الزوالي دائما هو يخلص.....والمسؤول عن هذه الجريمة يجب أن يحاسب

حادثة أليمة تلك التي كان مسرحا لها ملعب 5 جويلية مساء أول أمس، عندما فقد مناصران من اتحاد العاصمة حياتهما بعد سقطة مميتة من أعلى المدرجات...

الحادثة
نشرت : يوسف ك الاثنين 23 سبتمبر 2013 00:00

 الحادثة كان لها أثر وصدمة كبيرة على كل الشارع الرياضي خاصة العاصمي، ومحبي اتحاد العاصمة بشكل خاص، بما أنها ثاني حادثة من نوعها تصيب الإتحاد بعد حادثة داربي الموسم الماضي، فما أصبح يحدث في ملاعبنا أمر غير مقبول، خاصة وأن المسؤولين كثر عن مثل هذه الأمور، وفي النهاية لا يدفع الثمن سوى المناصر البسيط الذي يذهب إلى الملعب للترويح عن نفسه قليلا.

الاتحاد يفقد أبناءه من جديد وسفيان وسيف الدين جرح سيبقى في تاريخ "الداربي"

الأكيد أن ملعب 5 جويلية أول أمس، تجنب الكارثة بما أن المدرجات رقم 13 كانت مهترئة، وكان من الممكن أن تنهار بأكملها ويحدث ما لا يحمد عقباه، ولكن فقدان حياة مناصرين ليس بالأمر الهين، الأمر غير مقبول وغير معقول تماما، والأكيد أن روح سفيان وسيف الدين ستبقى راسخة في تاريخ الداربي، وستبقى تشكل جانبا أسودا في مواجهة كان من المفروض أن تكون عرسا، وتنتهي بعرس، ولكن للأسف اللقاء انتهى بحزن ومأتم تأثر له الجميع.

 الحزن خيّم على ڤاريدي والعاصمة

الثنائي ابن حي واحد، وصديقان يتجولان معا في حياتهما اليومية، وهو ما جعل المصاب أكبر في الحي الذي يقطنان به، والذي فقد شابين في مقتبل العمر في آن واحد، "حي العافية" بالقبة شهد أجواء مهيبة أمس، وحتى سهرة أول أمس، خاصة وأن العاصمة كلها سمعت بالخبر وقد تنقل العديد من محبي الكرة من كل الأندية العاصمية لتعزية عائلتي الفقيدين.

جثمانا الفقيدين شيّعا في أجواء مهيبة

جثمانا الفقيدين نقلا بعد الظهير إلى منزلهما بالعافية لإلقاء النظرة الأخيرة، قبل أن يصلّي عليهما الجمع في المسجد المجاور ويشيعان في أجواء مهيبة من ڤاريدي إلى غاية مقبرة بن عمر، مشيا على الأقدام، وهي الأجواء التي كشفت تأثر الجميع بما حدث، خاصة وأن الكل يرى بأنه كان من ممكن أن يكون مكان سفيان أو سيف الدين اللذين شاءت الأقدار أن يقفا في نفس الجزء المنهار في مدرجات 5 جويلية.

ربوح حداد وبعض المسيرين تنقلوا للتعزية 

الجنازة عرفت حضور العديد من الشخصيات المهمة على يتقدّمهم مسؤولو اتحاد العاصمة بقيادة ربوح الحداد، الذي تنقل لتعزية عائلة الفقيدين، ومواساتهما، كما حضر الجنازة أيضا رفقة بعض المسيرين مثل مراد بلورشاني. وقفة مسيري اتحاد العاصمة كانت ضرورية من أجل مواساة عائلتي المناصرين اللذين تنقلا إلى الملعب من أجل مساندة اتحاد العاصمة وتشجيعه في مواجهة من طعم خاص لأنصار هذا الفريق.

----------------

عمي إبراهيم عزيب ( والد سفيان):" نحن مصدومون والملعب بني للترفيه فأصبح يقتل أبناءنا"

بكلمات مليئة بالحزن ودموع تذرف تحدث والد سفيان عمي إبراهيم عزيب عن المصيبة التي ألمّت به، والتي أكد أنه لم يكن ينتظرها تماما وصرح على هامش زيارة "الهداف" لبيت العائلة قائلا:" لا يمكن الحديث عن الشعور بعد فقدان الأهل والأبناء. لحد الساعة لم أستوعب ما حدث ونحن مصدومون، أبناؤنا توجهوا إلى الملعب للترويح عن أنفسهم ولإيجاد متنفس بسبب قساوة المعيشة، ولكنهما عادا بعد ذلك في نعش. الأمر مؤلم للغاية، ولا يمكن وصفه سوى بأنه مصيبة ألمّت بنا، أعتقد أنه حان الوقت لكي يوضع حد للاستهتار الذي يسيطر على هذه المستويات. يجب أن يحاسب المسؤولون عن هذه المأساة، لأنه لو لم يكن ابني كان من الممكن أن يكون ابن شخص آخر.""

عمي محمد درغوم (والد سيف الدين) :"حرقة ابني ستبقى ملتهبة وحسبنا الله ونعم الوكيل"

حال عمي إبراهيم كانت من حال عمي محمد درغوم والد سيف الدين الذي لم يجد كلمات كثيرة ينعي بها ابنه، وأكد أن حرقة ابنه ستبقى ملتهبة في فؤاده، وقال: " إنها حرقة لن تخمد، ابني ذهب للترفيه عن نفسه فعاد ميتا، لا أجد كلمات أعبر بها عن الحزن والألم الذي أشعر به، الصدمة كبيرة بالنسبة لنا ولا يمكن سوى أن أقول حسبي الله ونعم الوكيل."

----------

والدة سيف الدين درغوم: " ابني مات مقتولا" 

لم تتوان زينة درغوم والدة المرحوم سيف الدين درغوم في التأكيد أنها تعتبر ابنها مات مقتولا، ولم تتصور يوما أن يموت إبنها في ملعب 5 جويلية، وأضافت قائلة والدموع في عينيها: " إلى حد الآن ل لم أصدق أن إبني فارقني إلى الأبد وتوفي بالملعب، وبالنسبة لي لا أعتبر ابني توفي بالملعب وإنما مات مقتولا، وقد غدروا به. يجب على المتسببين في هذه الكارثة أن يتحملوا كامل المسؤولية، لأنه لا يوجد من يعوّض لي إبني الذي فارقني إلى الأبد."

----------

إدارة الإتحاد قررت منح مداخيل المباراة لعائلتي الفقيدين

قررت إدارة إتحاد العاصمة عدم التفريط في عائلتي الفقيدين بما أن الأمر يتعلق بمحبي الإتحاد، حيث اتخذت قرارا مهما وشهما يؤكد الروح الاجتماعية، والبعد الإنساني للإتحاد قبل الرياضة والأموال، وأعلنت إدارة الإتحاد أنها ستخصص مداخيل الداربي لمساندة عائلتي الفقيدين، على تقسم المداخيل بين عائلتي سفيان وسيف الدين خاصة وأنهما تعانيان فقرا شديدا.

ربوح حداد:"هاذو اولادنا، لن نفرط في عائلتيهما ومداخيل الداربي لهما"

تأثر شديد كان باديا على ربوح حداد، الذي تنقل إلى العافية لتعزية عائلتي الفقيدين، وأكد في تصريحات لـ "الهداف" أن الإدارة قررت مساعدة العائلتين ليس كتعويض عن خسارة الأرواح، لأن هذا لا يمكن أن يحدث، بل لأن الأمر يتعلق بعائلة الإتحاد، وقال: " الشابان من عائلة الإتحاد وبالتالي إدارة الإتحاد لا يمكن في هذا الموقف سوى أن تقف مع عائلتي الفقيدين، بكل صراحة نحن مصدومون ومتأثرون للغاية، وقد قررنا أن نخصص مداخيل المواجهة لعائلتي الفقيدين. ندرك أن أموال الدنيا لن تعوض حياة الشابين، ولكن نحن نقوم بهذا لأنه واجب لأنهما أبناء من عائلة إتحاد العاصمة."

"أفضل خسارة المباراة على خسارة الأرواح"

وعن الحادثة دائما أكد حداد أن الأمر مروع، وقال: " بكل صراحة تمنيت خسارة الداربي وعدم خسارة روحي شابين في مقتبل العمر، إنا لله وإنا إليه راجعون، هو قضاء وقدر ولا يمكن أن نفعل شيئا الآن، سوى أن ندعوا لهما بالرحمة وللعائلتين بالصبر والسلوان."

-----------

زماموش، دزيري، عليق، براف وقاسي السعيد على رأس المشيّعين

عرفت جنازة الفقيدين سيف الدين وسفيان حضور العديد من الشخصيات الرياضية، حيث تنقل حارس مرمى إتحاد العاصمة أمين زماموش، رفقة المدرب المساعد بلال دزيري والرئيس السابق سعيد عليق إلى مقبرة بن عمر لحضور مراسيم دفن مناصري الإتحاد، الجميع كانوا متأثرين بما حدث، خاصة وأنه أمر غير متوقع تماما، كما حضر مراسيم الدفن رئيس اللجنة الأولمبية مصطفى براف، والمناجر العام للمولودية قاسي السعيد.

بوملة تنقل لتعزية عائلتي الفقيدين

تنقل المدير العام في مولودية الجزائر بوملة ظهر أمس، إلى حي العافية من أجل تعزية عائلتي الفقيدين، وتأكيد تضامن المولودية وكل أبنائها بعد الذي أصابهما، وقد تحدث بوملة مع والدي اللاعبين وأبلغهما تعازي كل عائلة العميد وأن أسرة المولودية تأثرت مثلها مثل أسرة الإتحاد بفقدان هذين الشابين.

بوملة:" المولودية في حداد"

وخلال تصريحات لـ "الهداف" أكد بوملة أن إدارة العميد تعلن أنها في حداد من تاريخ اليوم، وقال: " المولودية من اليوم في حداد بعد فقدان شابين حياتهما في الملعب، أسرة المولودية إدارة، مسيرين، لاعبين، طاقم فني وأنصار كلها تأثرت، وتعاني مثلها مثل عائلتي الفقيدين، لذلك نعزي العائلتين ونرجوا من المولى عز وجل أن يتغمدهما برحمته الواسعة، وأن يرزق أهلهما الصبر والسلوان، بكل صراحة مازلنا مصدومين، وطعم الداربي زال بل أصبح بلا طعم بعد ما حدث."

--------------

بوڤش، ڤاسمي، والي وفرحات حضروا الجنازة أيضا

تنقل عدد من لاعبي إتحاد العاصمة ومولودية الجزائر إلى جنازة سفيان وسيف الدين لحضور مراسيم الجنازة، ومواساة عائلة الفقيدين وتقديم التعازي لهما، ويتعلّق الأمر بثنائي الإتحاد فرحات وڤاسمي، إلى جانب ثنائي المولودية بوڤش ووالي، الرباعي كان متأثرا للغاية ولم يصدق ما حدث.

بوڤش شارك في الدفن

كان بوڤش مهاجم مولودية الجزائر الحاج بوڤش متأثرا للغاية بما حدث مع مناصري الإتحاد. وأصر بوڤش خلال مراسيم الدفن على المشاركة مثل البقية في عملية الدفن، فاستلم المعول وشارك في ردم التراب على قبر الفقيدين.

-----------

"الهداف" تروي كيف تنقّل سيف الدين وسفيان لملاقاة قدرهما

تنقلنا صبيحة أمس، إلى حي العافية بڤاريدي من أجل تعزية عائلة الفقيدين سيف الدين وسفيان، والتعرف على حيثيات الحادث وكيف عاش الثنائي بعض الدقائق قبل وفاتهما، صدمتنا كانت كبيرة وتأثرنا كان أكبر لأن الشابين عاشا بسيطين وبعيدين كل البعد عن أعمال الشغب والآفات الإجتماعية، وكانا عيّنة من الشاب الجزائري البسيط الذي يجد في كرة القدم مجالا للترويح عن نفسه. سفيان وسيف الدين تنقلا لملاقاة قدرهما بقدميهما ولم يكونا أبدا ينتظران أن يفارقا الحياة في أقرب الملاعب من مسقط رأسهما.

الثنائي كان متأكدا من فوز الإتحاد وحضّر للاحتفال بعد اللقاء

الثنائي يقطن في حي واحد بل إن عائلة سفيان تعيش في المنزل الذي كانت تعيش فيه عائلة سيف الدين، التي تنقلت إلى شقة مقابلة. قبل موعد المباراة ببضعة ساعات، حضّر سفيان وسيف الدين نفسيهما حسب أبناء حيهما الذين كانوا معهما وجهزا التذاكر للتنقل إلى الملعب، بل كان يحضران نفسيهما أيضا للاحتفال بعد المباراة، بما أنهما كانا متأكدين من فوز فريقهما المحبوب في مواجهة مهمة للعاصميين، ولكن تحضيراتهما كانت تحضيرات للذهاب طاهرين بين يدي المولى عز وجل دون أن يعلما.

من الحلاق مباشرة إلى الملعب

وبطبيعة الحال فمواجهة كالداربي العاصمي الكبير لا يمكن أن يخرج منها الأنصار دون صور، لذلك تنقل سفيان وسيف الدين إلى حلاق الحي لتحسين المظهر، وتكون الصور أجمل في الملعب، ولكنهما لم يكونا يعلمان أنها ستكون آخر الصور التي سيلتقطانها وأنهما سيتنقلان من الملعب إلى يدي الرحمان، "سيفو" و"سفيان" مباشرة من عند الحلاق مباشرة إلى ملعب 5 جويلية للتمتّع بمباراتهما المفضلة في الموسم.

جلسا في المدرجات رقم 18 وتوجها إلى قدرهما

الكل يعرف أن الحادثة كان موقعها في المدرجات رقم 13 التي ستصبح المدرجات المشؤومة في ملعب 5 جويلية، ولكن الفقيدين لم يجلسا في هذه المدرجات في بداية المواجهة، بل في المدرجات رقم 18 رفقة أبناء حيهما، ولكن الموت وملك الموت نادياهما للموقع "المكتوب" لهما، فتوجها بقدميهما إلى قدرهما، حيث أصرا على تغيير المكان بعد أن شعرا بالبرد، وهو ما جعلهما يذهبان للجلوس في المدرجات المشؤومة، ولكن أنصار الإتحاد الذين كانوا سعداء بالنتيجة لم يكن ليبقوا جالسين، بل كانوا يحتفلون بالنتيجة واقفين، وبمجرد أن انهارت المدرجات التي كان يقف عليها الثنائي سقطا مباشرة للأسفل، دون أن يتمكنا من التشبث بأي شيء، ولم يبق لهما الآن سوى دعاء الجماهير وتضرّعها للمولى عز وجل بأن يتغمّد روحي سفيان وسيف الدين بواسع رحمته ومغفرته.

إجماع على أن سيف الدين توفي قبل الوصول إلى المستشفى، وسفيان بعد لحظات في الإنعاش 

الكثير شاهد صور سيف الدين وسفيان عبر قناة "النهار" دقائق بعد الحادث، وهما على قيد الحياة، ولكن شهود عيان من أبناء الحي كانوا متواجدين في مستشفى بني مسوس طوال ليلة السبت، أكدوا أن سيف الدين هو من لفظ أنفاسه الأول، وكان ذلك في الطريق إلى المستشفى، بينما توفي سفيان بعد دقائق من التواجد في غرفة الإنعاش.

سيف الدين كان يمارس كرة القدم في فريق بن عمر

الفقيدان كانا متعلقين بكرة القدم ومن هواتها، بل أكثر من هذا كان أحدهما من ممارسي كرة القدم، وكان يلعب في إحدى الأندية الصغيرة في بن عمر، الجميع يشهد لسيف الدين بأخلاقه العالية حيث كان له روح مرحة، ويحب التواجد في الجماعات التي تتحدث عن كرة القدم، وخاصة تلك التي تتحدث عن فريقه المحبوب إتحاد العاصمة.

سفيان كان مدلل الحي ومجنون بحب الإتحاد

سفيان هو الآخر كان محبوبا للغاية في حيه، خاصة وأنه يتناقش مع الجميع عن الكرة وعن قوة الإتحاد، الذي يأمل في أن يكون بطلا للبطولة الجزائرية، وكان من بين الأنصار الذين يؤمنون بفريقهم ويحاولون دائما الوقوف بجانبه، بل لم يترك أي مكان لم يتنقل إليه مع الإتحاد، حيث نجى في العديد من المرات من الموت بسبب تنقلاته مع الإتحاد، مثلما حدث في سعيدة، ولكن الأجل كان في داربي يعشقه سفيان وسيف الدين.

شقيق سيف الدين:" أخي ذهب من القبر إلى القبر"

شقيق سيف الدين كان متأثرا للغاية بفقدان أخيه، خاصة وأنه يرى شقيقه لم يعش تماما فترة الشباب مثلما يحب بسبب الفقر المدقع، وقال بكل بساطة وبكلمات معبرة: " أخي ذهب من القبر إلى القبر، لم يعش حياة رغدة أبدا، أنتم ترون المنزل (عبارة عن غرفة صغيرة تشبه القبو) إنه قبر توجه منه مباشرة إلى القبر."

" عشق الإتحاد حتى النخاع ولم يترك ولاية لم يتنقل إليها"

واصل شقيق سيف الدين الحديث عن أخيه والذي أكد أن عزاءه في هذه الحياة كان عشقه لإتحاد العاصمة وكرة القدم، وقال: " شقيقي كان يعشق إتحاد العاصمة وكان يتنقل مع هذا الفريق إلى كل الأماكن، كان من بين الأنصار الأوفياء للإتحاد وبكل صراحة حبّه للإتحاد وتنقله للملعب كان منفذه الوحيد للتخلص من ألم المعيشة، كان يروّح عن نفسه في الملعب، ولكن في النهاية الملعب هو الذي قتله."

---------

الوزير الأول سلال يعزي عائلتي الفقيدين

الكارثة التي وقعت بملعب 5 جويلية وصلت أسماع أعلى السلطات، حيث تنقل المكلف بأعمال الوزير الأول أمس، إلى حي "العافية" وسلم عائلتي الفقيدين رسالة تعزية من الوزير الأول شخصيا، وحاول أن يواسيهما ويرفع من معنوياتهما، مؤكدا أن الوزير الأول يحرض شخصيا على فتح تحقيق في انهيار جزء من إحدى مدرجات ملعب 5 جويلية.

-----------

بعد مأساة وفاة مناصرين من اتحاد العاصمة

وزير الشباب والرياضة يقرّر غلق ملعب 5 جويلية إلى غاية الحصول على تقرير الخبرة النهائي

لا حديث في الوسط الكروي الجزائري في اليومين الأخيرين سوى عما حدث أول أمس في "الداربي" العاصمي بين مولودية الجزائر وإتحاد الجزائر بانهيار جزء من المدرج رقم 13 تسبّب في وفاة مناصرين للإتحاد أولهما توفي أول أمس، وهو سفيان عزيب الذي يبلغ من العمر 26 سنة متأثرا بجراحه الخطيرة والثاني أمس، ويدعى سيف الدين درهوم ويبلغ من العمر 19 سنة وكلاهما يقطنان في حي "ديار العافية".

وبعد هذا الحادث المأساوي اتخذ محمد تهمي وزير الشباب والرياضة قرارا بغلق ملعب 5 جويلية إلى غاية الحصول على تقرير الخبرة النهائي بخصوص حالة المدرجات.

تهمي:" من غير المعقول أن تنتهي متابعة المباراة بمأساة"

بدا وزير الشباب والرياضة متأثرا بما حدث أول أمس، بملعب 5 جويلية حيث قال على هامش اللقاء الذي عقده مع إطارات وزارته بقاعة المركب الأولمبي محمد بوضياف إنه من غير المعقول أن يذهب الأنصار لمتابعة مباراة في كرة القدم تنتهي بمأساة، وأضاف أنه يجب تحديد المسؤوليات والمتسببين في وفاة مناصرين من إتحاد العاصمة.

" حالتا وفاة في الملعب.. هذا كثير وغير مقبول"

في سياق حديثه عن وفاة مناصرين من اتحاد العاصمة قال تهمي إن تسجيل حالتي وفاة بملعب 5 جويلية أمر كثير وغير مقبول تماما، وأضاف أنه تم إصلاح خرسانة المدرجات لكن التقلبات الجوية أثرت على الخرسانة، مشيرا أنهم لم يتلقوا أي بلاغ يشير إلى حدوث هذه الكارثة المأساوية.

" إذا كان من الضروري غلق الملعب فسنغلقه فورا"

المسؤول الأول على قطاع الرياضة واصل حديثه عن هذه المأساة بالتأكيد أن مصالح المراقبة التقنية للبناء شرعت بداية من أمس، في إجراء خبرة ميدانية لموقع الحادث، مع مراقبة المدرجات الأخرى، وإذا ما استدعى ذلك غلق الملعب نهائيا فسيتم غلقه فورا، إلى أن يتأكدوا من سلامة المدرجات وصلاحيتها لاستقبال الجماهير.

" من الضروري إجراء عملية خبرة لكل ملاعب الوطن"

في سياق حديثه عن عملية الخبرة أكد الوزير محمد تهمي، أن العملية لن تشمل ملعب 5 جويلية فقط، وإنما من الضروري إجراء عمليات خبرة لكل ملاعب الوطن، حتى لا يتكرر ما حدث أول أمس. ولم تستبعد مصادر مقربة من الوزير أن يتم إصدار تعليمة قريبا لإجراء عملية خبرة لجميع الملاعب التي تحتضن مباريات الرابطتين الأولى والثانية التي يكون فيها الحضور الجماهيري كبيرا.

---------

حسب مصدر مسؤول في  المراقبة التقنية للبناء: 

"90 من المائة المدرجات العليا يجب أن تهدم وتُبنى من جديد" 

بعدما باشرت مصالح المراقبة التقنية للبناء مهامها صبيحة أمس في سرية تامة من أجل معرفة الأسباب الحقيقية التي أدت إلى انهيار جزء من المدرج رقم 13 ووفاة إثنين من مناصري إتحاد العاصمة، كان لـ"الهدّاف" دردشة مع مسؤول رفيع في المراقبة التقنية للبناء (سي. تي. سي) الذي فجر مفاجأة مدوية وأكد أن التقرير جاء سلبيا والمدرجات العليا أصبحت تشكل خطرا حقيقيا على حياة المناصر البسيط وصرح محدثنا الذي رفض أن نذكر إسمه ومنصبه قائلا: "لقد باشرنا مهامنا في سرية تامة بطلب من وزارة الشبيبة والرياضة. ورغم أننا لم ننه عملنا إلا أن التقارير الأولى التي وصلنا إليها تؤكد أن المدرجات العليا لم تعد صالحة وبنسبة 90 من المائة يجب أن يتم هدمهما وبنائها من جديد".

"سي. تي. سي. دقت ناقوس الخطر في 2003، ولكن..." 

وواصل مسؤول مصلحة المراقبة التقنية للبناء حديثه إلينا قائلا: "لقد قمنا بمراقبة مدرجات 5 جويلية بناء على طلب من وزارة الشبيبة والرياضة في سنة 2003 مباشرة بعد الزلزال ودقينا يومها ناقوس الخطر بعدما جاء التقرير سلبيا ووجدنا عدة مشاكل بسبب الماء الذي يبقى قادرا على التوغل في الإسمنت والحديد، ويصدأ الحديد وهو ما تسبب في حدوث عدة تشققات ولكن لا شيء تغيّر ولم نسمع بحدوث أي ترميمات على الأقل".

"نحن مثل الطبيب ومهمتنا تنتهي في تشخيص الداء" 

وفي سؤال آخر حول سبب عدم تدخل لجنة المراقبة التقنية للبناء قبل وقوع الفأس على الرأس، أجاب محدثنا قائلا: "سي. تي. سي. مثل الطبيب ومهمتها لا تتعدى تشخيص الداء ومعرفة المشاكل الموجودة، ونحن شخصنا مشكل مدرجات 5 جويلية في سنة 2003 مثلما أكدته لكم ولكن لا أحد تحرك حتى حدث ما حدث في داربي المولودية والإتحاد". 

"لهذا السبب انهار جزء من المدرجات دون أجزاء أخر" 

وعكس ما ذهب إليه مدير مركب 5 جويلية يوسف قارة في تفسيره لسبب حادث انهيار المدرجات لما أكد للقناة الأولى أن ما حدث يعود للعدد الكبير من الأشخاص الذي فاق الطاقة الاستيعابية للمدرج، فقد فسر لنا أحد مسؤولي "سي. تي. سي" ما حدث بطريقة علمية وأكد أن ما حدث لا علاقة له بما قاله قارة وصرح لنا: "السبب في انهيار ذلك الجزء من المدرج دون غيره يعود حسب ما أكدته نتائج التقرير الأولي الذي خرجنا به هو أن تلك المنطقة مهترئة كثيرا بسبب الصدأ الحديث وتشقق الإسمنت بشكل كبير".    

---------

ملعب 5 جويلية لم تجر عليه عملية خبرة منذ 2003

كشف مصادر عليمة بملف ملعب 5 جويلية أن هذا الأخير لم تجر عليه معاينة لجنة الخبرة التابعة لمصالح المراقبة التقنية للبناء منذ سنة 2003، في وقت يرى الكثيرون أن الملعب الذي يحتضن مباريات هامة خاصة "الداربيات" العاصمية كان من المفترض أن يخضع لعملية الخبرة كل موسم أو موسمين على الأكثر.

------

4 ضحايا في مباريات اتحاد العاصمة ومولودية الجزائر... كارثة

رغم العلاقات الجيدة التي تربط أنصار إتحاد العاصمة ومولودية الجزائر في مباريات "الداربي"، إلا أن ذلك لم يمنع وفاة 5 مناصرين منذ سنة 2001 التي توفي فيها مناصر لمولودية الجزائر من براقي، بعدما أصابه "فيميجان" ولفظ أنفاسه على الفور، وفي موسم 2011/2012 توفّي مناصر من مولودية الجزائر يدعى "ديقة"، بعدما طعن بخنجر في المدرج رقم 4، إضافة إلى وفاة مناصر آخر الموسم الفارط في مباراة المولودية وشباب قسنطينة، بعدما سقط من عمود الإنارة، ناهيك عن وفاة مناصرين من اتحاد العاصمة وهما عزيب ودرهوم، وهي كارثة لم يسبق لها مثيل في كرة القدم الجزائرية.

وفاة مناصري اتحاد العاصمة .. القطرة التي أفاضت الكأس

حتى وإن كانت وفاة مناصري اتحاد العاصمة قضاء الله وقدره، إلا أنها كانت بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس لأننا نسمع أسبوعيا عن اعتداءات وفي بعض الأحيان عن وفاة شبان في مقتبل العمر، ذنبهم الوحيد أنهم تنقلوا إلى الملعب لمشاهدة مباراة في كرة القدم، أو مؤازرة فريقهم، لكن الاعتداءات على الأنصار، وعدم توفر الأمن أصبحت السمة البارزة في المواسم الأخيرة إلى درجة أن الكثير من الأنصار يتنقلون إلى الملعب وهم لا يعلمون إذا ما كانوا سيعودون سالمين إلى ديارهم أم لا.

الأنصار يقترحون مقاطعة الملاعب إلى غاية إيجاد الحلول

اقترح الكثير من الأنصار على هامش تشييع جثماني مناصري إتحاد العاصمة أمس، مقاطعة جميع الملاعب إلى غاية إيجاد الحلول اللازمة التي تسمح للأنصار بمتابعة المباريات في أمان، ومغادرة الملعب دون التعرض لاعتداءات وعلميات سلب ونهب، وأشاروا إلى أن الأخطر من ذلك هو أن مثل هذه الأمور تحدث على المدرجات.

المسؤولية لا تقع على الأمن فقط

لم يتوان الكثير من الأنصار الذين حضروا إلى مقبرة قاريدي أمس، في التأكيد أن المسؤولية ليست مسؤولية قوات الأمن وحدها، لأن هذه الأخيرة تسعى جاهدة توفير الأمن للأنصار فوق المدرجات، وإنما مسؤولية أنصار بعض الأندية الذين يقومون بالإعتداء على أنصار الأندية الأخرى، لأن الموت بالسقوط من فوق المدرجات أو بالقتل سيان.

-------------

إشاعة وفاة مناصر من المولودية "دارت حالة" 

إنتشرت أمس إشاعة قوية في معاقل أنصار مولودية الجزائر بعدما تم تداولها عبر مواقع التواصل الإجتماعي مفادها أن مناصر من "العميد" لقي حتفه بعد نهاية "الداربي" بعدما تعرض إلى ضربة خنجر وهي المعلومة التي ظلت "الهدّاف" تبحث أمس عن مدى صحتها خاصة بعدما نشرت صورة لأحد الشبان ليتبين في النهاية أن الخبر لا أساس له من الصحة فلا المناجير العام قاسي السعيد ولا لجنة أنصار مولودية الجزائر سمعوا به.

--------

وفاة المناصرين وغلق ملعب 5 جويلية يصنعان الحدث في المواقع والصحف العربية 

تحوّل الحادث المؤسف الذي كانت مدرجات ملعب 5 جويلية شاهدة عليه بعد وفاة مناصرين لاتحاد العاصمة وهما يحتفلان بتقدم فريقهما في "الداربي" بعد انهيار جزء من المدرجات، إلى مادة دسمة لمختلف المواقع والصحف العربية العامة والمختصة في الرياضة، إذ تطرقت بإسهاب إلى الحادثة التي وصفتها بالكارثة، كما تفاجأت أيضا بقرار غلق الملعب الذي وصفته بالملعب الأكبر والتاريخي.

موقع "العربية. نت": "غلق أكبر ملعب في الجزائر بعد وفاة مشجعين" 

وتطرق موقع قناة العربية الإخبارية لما حدث في الجزائر بمناسبة "داربي" المولودية والإتحاد بعد وفاة مناصرين، ونقل تصريحات مدير المركب يوسف قارة الذي تحدث للقناة الجزائرية عن غلق الملعب إلى غاية انتهاء التحقيق من طرف لجنة مراقبة البناء، وأكد الموقع أنّ الملعب خضع لعدة ترميمات كلّفت الحكومة 100 مليون أورو دون جدوى.

موقع "سكاي نيوز عربية": "أحداث 82 تتكرّر في ملعب 5 جويلية" 

من جهته تطرّق موقع قناة "سكاي نيوز عربية" في مقال مطوّل لأحداث السبت الأسود، ونقل تصريحات مدير الملعب الذي أكد وفاة المناصرين اللذين سقطا من المدرجات العليا بعد انهيار جزء منها، وأكد الموقع أنّ الحادثة تعد الثانية من نوعها بعد حادثة سقوط مدرجات ملعب 20 أوت سنة 1982 التي تسبّبت في وفاة 10 أشخاص مثلما أكد كاتب المقال. 

موقع "صدى الملاعب": "تهمي غاضب ويغلق أكبر ملعب في الجزائر"

أمّا موقع الحصة الرياضية الشهيرة "صدى الملاعب" فقد تحدث عن حادثة مقتل مناصرين من إتحاد العاصمة وأكد كاتب المقال أنّ السلطات الجزائرية قرّرت إغلاق ملعب 5 جويلية الشهير وذلك على خلفية وفاة مناصرين خلال احتفالهما بفوز فريقهما في "الداربي"، وأضاف الموقع أن وزير الشباب والرياضة محمد تهمي يوجد في قمة الغضب بسبب هذه الحادثة التي جعلته يقرر فتح تحقيق لمعرفة الأسباب الحقيقة وراء هذا الحادث، كما تحدث الموقع عن مقتل مناصر آخر في مباراة الكأس بين مولودية الجزائر وشباب قسنطينة بعد سقوطه من فوق عمود كهربائي.

"هبة سبورت": "مقتل مناصرين يغلق أكبر ملعب في الجزائر" 

كما تحدث موقع "هبة سبورت" المهتم بشؤون كرة القدم المغربية عن موضوع وفاة مناصري إتحاد العاصمة وعن قرار وزارة الشباب والرياضة التي أغلقت ملعب 5 جويلية، وعنون كاتب المقال مقاله بـ "مقتل مناصرين يغلق أكبر ملعب في الجزائر"، كما تحدث الموقع عن أحداث وفاة سابقة في الملعب آخرها مناصر إتحاد العاصمة الذي سقط من فوق العمود الكهربائي، ونقل الكاتب تصريحات الوزير تهمي لوكالة الأنباء الجزائرية التي قال فيها إنه يجب تحديد المتورّطين في هذه الحادثة وفتح تحقيق لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء وقوع الحادثة.

موقع صحيفة "اليوم السابع" المصرية:  وزير الشباب والرياضة الجزائري يجمّد ملعب 5 جويلية" 

ورغم تسارع الأحداث السياسة والرياضية في مصر الشقيقة إلا أن ذلك لم يمنع مسؤولي القسم الرياضي في جريدة "اليوم السابع" ذات الانتشار الواسع من التطرق إلى حادثة وفاة مناصرين لإتحاد العاصمة في ملعب 5 جويلية، إذ نشر الموقع مقالا مطوّلا عنونه بـ "وزير الشبيبة والرياضة الجزائري تهمي يجمّد ملعب 5 جويلية بسبب إنهيار المدرجات"، ونقل الموقع تصريحات الوزير تهمي، مؤكدا أن الملعب مكان للترفيه وليس للكوارث وسقوط الأرواح.

موقع "هاي كورة": "قدم الملاعب الإفريقية يتسبّب في مقتل مناصرين" 

كما تطرق الموقع الخليجي "هاي كورة" لحادثة وفاة مناصرين لإتحاد العاصمة وذهب كاتب المقال إلى تحليل الحادثة من زاوية أخرى، وأكد أن مباراة "الداربي" شهدت انهيار جزء من المدرجات العليا قبل عشر دقائق من نهاية القمة، لتضاف الحادثة إلى جملة الحوادث المأسوية التي تشهدها الملاعب الإفريقية بسبب قدم الملاعب وتدفق الجماهير بأعداد تفوق طاقتها الاستيعابية.

-----------

حملة واسعة لمقاطعة مباريات الجولة السادسة 

يشن أنصار مختلف الأندية الجزائرية حملة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدعو لمقاطعة مباريات الجولة السادسة، وذلك احتجاجا بعد وفاة مناصرين من إتحاد العاصمة ومن أجل إيصال مطالبهم للسلطات العليا، ورد الاعتبار للمناصر البسيط حتى يصبح يعامل بطريقة لبقة في الملاعب ويجد أمامه الظروف مواتية كما يحدث في الملاعب في تونس والمغرب.

كلمات دلالية : "الهدّاف"
comments powered by Disqus

آخر الأخبار



الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل ترشح أتلتيكو مدريد لتعميق جراح برشلونة، وإلحاق هزيمة أخرى به بعد خسارة ريال بيتيس؟

بعدما أكد اعتزاله، هل تتفق مع من يرى دروغبا أفضل مهاجم إفريقي على مر التاريخ؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
07:00 | 2018-08-06 سفيان حني ... سفير الكرة الجزائرية في بلاد القياصرة

كثر هم اللاعبون ممن لا تتاح له الفرصة مبكرا لإظهار كل ما يملكون... رغم ذلك يُقاتلون، يتألمون ويُعانون... لكنهم لا يبالون... غايتهم فريدة وأهدافهم أكيدة... يضحون بأغلى ما يملكون من أجل أحلامهم...

08:00 | 2018-08-06 روبرت ليفاندوفسكي ... آلة التهديف البولونية التي دمرت البوندسليغا

لا يمكن الحديث عن أبرز المهاجمين في أوروبا في السنوات الأخيرة دون التوقف عند روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ الألماني ...

07:00 | 2018-08-06 ليوناردو بونوتشي ... الشجاع وقائد وزارة الدفاع

يعتبر ليوناردو بونوتشي لاعب ميلان واحدا من أفضل المدافعين في العالم، وعلى الرغم من بدايته الصعبة في كرة القدم ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال