شبيبة القبائل حناشي "يحط الباكي" ويعد بـ 150 مليون لكل لاعب مقابل بلوغ النهائي

باشرت التشكيلة القبائلية صبيحة أول أمس استعداداتها تحسبا للمباراة بالغة الأهمية، التي تنتظرها هذا الجمعة أمام شباب عين فكرون في إطار الدور نصف النهائي من كأس الجمهورية،

شبيبة القبائل
نشرت : ح.م الثلاثاء 25 مارس 2014 23:59

وهي المنافسة التي تطمح إلى التتويج بها هذا الموسم خاصة أنها حققت مشوارا إيجابيا إلى حد الآن، بوصولها إلى نصف النهائي وعلى بعد 90 دقيقة للمشاركة في المباراة النهائية، بعد تغلبها على كل من نادي القالة في الدور الأول، اتحاد العاصمة، مولودية سعيدة، ومولودية وهران، ومن جهته فإن الرئيس حنّاشي أكد منذ بداية الموسم أن الإدارة توفر كل الإمكانات لتحقيق أهداف الفريق، وبما أن الشبيبة أصبحت على مقربة من الدور النّهائي، فإن الرجل الأول في الشبيبة سيرمي بكل ثقله لتحفيز اللاعبين كما ينبغي، خاصة أنه بعد تأهل الكناري إلى الدور ربع النّهائي على حساب مولودية سعيدة، أكّد للاّعبين أنّه سيسلمهم منحة 150 مليون مقابل بلوغ النّهائي فقط، وهي منحة معتبرة ستحفز اللاّعبين أكثر قبل ثلاثة أيام من الدور نصف النهائي الذي سيجمع الشبيبة بشباب عين فكرون.
أكّد لهم على مفاجآت أخرى في حال التتويج باللقب
من جهة أخرى، فإن الرئيس حناشي الموجود حاليا بفرنسا، أكد للاعبين أن التتويج بلقب كأس الجمهورية أصبح هدفا رئيسا للشبيبة، بعد الطموح إلى إنهاء الموسم في المرتبة الثانية والمشاركة في رابطة أبطال إفريقيا، لذلك أكد لهم أنه في حال بلوغ النّهائي سيحصلون على قيمة 150 مليون لكل لاعب، وفي حالة التتويج باللّقب ستكون في انتظارهم مفاجآت أخرى لا يمكن تصورها، وهذا حتى يقدم اللاعبون أفضل ما لديهم للوصول إلى النهائي والتتويج بالكأس السادسة، التي يصر عليها الجمهور القبائلي هذا الموسم.
اللاّعبون محفزون أكثر من أي وقت مضى
من جهة أخرى، وبغض النظر عن التحفيزات المالية، التي تعرضها الإدارة القبائلية على اللاعبين من أجل تحقيق التأهل إلى الدور النهائي والتتويج باللقب، فإن الحصص التدريبية التي تجريها الشبيبة منذ أول أمس تؤكد أن زملاء القائد ريّال، محفزون من تلقاء أنفسهم ولا يتحدثون إلا عن تحقيق فوزهم الرابع على التوالي، خاصة أن الفوز على كل من جمعية الشلف، وفاق سطيف وثلاثية المولودية منحتهم ثقة كبيرة في النفس ويرغبون في تأكيد هذه الانطلاقة، وسلسلة النتائج الإيجابية هذا الجمعة أمام عين فكرون في عقر الديار.
وينتظرون تسوية مستحقاتهم قبل نهاية الأسبوع
في المقابل، وحسب بعض المصادر المقربة من الإدارة القبائلية، فإنها وعدت اللاعبين بتسوية كل مستحقاتهم المالية، والمتمثلة في أجرة الشهر الفارط، إضافة إلى علاوات المباريات الأخيرة التي حققوا فيها ثلاث انتصارات متتالية، وحسب المصدر ذاته، فإن اللاعبين ينتظرون عودة حناشي من فرنسا لتسلم مستحقاتهم، والحصول على أموالهم التي من المفترض أن تدخل حساباتهم البنكية قبل مباراة عين فكرون.
آيت جودي يحذّر لاعبيه من التهاون ويصرّ على النهائي
عقد المدرب القبائلي عز الدين آيت جودي صبيحة أمس قبل انطلاق الحصة التدريبية الثانية للفريق اجتماعا مع اللاّعبين للحديث معهم بخصوص المباراة التي تنتظرهم هذا الجمعة أمام شباب عين فكرون في إطار نصف نهائي كأس الجمهورية، وأراد التقني القبائلي أن يُشعر اللاعبين بأهمية اللقاء لأنّ الشبيبة تبحث عن التتويج بالكأس السادسة بما أنّ كل الظروف مواتية لتحقيق ذلك، لذلك يخشى أن تؤثر النتائج الجيدة التي حققها الفريق في المباريات الثلاث الأخيرة في اللاعبين وتجعلهم يشعرون بالغرور، لذلك حذّرهم من التهاون وطالبهم بتحقيق التأهّل إلى النهائي.
أكّد لهم أنّ التركيز على عين فكرون ضروري
وحسب بعض المصادر المقربة من الطاقم الفني فإن المدرب آيت جودي شعر بأنّ اللاعبين لا يركزون كثيرا على مواجهة عين فكرون، ويفكرون أكثر في أيام الراحة التي سيستفيدون منها بعد لقاء نصف النهائي باعتبار أن البطولة ستتوقف إلى غاية 19 أفريل المقبل، لذلك أكد لهم أنّ وقت العطلة لم يحن لأنه ستكون في انتظارهم عدة مباريات في غاية الأهمية لتحقيق الأهداف المسطرة، مؤكدا على ضرورة الحفاظ على أعلى درجة من التركيز خلال هذا الأسبوع تحسبا لمواجهة عين فكرون التي ستكون بمعطيات مختلفة مقارنة بمواجهة البطولة.
برنامج التربص سيُعرف بعد لقاء نصف النهائي
أمّا بخصوص عملية التحضيرات التي ستقوم بها الشبيبة بعد لقاء هذا الجمعة أمام عين فكرون، فكشف آيت جودي للاعبين أنه في الوقت الحالي لم يتم اتخاذ أي قرار بخصوص إمكانية إجراء تربص تحضيري خارج الوطن خلال فترة توقف البطولة، وأكد لهم أنّ كل شيء سيكون واضحا بعد مباراة نصف النهائي التي تعتبر في الوقت الحالي أكثر أهمية.
آيت جودي للاعبين: "حذار من الغرور وأولاش السماح في نصف نهائي الكأس"
ومن مجمل ما تحدث عنه المدرب آيت جودي مع لاعبيه خلال هذا الاجتماع بشأن اللقاء المقبل أمام شباب عين فكرون ما يلي: "صحيح أننا حققنا الفوز على المولودية وارتقينا إلى المرتبة الثانية في البطولة، لكن الآن يجب أن ننسى كليا البطولة ونفكّر في الكأس لأنه ينتظرنا لقاء في غاية الأهمية علينا أن نكون فيه في المستوى المطلوب، وحذار من تسلل الغرور إلى أنفسكم، وأولاش السماح في نصف نهائي الكأس فنحن في منعرج حاسم ولا مجال لتضييع فرصة التأهل إلى النهائي والاقتراب من الكأس السادسة في تاريخ الشبيبة".

-----

التعداد يكتمل وآيت جودي يملك الخيارات المناسبة قبل نصف النهائي
تواصل التشكيلة القبائلية تحضيراتها تحسبا للمواجهة المقبلة التي تنتظرها بعد غد الجمعة أمام شباب عين فكرون في إطار الدور نصف نهائي كأس الجمهورية، وبعد التركيز على الاسترجاع في حصة الاستئناف رفع الطاقم الفني وعلى رأسه المدرب آيت جودي وتيرة العمل مثلما جرت العادة كل يوم ثلاثاء، خاصة أنّه أراد اغتنام فرصة اكتمال التعداد وعودة جميع اللاعبين إلى أجواء التحضيرات، وتم التركيز أمس على الجانب البدني حفاظا على لياقة اللاعبين قبل مباراة الكأس، وقد عبّر آيت جودي عن ارتياحه الكبير لعودة جميع اللاعبين وعدم وجود مصابين، الأمر الذي سيمنحه عدة خيارات لتحديد التشكيلة الأساسية، ولو أنه من المنتظر أن يحتفظ بالتعداد نفسه في هذا اللقاء.
مكاوي، بن العمري، زعبية وفرڤان يعودون إلى التدريبات
وعرفت الحصة التدريبية لصبيحة أمس تدرّب جميع اللاعبين ما عدا الحارس عسلة، بعد أن سجل مكاوي عودته بعد أن غاب عن الاستئناف لأسباب شخصية، كما عاد المدافع المحوري جمال بن العمري إلى أجواء التحضيرات بعد مغادرته تربص المنتخب العسكري، كما عاد زعبية وفرڤان اللذين عبّرا في وقت سابق عن غضبهما بسبب الوضعية التي يمران بها باعتبار أنهما أصبحا خارج حسابات المدرب آيت جودي في الآونة الأخيرة.
آيت جودي برمج مباراة تطبيقية ولم يكشف عن أوراقه
وقبل نهاية الحصة التدريبية لصبيحة أمس برمج المدرب آيت جودي مقابلة تطبيقية بين اللاعبين عرفت مشاركة جميع العناصر الحاضرة، وعلى غير العادة لم يرغب المدرب آيت جودي في الكشف عن التشكيلة الاساسية التي سيعتمد عليها في لقاء شباب عين فكرون، وإنما مزج بين اللاعبين الاحتياطيين والأساسيين حتى يجعل جميع اللاعبين يدخلون المباراة من الآن، وحتى لا يسمح للفريق المنافس بأخذ أدنى فكرة عن الطريقة التي سيعتمد عليها في هذه المواجهة الهامة.
الشبيبة تواصل تحضيراتها بدون حضور الجمهور
وتواصل التشكيلة القبائلية تحضيراتها بدون حضور الجمهور، فرغم أن العلاقة تحسنت كثيرا بين الفريق والأنصار بفضل سلسلة النتائج الإيجابية المحققة في الآونة الأخيرة، إلا أنّ الإدارة القبائلية تصر على غلق الحصص التدريبية أمام الجميع حفاظا على تركيز اللاعبين ولضمان تحضيرات في المستوى وفي هدوء تام.
------

يسلي: "درنا خدمتنا مع المولودية ولن نتسامح أمام السلاحف في الكأس"
كيف هي الأحوال؟

بخير الحمد لله وكل شيء يسير على أحسن ما يرام.
أكيد المعنويات مرتفعة بعد الفوز العريض الذي حققتموه أمام المولودية، أليس كذلك؟ (الحوار أجري بعد لقاء المولودية)
نعم معنوياتنا مرتفعة وهذا أمر طبيعي بعد عودة النتائج الإيجابية وتحقيقنا لثالث فوز لنا على التوالي أمام منافس من حجم المولودية، وليس في متناول أي فريق الفوز في مباراة مماثلة وبالضغط الذي ساد ذلك اللقاء.
على ذكر الضغط، كيف تعاملتم معه في هذا الكلاسيكو؟
ليس من السهل على اللاعب التعامل مع ضغط "الكلاسيكو" الذي يكتسي أهمية بالغة عند أنصارنا والذين كانوا ينتظرون منا الفوز في هذا اللقاء ويدركون في الوقت نفسه بأن المهمة صعبة أمام منافس بحجم المولودية الذي لعب آخر أوراقه لأجل التنافس على ورقة المشاركة في المنافسة القارية الموسم المقبل. ومن جهتنا فإننا حافظنا على هدوئنا وطبقنا تعليمات المدرب بالإضافة إلى أننا لعبنا بالحرارة والقلب وهو ما صنع الفارق في هذا اللقاء.
وهل كنت تتوقع أن تحققوا فوزا بثلاثة أهداف كاملة؟
حتى أكون صريحا معك، لم أكن أتوقع الفوز بثلاثية نظيفة أمام المولودية في ظل نوعية اللقاء وخصوصيته، لكن ثقتي كانت كبيرة في قدرتنا على تحقيق الانتصار بأي طريقة والمهم لم نفكر إطلاقا في تضييع النقاط الثلاث في تيزي وزو والحمد لله حققنا الفوز والثلاثية زادت من "البنـّة" لهذا الانتصار.
ألا تخشى أن يتسلل الغرور إليكم عقب هذا الفوز العريض أمام المولودية؟
في البداية يجب أن ننسى مباراة المولودية بسرعة وننسى بأننا فزنا لأنها صارت من الماضي ولازم "نحطو رجلينا" في الأرض وعلينا التركيز أكثر على اللقاء القادم في الكأس أمام عين فكرون والذي يكتسي أهمية بالغة بالنسبة إلينا وسنحضر له كما ينبغي ونسعى للضرب بقوة لأجل الظفر بتأشيرة النهائي التي سنحصل عليها بأي ثمن ولا نضيع الفرصة خاصة أن لقاء عين فكرون سيجري عندنا في تيزي وزو.
وما هي مفاتيح الفوز بهذه المباراة؟
علنيا التركيز جيدا على لقاء عين فكرون وتطبيق تعليمات الطاقم الفني بحذافيرها لكي نتمكن من دخول المباراة بقوة وتسجيل هدف في بداية اللقاء سيكون أفضل سيناريو بالنسبة لنا والأكيد بأن التأهل سوف لن يفلت منا وسنكون في الموعد إن شاء الله ونفرح أنصارنا.
في موسمك الأول مع الشبيبة أصبحت ركيزة، كيف تقيم مردودك إلى حد الآن؟
أنا أقوم بدوري لا غير وأسعى دائما لتقديم أفضل ما يمكن فوق الميدان ولا فرق لدي ما بين المباريات داخل أو خارج الديار أو في البطولة أو الكأس، ولست أنا من يحكم على مردودي وأفضل ترك ذلك للاختصاصيين والفنيين لتقييمي وأنا ما عليّ إلا التركيز على عملي فوق الميدان لكي أكون في المستوى المطلوب دائما.
ماذا تضيف في الأخير؟
أؤكد على ضرورة توخي الحذر من لقاء عين فكرون لأنه مفخخ ويجب علينا أن نكون في المستوى المطلوب ونحتاج إلى دعم أنصارنا مثلما فعلوا ذلك أمام المولودية ولن نخيبهم إن شاء الله وستكتمل الفرحة ببلوغ النهائي إن شاء الله والأكيد أننا لن نتسامح فوق ميداننا مهما كانت هوية المنافس.-

----

"الكناري" يثنون على بن العمري وتصريحاته
اتصل بنا العديد من مناصري شبيبة القبائل الذين أبوا إلا أن يثنوا على مدافعهم الصلب جمال بن العمري وشجاعته في التصريحات التي أدلى بها تجاه مولودية الجزائر عندما أكد أنه باق في الشبيبة وليس من اللاعبين الذين يقدمون خدماتهم أو يرغب في تغيير الأجواء، وتناقل محبو الشبيبة بكثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات بن العمري وأثنوا عليه كثيرا وهو الذي يعتبر مدللهم الأول.
... ويرحبون بـ"السلاحف" في تيزي وزو
من جهتهم فإن أنصار الشبيبة يرحبون بنظرائهم من عين فكرون للتواجد هذا الجمعة في تيزي وزو وحضور لقاء نصف النهائي. وعن إدارة الملعب فإنها ستخصص ما بين 500 إلى ألف تذكرة للزوار، ونتذكر جيدا كيف كان الاستقبال مميزا من جانب "السلاحف" لـ"الكناري" في بداية البطولة عندما تمكن القبائل من تحقيق الفوز في عين مليلة وغادروا تحت تصفيقات أنصار شباب عين فكرون في روح رياضية عالية وحتى أنصار الشبيبة لم ينقصهم أي شيء حينها ويفكرون في رد الجميل لنظرائهم هذه المرة.

عسلة يعود اليوم إلى تيزي وزو
من المنتظر أن يعود الحارس ماليك عسلة صبيحة اليوم إلى جو العمل في الشبيبة، لكن مع تكثيف العلاج على مستوى الإصابة التي يعاني منها في ركبته. وسيكون أمام عسلة متسع من الوقت للتخلص كليا من إصابته على أن تكون عودته إلى جو المنافسة الرسمية يوم 19 أفريل أمام أمل الأربعاء حين يكون قد استنفد عقوبة المباريات الأربع المسلطة عليه من الرابطة بعد الذي قام به في "الداربي" القبائلي أمام شبيبة بجاية.
مساعدية قد يكون جديد القائمة في الكأس
بعدما تعافى المهاجم أحمد مساعدية من الإصابة التي كان يعاني منها على مستوى الفخذ، فإنه قد يكون جديد القائمة في لقاء هذا الجمعة أمام شباب عين فكرون، وسيعلن المدرب آيت جودي عن قائمته عقب انتهاء حصة الغد وقد يبعد بعض العناصر التي أصبحت لا تشارك وتكتفي بالجلوس على كرسي الاحتياط وفوق ذلك فإنها تعبر عن انزعاجها.

كلمات دلالية : ، شبيبة القبائل

آخر الأخبار



الاستفتاءات

تصويتات أخرى

من هو أحسن محلل رياضي في الجزائر؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
18:55 | 2019-05-17 فرانشيسكو توتي ... قيصر الكرة الإيطالية و"الأولمبيكو"

فرانشيسكو توتي، قيصر الكرة الإيطالية وواحد من أفضل النجوم الإيطاليين عبر التاريخ، سخر توتي نفسه لنادي روما طوال مسيرته الاحترافية، رافضا العديد من العروض التي قدمت له من قبل عمالقة الكرة العالمية...

23:08 | 2019-04-23 كروس... النجم الفاشل دراسيا والمتألق كرويا

يأتي الاعتقاد للوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

18:17 | 2019-04-14 سواريز... من فتى فاقد للأمل لأفضل مهاجمي العالم

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال