"الكناري" يباشر التحضير للشباب واللاعبون يريدون تأكيد الانطلاقة

العودة إلى التدريبات جرت في ظروف استثنائية...

شبيبة القبائل
نشرت : س. عثمان الجمعة 21 فبراير 2014 00:00

مثلما كان مقررا، عادت التشكيلة القبائلية صبيحة أمس إلى أجواء التدريبات بعد استفادة اللاعبين من راحة ليوم واحد منحها المدرب آيت جودي للاعبين عقب لقاء الكأس أمام "الحمراوة" حتى يتمكنوا من استرجاع كامل لياقتهم البدنية ويكونوا على أتم الاستعداد لمباشرة التحضيرات للمواجهة المرتقبة ظهيرة الغد أمام شباب بلوزداد في إطار الجولة 20 للرابطة المحترفة الأولى، وقد جرت حصة أمس في ظروف استثنائية خاصة أن زملاء القائد ريال يتمتعون بمعنويات عالية بعد تحقيقهم التأهل إلى الدور نصف النهائي من كأس الجمهورية، كما تبدو عليهم رغبة ملحة في تأكيد هذا التأهل بتحقيقهم فوز آخر في عقر الديار هذا السبت أمام شباب بلوزداد بعد أن تمكنوا من استرجاع ثقة كبيرة في النفس.
آيت جودي اكتفى ببعض التّمارين أمام المرمى
نظرا للبرنامج المكثف للمباريات الذي خضعت إليه شبيبة القبائل خلال هذا الأسبوع، فإن المسؤول الأول عن العارضة الفنية المدرب آيت جودي فضل التركيز منذ بداية التحضيرات على الاسترجاع والاسترخاء، خاصة أن اللاعبين يحتاجون إلى الراحة بعد المجهودات البدنية المبذولة من طرف في المواجهة المزدوجة أمام مولودية وهران في البطولة والكأس، لذلك اكتفى آيت جودي ببرمجة بعض التمارين الخاصة أمام المرمى للعمل على تحسين أكثر العمل الهجومي واسترجاع الفعالية في الهجوم، حتى أنه لم يبرمج مباراة تطبيقية تفاديا لتعرض لاعبيه إلى إصابات يمكن أن تحرمهم من المشاركة هذا السبت، خاصة وأن التشكيلة القبائلية تعاني من نقص التعداد بسبب كثرة الإصابات.
برمج مقابلة "ريڤبي"
ودائما في إطار التحضير للقاء شباب بلوزداد وتجنيب اللاعبين كل أنواع الضغط، غيّر الطاقم الفني القبائلي منهجية التدريبات، حيث عوض أن يتم برمجة مباراة تطبيقية بين اللاعبين، فاجأهم ببرمجة مقابلة "ريڤبي"، الأمر الذي جعل اللاعبين يتسلون بها كثيرا، حيث صنعوا أجواء استثنائية.
مكاوي تابع الحصة بالزي المدني
لم يتمكن الظهير الأيسر للشبيبة زين الدين مكاوي من التدرب صبيحة أمس مع بقية المجموعة، حيث تابع الحصة بالزي المدني بعد أن خضع إلى حصة علاجية لدى طبيب الفريق، وذلك بسبب الإصابة التي يعاني منها على مستوى الرّكبة والتي تعرض إليها خلال اللقاء الأخير أمام مولودية وهران، ويبذل الطاقم الطبي القبائلي مجهودات مضنية لاسترجاع اللاعب تحسبا للقاء بلوزداد خاصة أن الفريق يعاني من نقص التعداد وسيكون محروما من خدمات صدقاوي، مساعدية، عسلة وزعبية.
مساعدية غير معني بلقاء الشباب
وعرفت الحصة التدريبية لصبيحة أمس غياب المهاجمين محمد زعبية المطالب بالركون إلى الراحة وأحمد مساعدية الذي يتابع دائما العلاج المكثف بسبب الإصابة التي يعاني منها كل لاعب على مستوى الركبة، ويبقى اللاعبان دائما غير معنيين بالتحضير للعودة إلى أجواء المنافسة هذا السبت أمام شباب بلوزداد نظرا لخطورة الإصابة التي يعانيان منها، الأمر الذي يلزم المدرب آيت جودي على التفكير دائما في الحلول المناسبة مثلما فعل في لقاء الكأس أمام مولودية وهران.
مازاري وعسلة دخلا التربص في الأمسية
ورغم تحسن حالتهما الصحية في الآونة الأخيرة، إلا أن الحارسين نبيل مازاري ومليك عسلة لم يتدربا صبيحة أمس مع الفريق، حيث فضّل الطاقم الفني القبائلي إراحتهما حتى يتمكنا من استرجاع كامل لياقتهما البدنية ويكون أحدهما على أتم الاستعداد للمشاركة أمام الشباب، وفي آخر لحظة، قرر المدرب آيت جودي الاستغناء عن خدمات مازاري عن لقاء الشباب ووجه الدعوة إلى الحارسين محمد عمارة ومليك عسلة الذي سيكون أساسيا غدا.
‪------------------‬
حدث ذلك قبل انطلاق حصة الاستئناف ...
آيت جودي يجتمع باللاّعبين ويصرّ على نقاط بلوزداد
عقد المدرب آيت جودي صبيحة أمس قبل انطلاق حصة الاستئناف اجتماعا مع اللاعبين تطرق خلاله إلى اللقاء الأخير الذي جمع فريقه بمولودية وهران، وشكرهم على الجهود التي بذلوها  في هذه المقابلة والتي تكللت بتحقيق التأهل إلى الدور نصف النهائي لكأس الجمهورية، لكنه في المقابل أكد لهم على ضرورة تجاوز هذه المرحلة ومباشرة التفكير في اللقاء الذي ينتظرهم هذا السبت أمام شباب بلوزداد والذي لا يقل أهمية عن لقاء الكأس، ويصرّ آيت جودي على تأكيد الانطلاقة القوية والظفر بكامل نقاط هذه المواجهة التي ستسمح لهم بالاقتراب أكثر من مقدمة الترتيب.
طلب منهم تجنّب الضغط والحفاظ على أعلى درجة من التركيز
وخلال حديث المدرب آيت جودي أكد أنه لا يريد فرض الضغط على اللاعبين الذين كانوا بمعنويات مرتفعة بعد النتائج المحققة في الجولات الأخيرة، خاصة أنّ الشبيبة لم تهزم في ثلاث مقابلات، ويرغب آيت جودي في الحفاظ على هذه الوتيرة الأمر الذي جعله يطالب اللاعبين بالحفاظ على أعلى درجة من التركيز وتفادي التقليل من قيمة المنافس، الذي رغم أنّه يمر بفترة صعبة إلا أنه قادر على الاستفاقة في أية لحظة.
آيت جودي للاعبين: "يجب تأكيد انطلاقتنا أمام بلوزداد"
وفي سياق حديثه قال المدرب آيت جودي للاعبين: "أود أن أؤكد لكم أنّ إرادتكم القوية هي التي صنعت الفارق وسمحت لنا بالتأهل إلى الدور المقبل، أشكر كل اللاعبين على الأداء المقدم في لقاء الحمراوة، لكن أرى أنه من الضروري أن نتجاوز هذه المرحلة ونضع لقاء مولودية وهران جانبا، لأنه ينتظرنا لقاء أكثر أهمية في الوقت الراهن أمام شباب بلوزداد الذي يبقى منافسا يستحق كل الاحترام والتقدير، علينا تأكيد انطلاقتنا في هذا اللقاء وأن نحافظ على وتيرة النتائج الإيجابية".
‪------------------‬
من أجل الحفاظ على أعلى درجة من التركيز...
آيت جودي يبرمج تربصا مغلقا قبل 48 ساعة عن لقاء بلوزداد
مباشرة بعد نهاية حصة الاستئناف المبرمجة صبيحة أمس، أكد المدرب آيت جودي للاعبين أنهم سيكونون مطالبين بالالتحاق بفندق "عمراوة" بداية من الساعة 14:30 للدخول في تربص مغلق قصير المدة قبل 48 ساعة عن مواجهة شباب بلوزداد، ونظرا لأهمية المواجهة التي تنتظر "الكناري" غدا السبت أمام تشكيلة "العقيبة"، فضل الطاقم الفني برمجة هذا التربص للحفاظ على أعلى درجة من التركيز، الأمر الذي يدل على أن المدرب آيت جودي يأخذ المباراة محمل الجدية ولا يدع أي تفصيل إلا ويأخذه بعين الاعتبار لضمان تحضيرات في المستوى تسمح للفريق بالاستمرار في تحقيق النتائج الإيجابية والحفاظ على وتيرة الانتصارات.
الشبيبة تجري آخر حصة اليوم على 15:30
وقد برمج المدرب آيت جودي آخر حصة تدريبية للفريق تحضيرا للقاء الشباب ظهيرة اليوم بداية من الساعة 15:30، حيث ستكون هذه الحصة فرصة بالنسبة للطاقم الفني لوضع التعديلات الأخيرة على مستوى التشكيلة الأساسية والخطة المناسبة التي سيعتمد عليها، خاصة وأنه من المنتظر أن تعرف التشكيلة بعض الغيابات مثلما حدث في اللقاء الأخير أمام مولودية وهران، حيث تجدر الإشارة إلى أن المدرب آيت جودي أصبح يجد صعوبة كبيرة في تحديد معالم التشكيلة في ظل الغيابات الكثيرة التي تسجلها الشبيبة.
بن شريف يعود إلى الـ18 بعد استنفاده العقوبة
وكما كان متوقعا، بعد نهاية الحصة التدريبية لصبيحة أمس، وضع المدرب آيت جودي قائمة الـ18 التي ستكون معنية بلقاء شباب بلوزداد، والتي لم تعرف تغييرات كثيرة مقارنة بلقاء الكأس، حيث أنه وجه الدعوة لكل اللاعبين عدا زعبية، مساعدية ومروسي المصابين، إضافة إلى لاعب الوسط قاسي صدقاوي المعاقب من طرف لجنة العقوبات، والذي عوضه في القائمة حمزة بن شريف الذي استنفد عقوبته المسلطة عليه، كما استدعى المدرب بعض اللاعبين الشبان لإكمال التعداد على غرار رايح، فرڤان، عيبود وإيحجادن.
آيت جودي: "اللاعبون واعون بحجم المسؤولية"
وكان لنا حديث جانبي مع المدرب عز الدين آيت جودي الذي صرّح قائلا: "يمكن القول إن العودة إلى التدريبات جرت في ظروف جيدة، خاصة وأن اللاعبين يتمتعون بمعنويات عالية بعد تأهلنا الأخير إلى الدور نصف النّهائي، حيث باشرنا التدريبات استعدادا للمباراة الهامة التي تنتظرنا هذا السبت أمام شباب بلوزداد والتي لن يكون هناك أي مجال فيها لتضييع النقاط، خاصة وأننا نرغب في الحفاظ على وتيرة الانتصارات وجمع أكبر عدد من النّقاط، واللاعبون يدركون جيدا ذلك".
"سنجري بعض التغييرات على التشكيلة الأساسية"
أما بخصوص التعداد الذي سيعتمد عليه خلال لقاء الغد، أضاف المدرب آيت جودي قائلا: "الجميع يعلم بأن التشكيلة القبائلية تعاني هذه الأيام من نقص التعداد بسبب إصابة عدة لاعبين، إضافة إلى عقوبة صدقاوي في اللقاء الأخير، ما سيجعلنا بالضرورة نجري بعض التغييرات على مستوى التشكيلة الأساسية، حيث لن يكون أمامنا أي خيار سوى الاعتماد على العناصر المتوفرة والجاهزة من جميع النواحي، لدي ثقة في جميع اللاعبين، وأعلم بأنهم قادرون على القيام بدورهم على أكمل نحو، خاصة وأن الجميع يرغب في فرض نفسه في التشكيلة والفرصة ستكون مواتية أمامهم".
"أريد رؤية الملعب مليئا مثلما حدث في لقاء الحمراوة"
في نهاية حديثه، أكد المدرب آيت جودي أنه سيعول كثيرا في مباراة الغد على دعم الجمهور القبائلي الذي جدد ثقته في التشكيلة القبائلية وينتظر منها الكثير، خاصة وأن الفوز على شباب بلوزداد سيكون له طعم خاص بالنسبة إلى الأنصار، وقد صرح في هذا الشأن قائلا: "الجمهور القبائلي أكد مرة أخرى في اللقاء الأخير أنه يقوم بعمل كبير تجاه الشبيبة، لا يمكن أن ننكر أن الفضل في تأهلنا يعود إليه بالدرجة الأولى، لذلك أتمنى رؤية الملعب هذا السبت مليئا عن آخره وحضور جمهور قياسي مثلما حدث أمام مولودية وهران حتى يكون الضغط أشد على المنافس ونتمكن من تحقيق فوز يجعلنا نقترب من مقدمة الترتيب".
‪-------‬
آيت جودي يبعد مازاري في آخر لحظة وعسلة أساسي أمام الشباب
كشف المدرب آيت جودي صبيحة أمس عن قائمة الـ18 التي ستكون معنية بلقاء شباب بلوزداد المرتقب غدا السبت، وبعد أن كان من المفترض أن يكون الحارسان مازاري وعسلة في القائمة، تراجع المدرب عن هذا القرار وفضل إراحة مازاري الذي لا يزال يعاني من إصابة على مستوى الأذن، حيث أكد له أن لن يكون معنيا بهذه المواجهة، وعوضه بمحمد عمارة، الأمر الذي يؤكد أن الطاقم الفني سيعتمد على الحارس عسلة الذي سيعود إلى أجواء المنافسة بعد غيابه عن ثلاث مواجهات كاملة رغم أن هذا الأخير لم يتماثل إلى الشفاء بشكل نهائي، لكن حسب الطاقم الطبي، سيكون بوسعه المشاركة دون أي مغامرة بحالته الصحية.
عسلة يؤكد جاهزيته ويطمئن آيت جودي
من جهته، ورغم أنه كان يفضل أن يتابع علاجه المكثف للتماثل إلى الشفاء من إصابته بشكل نهائي، إلا أن عسلة أكد للمدرب آيت جودي في اتصال هاتفي أنه سيكون جاهزا لهذا الموعد وسيقدم أفضل ما لديه للقيام بدوره كما ينبغي والحفاظ على نظافة شباكه، الأمر الذي جعل المدرب آيت جودي يرتاح كثيرا، خاصة وأنه كان قلقا من هذا الجانب باعتبار أن حارسي الشبيبة يعانيان من الإصابة.
سيشارك في آخر حصة تدريبية اليوم
في المقابل، وبعد أن سجل غيابه عن حصة أمس بقرار من طبيب الفريق الذي طلب منه أن يركن إلى الراحة ولا يجهد نفسه كثيرا، ستتغير المعطيات اليوم، حيث من المنتظر أن يباشر عسلة تدريباته في الظهيرة مع بقية الفريق للمشاركة في آخر حصة تحضيرا للقاء شباب بلوزداد، وحتى يتمكن من استرجاع معالمه في الميدان بعد غيابه عن ثلاث مباريات كاملة، لكن سيكون على الحارس رقم واحد في الشبيبة أن يتوخى الحذر ويتفادى المغامرة كثيرا اجتنابا لمعاودة الآلام والعودة إلى نقطة الصفر.
‪-----------‬
مكاوي أجرى فحصا طبيا أمس ومشاركته غير مؤكدة
أجرى الظهير الأيسر زين الدين مكاوي أمسية أمس فحصا بالرنين المغناطيسي (IRM) قصد التأكد من نوعية الإصابة التي يعاني منها في الركبة ومدى خطورتها، حتى يتسنى للطاقم الفني اتخاذ القرار النهائي فيما يخص مشاركته هذا السبت أمام شباب بلوزداد، وإلى حد كتابة هذه الأسطر تبقى مشاركة مكاوي أمام بلوزداد غير مؤكدة، ومن المنتظر أن يتخذ طبيب الفريق قراره النهائي اليوم أو صبيحة السبت، وكل شيء سيكون متوقّفا على مدى تحسّن حالته الصحية وزوال الآلام التي يشعر بها.
‪----------‬
عسلة: "لا يمكنني أن أدير ظهري للفريق وسأفعل المستحيل للحفاظ على شباكي نظيفة"
كيف هي حالتك الصحية بعد غيابك الطويل عن المنافسة؟
في الوقت الحالي يمكن القول إنّ حالتي الصحية في تحسّن مستمر، فالراحة التي استفدت منها والعلاج الذي خضعت إليه خلال هذه الفترة أعطيا ثمارهما، خاصة أنّ الآلام التي كنت أشعر بها زالت كليا، الأمور تسير على أكمل وجه وكل المخاوف التي كانت تنتابني زالت بعد أن أكد لي طبيب الفريق أنه لن يكون هناك داعي لإجراء عملية جراحية.
المدرب آيت جودي أبعد الحارس مازاري في آخر لحظة ومن المنتظر أن يعتمد عليك في التشكيلة الأساسية هذا السبت أمام شباب بلوزداد...
أعلم ذلك، لم أتدرب صبيحة اليوم (الحوار أجري أمس) تطبيقا لتعليمات الطاقم الطبي، لكني تلقيت فيما بعد اتصالا من أعضاء الطاقم الفني أخبروني فيه بضرورة الالتحاق بتربص الفريق بفندق "عمراوة"، سألبي الدعوة دون تردّد وسأحضّر نفسي للمشاركة في هذه المواجهة الهامة التي تنتظرنا، أؤكد أني سأفعل المستحيل حتى أقوم بدوري كما ينبغي فوق الميدان مثلما جرت العادة.
هل تعتقد أنك جاهز للمشاركة بعد ابتعادك عن أجواء المنافسة كل هذه الفترة؟
طبعا أنا جاهز للمشاركة وسأحضر نفسي كما ينبغي من الآن لأكون عند حسن ظن الطاقم الفني الذي سيضع فيّ الثقة في هذا اللقاء، مثلما سبق أن قلت الآلام التي كنت أشعر بها زالت كليا في الفترة الأخيرة، ولن يكون هناك داعي للقلق، ولو لم أكن جاهزا لما سمح لي طبيب الفريق بالمشاركة في هذا اللقاء الذي سيكون قويا.
ألا تخشى المغامرة بحالتك الصحية خاصة أنّه كان من المفترض أن تغيب عن هذا اللقاء أيضا؟
لا أبدا، أنا أثق كثيرا في الطاقم الطبي وطبيب الفريق يملك كل الصلاحيات لاتخاذ قرار عودتي إلى أجواء المنافسة، ومن جهتي أؤكد أنه لا يمكنني أن أدير ظهري للفريق عندما يكون بحاجة إلى خدماتي، لا يمكنني أن أتخلّى عن الشبيبة في هذه الفترة، ليس هناك خيار آخر سوى اللعب وبذل كل ما بوسعي حتى أحافظ على شباكي نظيفة في هذا اللقاء، سألبّي نداء القلب وكل الأمور ستكون على أحسن ما يرام، وأؤكد أنّه لا توجد أي مغامرة بحالتي الصحية.
كيف تتوقّع أن تكون مواجهتكم أمام شباب بلوزداد علما بأنّ المنافس يتواجد في وضعية صعبة؟
أكيد أنّ مواجهة شباب بلوزداد ستكون صعبة جدا على الفريقين، ندرك جيدا أنّ الشباب يمر بوضعية صعبة ويحاول جمع أكبر عدد من النقاط لضمان بقائه في الرابطة الأولى، ورغم ذلك أعتقد أن المنافس غني عن كل تعريف ويستحق الاحترام، لذلك يجب أخذ الأمور بكل جدية لأننا نحن أيضا لدينا أهدافنا ونسعى لجمع النقاط للاقتراب أكثر من مقدمة الترتيب.
‪---------‬
بسبب آلام في البطن...
بن العمري لم يكمل الحصة وآيت جودي يريده أساسيا أمام بلوزداد
لم يتمكن المدافع جمال بن العمري من إكمال الحصة التدريبية التي جرت صبيحة أمس في أول نوفمبر بسبب آلام حادة على مستوى البطن، ومنح المدرب آيت جودي الضوء الأخضر لـ بن العمري لكي يغادر الحصة وتلقي العلاج من طرف الطبيب جاجوة الذي يقوم بعمل جبار من الجانب الطبي وإلى جانبه لونيس حمريوي الذي يشغل منصب مدلك في الفريق. ورغم هذه الآلام في البطن، إلا أن بن العمري دخل في التربص القصير وتواجد مع رفاقه في فندق "عمراوة" لأن آيت جودي لا يريد الاستغناء عن خدمات هذا اللاعب والذي يريد إقحامه أساسيا في مباراة غد السبت أمام شباب بلوزداد واللعب إلى جانب القائد علي ريال، ولا يريد التقني القبائلي أن يفقد خدمات عناصر أخرى في ظل كثرة الغيابات على غرار مرباح، زعبية، مساعدية، صدقاوي، عسلة وإمكانية غياب مكاوي أيضا.
أدى إحدى أفضل مبارياته هذا الموسم أمام "الحمراوة"
وبالعودة إلى المباراة الأخيرة التي خاضتها الشبيبة أمام مولودية وهران في ربع نهائي الكأس، فإن بن العمري أدى دوره على أكمل وجه وكان من بين أحسن العناصر فوق الميدان، حيث دافع بكل شراسة وكان يساعد رفاقه في الهجوم أيضا، وفي الشوط الأول شارك بن العمري في المنصب الذي يهواه كثيرا وهو الرواق الأيمن وأزعج كثيرا دفاع المنافس، وبعد خروج مرباح بسبب الإصابة عاد بن العمري إلى المحور وشكل ثنائيا قويا مع ريال وعملا على الحفاظ على نظافة الشباك إلى غاية إعلان الحكم عن انتهاء اللقاء.
... وكان صاحب التمريرة الحاسمة للهدف
لم يكتف بن العمري بالعمل الدفاعي فحسب بما أنه مدافع محوري بل كان يصعد في العديد من المرات لأجل تقديم الإضافة اللازمة للخط الأمامي مثلما كان عليه الحال في اللقطة التي جاء على إثرها الهدف الوحيد، حيث كان بن العمري صاحب التمريرة الحاسمة ناحية ماضي والذي سدد بعدها قذفة قوية سكنت شباك الحارس بلعربي. وأثنى محبو الشبيبة على استعادة بن العمري لمستواه الحقيقي وهو الذي يوجد في كامل لياقته ولم يتأثر مجددا بعدم توجيه الدعوة له من طرف الناخب الوطني حليلوزيتش لأجل التواجد في التربص المقبل والذي تتخلله مباراة دولية ودية أمام سلوفينيا.
بن العمري: "نسينا الكأس وتركيزنا منصب على لقاء بلوزداد"
كان لنا حديث مع بن العمري والذي استفسرناه عن حالته الصحية ومدى جاهزيته للمشاركة في المباراة المقبلة أمام شباب بلوزداد فقال: "بالنسبة إليّ فإنني أشعر ببعض التحسن ولا أدري إن كنت سأشارك في هذا اللقاء وكل شيء سيتضح يوم المباراة إن شاء الله. من جهة أخرى فإننا نحن اللاعبين نسينا التأهل المحقق أمام مولودية وهران وتركيزنا كله منصب على المباراة القادمة أمام شباب بلوزداد والتي نسعى جاهدين لأجل تحقيق الفوز فيها والتأكيد على حالتنا الجيدة مع الاقتراب من أصحاب المقدمة أكثر فأكثر وهذا ضروري في الوقت الراهن".
"مساندة الأنصار لي هي رأس مالي ومستعد للتضحية لأجل الشبيبة"
وعن الراية التي علقها أنصار شبيبة القبائل حول تعبيرهم عن مساندتهم وتضامنهم مع بن العمري بسبب عدم استدعائه من طرف حليلوزيتش، قال مدافع "الكناري" في هذا الشأن: "أنا أركز على عملي فوق الميدان وأسعى دائما لتقديم أفضل ما لدي ومساندة الأنصار لي هي رأس مالي وأعدهم دائما بتقديم الأفضل والشبيبة بحاجة إلينا جميعا وكذا إلى دعم الجمهور لكي نتمكن من تحقيق أهدافنا إن شاء الله، وبالنسبة إليّ فأنا مستعد للتضحية فوق الميدان والمهم أن تكون الشبيبة دائما في الواجهة".
‪------------------‬
نتائج الكشوف تُبعد مرباح 10 أيام عن الميادين
أجرى المدافع مرباح الفحوص المعمقة بالأشعة على مستوى إصابته التي يعاني منها على مستوى الفخذ والتي تعرض إليها في لقاء "الحمراوة"، وبالنسبة إلى نتائج الكشوف فإنها جاءت مطمئنة والطبيب منحه 10 أيام فقط راحة قبل العودة إلى جو المنافسة مع ضرورة توخي الحذر في التدريبات وتكثيف العلاج حتى يتمكن من العودة بسرعة. وبهذه المدة التي منحها الطبيب لـ مرباح فإنه سيغيب عن مبارتين على الأقل بالنسبة إلى "الكناري" وهذا أمام كل من شباب بلوزداد وشبيبة بجاية، وستكون عودته في لقاء جمعية الشلف.
مرباح: "الحمد لله إصابتي خفيفة ولن أضيّع الكثير"
تحدثنا مع مرباح واستفسرناه عن حالته الصحية والنتائج التي أسفرت عنها الفحوص المعمقة بالأشعة فقال لنا: "الحمد لله فلقد جاءت النتائج مطمئنة نوعا ما وليس مثلما كنت أتوقع ذلك وسأغيب عن الميادين 10 أيام فقط وسأكثف في هذه الفترة العلاج لأن إصابتي خفيفة لكن يجب عدم الاستهزاء وسأضاعف المجهودات لكي لا أضيع الكثير والفريق بحاجة إلى خدماتي وخدمات جميع اللاعبين وعلينا أن نكون كلنا على أتم الاستعداد للاستحقاقات القادمة ولن نخيب الآمال المعلقة علينا إن شاء الله".
‪---------‬
بعد تألقه في الكأس أمام "الحمراوة"...
ماضي تحرر كليا وآيت جودي سيقحمه أساسيا أمام بلوزداد
جاءت المفاجأة السارة في لقاء الكأس أمام "الحمراوة" من قدمي أيمن ماضي وقليلون من كانوا ينتظرون من المدرب آيت جودي منح الفرصة لـ ماضي لكي يشارك في هذا اللقاء خاصة بعد الذي حدث عقب لقاء عين فكرون عندما أخرج المدرب لاعبه ماضي قبل انتهاء الشوط الأول حينها مبديا عدم رضاه عن مستواه، وفي لقاء البطولة أمام "الحمراوة" الجمعة الفارط تأكد عدم وضع آيت جودي لـ ماضي في الحسابات وأبقاه في كرسي الاحتياط طوال فترات اللقاء، ولكن في لقاء الكأس عرف ماضي كيف يستغل الفرصة الذهبية التي منحت له بتسجيل هدف من أروع ما يكون أهدى به التأهل إلى الدور نصف النهائي لشبيبة القبائل. وحسب المعلومات التي بحوزتنا، فإن آيت جودي سيمنح ماضي فرصة المشاركة أساسيا هذا السبت أمام شباب بلوزداد.
الهدف الذي سجله خلّصه كليا من الضغط
ولم يخف عنا ماضي بأنه عاش فترات صعبة في الآونة الأخيرة بسبب تهميشه وعدم مشاركته بانتظام في المباريات ما بين البطولة والكأس، ولكن بعد الهدف الذي وقعه ماضي في مرمى "الحمراوة" فإنه أكد لنا تحرره الكلي من الناحية النفسية وتخلصه من الضغط التي كان يعيشه وهو الذي كان يبحث دائما عن الفرصة المناسبة لاستعادة ثقة الطاقم الفني والبرهنة على أحقيته بالمكانة الأساسية في شبيبة القبائل، ولكن بعد الهدف الذي سجله الثلاثاء الفارط وخاصة الطريقة الجميلة التي سجله بها، فإنه كسب العديد من النقاط لصالحه وكل الاحتمالات تصب في خانة أنه سيشارك أساسيا خاصة في ظل الغيابات المسجلة من جهة وتراجع مستوى البعض من جهة أخرى.
... وهاتفه لم يتوقف عن الرنين وتلقى التهاني من الجميع
وجد أيمن ماضي صعوبة بالغة في الرد على المكالمات الهاتفية التي وصلته بالمئات عقب لقاء مولودية وهران من أصدقائه والمقربين منه وكذلك الصحافيين وأنصار شبيبة القبائل الذين قدموا له التهاني على التأهل من جهة وعلى الهدف الرائع الذي سجله وأهدى به التأهل لـ"الكناري" من جهة أخرى، وحاول ماضي الحفاظ على تركيزه قدر المستطاع وهو الذي يريد أن يؤكد حالته الجيدة في المباراة القادمة أمام شباب بلوزداد والمساهمة في تحقيق الفوز الذي يسمح لـ"الكناري" ببلوغ النقطة 34 في جدول النقاط والعودة إلى المرتبة الثالثة في حال أي تعثر لمولودية الجزائر.
ماضي: "عند تسجيلي للهدف أول شيء تذكرته هو ما عانيته في السابق"
عبّر لنا أيمن ماضي عن فرحته العارمة بهذا الهدف الذي سجله في مرمى مولودية وهران خاصة أنه كان سببا في تأهل الشبيبة إلى الدور نصف النهائي، وقال في هذا الشأن: "أنا سعيد لأننا تأهلنا إلى الدور القادم من الكأس والفضل يعود إلى جميع رفاقي في هذا التأهل وليس إليّ لأنني سجلت الهدف لأننا نشكل مجموعة قوية، وصدقوني عندما سجلت الهدف أول شيء تذكرته كان كل ما عانيته والشك الذي تسرب إلى نفسي في بعض المرات ولكن الحمد لله كل شيء زال وأنا الآن أفضل من أي وقت مضى وسأسعى لتقديم الأفضل دائما".
"نقاط بلوزداد تهمنا كثيرا وستبقى في تيزي وزو"
واصل صانع ألعاب الشبيبة حديثه معنا وتطرق إلى المباراة القادمة التي ستكون لـ"الكناري" أمام شباب بلوزداد غدا السبت، فقال: "المباراة التي تنتظرنا أمام شباب بلوزداد ليست سهلة وعلينا أن نكون لها في الموعد ونقدّم أفضل ما لدينا لأجل تحقيق الفوز لأن نقاط بلوزداد تهمنا كثيرا وستبقى إن شاء الله في تيزي وزو فنحن لن نفرط في البطولة وسننافس إلى غاية آخر جولة على الأدوار الأولى على أمل الظفر بتأشيرة المشاركة في منافسة خارجية الموسم المقبل إن شاء الله".
‪------------‬

نحو الوقوف دقيقة صمت ترحما على روح لفقير
قبل انطلاق لقاء الغد بين شبيبة القبائل وشباب بلوزداد، سيطلب الحكم بنوزة الوقوف دقيقة صمت ترحما على روح فقيدة الكرة الجزائرية محمد لفقير الذي وافته المنية أول أمس الأربعاء بعد صراع مع المرض، ومن المنتظر أن يدخل لاعبو شبيبة القبائل ونظراءهم من شباب بلوزداد بشارة سوداء في القميص تعبيرا على تأثرهم برحيل هذا الرجل المميز والذي قدم الكثير للكرة الجزائرية وبالخصوص شباب بلوزداد.
لقاء بلوزداد ينطلق على الثالثة
سينطلق لقاء الغد بين شبيبة القبائل وشباب بلوزداد على الساعة الثالثة بعد الزوال وهو التوقيت الذي تعوّد لاعبو الشبيبة اللعب فيه وخاضوا مختلف مبارياتهم الأخيرة في هذا التوقيت، وينتظر المدرب آيت جودي وكذا اللاعبين حضور جماهيري قوي في هذا اللقاء بالنظر إلى أهميته والمساهمة في تحقيق الفوز الذي سيؤكد به "الكناري" نزاهتهم من جهة وكذا حالتهم الجيدة من جهة أخرى، وبالإضافة إلى ذلك فإنهم يسعون للتخلص من عقدة الشبح الأسود شباب بلوزداد.
... ولقاء الآمال في منتصف النهار
أما عن لقاء الآمال فإنه مقرر على منتصف النهار بين آمال شبيبة القبائل وآمال شباب بلوزداد، ولا يريد أشبال المدرب خروبي تفويت فرصة استقبالهم للشباب لأجل تحقيق الفوز وكذا السعي لأجل تسلق جدول الترتيب قدر المستطاع وتدارك كل ما فاتهم في الجولات الأخيرة وهم الذين يحتلون حاليا المرتبة الثامنة وحظوظهم ضئيلة في التنافس على الأدوار الأولى واللقب الذي يتنافس عليه في صنف الآمال كل من شبيبة الساورة، وفاق سطيف وكذا إتحاد العاصمة.
‪------------‬
يسلي: "سندخل لقاء بلوزداد لأجل الفوز واسترجاع المرتبة الثالثة"
"متابعة حليلوزيتش لي تحفزني ولم أفقد الأمل في التواجد مع الخضر"
كيف كانت العودة إلى التدريبات؟
العودة كانت على أحسن ما يرام وبالتأكيد المعنويات مرتفعة وهذا أمر طبيعي بعد التأهل الثمين الذي تمكنّا من تحقيقه في ربع نهائي الكأس أمام مولودية وهران، والحماس كما شاهدتم كان كبيرا في التدريبات وهذا ما يحفزنا على العمل أكثر والتغلب على مشقة التدريبات لكي نكون دائما على أتم الاستعداد للمباريات التي تنتظرنا.
بالعودة إلى الحديث عن لقاء "الحمراوة"، كيف عشتم تلك المباراة؟
تلك المباراة كانت في غاية الصعوبة أمام منافس عنيد وتنقل إلى تيزي وزو لأجل مباغتتنا وبعدما انتهى الشوط الأول دون أهداف، ازداد الضغط علينا أكثر فأكثر وهذا أمر طبيعي وبرؤية الآلاف من أنصارنا في المدرجات ينتظرون الفرج والتأهل فلم يكن من السهل علينا التعامل مع كل هذه المعطيات، وحتى نحن اللاعبون عشنا هذا اللقاء على الأعصاب خاصة بعد تضييعنا للعديد من الفرص السانحة للتهديف ومن حسن الحظ أن كرة أيمن ماضي سكنت الشباك وحررتنا كليا من الضغط.
الفرحة كانت عارمة بعد التأهل وأنت أكيد لم تعش أجواء مماثلة من قبل، أليس كذلك؟
نعم لقد كانت الأجواء في منتهى الروعة وعشنا لحظات مميزة مع جمهورنا بعد إعلان الحكم عن انتهاء اللقاء والحمد لله التأهل كان من نصيبنا ولم نخيب الأنصار الذين تنقلوا منذ ساعات مبكرة إلى الملعب لأجل مساندتنا ونهديهم هذا التأهل.. وبالنسبة إليّ فلم يسبق لي أن عشت أجواء مماثلة وفرحتي كانت عارمة خاصة أن أبي مناصر وفيّ للشبيبة وكان أكثر الناس سعادة بهذا التأهل.
في الدور نصف النهائي ستلاقون شباب عين فكرون الذي فزتم عليه هذا الموسم ذهابا وإيابا في البطولة، فكيف ترى لقاء الكأس؟
صحيح أننا فزنا ذهابا وإيابا أمام شباب عين فكرون في البطولة لكن هذا لا يعني الكثير لأن المباريات تختلف عن بعضها البعض، وفي لقاء الدور نصف النهائي الأمر واضح وهو الضرب بقوة من البداية والبحث عن التأهل في التسعين دقيقة ولا يمكن لنا أن نضيع التأهل إلى النهائي ونحن سنستفيد من ملعبنا ومن حضور أنصارنا.
ستواجهون هذا السبت شباب بلوزداد في الجولة 20 من البطولة، ألا تخشون مثلا من تأثير الإرهاق؟
بالتأكيد نخشى من عامل الإرهاق لأن هذا اللقاء سيكون الثالث بالنسبة إلينا في ظرف أسبوع واحد فقط ولكن ما باليد حيلة ونحن مجبرون على تحقيق الفوز فوق ميداننا والعودة إلى سكة الانتصارات في البطولة بعد التعادل الذي عدنا به من وهران. وما يمكنني تأكيد عليه هو أننا سندخل لقاء بلوزداد لأجل الفوز والسعي لأجل استرجاع المرتبة الثالثة في الترتيب العام وهو ما سنؤكد به عودتنا القوية في الأيام الأخيرة.
نتحدث عنك الآن، أنت في تألق مستمر من مباراة إلى أخرى، فما السرّ وراء ذلك؟
(يضحك)... في حقيقة الأمر لا يوجد أي سرّ سوى أنني مرتاح في صفوف الشبيبة وأعمل بكل جدية وأسعى دائما لتقديم الأفضل فوق الميدان في كل المباريات، والمهم بالنسبة إليّ أن تتمكن الشبيبة من تحقيق أكبر عدد ممكن من النتائج وأفرح لما ألعب جيدا وفريقي يفوز.
دار حديث حول إمكانية توجيه الدعوة لك للتواجد في صفوف "الخضر"، لكن في نهاية المطاف الناخب الوطني حليلوزيتش لم يستدعك للقاء سلوفينيا، ما تعليقك؟
لقد سمعت عن إمكانية استدعائي وكذا متابعتي من طرف المدرب حليلوزيتش، وصراحة إنه لأمر مشرف ومحفز للغاية أن يتابعك الناخب الوطني ويفكر في استدعائك، وأنا لست قلقا من هذا الجانب لأنني سأبقى أعمل بكل جدية ولن أفقد الأمل وهدفي مثل أي لاعب جزائري آخر هو التواجد في صفوف المنتخب عاجلا أم آجلا وسأحقق هدفي إن شاء الله.
بماذا تريد أن تختم؟
لا أجد الكلمات التي أعبر بها عن شكري للمساندة القوية التي نلقاها من طرف أنصارنا ونعدهم بالمواصلة على هذا النحو ولن ندّخر أي جهد لأجل تحقيق أفضل النتائج وإن شاء الله سنفرح جميعنا في نهاية الموسم والتتويج بلقب الكأس واحتلال مرتبة ضمن الأوائل في البطولة.

كلمات دلالية : شبيبة القبائل ،

آخر الأخبار



الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تتوقع أن يواصل بوروسيا دورتموند التألق ويتوج بلقب الدوري الألماني هذا الموسم؟

هل تتفق مع من يرى أن مانشستر سيتي أصبح أفضل مقارنة بالموسم الماضي، وأنه سينجح في الإحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي؟

هل ترى أن سولاري يستحق منحه عقد مدرب دائم لـ ريال مدريد والبقاء إلى نهاية الموسم على الأقل؟

ما رأيك في القائمة التي اختارها الناخب الوطني جمال بلماضي لمواجهة الطوغو؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
07:00 | 2018-08-06 سفيان حني ... سفير الكرة الجزائرية في بلاد القياصرة

كثر هم اللاعبون ممن لا تتاح له الفرصة مبكرا لإظهار كل ما يملكون... رغم ذلك يُقاتلون، يتألمون ويُعانون... لكنهم لا يبالون... غايتهم فريدة وأهدافهم أكيدة... يضحون بأغلى ما يملكون من أجل أحلامهم...

08:00 | 2018-08-06 روبرت ليفاندوفسكي ... آلة التهديف البولونية التي دمرت البوندسليغا

لا يمكن الحديث عن أبرز المهاجمين في أوروبا في السنوات الأخيرة دون التوقف عند روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ الألماني ...

07:00 | 2018-08-06 ليوناردو بونوتشي ... الشجاع وقائد وزارة الدفاع

يعتبر ليوناردو بونوتشي لاعب ميلان واحدا من أفضل المدافعين في العالم، وعلى الرغم من بدايته الصعبة في كرة القدم ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال