية معتبرة، فضلا عن إغراق البلديات في الظلام، إثر سقوط الكوابل والأعمدة الكهربائية، في حين عاش سكان المنازل الهشة والقصديرية حالة رعب، واختفى المواطنون من الشوارع، خصوصا بعد تساقط العشرات من الأشجار، وأحصت الحماية المدنية 7 تدخلات، منها إخماد حرائق تسببت فيها شرارات كهربائية، بالإضافة إلى إجلاء عائلات تهاوت على منازلها الأشجار المتساقطة، على غرار منزل وظيفي في مدرسة ابتدائية بقرية معمر في ذراع الميزان وتحطم سقف مقر وحدة الجزائرية للمياه بتيقزيرت. أما سكان المنازل الهشة بالمدينة العليا في تيزي وز والسكنات القصديرية بذراع بن خدة، فصرحوا بأنهم عاشوا ليلة رعب حقيقية، بسبب الرياح التي جعلتهم مهددين بالردم تحت منازلهم في أي لحظة. 

كما استنجد، الإثنين، أولياء التلاميذ بالأتراك العاملين في مشروع ربط تيزي وزو بالطريق السيار شرق غرب، لإزاحة شجرة عملاقة يتعدى طولها 28 مترا، بعدما اكتسحت محيط ابتدائية قرية معمر بذراع الميزان، حيث تضررت أسقف منزلين وظيفيين، إلى جانب مرحاض المؤسسة.

ونظرا إلى كبر حجمها وصغر إمكانات الجهات المتدخلة، فقد تم الاستنجاد بالعمال المذكورين إلى جانب أعوان حماية الغابات وكذا الحماية المدينة. 

 

عشرات المركبات تعلق في الثلوج بتيزي وزو

من جانب آخر، علق ليلة الأحد، العشرات من المركبات في فج شلاطة عبر الطريق الولائي رقم 253 الرابط بين تيزي وزو وبجاية، بعدما فاجأتهم الثلوج في الطريق، ليحتجز السائقون والعائلات وسط العاصفة ودرجات حرارة لم تتجاوز الـ5. وتسببت العاصفة الثلجية في شلّ حركة المرور ابتداء من الرابعة زوالا، ما دفع بالبعض إلى التخلي عن مركباتهم والهروب مشيا على الأقدام ناحية المنازل القريبة، وقد تدخل مواطنو البلديات المجاورة ووحدات الجيش والحماية المدنية، لإنقاذ العشرات من العائلات العالقة في الثلوج. وبعين الدفلى، تعرض مساء الأحد، مقاول للسقوط من طابق علوي بمدينة عين الأشياخ ما أدى إلى وفاته على الفور. وذلك بإحدى العمارات ذات 4 طوابق الجاري إنجازها، وينحدر الضحية ذو الـ 50 سنة من ولاية الشلف.

وتسببت الرياح العاتية بتيبازة، في جنوح باخرة تجارية نحو شاطئ الداموس وكذا غلق الطرقات وقطع كوابل الكهرباء نتيجة سقوط الأشجار، كما تضررت عشرات البيوت البلاستيكية بالجهة الغربية للولاية. 

 

انقطاعات الكهرباء وطرقات مشلولة بسبب سقوط الأشجار

أما بعنابة، فانقطع التيار الكهربائي عن عدة بلديات، بسبب سقوط الأعمدة، إذ قضى سكان حي بوزعرورة بالبوني وحي سيدي حرب وحي الفخارين وأحياء أخرى ليلة في الظلام، كما وجد مستعملو الطريق الوطني رقم 44 في جزئه المؤدي إلى قرية بوقصاص أحمد ببلدية برحال صعوبة كبيرة في حركة المرور نتيجة سقوط أغصان وفروع كبيرة من أشجار السرو الضخمة، التي أغلقت الطريق نهائيا.

وبقرية بوقصاص أحمد في بلدية برحال دائما تعيش 20 عائلة في خوف كبير بسبب محاصرة منازلهم بأكثر من 10 أشجار سرو ضخمة قد تقع فوق سكناتهم في أي لحظة، الأمر الذي أجبرهم على هجران مساكنهم والإقامة عند أقاربهم، ومن جهة أخرى تضررت العديد من الأحياء بفعل تراكم المياه التي غمرت بعض المساكن الفوضوية وحولت أحياءهم إلى برك ومستنقعات مائية جراء تدهور وضعية شبكة قنوات الصرف الصحي. 

وتسببت الرياح بالوادي وما جاورها، في سقوط عديد الأعمدة الكهربائية، و5 مساكن هشة في إحدى القرى التابعة لبلدية ميه ونسة، بالإضافة إلى الاضطرابات الكبيرة في حركة المرور في مختلف المحاور الطرقية. بعدما تجاوزت قوة الرياح 90 كلم في الساعة، كما شهدت عاصمة الولاية شللا شبه كامل خاصة بعد أن أغلقت المحلات التجارية أبوابها. وتسببت الرياح في سقوط الأعمدة الكهربائية وانقطاع التيار الكهربائي.

comments powered by Disqus

آخر الأخبار



الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن هولندا ستخطف صدارة المجموعة الأولى في دوري الأمم الأوروبية بالفوز على ألمانيا؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
07:00 | 2018-08-06 سفيان حني ... سفير الكرة الجزائرية في بلاد القياصرة

كثر هم اللاعبون ممن لا تتاح له الفرصة مبكرا لإظهار كل ما يملكون... رغم ذلك يُقاتلون، يتألمون ويُعانون... لكنهم لا يبالون... غايتهم فريدة وأهدافهم أكيدة... يضحون بأغلى ما يملكون من أجل أحلامهم...

08:00 | 2018-08-06 روبرت ليفاندوفسكي ... آلة التهديف البولونية التي دمرت البوندسليغا

لا يمكن الحديث عن أبرز المهاجمين في أوروبا في السنوات الأخيرة دون التوقف عند روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ الألماني ...

07:00 | 2018-08-06 ليوناردو بونوتشي ... الشجاع وقائد وزارة الدفاع

يعتبر ليوناردو بونوتشي لاعب ميلان واحدا من أفضل المدافعين في العالم، وعلى الرغم من بدايته الصعبة في كرة القدم ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال