"الهداف" تقتحم أسوار صخرة دفاع "الخضر" مجاني وتكشف لأوّل مرّة عن الكثير من خباياه

خص صخرة دفاع المنتخب الوطني ونادي موناكو الفرنسي الصاعد الجديد إلى بطولة "الليغ 1" الفرنسية كارل مجاني جريدة "الهداف" و"لوبيتور" باستقبال مميز بإمارة موناكو الساحرة وشاركنا فرحته الشديدة بعد تحقيقه الصعود رفقة فريقه إلى حظيرة الكبار...

مجاني
نشرت : حاوره: مومن آيت قاسي الأحد 26 مايو 2013 00:00

ورغم أنه كان منشغلا رفقة زملائه في الفريق بالتحضير للقاء الأخير من الموسم أمام "تور" إلا أنه عمل جاهدا حتى يكون متاحا قدر المستطاع وسهّل علينا إجراء روبرتاج عنه وحوار أيضا يكشف فيه لأول مرة خبايا كثيرة، وهو المعروف بعدم حديثه كثيرا إلى وسائل الإعلام.
بشير نهار و"بيار جوزاف ڤادو" كانا في الاستقبال
وليس مجاني فقط من خص "الهداف" باستقبال مميز فحتى حارس العتاد في نادي موناكو بشير نهار الذي ينحدر من مدينة وهران فرح كثيرا بتواجد جريدة جزائرية في الإمارة لإجراء روبرتاج عن الدولي الجزائري، وخصّنا أيضا مسؤول الاتصال في نادي موناكو بيار جوزاف ﭭادو الذي كان منشغلا كثيرا بالتحضير للندوة الصحفية وأمور أخرى بعد تحقيق فريقه الصعود بطريقة جيدة أيضا، وعمل الثنائي السابق ذكره على تسهيل مهمتنا ووفر لنا جميع شروط الراحة.
موناكو الفريق الذي يتماشى مع شخصيّة مجاني
رغم أنّ كثيرا من المتتبعين وعشاق كرة القدم الجزائرية انتقدوا كثيرا التحاق مجاني بموناكو سابقا وتفضيله لهذا النادي الذي ينشط في القسم الثاني على أندية أخرى طلبت خدماته، إلا أن ما يخفى على كثيرين أن موناكو يعتبر من أعرق الأندية الفرنسية ويتوفّر على جميع شروط ومرافق الأندية الأوروبية الكبيرة كما أنه يتماشى مع شخصية المدافع الجزائري الذي يحبّ كثيرا الصرامة في عمله وجاد كثيرا فيما يخصّ حياته المهنية.
مجاني نال ثقة رانييري بفضل صرامته وأخلاقه
ولم يستغرق صخرة دفاع "الخضر" مجاني الكثير من الوقت حتى يربح ثقة مدربه الإيطالي المعروف رانييري، بل تفاجأ كثيرا لما التحق بالفريق شهر فيفري الماضي بعد علمه أنّ المدرب السابق ذكره يعرف كل شيء عنه وهو الأمر الذي دفع باللاعب الجزائري لمضاعفة العمل في التدريبات حتى يضمن مكانة أساسية في الفريق ويربح ثقة الجميع بأخلاقه العالية وجديته في العمل.

حكايته مع "الخضر" وعلاقته باللاعبين
مجاني التحق بالمنتخب الوطني بفضل كريم زياني ووالده
وأكد مجاني في مناسبات كثيرة أن أجمل ذكرى يحتفظ بها خلال مشواره الكروي لحد الآن هي تلقيه استدعاء للالتحاق بالمنتخب الوطني الجزائري وقال إنه يومها طار من شدة الفرح وأنه ممتن جدا لنجم المنتخب السابق كريم زياني ووالده رابح اللذين كانا وراء التحاقه بالمنتخب. يذكر أن مجاني الذي لعب في صفوف المنتخب الفرنسي في الفئات الصغرى لعب مع زياني في نادي لوريون وقال في حديثه عن "الخضر" قبل التحاقه: "بكل صراحة منذ أن تحدثت مع السيد رابح زياني ترسخت في ذهني فكرة اللعب للجزائر وأشكره كثيرا على تحفيزي".
يعتبر يزيد منصوري بمثابة شقيقه الأكبر
ويذكر أن مجاني الذي غادر نادي ليفربول الإنجليزي مرغما بسبب رحيل المدرب جيرار هوليي آنذاك عاد من جديد إلى البطولة الفرنسية وانضم إلى نادي لوريون، وهناك تعرف على قائد المنتخب سابقا منصوري الذي ساعده كثيرا خاصة لدى مروره بمراحل صعبة للغاية، وقال مجاني عن منصوري: "يزيد أعتبره مثل أخي الأكبر وقد ساعدني كثيرا سابقا".
---------
حياته العائلية هادئة
مجاني يعتبر والده مثال النّجاح وجدّته ربّته على الطّريقة الجزائرية
وأكد لنا مجاني أنه يعتبر والده مثالا للنجاح ويأخذ دائما بنصائحه وقال إن والده كان دائما بقربه وساعده كثيرا خاصة لدى انطلاقه في عالم الساحرة المستديرة ولمّا مرّ بظروف صعبة بعد مغادرته نادي ليفربول، كما كشف لنا مقربوه أن جدته من أمه سهرت دائما على تربيته على الطريقة الجزائرية وغرست فيه حب الوطن.
والده ملاكم وأمّه أستاذة للتربية البدنية
ويخفى على كثيرين أن مجاني ينحدر من عائلة رياضية إذ أن والده ملاكم سابق ووالدته أستاذة في التربية البدنية وخاله بطل فرنسا سابقا أيضا، وقال مجاني في رده على سؤال أحد الصحفيين الفرنسيين حول ما إذا كان سيحارب حتى يبقى في موناكو: "بالطبع سأناضل حتى النهاية لأنني لا أعرف فعل شيء آخر غير الرياضة، أنحدر من عائلة رياضية فوالدي رياضيان أيضا وقاما بتربيتي بطريقة جيدة".
 --------------
يعشق سانت إيتيان، مثاله البايرن وقدوته زيدان
يعتبر مجاني من المناصرين الأوفياء لنادي سانت إيتيان الذي تكوّن فيه قبل رحيله إلى إنجلترا للالتحاق بليفربول، ويعتبر مجاني بايرن ميونيخ الألماني مثالا للفريق الأوروبي المحترف وقال أيضا إنّ لاعبه المفضل عبر التاريخ يبقى زين الدين زيدان.
يحبّ الشكولاطة، الاستماع إلى أغاني إيدير وأغنية "مكان الرجال"
ورغم أنه يولي اهتماما كبيرا لرشاقته إلا أن مجاني يحب أكل الشكولاطة بين الحين والآخر، وفيما يخص أذواقه الموسيقية فهو من عشاق مغني الأغنية القبائلية الشهير إيدير والمغني الفرنسي باتريك برويل أيضا ويردد غالبا أغنية هذا الأخير "مكان الرجال".
يحفّز نفسه بأغاني "الخضر" وهوايته التنس والملاكمة
والى جانب استماعه لأغاني إيدير والمغني الفرنسي الشهير باتريك برويل فإن مجاني يسمع أيضا أغاني المنتخب الوطني التي قال إنها تحفزه كثيرا، وفي سياق مغاير فهو من عشاق التنس ويحب أيضا رياضة الملاكمة بما أن والده ملاكم سابق.
سجّل أجمل أهداف أمام "بي. أس. جي"
ورغم أنه سجّل أهدافا كثيرة في مشواره الكروي إلى حد الآن إلا أن مجاني أكد أن أجمل أهدافه سجله في مرمى باريس سان جرمان في الموسم الماضي في مرمى أفضل حارس في البطولة الفرنسية سيريجو.
استدعاء المنتخب أفضل ذكرى والإقصاء من "الكان" أسوؤها
وقال مجاني إنّ أفضل ذكرى في مشواره الكروي لحد الآن هو تلقيه استدعاء للالتحاق بالمنتخب الوطني من قبل المدرب الأسبق رابح سعدان للعب مونديال 2010، أما أسوأ ذكرياته يبقى الإقصاء المخيّب مع "الخضر" في "الكان" الأخيرة.
مومن آيت قاسي
+++++++
مجاني:
"لما أصبح غير أساسي في الدرجة الأولى مع موناكو سأعطي الحق لمن انتقدوا خياري"
"الصعود ما هو إلا خطوة في سلم أهدافي والمرحلة القادمة هي فرض نفسي مع فريقي في القسم الأول"
"تقدمت كثيرا مع رانييري في الجانب التكتيكي وتعلمت منه الصرامة الإيطالية"
"هذه قصة تحوّلي من أجاكسيو إلى موناكو"
"لا أخشى أن أتنافس مع مدافع قوي في موناكو بل أعتبره تحد جديد بالنسبة إليّ"

كارل بعد وصولك إلى موناكو صرحت بأن الصعود سيلعب إلى آخر جولة، وهو ما تحقق فعلا، حيث لم تحسم الأمور إلى غاية الجولة ما قبل الأخيرة، ما تعليقك؟
هدف الفريق كان الوصول إلى القسم الأول من جديد، وفي الوقت نفسه إنهاء الموسم في المركز الأول، وهو ما تحقق في النهاية بطريقة رائعة، لذلك نحن في قمة السعادة، ويجب أن لا ننسى أننا بعيدين بفارق مريح عن صاحب المركز الرابع، وبـ 5 نقاط عن الوصيف، رغم أن الأمور كانت صعبة للغاية، ولكننا عرفنا كيف نسير الأوضاع.
ما هي أهم المراحل وأصعبها خلال مشوار الصعود مع موناكو؟
أصعب مرحلة هي دون شك تلك الفترة التي لعبنا فيها 4 مباريات دون أن نحقق أدنى فوز، وقد تعادلنا في 3 مواجهات ولكن رغم هذا لم نقلق ولم نضطرب وواصلنا بكل ثبات وثقة في النفس وعرفنا كيف نصحح الأوضاع ونحقق سلسلة من الإنتصارات بعد ذلك.
من الجانب الشخصي، ما هي أحسن وأسوأ ذكرى لك في مشوار الصعود؟
سأبدأ بأسوأ ذكرى وهي ما حدث أمام "كان" في ملعب لويس 2، وقد تأثرت كثيرا بسبب تلك الخسارة لأنها كانت الوحيدة لي منذ قدومي إلى موناكو، أما أحسن ذكرى فهي الفوز الذي حققناه في "نيم" وهو الفوز الذي حققنا به الصعود وكانت عائلتي متواجدة هناك.
في النهاية يمكن القول إن تركك للقسم الأول والتحول للعب في القسم الثاني لم يكن من أجل لا شيء؟
هذا أمر واضح وأكيد، قبولي هذا التحدي كان بعد تفكير ولكوني أعرف جدا ما الذي كان ينتظرني وما هي أهداف موناكو، الذي يملك مشروعا كبيرا على المدى الطويل، ولم أوقع لأني فكرت في 4 أو 6 أشهر فقط بل بسبب المشروع الرياضي المهم، رغم أني في الوقت نفسه كنت متيقنا أن الفريق سيصعد إلى القسم الأول لا محالة، حاليا أنا سعيد للغاية بهذا الإنجاز وأعتبر أنني حققت المرحلة الأولى من هدفي بفرض نفسي في هذا الفريق في القسم الثاني، والآن التحدي القادم هو فرض نفسي في القسم الأول.
الآن الحديث يدور عن لاعبين من طينة عالمية في موناكو الموسم القادم، هل من مخاوف بسبب هذا الأمر؟
لا بتاتا، على العكس أعتقد أنه شرف أن يكون لاعبا جزائريا متواجدا في فريق يملك لاعبين بسمعة عالمية، أما فيما يتعلق بالمنافسة فالأمر سيبقى نفسه مثلما يحدث في كل الأندية وأنا مستعد لها.
ولكن في منصب هناك حديث عن العديد من النجوم، ولن يكون من السهل دون شك أن تفرض نفسك؟
من المؤكد أن المنافسة ستكون صعبة للغاية الموسم القادم في موناكو بقدوم لاعبين بمستوى عالمي، ولكن يبقى الامر بالنسبة إليّ بمثابة تحد آخر مهم، وإن تمكنت من الحصول على وقت لاعب مهم وكاف مع فريقي فهذا يعني أني قمت بالخيار الصائب، وإن لم تسر الأمور بالشكل اللازم والملائم سيكون عليّ إيجاد حلول والعمل أكثر حتى أبقى دائما في أجواء المنافسة.
هذا التخوف من أن تصبح لاعبا احتياطيا الموسم القادم هو تخوّف العديد من النقاد في الجزائر، والذين انتقدوا أيضا تحوّلك للعب في القسم الثاني هذا الموسم؟
أعرف هذا، وأعرف أن الكثير قال إني سأكون ناقص منافسة بانضمامي إلى موناكو، ولكن كيف يكون ذلك وأنت تلعب مع فريق يحتل المرتبة الأولى في القسم الثاني الفرنسي، لا أرى ما هو الاختلاف بين فريق يلعب على الأدوار الأولى في القسم الثاني وفريق يصارع من أجل البقاء في القسم الأول؟
يبدو أن الأمر أثّر فيك؟
لا، وسأعطي هؤلاء الأشخاص الحق في اليوم الذي نضع فيه حصيلة موسمي القادم مع موناكو في القسم الأول، فإن لم ألعب سيكونون محقين ويمكنهم القول إني قمت بخيار خاطئ، وإلا سأكون أنا من قمت بالخيار الأمثل، وعليهم أن يقولوا إن مجاني قام بخيار صائب وأنه قدّم موسما جيدا، وأنه أحسن لما اختار اللعب في فريق في القسم الثاني الموسم الماضي.
لنتحدث قليلا عن الطريقة التي تحوّلت بها من أجاكسيو في القسم الأول إلى موناكو في القسم الثاني رغم أنك كنت من بين أحسن اللاعبين في فريقك؟
لما أراد مسؤولو موناكو الظفر بخدماتي لم أكن موجودا مع فريقي، بل كنت متواجدا مع المنتخب في جنوب إفريقيا، والمدرب حينها كان يملك فكرة عني، ورغم هذا طلب من المختصين تحضير فيديوهات لبعض لقاءاتي مع أجاكسيو حتى يأخذ فكرة واضحة عني ويتأكد من الكلام الذي سمعه عني.
لذلك اعتمد عليك أساسيا مباشرة؟
بالضبط، لما وقعت في موناكو كان يعرف جيدا مستواي وإمكاناتي، ورغم أني كنت أعلم أني مرغوب فيه هنا في موناكو إلا أني وضعت هدفا لي هو العمل بجدية من أجل فرض نفسي، وفرض نفسي أيضا الموسم القادم في القسم الأول.
لاحظنا أنك تتحدث كثيرا مع المدرب في التدريبات، كيف هي علاقتك مع رانييري؟
علاقتي بالمدرب مميزة، لقد قضينا 4 أشهر رائعة مع بعض، وفزنا بالكثير من الأمور معا، وبالتالي حققنا أهدافنا بشكل جيد، المدرب رانييري شخص مميز ومدرب كبير ولست بحاجة إلى شرح الأمر لكم بما أن سمعته عالمية.
ما الذي تشعر به لما تعمل مع مدرب من هذا النوع؟
الأمر مميز فعلا، فرانييري لا يحتاج إلى تقديم فسجله يتحدث عنه ويوضح أن العمل معه يعتبر فرصة مميزة لأي لاعب، ومن يطلع على سيرته الذاتية يفهم أنه مدرب من بين الأحسن في العالم، وأنا أحترم كثيرا هذا المدرب الذي استفدت منه كثيرا إلى حد الآن.
ما الذي غيره فيك خلال 4 أشهر أو ما الذي استفدت منه؟
بمجرد وصولي إلى موناكو شعرت أنه يعرف كل شيء يتعلق بي، وبكل صراحة أشعر أني حققت تقدما كبيرا خلال 4 أشهر، خاصة فيما يتعلق بالتموقع الدفاعي أو في الجانب التكتيكي بشكل عام. بكل صراحة تعلمت معه أمورا أشاهدها لأول مرة في مشواري الكروي، خاصة الصرامة والجدّية الإيطالية في الدفاع والتي تبقى هي الميزة الرئيسية للبطولة الإيطالية إلى حد الساعة، وأنا متشرف للغاية بأني عملت مع هذا المدرب الكبير.
الموسم القادم سيكون هدفكم الوصول إلى رابطة الأبطال دون شك؟
بكل صراحة في الوقت الحالي لا أعرف بالضبط ما هي أهداف النادي، ولكن الأكيد أن ناد عريق مثل موناكو ستكون أهدافه كثيرة دون شك، وسيعمل على الوصول إلى أبعد مستوى ممكن، وإلى حد الساعة لا يمكن أن نقيس على الأقاويل لأنها تبقى في الوقت الحالي مجرد إشاعات، وسننتظر ما سيتقرر مع الإدارة والمدرب.
ستكون إذن قطعة من المشروع الكبير الذي يخطط له مسؤولو نادي الإمارة؟
أتمنى ذلك، على العموم الكل راض عن ما قدمته إلى حد الساعة مع الفريق خلال مرحلة العودة من هذا الموسم، حيث شاركت في كل اللقاءات تقريبا، ومن الجيد دائما أن يلعب جزائري في فريق كبير، وستكون مهمتي هي تمثيل بلدي أحسن تمثيل. أعرف أن الكثير ممن يحبونني سيكونون سعداء بمشاهدتي ألعب في ناد كبير وعريق مثل موناكو.
حاوره في موناكو: مومن آيت قاسي.

مجاني سيكون حاضرا في الجزائر يوم 28 ماي
شارك كارل مجاني هذا الجمعة في آخر لقاء في الموسم من عمر القسم الثاني للبطولة الفرنسية، وبالتالي اللاعب لن يحصل على أكثر من يومين راحة قبل الإلتحاق بزملائه في "الخضر" بسيدي موسى يوم 28 ماي.
... وسيتربص مع فريقه بإيطاليا
من الواضح أو يمكن القول إنه أمر رسمي أن مجاني لن يغادر موناكو الموسم القادم، حيث سيواصل مع هذا الفريق الذي حقق معه الصعود مجددا إلى حظيرة الكبار. مدافع "الخضر" سيعود إلى التدريبات مع فريقه بداية من 1 جويلية القادم. وحسب ما أكده لنا المدرب رانييري، فإن الفريق سيجري تربصه التحضيري هذا الموسم على 3 مراحل: الأول سيكون في إيطاليا، الثاني في النمسا والثالث إما في بريست أو في إنجلترا.
بشير نهار (حارس عتاد في موناكو): "مجاني يحظى باحترام الجميع في موناكو"
حارس عتاد موناكو، جزائري الأصل، هو "بشير نهار" وقد حدثنا عن مجاني وحياته في موناكو وطريقة تعامله مع الناس، وقال في هذا الصدد: "الجميع هنا يحب مجاني ويحترمه، حيث تأقلم بسرعة مع الأجواء هنا في موناكو، وما يعجبني فيه هو أنه فخور جدا بجذوره الجزائرية، ومثلما نشاهده خلال كل المواجهات يحمل تلك العصبة التي فيها العلم الوطني، الجميل أيضا هو أن العلم الجزائري عاد مجددا في ملعب لويس 2. فمنذ عهد بن عربية لم نشاهد العلم الجزائري يرفرف في هذا الملعب ولكن منذ قدوم مجاني أصبح الكثير يجلب معه العلم الجزائري إلى الملعب من أجله".


كلاوديو رانييري (مدرب موناكو): "مجاني قدّم لنا الهدوء والإضافة في الدفاع"
نشط المدرب الإيطالي لنادي موناكو الفرنسي الصاعد الجديد إلى بطولة "الليغ 1" الفرنسية كلاوديو راننيري، والمدرب السابق للعديد من الأندية الأوروبية الكبيرة في صورة فالنسيا، تشيلسي وغيرها، ندوة صحفية مؤخرا أجاب فيها عن أسلئة الكثير من الصحفيين، ومن بينها سؤالنا عن الدولي الجزائري كارل مجاني الذي التحق بـ موناكو في الميركاتو الشتوي الماضي، فقال عنه رانييري: "لا يخفى على أحد أن مجاني لاعب جيد ومنح لنا الإضافة والهدوء في الخط الخلفي وكنا بحاجة إلى ذلك في المرحلة الثانية من البطولة، كما أنه اندمج مباشرة في المجموعة، ومن بين ما قدمه أيضا اللعب بخشونة في الخلف وذلك خدمنا كثيرا".
"ما قدّمه كان له دور فعّال في المشوار الذي حقّقناه"
وفضل رانييري الحديث عن تشكيلته على وجه العموم دون ذكر جميع الأسماء حتى لا يفرط في أحد، وقال في سؤال عن الخط الخلفي للفريق وما قدمه اللاعبون الذين إلتحقوا بتشكيلة موناكو في مرحلة الإنتقالات الشتوية الماضية أنهم قدموا الإضافة اللازمة، وواصل قائلا: "مونير أوبادي، ايمانويل ريفيار وكارل مجاني قدموا الإضافة لما التحقوا وساعدونا كثيرا".
"قمنا بالإختيار الأفضل لما دعّمنا به صفوفنا"
وقال رانييري أنه قام بالإختيار الأمثل والأفضل لما دعم صفوفه في مرحلة الإنتقالات الشتوية بلاعبين مثل أوبادي ومجاني، وقال أيضا أنه كان بحاجة ماسة إلى ذلك لمواصلة المسار بخطى ثابتة نحو تحقيق الصعود، وواصل قائلا: "بالنسبة لي كان يجب تدعيم الصفوف بخمسة لاعبين قادرين على منح الإضافة ومساعدة الفريق على مواصلة حصد النقاط والتألق، البعض طالبنا بضم لاعبين كبار ونجوم، لكن ذلك لا يكفي أحيانا ويجب فقط التدعيم مثلما فعلنا في الشتاء الماضي مع مجاني وأوبادي".
"بالطبع ستكون له الفرصة للعب الموسم المقبل"
وفي الختام قال المدرب رانييري- الذي كان وراء جلب المدافع الدولي مجاني إلى موناكو وأصر عليه- أن الدولي الجزائري يملك حظوظا كبيرة للبقاء في موناكو الموسم المقبل واللعب معها في حظيرة الكبار، وقال عنه وعن اللاعبين الذين ضموا إلى موناكو في الشتاء: "بالطبع جميع اللاعبين الذين استقدمناهم في الشتاء لهم جميع الحظوظ لأن يصبحوا لاعبين أساسيين في تشكيلتنا الموسم المقبل".
جمعها بـ موناكو: مومن آيت قاسي

"جون بوتي" (المدرب المساعد في موناكو): "مجاني صمام الأمان في الدفاع وهو زميل جيد أيضا"
"رانييري هو من أراد جلبه إلى موناكو وقدومه أفادنا كثيرا"
"نحن فخورون جدا في موناكو بضمنا لاعبا بحجم بن عربية سابقا"
"لقد أصبحت من محبي كرة القدم الجزائرية بفضل صديقي رولان كوربيس"
"حليلوزيتش سيقدم الكثير للجزائر بما أنه يعرف جيدا كرة القدم وصارم في عمله"
يتحدث لنا "جون بوتيط الذي يوجد بموناكو منذ سنة 1969 ولم يغادر ناديه، بل بقي يعمل فيه بعد اعتزاله وأصبح مدربا مساعدا في الفريق، عن المدافع الدولي الجزائري كارل مجاني وما قدمه لفريق موناكو منذ التحاقه به في "الميركاتو" الشتوي السابق، كما تحدث "بوتي" عن صديقه مدرب اتحاد العاصمة "رولان كوربيسط، وبعض الأمور الأخرى التي نترككم تطالعونها في هذا الحوار.
كيف خطرت لكم فكرة البحث عن مجاني في الوقت الذي كان مع المنتخب الجزائري أثناء كأس أمم إفريقيا؟
المدرب "كلاوديو رانييري" هو من كان وراء جلب مجاني إلى موناكو، بعد أن تيقن أنه مدافع كبير يملك إمكانات كبيرة ولم نرد تضييعه، فمنحنا رئيس الفريق الضوء الأخضر لجلبه رفقة "أوبادي"، وقدومه خدمنا كثيرا لأنه مدافع صلب ومعه لا شيء يمر في الدفاع.
وما هي الإمكانات التي يتمتع بها اللاعب ونقاط قوته؟
كارل لاعب جيد يركز جيدا على عمله على أرضية الميدان، ويسعى دائما لخطف الكرة من المهاجمين دون ارتكاب أخطاء، ومن بين نقاط قوته أنه اجتماعي ولم يستغرق وقتا طويلا حتى يندمج مع المجموعة.
حدثنا عن مرور بن عربية بفريق موناكو
بن عربية لاعب كبير ترك بصماته في نادي موناكو، ونحن فخورون كثيرا لأننا ضممنا لاعبا بحجمه سابقا، صحيح أنه قصير القائمة لكنه كان يفعل ما يشاء بالكرة.
هل تتابع كرة القدم الجزائرية؟
بالطبع، خاصة هذه الأيام بفضل صديقي "رولان كوربيس مدرب اتحاد العاصمة، الذي لعبت معه سابقا في موناكو وتوجت معه بكأس فرنسا وحققت معه الصعود أيضا ومباشرة بعدها توجبنا بلقب البطولة، ولقد فرحت كثيرا له بعد التتويج رفقة فريقه الحالي بكأس الجزائر وكأس العرب أيضا.
هل تظن أن "كوربيس" قادر على قيادة اتحاد العاصمة للفوز برابطة أبطال إفريقيا؟
بالطبع هو قادر على ذلك، وأعرفه جيدا حيث يملك خبرة وتجربة وقاد فرقا كثيرة للتألق والتتويجات، إنه شخص يحب الفوز دائما ويعرف كيف يغرس ثقافة الفوز لدى لاعبيه.
ما رأيك في اللاعبين الجدد الذين التحقوا بالمنتخب الجزائري؟
الكثير من اللاعبين الممتازين ومن يملكون الجنسية المزدوجة أصبحوا يختارون تمثيل بلدهم الأصلي، سواء الجزائر أو منتخب إفريقي آخر وذلك جيد بالنسبة لهذه المنتخبات، فمثلا المنتخب الجزائري أصبح يضم حاليا العديد من اللاعبين البارزين، في صورة فغولي، تادير وبودبوز.
هل من كلمة فيما يخص الناخب حليلوزيتش وفرصه في تأهيل الجزائر إلى "مونديال" البرازيل؟
حليلوزيتش مدرب غني عن التعريف وكان لاعبا سابقا ويملك تجربة وخبرة طويلتين في الميادين، سواء لاعبا أو مدربا وأظن أن ذلك سيمكنه من النجاح مع المنتخب الجزائري، لديه الكثير ليقوم به في الجزائر ويملك مؤهلات كثيرة لقيادة المنتخب الجزائري للتأهل إلى "المونديال".
------------

مجاني كان قريبا من الالتحاق بـ "مانشستر يونايتد"
مثلما يعلم الكثيرون، فقد لمع صمام أمان دفاع المنتخب الجزائري مجاني وذاع صيته في مقتبل العمر لما كان عمره 17 سنة فقط، حين ضمه "جيرار ويليي" إلى نادي "ليفربول"، لكن ما يخفى عن الكثيرين أن اللاعب الجزائري كان قريبا من التوقيع في نادي "مانشستر يونايتد" الإنجليزي.
أسر استقبال "فرڤسون" له من باب التواضع
وقد استقبل السير "أليكس فرڤسون" مجاني ووالديه في مكتبه الشخصي بـ "أولترا فورد"، وذلك لإقناعه بالانضمام إلى فريقه بما أنه كان يرى فيه اللاعب الذي يملك إمكانات كبيرة ومستقبلا واعدا، وقد رفض مجاني الكشف عن هذه المعلومة واستقبال "فرڤسون" له من باب التواضع.
"جيرار ويليي" كان وراء توقيعه في "ليفربول"
وخلال حديث هامشي، أكد لنا مجاني أنه كان محتارا لدى رحيله إلى إنجلترا بين "مانشستر يونايتد" و"ليفربول"، وفي الأخير تدخل المدرب السابق لمنتخب فرنسا ومدرب "ليفربول" "جيرار ويليي" وأقنعه باختيار "الليفر".
"كراڤار" كان زميله في الغرفة سابقا
وقد كان لمجاني شرف الاحتكاك مع لاعبين كبار خلال مروره بـ "ليفربول"، من بينهم نجم المنتخب الإنجليزي "جيرار"، "مايكل أوان" وغيرهما، كما أن الدولي الجزائري كان زميل "كاراڤار" في غرفة النوم خلال مرحلة التحضيرات الصيفية.

كلمات دلالية :  المنتخب الوطني

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
1 - وفاق سطيف
10 5 11
2 - شبيبة القبائل
9 5 5
3 - اتحاد العاصمة
9 4 7
4 - شباب قسنطينة
8 5 5
5 - مولودية بجاية
8 4 6
6 - نصر حسين داي
8 5 4
7 - جمعية عين مليلة
8 5 5
8 - مولودية الجزائر
8 5 3
9 - شبيبة الساورة
7 5 5
10 - نادي بارادو
6 5 5
11 - مولودية وهران
5 5 6
12 - أولمبي المدية
4 5 5
13 - أهلي برج بوعريريج
3 4 2
14 - دفاع تاجنانت
3 5 6
15 - اتحاد بلعباس
3 5 4
16 - شباب بلوزداد
2 5 4
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن الإنتير يؤكد فوزه على سامبدوريا بفوز جديد أمام فيورونتينا على ملعب جيوسيبي مياتزا؟

هل تعتقد أن تصريحات بوغبا الأخيرة أكدت أن الوضع الداخلي لليونايتد ليس جيدا بسبب مورينيو وطريقة لعبه؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
07:00 | 2018-08-06 سفيان حني ... سفير الكرة الجزائرية في بلاد القياصرة

كثر هم اللاعبون ممن لا تتاح له الفرصة مبكرا لإظهار كل ما يملكون... رغم ذلك يُقاتلون، يتألمون ويُعانون... لكنهم لا يبالون... غايتهم فريدة وأهدافهم أكيدة... يضحون بأغلى ما يملكون من أجل أحلامهم...

08:00 | 2018-08-06 روبرت ليفاندوفسكي ... آلة التهديف البولونية التي دمرت البوندسليغا

لا يمكن الحديث عن أبرز المهاجمين في أوروبا في السنوات الأخيرة دون التوقف عند روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ الألماني ...

07:00 | 2018-08-06 ليوناردو بونوتشي ... الشجاع وقائد وزارة الدفاع

يعتبر ليوناردو بونوتشي لاعب ميلان واحدا من أفضل المدافعين في العالم، وعلى الرغم من بدايته الصعبة في كرة القدم ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال