و. سطيف 4 – ش. القبائل 1 الشبيبة "عفست على نيفها" في سطيف

ملعب 8 ماي 45 بسطيف، أرضية صالحة، طقس حار، تنظيم محكم، جمهور مقبول، التحكيم للثلاثي: حلالشي، إبراهيم، دولاش، الحكم الرابع: عوينة.

و. سطيف 4 – ش. القبائل 1
نشرت : س. عثمان السبت 11 مايو 2013 23:59

الإنذارات: بلقايد (د28) من سطيف

بن العمري (د35)، معيزة (د71) من القبائل

الأهداف: العڤبي (د12، د76)، مادوني (د33)، جحنيط (د59) لـ سطيف

مساعدية (د27) لـ القبائل

و. سطيف:

غول

زيتي

لڤرع

بلقايد

بن عبد الرحمان (لخذاري د81)

فراحي

جحنيط

ڤورمي

مادوني

العڤبي (تيولي د83)

ميشاك (بن شادي د90)

المدرب: فيلود

 

ش. القبائل:

عسلة

بلكالام

ريال

معيزة

بن شريفة

بن العمري (رماش د45)

صدقاوي

مروسي (بوالعينصر د81)

كمارا (بلخضر د65)

شعلالي

مساعدية

المدرب: عمروش

 

نجح الوفاق السطايفي في تحقيق فوز ثمين على حساب ضيفته شبيبة القبائل برباعية مقابل هدف، وبذلك يبقى على الوفاق حصد نقطة واحدة في المباراتين المقبلتين للتتويج باللقب ويتطلب تعثر الحراشية بتعادل أو خسارة لضمان اللقب في المباراة المقبلة.

العڤبي يفتح مجال التّهديف بمخالفة رائعة

بداية اللقاء كانت سريعة من الجانبين وأول تهديد كان في (د1) عن طريق شعلالي الذي استغل كرة مرتدة من دفاع الوفاق وسدد تسديدة قوية علت العارضة بقليل، رد عليها العڤبي في (د6) بقذفة أرضية قوية من حوالي 30 مترا أبعدها الحارس عسلة بصعوبة، وتحصّل الوفاق على مخالفة في (د12) نفذها العڤبي بطريقة رائعة ووضعها مباشرة في شباك الحارس عسلة الذي لم يحرّك ساكنا، ردّ عليه بن العمري ثم بلكالام بقذفتين متتالين في (د15) تصدى لهما الحارس غول.

قذفة شعلالي تمرّ جانبية

وفي (د20) شعلالي يتوغل على الجهة اليسرى  من دفاع الوفاق ويجد نفسه وجها لوجه مع الحارس ويسدد كرة يسارية قوية لكنها مرت جانبية ببضع سنتمترات عن مرمى الحارس غول، ليردّ عليه العڤبي بقذفة في (د25) مرت جانبية ببضع سنتيمترات على الزاوية القائمة.

مساعدية يعادل النتيجة والسطايفية يحتجّون

بعد ذلك قامت عناصر الشبيبة بهجمة معاكسة في (د27) والكرة تصل عند مساعدية الذي استغل كرة في العمق ووجد نفسه أمام الشباك وعادل النتيجة، وذلك وسط احتجاجات كثيرة من لاعبي الوفاق على الحكم بسبب قيام مساعدية بارتكاب خطأ على بن عبد الرحمان وعرقلته وحرمانه من اللحاق بالكرة.

مادوني يسجّل الثاني للوفاق بمساعدة بن العمري

بعد ذلك رمى السطايفية بكل ثقلهم في الهجوم بغية إضافة الهدف الثاني، ففي (د33) قام زيتي بتوزيعة ناحية الهجوم لتجد مادوني الذي سجل الهدف الثاني بمساعدة من بن العمري الذي وضعها في الشباك معيدا التفوّق للوفاق، تلتها تسديدة قوية من مادوني دقيقتين بعد ذلك تصدى لها عسلة بصعوبة، ومحاولة أخرى في (د39) عندما مرّر مادوني الكرة ناحية ميشاك الذي وجّه تسديدة قوية مرت جانبية بقليل عن القائم الأيسر لمرمى الحارس عسلة، لينتهي الشوط الأول بتقدّم الوفاق بهدفين مقابل هدف.

جحنيط يسجّل الهدف الثالث

في الشوط الثاني لم نسجل أول لقطة سوى في (د59) عندما توغّل ميشاك على الجهة اليمنى ووزع الكرة ناحية جحنيط الذي سددها لكنها ارتطمت في المرة الأولى بالأرض قبل أن تدخل شباك الحارس عسلة، وزاد هذا الهدف السطايفية اطمئنانا قبل أن يرد عليه ريال بمخالفة في (د62) اصطدمت بـ كمارا ثم خرجت، ثم محاولة للوفاق دقيقة بعد ذلك بتسديدة أرضية قوية من ميشاك أبعدها الحارس الحارس القبائلي عسلة بصعوبة بالغة إلى الركنية.

العڤبي يطلق رصاصة الرّحمة على الشبيبة

وفي (د74) سجلنا قذفة قوية من ڤورمي من حوالي 20 مترا ردّها الحارس عسلة بصعوبة، وبعد دقيقتين تلقى العڤبي كرة في العمق ووجد نفسه وجها لوجه مع الحارس وبسهولة يسكن الكرة في الشباك مسجلا الهدف الرابع، وفي (د87) سجلنا قذفة قوية من صدقاوي من حوالي 30 مترا لكنها مرت جانبية، ليعلن حكم اللقاء عن النهاية بتفوّق الوفاق برباعية مقابل هدف.

 

مضوي: "برافو للاعبين، تخوّفنا من المباراة وحقّقنا فوزا عريضا"

"حققنا فوزا عريضا أمام الشبيبة رغم الصعوبات التي واجهناها قبل المباراة بسبب الضغط الذي كان مفروضا علينا وضرورة فوزنا بها، كما نجحنا في تسجيل الهدف الأول الذي حررنا نفسيا ورغم أن الشبيبة نجحت في معادلة النتيجة إلا أننا عدنا من جديد في المباراة وبذلنا جهودا كبيرة لتسجيل الأهداف الأربعة وكنا الأفضل في التسعين دقيقة وخطونا خطوة كبيرة نحو ضمان لقب البطولة، من جهة أخرى ليس لديّ أي تعليق على أداء الحكم، أشكر اللاعبين على المردود وأقول برافو وبرافو خصوصا للاعبين الذين شاركوا رغم الإصابة على غرار جحنيط الذي أقول له برافوا أيضا، فرغم الغيابات على غرار عودية ودلهوم إلا أننا لعبنا جيدا".

عمروش: "هناك لاعبون أظهروا أنهم يفتقدون للاحترافية وما حدث كارثي"

"تفاجأت بالتراخي الذي أظهره اللاعبون خاصة في الشوط الثاني، لم أفهم تماما ما الذي حدث معنا فقد دخلت المواجهة بـ 3 مدافعين محوريين وكنت أريد تغيير الخطة في الشوط الثاني لكني وجدت تراخيا رهيبا من اللاعبين، بكل صراحة اليوم اكتشفت أنه يوجد لاعبون يفتقدون للاحترافية وما حدث غير مقبول تماما، الهزيمة كانت مرّة وأقولها صراحة نتيجة 4-1 ثقيلة على الشبيبة".

"ما فعله مكاوي غير مقبول وسأرفع تقريرا ضدّه للإدارة"

"ما قام به مكاوي أمر خطير فعلا وغير مقبول تماما، ليس من حقه أن يقوم بتصرفات مماثلة خاصة أثناء المواجهة، من جهتي سأرفع تقريرا ضده لدى الإدارة وبعد ذلك سيكون القرار الأخير بيد المسيرين، لكني أؤكّد أنّ هذه التصرفات لا يمكن أن تكون مفيدة لأحد".

"سأعاين محمد ياسين في التّدريبات"

"لازلت لم أتخذ أي قرار فيما يتعلّق باللاعب الشاب محمد ياسين، هذا المغترب سيبقى معنا فترة وسأعاينه في التدريبات لكي نتعرف على مستواه وما يملكه من إمكانات وبعد ذلك سنتعامل مع الأمر، على العموم سأقدم تقريرا مفصلا عن حالة هذا اللاعب ومؤهلاته للإدارة".

رجل اللّقاء

العڤبي أثبت أنّه مظلوم ويستحق الأفضل

برهن العڤبي مجددا في لقاء أمس أنه كان يستحق مكانة أساسية ضمن تشكيلة الوفاق خصوصا أنه أدّى لقاء كبيرا أمام الشبيبة وسجّل هدفين الأول كان في وقت حساس في اللّقاء (د12) وسجّله بطريقة رائعة ومخالفة جميلة والثاني قضى به على أحلام عناصر الشبيبة في العودة في اللّقاء، وبالتالي برهن على أنه مظلوم ويستحقّ الأفضل سواء حاليا أو مستقبلا.

لقطة المباراة

حمّار تفاعل مع الأنصار ورقص معهم

تفاعل رئيس الوفاق حسان حمار مع الأنصار في الوقت بدل الضائع من مباراة أمس ورقص مع الأنصار خصوصا بعد ضمان الفوز على الشبيبة برباعية مقابل هدف وكذا الاقتراب من حسم اللقب لمصلحة السطايفية الذين لا تزال تفصلهم نقطة واحدة أو تعثر الحراش في المباراة المقبلة، وبالتالي فإنّ فوز الشبيبة عبّد الطريق لهم للحفاظ على اللقب.

حدث المباراة

الوفاق يفوز على الشبيبة (4-1) بعد 13 سنة

حقق الوفاق فوزا ثمينا وعريضا أمام شبيبة القبائل في مباراة أمس، ويعتبر هذا الفوز الأول بهذه النتيجة منذ أكتوبر 2000 أي بعد 13 سنة كانت فيها مباريات الوفاق والشبيبة متكافئة وحماسية. وتُعتبر مباراة أمس الأضعف للشبيبة أمام الوفاق منذ الاستقلال إذ لم يبذل لاعبوها جهدا كبيرا للفوز في اللقاء، الأمر الذي كان في مصلحة السطايفية الذين عبّدوا الطريق لحصد لقب البطولة.

البطاقة الحمراء

أضعف شبيبة زارت الوفاق في التاريخ

تمنح البطاقة لتشكيلة الشبيبة القبائلية التي لم تؤد ما عليها في لقاء أمس وخاضت أسوأ وأضعف مواجهة لها في تاريخ مباريات الفريقين منذ الاستقلال، إذ كان أداء لاعبي الشبيبة بعيدا عن تطلّعات الجمهور الذي حضر اللقاء أو حتى الذي تابعه عبر الشاشة الصغيرة، في الوقت الذي تلقت شباك الحارس عسلة أربعة أهداف مقابل هدف وحيد، وبالتالي فإن الأرقام تتحدث عن نفسها ويبقى مرور الشبيبة أمس على ملعب 8 ماي الأضعف.

حمّار طلب من اللاعبين تحية الأنصار

طلب الرئيس حسان حمّار من اللاعبين أن لا يغادروا أرضية الميدان بعد الصافرة النهائية وأن يتوجّهوا إلى الأنصار لتحيتهم بشكل جماعي والاحتفال معهم بالفوز والاقتراب أكثر من اللقب، خاصة أن دور الجمهور كان كبيرا جدا في هذا الإنجاز.

حمّار: "الفريق الذي له جمهور كهذا لا يتوّج فقط بالبطولة الجزائرية وإنما برابطة الأبطال"

وصرّح رئيس الفريق حسان حمّار بعد نهاية اللقاء قائلا عن هذه الأجواء: "سعداء جدا بالبطولة الثانية على التوالي فرغم أننا مازلنا لم نتوج رسميا إلا أننا بفضل هذا الفوز أنهينا الأمور تقريبا والفضل يرجع إلى اللاعبين والطاقم الفني وأنصار الوفاق الذين كانوا السند رقم واحد للفريق، لأنني أعتبر أن الجمهور هو الذي جعل الوفاق يُتوّج بالبطولة الثانية على التوالي، والفريق الذي له أنصار من هذا النوع لا يمكن فقط أن يُتوّج بالبطولة الجزائرية بل إنه مستقبلا سيحصل على رابطة الأبطال الإفريقية".

الشبيبة تعجز عن هزم الوفاق لتاسع مرّة على التوالي

بهزيمتها في مباراة أمس عجزت تشكيلة شبيبة القبائل عن تحقيق الفوز أمام الوفاق للمباراة التاسعة على التوالي، وذلك منذ آخر فوز للشبيبة على الوفاق في سنة 2009.

 

شعلالي خرج تحت أهازيج "شعلالي يا شعلالي والفوارة شامبيوني"

غادر اللاعب السابق للوفاق والحالي للشبيبة محمد شعلالي أرضية الميدان وسط أهازيج أنصار الوفاق "شعلالي يا شعلالي...الفوارة شامبيوني"، وذلك نكاية فيه على مغادرته للفريق بعد نهاية مرحلة الذهاب وتضييعه هذا التتويج مع الوفاق.

دلهوم تابع المباراة من النفق

بسبب العقوبة الآلية التي حرمته من لعب مواجهة أمس اكتفى القائد مراد دلهوم بمتابعة اللقاء من النفق المؤدي إلى غرف حفظ الملابس وذلك طيلة دقائق اللقاء.

حمّار تحدّث مع عسلة ويريده في سطيف

بعد نهاية المواجهة وخروج اللاعبين من غرف حفظ الملابس توجه رئيس وفاق سطيف حسان حمار إلى حارس شبيبة القبائل مليك عسلة وتحدث معه وأكد له أنه يريده في سطيف الموسم المقبل، لكن الحارس القبائلي أكد للرئيس السطايفي أنه مرتبط بعقد مع الشبيبة وعليه الحديث مع المسيرين وحناشي.

بن شهرة تحدّث مع دلهوم

شاهدنا المسيّر سيد علي بن شهرة يتحدّث في النفق المؤدي إلى غرف حفظ الملابس مع لاعب وسط ميدان وفاق سطيف مراد دلهوم الذي انفردت "الهداف" بخبر تفاوضه مع الشبيبة، وقد يكون ذلك في سياق الاتصالات بين الطرفين.

حضور حوالي 30 مناصرا قبائليا

تنقّل عدد من أنصار شبيبة القبائل إلى سطيف من أجل تشجيع فريقهم بلغ عددهم حوالي 30 مناصرا علقوا بعض الرايات للتأكيد على وجودهم، فرغم عدم أهمية المواجهة بشكل كبير بالنسبة لفريقهم إلا أنهم أصروا على التنقل إلى الملعب ومساندة الفريق.

راية لأنصار أقبو الأوفياء للشبيبة

لاحظنا في المدرجات التي كان يجلس فيها أنصار شبيبة القبائل وجود راية كبيرة مكتوب عليها "أنصار أقبو أوفياء للشبيبة"، وهو ما يؤكّد أن أبناء منطقة أقبو يبقون من أكثر الأنصار وفاء للشبيبة، بدليل أنّ الملعب امتلأ عن آخره الأسبوع ما قبل الماضي لمّا لعبت الشبيبة لقاء وديا أمام أقبو.

رايات "الموب" حاضرة مع الشبيبة

كما كانت هناك رايات عديدة لمولودية بجاية الصاعدة الجديدة إلى الرابطة الأولى، إذ أصرّ "ليكراب" على مساندة الشبيبة في انتظار أن يتواجه الفريقان الموسم المقبل في "داربي" قبائلي من نوع خاص.

معيزة لا حدث في سطيف

رغم أنه لعب فترة معتبرة في وفاق سطيف وسبق أن كان قائدا للنسر الأسود إلا أن تواجد معيزة في تشكيلة الشبيبة في مواجهة أمس لم يشكل الحدث في ملعب 8 ماي 45، إذ لم يأبه به أنصار الوفاق ولم يشتموه وفي نفس الوقت لم يحيّوه.

 

شعلالي دخل تحت الشتائم

بالمقابل فإنّ المهاجم شعلالي عرف استقبالا خاصا من أنصار الوفاق وهو الذي غادر فريقهم في مرحلة "الميركاتو" الشتوي، إذ دخل تحت الشتائم وقضى أمسية سوداء خاصة بعد أن هدّد مرمى غول في العديد من المرات.

معيزة يشارك لأول مرة مع بلكالام في المحور

منذ التحاق عادل معيزة بالشبيبة جانفي الماضي لم يسبق له أن لعب في محور الدفاع رفقة سعيد بلكالام إلى غاية يوم أمس، إذ شارك هذان اللاعبان أساسيين في تشكيلة الشبيبة.

عمروش فضّل اللّعب بثلاثة لاعبين في المحور

مثلما أشرنا إليه في وقت سابق فإن المدرب عمروش فضّل أن يدخل مواجهة الوفاق بثلاثة لاعبين في محور الدفاع وهذا من أجل تحصين الدفاع، إذ اعتمد على كل من ريال، بلكالام ومعيزة لكن هذا لم يكن كافيا من أجل الإبقاء على شباك عسلة نظيفة.

مقداد لأوّل مرة في الاحتياط

أحدث المدرب عمروش تغييرات مهمة على التشكيلة وكانت المفاجأة إبعاد لاعب وسط الميدان عبد الملك مقداد الذي منذ شفائه من الإصابة شهر نوفمبر الماضي لم يجلس على كرسي الاحتياط إلى غاية يوم أمس، إذ وجد عمروش أن مستوى هذا اللاعب تراجع وبالتالي كان من الضروري أن يبقيه في الاحتياط ويعطي الفرصة للاعبين آخرين.

الشبيبة لعبت بـ 3 مسترجعين

كانت خطة عمروش تعتمد على تحصين 

كلمات دلالية : و. سطيف

آخر الأخبار



الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن هولندا ستخطف صدارة المجموعة الأولى في دوري الأمم الأوروبية بالفوز على ألمانيا؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
07:00 | 2018-08-06 سفيان حني ... سفير الكرة الجزائرية في بلاد القياصرة

كثر هم اللاعبون ممن لا تتاح له الفرصة مبكرا لإظهار كل ما يملكون... رغم ذلك يُقاتلون، يتألمون ويُعانون... لكنهم لا يبالون... غايتهم فريدة وأهدافهم أكيدة... يضحون بأغلى ما يملكون من أجل أحلامهم...

08:00 | 2018-08-06 روبرت ليفاندوفسكي ... آلة التهديف البولونية التي دمرت البوندسليغا

لا يمكن الحديث عن أبرز المهاجمين في أوروبا في السنوات الأخيرة دون التوقف عند روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ الألماني ...

07:00 | 2018-08-06 ليوناردو بونوتشي ... الشجاع وقائد وزارة الدفاع

يعتبر ليوناردو بونوتشي لاعب ميلان واحدا من أفضل المدافعين في العالم، وعلى الرغم من بدايته الصعبة في كرة القدم ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال