"سوسطارة" تريد دخول التاريخ

سيكون متتبعو اتحاد العاصمة خصوصا والكرة العربية عموما على موعد مع مباراة إياب نصف النهائي أمام الإسماعيلي المصري،

اتحاد العاصمة
نشرت : م. زروق الاثنين 01 أبريل 2013 23:59

 وستقام المباراة بالعاصمة المصرية القاهرة وفق ما تقتضيه الظروف الأمنية في مصر، حيث يستحيل تنظيم مباريات في ملاعب الإسماعيلية والمدن الأخرى، لذا تمت برمجة المباراة بملعب الدفاع الجوي الذي يقع داخل ثكنة عسكرية، وهو اللقاء الذي سيكون فيه العاصميون على موعد مع فرصة الوصول إلى النهائي، وهذا يمرّ عبر التغلب على المنافس وتعويض مباراة الذهاب.
الوصول إلى أول نهائي دولي سيكون إنجازا غير مسبوق
وسيكون الاتحاد على بعد 90 دقيقة من دخول التاريخ، ففي حال بلوغ المباراة النهائية فإن ذلك يعد إنجازا غير مسبوق لأصحاب الزي الأحمر والأسود، إذ لم يسبق لهم أن لعبوا مباراة نهائية في منافسة دولية من قبل، وهذا ما سيجعل لاعبي الاتحاد يعملون كل ما في وسعهم لإدخال الاتحاد التاريخ ولو في منافسة إقليمية غير معترف بها دوليا.
الاتحاد بعزيمة وإرادة من حديد
وسيدخل لاعبو الاتحاد بعزيمة كبيرة، فالشعار الذي يحمله اللاعبون في عقولهم هو أنه ليس دائما تتاح أمامك فرص لعب مباريات نهائية، لذا يريدون استغلال الفرصة والعودة إلى الديار بتأشيرة التأهل، خاصة وأن كل الظروف مواتية لتحقيق هذا الهدف، لأن مباراة الذهاب انتهت بدون أهداف، وتسجيل هدف في مباراة الإياب يجعل الاتحاد أقرب للتأهل.
قادر على تكرار سيناريو أهلي البرج في 2006
ومن بين المفارقات، أن يستقبل نادي الإسماعيلي فريقا جزائريا في العاصمة القاهرة بدل مدينة الإسماعيلية لثاني مرّة، الأولى كانت في موسم 2006/2007 حيث استقبل أهلي برج بوعريريج في ملعب "المقاولون العرب" في إياب الدور ثمن النهائي من منافسة كأس رابطة الأبطال العربية، وكان قد سجل تعادلا بدون أهداف في الجزائر، لكنه اصطدم بإرادة أهلي البرج الذي عاد إلى الجزائر بتأشيرة التأهل وفي مباراة انتهت بالتعادل الأبيض وآلت إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للبرايجية آنذاك، وهناك عاملان مشتركان هذه المرة، هو نتيجة مباراة الذهاب والمباراة في القاهرة.
"كوربيس" يعوّل على إرادة لاعبيه
ويعوّل المدرب "كوربيس" على إرادة لاعبيه، فالعمل الكبير انتهى مساء أمس، وآن الأوان للاعبين لكي يقوموا بدورهم ويعوّضوا الإخفاق في مباراة الذهاب، وقد أكد لهم أكثر من مرّة على أنه يريد محاربين في الميدان يشعرونه بأنه يملك فريقا قادرا على تحقيق التأهل والعودة إلى الديار بسعادة غامرة.
سيدخل بتشكيلة مباراة النصرية مع تغييرين اضطراريين
من الناحية الفنية ،سيدخل المشرف الأول على العارضة الفنية للاتحاد بالتشكيلة التي لعبت اللقاء الأخير أمام نصر حسين داي، حيث احتفظ بكل العناصر التي بدأت المباراة مع تغييرين اضطراريين، إذ سيقحم كلا من بدبودة وكودري مكان بوعزة وزياية، فالأول معاقب والثاني غير مؤهل للعب الكأس العربية، ونستطيع القول إنه سيواصل اللعب بالتشكيلة التي لعبت الشوط الثاني أمام النصرية.
يعوّل على خطة 4/5/1
ونلمس من خلال اختيار المدرب العناصر التي لعبت مباراة الخميس الماضي، أن "كوربيس" يعول على خطة دفاعية محضة، ولكن لها من الإيجابيات ما يجعل الفريق مشرحا لصنع فرص للتسجيل من خلال الهجمات المعاكسة، وعليه فإنه سيعتمد على خطة 4/5/1، تعتمد أساسا على رباعي الدفاع الكلاسيكي وهو مفتاح – بدبودة - شافعي - خوالد، ويتقدم ثنائي الاسترجاع كودري – بوشامة، أما في صناعة اللعب فنجد جديات، وعلى الجناحين فرحات وبن موسى، فيما سيكون ڤاسمي القوة الضاربة في الهجوم.
مباغتة المنافس من البداية أحسن سيناريو
ويعوّل المدرب على مباغتة المنافس من البداية، فهذا أحسن سيناريو يبدأ به المباراة ويجعله يقترب أكثر من تحقيق الهدف المسطر، ومن بين الأسباب التي تجعله يعمل على التسجيل هو إرعاب المنافس وإجباره على مراجعة حساباته، وبما أن مباراة الذهاب انتهت بدون أهداف فإن تسجيل هدف خارج الديار هذه المرة سيرفع آمال الاتحاد في التأهل.
الاتحاد يعوّل على تسجيل هدف
وإذا كان الإسماعيلي قد أقصى ناديا جزائريا في الدور السابق وهو شباب بلوزداد، فإنه يريد القيام بالمثل مع الاتحاد، ولكن هذا الأخير يملك آمالا أوفر من شباب بلوزداد، لأنه لم يتلق أي هدف في حين أن الشباب أنهى مباراة الذهاب بهدف لمثله، وحقق النتيجة نفسها في العودة ولم يبتسم له التوفيق في ركلات الترجيح، وعليه فإن الاتحاد يعول على تسجيل هدف على الأقل مثلما فعل الشباب.
خسارة 2008/2009 ذهابا وإيابا لازالت في الأذهان
وليست هذه المرة الأولى التي يلعب فيها الاتحاد أمام الإسماعيلي المصري، بل سبق لهما أن تقابلا في رابطة الأبطال العربية في آخر موسم لها في 2008/2009، حيث التقيا في الدور ثمن النهائي وتلقى الاتحاد خسارة ذهابا وإيابا، الأولى في الإسماعيلية بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد سجله دزيري، وفي الإياب برباعية كاملة مقابل هدف واحد، وعليه فإنه على رفقاء القائد خوالد الرد على تلك المباراة.

التشكيلة المحتملة: زماموش، مفتاح، بدبودة، خوالد، شافعي، بوشامة، كودري، جديات، فرحات، بن موسى، ڤاسمي.
--------------
بدبودة: "حلم النهائي سنحققه وسنسعد الجمهور الجزائري"
"لن نقبل بأن يقصي فريق مصري فريقين جزائريين"
"لن نفكر في كأس الجمهورية، لأن موعدها لم يحن بعد"
ساعات قليلة قبل اللقاء الكبير، كيف هي الأجواء داخل التشكيلة؟
الأجواء عادية كما تلاحظون، كل الظروف تسير كما يجب، وقد حضرنا جيدا خلال اليومين الماضيين، نحن الآن ننتظر المباراة بشغف، فقد جئنا إلى هنا بمعنويات مرتفعة خاصة عقب التأهل في منافسة الكأس، وسنكون على أتم الاستعداد للعب المباراة بكل قوة من أجل التأهل.
جئتم إلى هنا بمعنويات مرتفعة عقب التأهل الصعب في الكأس، فما قولك؟
التأهل كان صعبا جدّا، فمنافسة الكأس لا تفرّق بين فريق صغير وآخر كبير، لذا فالمباراة لم تكن سهلة، خصوصا وأننا لعبنا جل الشوط الثاني بعشرة عناصر، والأمر الجيد أن ركلة الجزاء لم تسجل في وقت حساس وهو بداية المرحلة الثانية، وإلا لانقلبت الأمور ضدنا.
ألا ترى أنكم تجاوزتم المرحلة الصعبة التي عشتموها في مباراة كأس "الكاف"، وهذا بعد فوز في تلمسان وتأهل في الكأس؟
بلى، نستطيع أن نقول إننا مررنا بفترة صعبة وكانت عبارة عن سحابة صيف عابرة، فعندما لا تحقق نتائج طيّبة سواء لعبت جيّدا أو العكس حتما المناصر سيغضب، غير أننا عرفنا كيف نتجاوز تلك المرحلة الصعبة بسلام، فكل اللاعبين يملكون من الخبرة والتجربة ما جعلنا نعود بالفوز من تلمسان وبعدها لعبنا مباراة الكأس وحققنا التأهل، وجاء الآن الدور على مباراة الكأس العربية أمام الإسماعيلي لكي نفكر فيها كما يجب ونحضّر لها بالشكل المطلوب.
وكيف ترى اللقاء أمام الإسماعيلي بعدما فرض عليكم التعادل في بولوغين...
صحيح أن الأمور ستكون صعبة، ولكن يجب ألا ننسى أننا في مباراة الذهاب كنا متعبين بعدما لعبنا مبارتي كأس وبطولة أمام اتحاد الحرّاش على ملعب 5 جويلية في ظرف أربعة أيام، وتلك الأرضية تتعبنا كثيرا وتجبرنا على بذل مجهودات أكبر، وبعدها لعبنا أمام الإسماعيلي وجل اللاعبين مرهقون، غير أننا لم نتلق أي هدف.
الإسماعيلي لعب مباراة قوية يوم الجمعة وخسر أمام الزمالك بهدفين دون رد، ألا ترى أن هذا سيؤثر عليه؟
التعب الذي نال منا لما لعبنا مباراة البطولة أمام اتحاد الحرّاش قد يكون نفسه الذي سينال من لاعبي الإسماعيلي غدا (الحوار أجري أمس)، ما علينا سوى البحث عن الطريقة التي تمكننا من استغلال الفرصة لكي نكون في الموعد ونحقق نتيجة إيجابية، شاهدنا المباراة يوم الجمعة ونستطيع القول إننا نملك آمالا كبيرة للتأهل، الخسارة أمام الزمالك قد يكون لها تأثير من الناحية المعنوية، وقد تكون سببا في استفاقتهم ورد فعل قوي.
فيما يخص منافسة كأس الجمهورية، بلغتم الدور نصف النهائي وتسعون لبلوغ النهائي بعدما تعرفتم على منافسكم، فما قولك؟
ليس لدينا خيّار غير البحث عن الطريقة التي تمكننا من العودة بالتأهل، فمولودية وهران غني عن التعريف، واللقاء سيكون صعبا ولكن الوصول إلى المربع الذهبي يجعل الحلم يكبر والتأهل إلى المباراة النهائية حلم كبير يتمناه أي لاعب.
في نصف النهائي الثاني هناك مولودية الجزائر ووفاق سطيف، فمن تفضله في النهائي؟
ليس هناك أي فرق، فلقاء أمام المولودية هو "داربي" والكل يعرف قيمة هذه المباراة، أما أمام وفاق سطيف فإنها أيضا مباراة كبيرة أمام فريق قوي جدّا، ولكن قبل الحديث عن النهائي هناك مباراة نصف نهائي أمام مولودية وهران وإذا تأهلنا سيكون مجال للحديث عن بقية المباراة النهائية.
وصلتم إلى مرحلة تجعلكم تحلمون بمواصلة المشوار بقوة من أجل نيل لقب على الأقل وبدء مرحلة الحصاد...
أكيد أن الوصول إلى نصف نهائي كأس الجمهورية والدور نفسه في منافسة الكأس العربية يجعلنا ندخل المباريات المتبقية بإرادة قوية من أجل نيل لقب ما، فنحن على بعد 90 دقيقة عن كل نهائي، وهذا لا يتاح لنا دائما، لذا علينا أن نبحث عن الطريقة التي تمكننا من نيل لقب نهديه لأنصارنا ونصالحهم نهائيا.
لعبت مباراة الكأس في الشوط الثاني وقبلها مباراة تلمسان كاملة، فما قولك في مشوارك الشخصي؟
أظن أنني ألعب مباريات متتالية ومتقاربة وأنا في تحسّن مستمر، فهذا الأمر يشجعني على العمل أكثر ويمكنني من الوصول إلى الهدف المسطر وهو لعب أكبر عدد من المباريات وأكون دائما في الموعد.
--------------
عمر جمال: "طوينا صفحة الزمالك وسنكرر ما حققناه في 2009"
"تأسفت كثيرا لما ضيّعت فرصة وجه لوجه مع الحارس في مباراة الذهاب"
"حضور الجماهير سيحفزنا على تحقيق التأهل إلى النهائي"
كيف تسير تحضيراتكم للقاء العودة أمام اتحاد العاصمة؟
التحضيرات تسير بشكل عادي، ولم يكن هناك مجال للراحة، حيث واصلنا التدريبات في الأيام التي تلت مباراة الزمالك، ونحن نحضّر كما يجب لكي نكون في الموعد ونحقق نتيجة إيجابية تمكننا من الوصول إلى المباراة النهائية، لأنه الحلم الذي راودنا طيلة هذه البطولة، ما علينا سوى العمل على تفادي أي أخطاء تكلفنا غاليا، الأمر الجميل في هذه المباراة هو حضور الجماهير.
لكن حضور الجماهير ليس كبيرا وألف متفرّج فقط سيحضر اللقاء.
ندرك هذا جيّدا، لكن لا تنسوا أننا نلعب مباريات الدوري بدون حضور الجمهور، وهو الأمر الذي يجعلنا نقول إن حضور ألف متفرج هذه المرة سيكون بمثابة دافع معنوي للاعبين والفريق ككل من أجل تحقيق نتيجة إيجابية.
هل نستطيع القول إنكم تجاوزتم آثار الخسارة أمام الزمالك؟
الأمور مختلفة تماما، صحيح أنه من الصعب تقبل الخسارة أمام الزمالك، ولكن ليس لدينا خيار غير طي تلك الصفحة وفتح صفحة جديدة من أجل تسجيل نتيجة إيجابية وبلوغ المباراة النهائية، فقد ضيّعنا الكثير من الآمال في التنافس على لقب البطولة، ويجب علينا تعويض هذه التعثرات والإخفاقات بتأهل إلى الدور القادم.
نتيجة مباراة الذهاب بدون أهداف يراها الجميع في صالحكم، لكن المنافس بإمكانه المباغتة، فما رأيك؟
صحيح أن نتيجة مباراة الذهاب صعبة على الفريقين وتبقي الأمور مفتوحة على كل الاحتمالات، لذا علينا مواصلة التألق الدفاعي وتفادي تلقي أهداف، وبالمقابل يجب العمل تسجيل أهداف، لأنه السبيل الوحيد الذي سيمكننا من تعويض ما ضاع منا في مباراة الذهاب.
أتعني الفرصة التي أتيحت لك في الشوط الثاني؟
أجل، تلك الفرصة حزّت في نفسي كثيرا، فقد كنت وجها لوجه مع الحارس ولم أتمكن من التسجيل، صراحة تأسفت كثيرا على تضييع الفرصة، لذا عليّ العمل على التسجيل في مباراة العودة.
ما هي نقاط قوة منافسكم حسب رأيك من خلال مباراة الذهاب؟
أظن أن الشيء الذي يتميّز به اتحاد العاصمة هو قوة الدفاع، فهم يدافعون بشكل جيّد ويخرجون الكرة برزانة، ربما الأمر الذي لم يستطيعوا فعله هو الوصول إلى الشباك، وتبقى مباراة العودة قوية جدا ومفتوحة على الاحتمالات.
كنت وراء أحد أهداف فريقك في مباراة 2009، هل تتذكر تلك المباراة؟
كيف لا أتذكرها وأنا من سجل الهدف الأخير من الرباعية التي فزنا بها على ملعبكم، وسأحاول تكرار ذلك في مباراة هذا الثلاثاء.
--------------
الداخلية ستسمح بدخول ألف متفرج وبشروط صارمة
كشف لنا مصدر مقرّب من معاقل أنصار الإسماعيلي المصري أن وزارة الداخلية المصرية فرضت شروطا مشددة عليهم فيما يخص التنقل إلى القاهرة والدخول إلى الملعب لمتابعة المباراة، فبعدما تقرّر دخول ألف متفرج فقط، فإن هؤلاء الذين سيكونون محظوظين بمتابعة المباراة من مدرجات الملعب سيخضعون لشروط معينة تسمح لهم بالتواجد في الملعب تفاديا لأي مشكل.
مجموعات "الألتراس" تقدم تعهدات بعدم إثارة المشاكل
ونسقت الداخلية المصرية مع مجموعات الأنصار أو ما يعرف في الشارع المصري برابطات "الألتراس" من أجل تنظيم رحلات منظمة ومقيّدة، حيث طلب من المشرفين على هذه الرابطات أن يتعهدوا بضمان الأمن، خاصة وأن الأمر يتعلق بمباراة دولية، وتجري في ملعب عسكري، وهو ما التزمت به مجموعات الأنصار.
الأنصار سجلت أسماؤهم وكل مجموعة لها رئيس
كما تم تسجيل أسماء الأنصار الذين سيتنقلون من الإسماعيلية صباحا إلى القاهرة، كما تم تدوين إسم كل رئيس لرابطة معيّنة، فكل شخص تم تكليفه بقيادة مجموعة معيّنة يكون هو "الضامن فيها"، ويبلغ عدد كل مجموعة من 40 إلى ستين مشجعا، وأكد لنا بعض الأنصار أن عدد المتفرجين قد يتجاوز الألف بقليل.

------------------
"كوربيس": "استغربت فرحة لاعبي الإسماعيلي في الجزائر وهم لم يسجلوا أي هدف"
أكد المدرب "رولان كوربيس" في تصريحات أدلى بها سهرة أول أمس أن آمال فريقه في التأهل إلى الدور القادم قائمة، وأنهم بصدد لعب الشوطين الثالث والرابع بعدما انتهى الشوطان الأول والثاني بالتعادل السلبي في الجزائر، حيث قال: "لقد لعبنا شوطين في الجزائر ولم يفلح أي فريق في تسجيل أهداف، جئنا إلى هنا للعب شوطين آخرين من أجل الفصل النهائي في موضوع التأهل، ولكن الأمر الذي أدهشني في لاعبي الإسماعيلي هو ما قاموا به عقب نهاية مباراة الذهاب، حيث كانت لهم فرحة هستيرية بالرغم من أنهم لم يسجلوا أي هدف، فمن غير المعقول أن يفرح المرء وهو لم يستطع بلوغ شباك منافسه".
"عشت سيناريو مماثلا مع مرسيليا وتأهلت"
وقال المدرب "كوربيس" إن كرة القدم علمته أن كل شيء ممكن، وتذكر ما حدث له في أحد المواسم لما كان مدربا لـ "مرسيليا"، حيث أضاف: "لقد سبق لي أن عشت مباراة مماثلة حين واجهنا نادي بولونيا الإيطالي ضمن منافسة كأس الاتحاد الأوروبي، وتعادلنا بدون أهداف على ملعبنا، وهو ما جعل لاعبي المنافس يفرحون كثيرا في نهاية المباراة، لكن في مباراة العودة سجلنا تعادلا بهدف لمثله وتأهلنا".
"لو أعاين خمسين مباراة للمنافس فإنني سأجد الأمور مختلفة يوم المباراة"
أما فيما يخص المباراة التي سيلعبها الاتحاد اليوم، فإن المدرب الفرنسي قال: "إن معاينة منافس ما في شريط فيديو تعطي بعض المعلومات، لكن المباريات تختلف تماما عن بعضها البعض، وهو الأمر الذي يجعلني أقول إنني أملك معلومات مثل التي يملكها المنافس عن فريقنا، وصراحة لو أعاين خمسين مباراة على شريط فيديو فإنني لن أصل إلى المعلومات التي أريدها عن المباراة التي نحن بصدد لعبها".
"الزمالك كان الأقوى ولا يعني ذلك أن الإسماعيلي ضعيف"
وحول ما إذا كانت الخسارة الأخيرة للنادي الإسماعيلي أمام الزمالك تعني أنه ضعيف، فإن المدرب "كوربيس" يرى العكس: "لقد تابعت مباراة الزمالك أمام الإسماعيلي، الفريق الفائز هو الذي كان قويا، وليس الإسماعيلي الذي كان ضعيفا، لذا أقول إن الأمور ستكون مختلفة تماما في مباراة الثلاثاء، ولن يكون هناك أي وجه للمقارنة".
"الإسماعيلي يعيش وضعية مشابهة للتي عشناها"
ووافق "كوربيس" في تصريحاته المدرب صبري المنياوي حين قالا إنهما يلعبان مباراة الإياب بنفس الظروف التي كانت في مباراة الذهاب، حيث قال: "أظن الإسماعيلي قد لعب مباراة مثلما لعبنا نحن مباراة قبل مواجهة الذهاب، ربما لاعبوه استفادوا من يوم إضافي بما أنهم لعبوا يوم الجمعة فيما نحن لعبنا يومي الثلاثاء والسبت، ولكن على العموم الوضعية مشابهة".
"بدأت أفكر في الإسماعيلي بين شوطي مباراة الكأس"
أما حول التشكيلة التي سيدخل بها المدرب "كوربيس"، فإنه لمّح إلى عدم إجراء تغييرات ما عدا اللاعبين بوعزة وزياية الغائبين، حيث قال: "أظن أننا سنلعب بنفس التشكيلة التي واجهت النصرية مع تغييرين، لا أعتبر هذين التغييرين طفيفين، لأن غياب زياية وبوعزة يقابله دخول كودري وبدبودة وهما اللاعبان اللذان لعبا تلك المباراة  في شوطها الثاني، فخلال تلك التغييرات بدأت التحضير لمباراة الإسماعيلي".
--------------
صبري المنياوي (مدرب الإسماعيلي): "إنه لقاء الفرصة الأخيرة، لو نخرج فسننهار"
أكد صبري المنياوي المدير الفني لنادي الإسماعيلي المصري إن لقاء اتحاد العاصمة يعتبر لقاء الفرصة الأخيرة بالنسبة إليهم، لأنه يرى أن الفريق قد ينهار في حال الإقصاء: "أظن أننا وصلنا إلى محطة صعبة لا يمكن أن نتراجع فيها، فهذا اللقاء صعب جدّا أمام منافس أقل ما يقال عنه إنه قوي، والدليل أننا تقابلنا في مرحلة الذهاب وكانت مباراة صعبة على الفريقين، الأكيد أننا سنلعب المباراة من أجل الوصول إلى النهائي، وبما أنا أحدنا سيلعب لقاء العودة من النهائي على ملعبه فإنه تحدوه إرادة قوية من أجل الظفر بتأشيرة التأهل، صراحة لو نخسر حتما الفريق سينهار، ولو نتأهل ونكسب فسيكون ذلك بمثابة الفرج بالنسبة إلينا".
"سنواجه الاتحاد في الظروف نفسها"
وقال مدرب "الدراويش" إن لعبهم مباراة في البطولة المحلية الجمعة الماضي يجعل الظروف مشابهة تماما لتلك التي عرفتها مباراة الذهاب بالجزائر، حيث قال: "لقد حضرنا إلى الجزائر والاتحاد لعب مباراة بطولة قبل لقائه معنا، وهو مقبل على تنقل إلى أدغال إفريقيا عقب مباراته أمامنا، ونحن أيضا لعبنا مباراة بطولة يوم الجمعة أمام الزمالك، ونستعد لمواجهة الاتحاد قبل التنقل إلى مدغشقر في اليوم الموالي للمباراة، أظن أن كل الظروف متشابهة بيننا".
"عملنا على رفع معنويات اللاعبين عقب خسارة الزمالك"
وقال المنياوي إنه ركز عقب مباراة الجمعة الماضي على الجانب النفسي للاعبين، مؤكدا: "من الطبيعي أن يكون هناك تأثير معنوي على اللاعبين عقب الخسارة أمام الزمالك، لقد عملنا كل ما في وسعنا لكي نخرج اللاعبين من هذه الفترة وندخلهم في مرحلة جديدة تحسبا للمباراة المقبلة".
"الأمر الصعب هو أننا لم نسجل في الجزائر"
وقارن مدرب الإسماعيلي بين مبارتي الذهاب في الجزائر أمام كل من شباب بلوزداد والاتحاد، حيث قال: "المباريات تختلف من فريق لآخر ومن مباراة لأخرى، لذا أرى أن تعادلنا أمام شباب بلوزداد بهدف لمثله في الجزائر كان أحسن من النتيجة التي سجلناها أمام اتحاد العاصمة، وهذا ما سيجعل مباراة هذا الثلاثاء صعبة جدّا، لأن هدف المنافس هذه المرة هو الوصول إلى شباكنا".
"الغيابات لها تأثير ونريد التنقل إلى إفريقيا بمعنويات مرتفعة"
وقال المنياوي إن التأهل في مباراة الكأس العربية أمام الاتحاد سيكون له تأثير على بقية مشوار الفريق في منافسة كأس "الكاف"، حيث قال: "من الطبيعي أن يكون للتأهل تأثير معنوي إيجابي على نفسية اللاعبين قبل التنقل إلى مدغشقر للعب إياب كأس الكاف، والأمر نفسه بالنسبة للاتحاد، لذا أقول إنه علينا العمل على اقتطاع تأشير التأهل حتى نعيد الفريق إلى السكة، كما أن غياب كل من مهاب سعيد، شريف عبد الفضيل وأحمد علي سيكون له تأثير على التشكيلة".
"أملي أن يكون التحكيم في المستوى"
آخر ما تحدث عنه مدرب الإسماعيلي كان التحكيم، حيث قال إنه يأمل في أن يكون في المستوى: "كما جرت العادة عليه، الجميع يأمل في أن يكون التحكيم عادلا ويمنح كل فريق حقه، والأحسن هو الذي سيفوز بالمباراة، المهم هو ألا نرى أخطاء من الحكام تفسد العرس".
--------------
زماموش يتألق في ركلات الترجيح ويعوّل على مباراة كبيرة
أنهى لاعبو اتحاد العاصمة الحصة التدريبية ما قبل الأخيرة سهرة أول أمس على وقع ركلات الترجيح، وقد صد زماموش العديد من الركلات التي تجعله يدخل مباراة اليوم بمعنويات مرتفعة، يذكر أن ركلات الترجيح تجري وكأنها رسمية، حيث أن لكل لاعب الحق في تسديد ركلة واحدة فقط، وهو الأمر الذي يجعل المدرب "كوربيس" يعوّل عليه كثيرا.
أربعة لاعبين فقط استطاعوا التسجيل عليه
ومن بين اللاعبين الثمانية الذين سددوا ركلات الترجيح، نجد أربعة فقط من سجلوا عليه، وأربعة آخرين ضيّعوا أي أن نسبة النجاح لديه هي 50 من المائة، وهو الأمر الذي يعتبر محفزا لبقية اللاعبين من أجل العمل على تسجيل ولو هدف يمكنهم من تحقيق الفوز والتأهل، ماداموا يملكون حارسا يمرّ بفترة جيّدة.
منصوري صد ركلة واحدة نفذها زماموش
وكان الحارس منصوري قد تداول على حراسة المرمى مع زماموش، ولكنه واجه الاختصاصيين، حيث تلقت شباكه كرات عديدة، غير أنه ثأر لنفسه بأن صد ركلة واحدة وكان المنفذ هو زماموش الذي لم يسجل.
خوالد "هبلوه" قبل تنفيذ الركلة
وكان القائد نصر الدين خوالد نجم عملية تنفيذ ركلات الترجيح، حيث أنه بمجرّد أن أمسك الكرة حتى بدأت الأهازيج والصيحات وكأن الأمر يتعلّق بركلة رسمية، اللاعبون لم يتوقفوا عن الصيحات والهتافات حتى نفذ قائدهم الركلة وكانت ناجحة.

--------------
مجموعة عائلات جزائريين قضت ليلة أول أمس في فندق "لوباساج"
مرّت عائلات جزائرية بفندق "لوباساج" سهرة أول أمس، وهذا في رحلة بين العاصمة الاقتصادية التركية اسطنبول والجزائر مرورا بالقاهرة، ومن المفارقات أن تكون هذه العائلات من باب الوادي، حيث فرحت كثيرا لتزامن تواجدها تلك الليلة مع تواجد فريقها المحبوب اتحاد العاصمة هناك، فاستغلت الفرصة لأخذ بعض الصور مع نجوم الاتحاد.
دزيري، شافعي وكودري "شبعو تصاور"
وكان شافعي وكودري الأكثر طلبا من العائلات التي أكدت عشقها للونين الأحمر والأسود، كما أنها فرحت لأخذ صور مع لاعبين دوليين، وخاصة كودري المشارك في مباراة المنتخب الأخيرة، بلال دزيري هو الآخر أخذ صورا تذكارية مع أطفال هذه العائلات.

--------------
رفقاء خوالد فازوا على رفقاء دحام
فاز رفقاء المدافع خوالد على نظرائهم الذي قادهم المخضرم نور الدين دحام، في المباراة التطبيقية التي أجراها اللاعبون مساء أول أمس، وهذا بنتيجة هدفين مقابل هدف، هدفا رفقاء خوالد سجلهما كل من بن موسى وبدبودة، وكان سوڤار من الجهة المقابلة قد سجل هدفا معادلا النتيجة.
التشكيلة الأولى: زماموش، مفتاح، بدبودة، خوالد، شافعي، جديات، فرحات، بن موسى، ڤاسمي.
التشكيلة الثانية: منصوري، بن عمارة، العيفاوي، سوڤار، حنيفي، بوشامة، كودري، دحام، تجار.
--------------
حصة الأحد انتهت على الثامنة والنصف
انتهت الحصة التدريبية لمساء الأحد في ساعة متأخرة وبالضبط الثامنة والنصف بالتوقيت المحلي، حيث جرت تحت الأضواء الكاشفة في ملحق ملعب الدفاع الجوي، وقد تأخر الفريق في التنقل إلى الملعب بسبب مباراة الكأس بين مولودية وهران ووداد تلمسان.
اللاعبون تأسفوا لعدم مشاهدة مباراة الكأس
الأمر السيء لمسؤولي الاتحاد والفريق ككل أن تأخير الحصة التدريبية لم يأت بأي فائدة، مادام لقاء الكأس لم يتم نقله على الشاشة، وهو ما حرم المدرب "كوربيس" من معاينة منافسه في الدور القادم، وحتى اللاعبين وجميع بعثة الاتحاد تأسفت على تضييع فرصة مشاهدة المباراة، خاصة وأن الأمر يتعلق بـ "داربي" الغرب وبمنافس الاتحاد في الدور القادم.
"جاك" يحنّ إلى إبنته وزوجته
وجدنا المدرب المساعد "جاك بايلي" والذراع الأيمن للمدرب "كوربيس" يحمل صورة إبنته في جهاز "الآيباد" وقد أطلع بعض اللاعبين عليها وهو يتباهى بجمالها، حيث أكد لهم أنه اشتاق إليها كثيرا، فهو لا يطيق الابتعاد عنها، وحتى إلى زوجته التي لم يرها منذ بضعة أسابيع، ظننا في البداية أن إبنته صغيرة من خلال الطريقة التي كان يتحدّث بها عنها، ولكن لما سألناه عنها قال إنها تبلغ من العمر 22 سنة.

--------------
ربوح حداد وصل ظهرا رفقة المناصر عبد اللاوي
وصل الرئيس ربوح حداد إلى العاصمة المصرية القاهرة عصر أمس الإثنين مثلما كان متوقعا، وقد حضر معه المناصر الوفي زهير عبد اللاوي، حيث وصلت الطائرة في التوقيت المناسب، وهو الأمر الذي جعل كل الأمور تسير وفق ما هو محدد له، حداد الذي سبق له أن رافق البعثة إلى الأردن وبقي معها أسبوعا كاملا، ها هو يأتي متأخرا هذه المرة، والهدف هو متابعة المباراة فقط.
خالد مشري وسيد العربي في الاستقبال
ووجد الرئيس ربوح حداد ومرافقه كلا من خالد مشري المكلف بالعلاقات العامة في السفارة الجزائرية بالخارج وسيد العربي ممثل نادي الإسماعيلي والمكلف بمتابعة الفريق، حيث تم توفير سيارة لهما نقلتهما مباشرة إلى فندق "لوباساج" الذي يقع بمحاذاة المطار.
حداد: "نحن نمثل الجزائر ومتفائل بتحقيق التأهل"
وفي دردشة مع الرئيس ربوح حداد حول مباراة اليوم، قال إن مجيئه كان من أجل تشجيع اللاعبين والوقوف على الفريق في إحدى أهم مباريات الموسم الكروي، حيث قال: "أظن أن مباراتنا أمام الإسماعيلي المصري لن تكون سهلة، نحن هنا لا نمثل اتحاد العاصمة فقط بل نمثل الجزائر ككل، وأنا متفائل بتحقيق التأهل إلى المباراة النهائية".
"سأقول للاعبين اربحوا والباقي علينا"
وحول الكلام الذي سيقوله للاعبين قبل هذه المباراة المهمة، قال ربوح: "أكيد أن اللاعبين الذين سيكونون فب الميدان وخلفهم البقية من احتياطيين ومدربين ومسيّرين وأنصار كلهم يعقدون العزم عليهم من أجل تحقيق التأهل، ما علينا سوى العمل على أن نكون في الموعد ونسعد الجزائريين عموما والعاصميين خصوصا".
--------------
اللقاء منقول على قناة "نيل سبور"
سيكون بإمكان الجمهور الرياضي متابعة مباراة الإسماعيلي المصري واتحاد العاصمة في إياب نصف نهائي كأس الاتحاد العربي للأندية على القناة المصرية "نيل سبور" بداية من الساعة السابعة بالتوقيت المصري السادسة بالتوقيت الجزائري، وهو الأمر الذي يسمح لأنصار الاتحاد والجمهوري الجزائري عموما بمتابعة اللقاء.



 

كلمات دلالية : اتحاد العاصمة

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
1 - شباب قسنطينة
38 18 27
2 - شبيبة الساورة
31 19 22
3 - اتحاد العاصمة
30 18 26
4 - مولودية الجزائر
30 19 18
5 - مولودية وهران
29 18 21
6 - نصر حسين داي
26 18 18
7 - وفاق سطيف
26 19 16
8 - نادي بارادو
25 18 16
9 - أولمبي المدية
23 19 15
10 - شباب بلوزداد
22 19 12
11 - اتحاد بلعباس
20 18 22
12 - اتحاد بسكرة
19 19 12
13 - دفاع تاجنانت
18 18 18
14 - شبيبة القبائل
18 18 17
15 - اتحاد الحراش
16 18 17
16 - اتحاد البليدة
12 18 15
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد بأن الريال قد يتخلى عن كروس لليونايتد من أجل ضم بوغبا؟

عطال لم يلعب أي دقيقة مع كورتراي في آخر 4 أسابيع، هل تعتقد أنه مازال قادرا على استعادة مكانته الأساسية؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
14:00 | 2017-12-21 الجانب المظلم لكرة القدم ... إصابات خطيرة ونهايات مريرة

يستمتع عشاق كرة القدم بفنيات اللاعبين، حماسة الجماهير، شغف المباريات والتكتيك فوق المستطيل الأخضر، وبدون أدنى شك تعتبر المستديرة الساحرة أشهر وأفضل رياضة في التاريخ ...

14:00 | 2017-12-14 مدربون ولاعبون احتكروا البطولات وحصدوا ألقابا بالعشرات

لطالما ارتبطت تتويجات أندية كرة القدم بأسماء لاعبين ومدربين معينين ساهموا بالقسط الأكبر من النجاحات التي حققتها فرقهم ...

13:00 | 2017-12-13 أنطوان غريزمان ... "الأمير الصغير" الذي تنتظر منه فرنسا الكثير

غريزمان، "غريزو"، "غريزي"، "الشيطان الصغير" وحتى "الأمير الصغير"... هي أسماء متعددة للاعب واحد، إنه أنطوان غريزمان نجم المنتخب الفرنسي وأتلتيكو مدريد حاليا ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال