كتالونيا تتذكر كرويف في ذكرى وفاته الثالثة وهذه هي قصته المثيرة مع البارصا والريال

يحظى يوهان كرويف باحترام كبير من طرف عشاق برشلونة تماما مثلما هو الحال بالنسبة لعشاق أجاكس والمنتخب الهولندي،

نشرت : م. بلقاسم الاثنين 25 مارس 2019 22:08

، حيث تم إحياء الذكرى الثالثة لوفاته بطريقة خاصة في أكاديمية "لاماسيا"، وذلك ببث فيديوهات لأبرز محطات الرجل الكروية، فـ"عراب" البلاوغرانا كما يلقب يعتبر صاحب الفضل الأبرز في نجاح هذا الفريق، منذ أن قدم إليه كلاعب سنة 1973، وذلك بعدما عاش نجاحا منقطع النظير رفقة أجاكس أمستردام تحت قيادة مبتكر الكرة الشاملة رينوس ميتشيلز ثم العبقري ستيفان كوفاكس، ووقع كرويف لـ برشلونة بقيمة مليوني دولار والتي اعتبرت قيمة خيالية في ذلك الوقت، لتبدأ قصة العشق لهذا الفريق وجماهيره، والتي امتدت إلى فترة تدريبه بداية التسعينات وتشكيله لفريق الأحلام الذي توج بدوري الأبطال سنة 1992 وخسر النهائي سنة 1994.

 

كرويف فضل البارصا على الريال ولهذا لقب بـ"السلفادور"
كانت الصحف الهولندية والإسبانية قد كشفت في وقت سابق أن قدوم كرويف إلى فريق برشلونة كان على حساب الغريم التقليدي ريال مدريد، فالأخير لجأ حتى إلى السياسة لأجل إقناع الهولندي باللعب تحت ألوانه، بيد أن كرويف فضل الغريم، ما جعل أنصار البلاوغرانا يعتبرونه بطل شعبيا، حتى إنهم أطلقوا عليهم تسمية "السلفادور" أو "المخلص"، وإضافة إلى هذا كان تتويج البارصا بلقب الليغا بعد غياب عدة سنوات بسبب تألق يوهان في آخر مواسمه مع الفريق، سببا في تزايد شعبيته بشكل رهيب.

 

60 ألف كتالوني في الشوارع  بسبب تغيير كرويف في مباراة !!

تعدت شعبية يوهان كرويف في أوساط مشجعي برشلونة كل الحدود، إلى درجة أنها أصبحت تقيم التظاهرات احتجاجا على تغييره أثناء المباريات، وهذا ما حدث فعلا شهر فيفري من سنة 1976 عندما نزل حوالي 60 ألفا من مشجعي فريق برشلونة إلى الشوارع مطالبين بإقالة مدرب الفريق آنذاك الألماني هانس فايسفيلر على خلفية تغييره لـ يوهان خلال إحدى مباريات "الليغا" أمام إشبيلية، حينها قال كرويف الذي كان يعتبره البعض لاعبا متعجرفا ومتكبرا: "أنا لا أتلقى الأوامر من أحد، قد يعتبر المدرب نفسه نجما، ولكن النجم الأول للفريق هو أنا".

 

كمدرب، منح البارصا 11 لقب...وطريقة لعب

إضافة إلى نجاحه كلاعب، كان نجاح كرويف الأبرز رفقة البارصا في الفترة التي درب فيها الفريق بين سنتين 1988 و1996، حيث توج بـ 11 لقبا منها دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخ النادي، وذلك عندما تغلب على سامبدوريا الإيطالي في نهائي 1992، وتوج كرويف بلقب الليغا 4 مرات، كما توج بكأس الملك مرة واحدة، وبكأس السوبر الإسباني 3 مرات، وإلى جانب دوري الأبطال تألق كرويف وفريقه الأحلام الخاص به بلقب كأس الكؤوس سنة 1989، وأيضا بكأس السوبر  الأوروبي سنة 1992، وفوق كل هذا منح العراب فريقه الكتالوني طريقة لعب جعلته يتألق على الصعيدين المحلي والأوروبي إلى الآن، فـ كرويف يعتبر أبرز مطور للكرة الشاملة والتي صنعت ولا تزال تصنع أمجاد "البلاوغرانا" بمسميات مختلفة.

آخر الأخبار



الاستفتاءات

تصويتات أخرى
تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

17:41 | 2019-08-30 ليفاندوفسكي... الهداف البولوني المرعب الذي تفنن في هز شباك المنافسين

يأتي الاعتقاد للوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال