"السنافر" يدخلون أجواء اللقاء وحوالي 25 ألفا منتظرون في 5 جويلية...

يبدو أن مباراة القمة التي ستجمع بين النادي الرياضي القسنطيني ومولودية الجزائر عشية الغد بملعب 5 جويلية ستستقطب عشرات الآلاف من أنصار الفريقين،

شباب قسنطينة
نشرت : ي.خ الخميس 28 مارس 2013 00:00

 لاسيما أنصار الخضورة الذين شرعوا منذ عملية الإعلان عن القرعة في التحضير لهذه المواجهة المهمة، خصوصا أنهم يمنون النفس في الذهاب بعيدا في الكأس ولم لا التتويج بها لأول مرة، إذ تبقى حلم الصغير قبل الكبير في مدينة الجسور المعلقة، لهذا حاول "السنافر" طوال هذا الأسبوع اقتناء أكبر عدد من التذاكر من أجل التواجد بقوة بملعب 5 جويلية بهدف تقديم الدعم والمساندة لرفاق عنتر بوشريط قصد بذل قصارى الجهود التي تمكنهم من العودة بورقة التأهل إلى المربع الذهبي.
لا حديث في الشارع القسنطيني سوى عن مواجهة المولودية
ولا يدور حديث في الشارع القسنطيني منذ الإعلان عن عملية القرعة سوى عن مباراة المولودية، إذ لا تكاد تمر بمكان أو بمعقل من معاقل الأنصار إلا وتجد "السنافر" يتحدثون عن هذه المباراة المهمة، إذ يؤكدون أنهم سيعملون المستحيل من التواجد بقوة بمدرجات ملعب 5 جويلية عشية هذا الجمعة، وهذا من أجل منح الدعم اللازم لرفاق اللاعب ياسين بزاز، ويولي عشاق ومحبي الخضورة أهمية كبيرة لهذه المواجهة ويعتبرونها مفتاح المرور لأول مرة في تاريخ الفريق القسنطيني إلى نهائي كأس الجمهورية.
حالة غليان كبيرة في ساحة الخليفة
وتشهد مدينة الجسور المعلقة منذ قرابة أسبوع حالة غليان كبيرة إذ لا تكاد تمر بحي من الأحياء أو بمعقل من المعاقل إلا وترى "السنافر" يجهزون أنفسهم لموعد المولودية، ولعل من أهم الأماكن التي عرفت حالة غليان كبيرة جدا ساحة "الخليفة" التي كانت قبلة كثيرين خصوصا ممن يرغب في اقتناء لوازم خاصة بالعميد، فقد شرع "السنافر" في تحضير الرايات العملاقة كذلك بهدف نقلها معهم إلى العاصمة وتعليقها بمدرجات 5 جويلية، وهذا من أجل التأكيد لأنصار المولودية وباقي الفرق أن "السنفور" مهووس بحب فريقه وسيكون دوما خلفه سواء في السراء أو الضراء.
قسنطينة تزيّنت باللونين الأخضر والأسود
وقد تزيّنت كامل أحياء مدينة الجسور المعلقة باللونين الأخضر والأسود لاسيما أن "السنافر" يعتبرون مباراة المولودية فرصتهم الذهبية للتواجد بالمربع الذهبي، خصوصا أنهم سيكونون في حالة تجاوز المولودية على موعد مع استقبال الفائز من مباراة الوفاق وبلوزداد، وتعيش مدينة قسنطينة بالكامل أجواء استثنائية ذكّرت الجميع بأجواء موسم البطولة.
"السنافر" اقتنوا حصة كبيرة من التذاكر ويهدّدون "الشناوة"
وما يؤكد أن عشاق ومحبي النادي الرياضي القسنطيني يولون أهمية كبيرة لمباراة مولودية الجزائر في إطار الدور ربع النهائي من كأس الجمهورية هو أنهم اقتنوا حصة كبيرة من التذاكر، فعلى الرغم من أن إدارة مركب 5 جويلية وبالتنسيق مع إدارة المولودية خصصت 13 آلاف تذكرة فحسب للسنافر إلا أن هؤلاء تمكنوا من توفير عدد إضافي من التذاكر وقاموا ببيعه في السوق السوداء وقد نفد بسرعة، وهو ما يؤكد أن "السنافر" قد ينافسون "الشناوة" بقوة على عدد التذاكر التي تم الحصول عليها.
حرب الأماكن ستبلغ الذروة وسينافسون "الشناوة" في المدرجات
وما يجب علينا أن نشير إليه أن عشاق ومحبي النادي الرياضي القسنطيني سينافسون بقوة أنصار المولودية يوم غد على مدرجات ملعب 5 جويلية، وهذا على اعتبار أنهم سيكونون بقوة في العاصمة بالنظر لتمكنهم من الظفر على عدد معتبر من التذاكر، وهو الأمر الذي من شأنه أن يريح المدرب الفرنسي روجي لومير وأشباله الذين يلقون كل الدعم من أنصارهم خصوصا أن مثل هذا النوع من المباراة يحتاج إلى الدعم الكبير.
الأفواج الأولى شرعت أمس في التنقّل إلى العاصمة
وقد شرع عدد كبير من أنصار النادي الرياضي القسنطيني منذ صبيحة أمس في التنقل إلى العاصمة وفضّلوا التنقل قبل يومين عن موعد المواجهة، وهذا من أجل لفت انتباه أنصار المولودية بأنهم سيكونون بقوة في مدرجات ملعب 5 جويلية، وقد حملت الأفواج الأولى من الأنصار معها العديد من الرايات العملاقة الخاصة بالفريق إلى جانب اقتنائهم لعدد معتبر من "الفيميجان"، إذ يودّون أن تكون مباراة ربع النهائي أمام مولودية الجزائر عرسا.
المعطيات الأوليّة تشير إلى تنقّل أكثر من 25 ألف "سنفور"
وتشير المعطيات الأولية إلى تنقل أكثر من 25 ألف مناصر لشباب قسنطينة إلى ملعب 5 جويلية من أجل تقديم الدعم والمساندة لأشبال المدرب الفرنسي روجي لومير، وما يؤكد أن أعداد "السنافر" ستكون كبيرة أنهم تمكنوا من الظفر بحصة كبيرة من التذاكر على اعتبار أن حصص المولودية قد تم تسريبها إلى مدينة الجسور المعلقة وبيعها في معاقل أنصار النادي الرياضي القسنطيني.
الأكيد أن الموج الأخضر سيجتاح العاصمة اليوم وغدا
والأمر الأكيد أنّ الموج الأخضر سيجتاح العاصمة نهار اليوم وصبيحة يوم المواجهة على اعتبار أن الآلاف من "السنافر" أنهوا تحضير أنفسهم للتنقل إلى العاصمة، وهو الأمر الذي من شأنه أن يريح أشبال المدرب الفرنسي روجي لومير الذين ظلوا طوال الأسبوع يسألون عن عدد الأنصار الذين سيتدفقون على ملعب 5 جويلية للوقوف إلى جانبهم، بالمقابل سيتفاجأ "الشناوة" كثيرا بأعداد "السنافر" المتنقلة خصوصا أنهم يعلمون بأن حصتهم من التذاكر لا تزيد عن 13 ألف.
++++++
يؤكّدون أنها مجرّد مباراة كرة قدم...
"السنافر" يرفضون الانسياق وراء "الخلّاطين" ويصرّون على الرّوح الرياضية

يبدو أن عشاق ومحبي النادي الرياضي القسنطيني يتمتعون بدرجة وعي كبيرة بدليل أنهم باتوا يتفطنون للسيناريوهات التي تحاك ضدهم وخير دليل ما قاموا بنشره أمس عبر إحدى صفحاتهم الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، إذ أكدوا في إحدى المقالات المصحوبة بعديد الصور بأنهم يعتبرون مباراة الجمعة أمام مولودية الجزائر مباراة كرة قدم لا أكثر ولا أقل وسيعملون المستحيل لتمر في أجواء أخوية وفي إطار رياضي، خصوصا أن اللقاء سيلعب في الميدان بين اللاعبين وليس في المواقع التي يتردد عليها المراهقون فحسب.
استحضروا ذكرى الفقيدين "فاروق" و"موح ديڤا"
ولعل السبب الذي جعل أنصار النادي الرياضي القسنطيني يرفضون الانسياق وراء كلام "الخلّاطين" رغبهم في أن تمر مباراة الجمعة المقبل في أجواء أخوية ورياضية، خصوصا أن العنف لطالما كلفهم الكثير بدليل أنه تسبب في العديد من المناسبات في سقوط ضحايا، وقد استحضر "السنافر" ذكرى وفاة مناصر من شباب قسنطينة في سكيكدة من جراء العنف ويتعلق الأمر بفاروق، وكذا استحضروا ذكرى مناصر من مولودية الجزائر لقي حتفه هو الآخر جراء أعمال العنف ويتعلق الأمر بالمدعو "موح ديڤا".
يعتبرون المباراة عرسا ويرفضون الانسياق وراء "الخلّاطين"
وقد أكد عشاق ومحبي الخضورة أن مباراة الجمعة مجرد مباراة في كرة القدم لهذا فإنهم يرفضون الانسياق وراء كلام "الخلّاطين"، ويؤكدون على ضرورة جعلها عرسا خصوصا أنها ستستقطب عشرات الآلاف من الأنصار، لاسيما في ظل التهافت الكبير على تذاكر المواجهة إذ يودّ "السنافر" أن يلقوا دعم "الشناوة" وهذا من أجل صنع الاستثناء عشية الغد بمدرجات 5 جويلية وإعطاء صورة جيدة عن الكرة الجزائرية.
إجماع على أنّها مباراة كرة قدم ويصرّون على الرّوح الرياضية
ومن أهم النقاط التي ركّز عليها "السنافر" في حديثهم عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي ضرورة عدم إعطاء المباراة أكثر من حجمها خصوصا أنها تدخل في إطار الدور ربع النهائي لا أكثر ولا أقل، لهذا فقد أكد عشاق ومحبو الخضورة على ضرورة السير بالمواجهة إلى بر الأمان وبالتالي التأكيد بأن التشجيع ثقافة يجب على كل أنصار الفرق الجزائرية التحلي بها.
+++++
يتحدّث عن مباراة القمّة بين "السنافر" والمولودية...
حمادو: "أعشق الفريقين لأني توّجت بكأسين مع المولودية وحقّقت الصّعود مع السنافر"

"لن أرشّح أي فريق على حساب الآخر لكن من سيتأهّل سيفوز بالكأس"
يؤكد اللاعب ياسين حمادو أن قلبه سيكون منقسما عشية هذا الجمعة بين مؤازرة النادي الرياضي القسنطيني ومولودية الجزائر لأنه لعب للفريقين وحقق معهما أشياء جميلة بدليل أنه يحظى بمكانة خاصة لدى أنصارهما، مشيرا إلى أنه يتوقع مباراة قوية جدا لاسيما من الناحية التكتيكية وأنه سيكون سعيدا للفريق المتأهل الذي سيكون بنسبة كبيرة مرشّحا للتتويج بكأس الجمهورية.
كيف تتوقع المواجهة المرتقبة بين شباب قسنطينة ومولودية الجزائر؟
سبق لي أن لعبت للفريقين وأعرف الأجواء جيدا في بيت "السنافر" والمولودية، هذان الفريقان كبيران بأتم معنى الكلمة لهذا سيعملان المستحيل للفوز بالكأس من أجل إسعاد أنصارهما الذين ينتظرون المواجهة على أحر من الجمر، صدقني المباراة ستكون قمة في المتعة والإثارة وأتوقع تنافسا شديدا لتحقيق التأهل.
من وجهة نظرك ما هي التفاصيل التي ستُلعب عليها هذه المواجهة؟
هذا النوع من المباريات يُلعب على تفاصيل صغيرة لهذا أنتظر أن يدخل الفريقان بخطتين حذرتين لاسيما أن طريقة لعبهما مكشوفة وكل فريق يعرف نقاط قوة وضعف الفريق الأخير، ناهيك عن أن مباراة البطولة الأخيرة أعطت صورة واضحة للمدربين اللذين سيحاولان بشتى الطرق أن يستغلا ذلك لمصلحتهما من أجل تحقيق الانتصار والتواجد في مباراة المربع الذهبي.
كيف تتوقع الحضور الجماهيري؟
جمهورا الفريقين يعدّان الأحسن في الجزائر دون منازع خصوصا أنني أعرفهما جيدا بحكم تجربتي معهما، لقد سبق لي أن دافعت عن ألوان "السنافر" في موسمين وحققت معهم الصعود كما أنني لعبت في المولودية لثلاثة مواسم ونصف وحققت معها كأسين للجمهورية، لهذا سيكون قلبي مع "السنافر" و"الشناوة" هذا الجمعة، صدقني أنتظر فرجة ومتأكد بأنهما سيقدّمان صورة جيدة عن الكرة الجزائرية، لقد برهن أنصار شباب قسنطينة أنهم أوفياء من خلال بقائهم خلف فريقهم وقت الشدة، صدقني لا يوجد أنصار بهذا الحب والوفاء فحتى سقوطهم إلى الدرجة الثانية لم يؤثر على حبهم لفريقهم وظلوا دوما وراءه وتمكّنوا من إعادته إلى الرابطة الأولى وهذا كله بفضل التواجد بقوة دوما، ناهيك عن أنّ أنصار المولودية معروفون كذلك بتعلّقهم بألوان فريقهم ويملكون مشجّعين في كل ولايات الوطن وساهموا في إعادة فريقهم بقوة إلى الواجهة.
ماذا عن التنافس بين لومير ومناد؟
المباراة ستكون تكتيكية وسيحاول كل مدرب أن يستثمر نقاط ضعف الفريق المنافس خصوصا أنّ كل طرف على دراية بمفاتيح لعب الطرف الآخر، إلا أنني أريد أن أقول إن مدرب شباب قسنطينة روجي لومير يتمتع بدهاء في مثل هذه المناسبات على اعتبار الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها والتي جعلته يتوج بلقب كأس أمم أوروبا مع فرنسا وكأس إفريقيا مع تونس، وهو الأمر الذي من شأنه أن يجعل المولودية حذرة في مباراة الجمعة، كما أن مناد أثبت أنه مدرب محنك بدليل تمكّنه في الموسم الفارط من قيادة شباب بلوزداد إلى النهائي كما أنه أعاد المولودية بقوة إلى الواجهة، لهذا ستكون مباراة تكتيكية كبيرة.
من تتوقّع أن يحسم المواجهة لمصلحته وقلبك مع أي فريق؟
أولا قلبي سيكون منقسما بين الشباب والمولودية على اعتبار أنني أحبهما بذات القدر، فهما الفريقان الكبيران اللذان لعبت لهما وعشت معهما أوقات رائعة، صدقني من سيتأهل الجمعة سيكون صاحب كأس الجمهورية لهذه السنة، أتمنى أن نستمتع بمباراة قوية خصوصا أنني متأكد بأنّ أنصار الفريقين سيلهبان مدرجات ملعب 5 جويلية.
ألا تعتقد أنّ خبرة لومير ستصنع الفارق؟
أعتقد أن خبرة لومير سيكون لها نصيب الأسد في هذه المواجهة، لهذا أنا على يقين بأن التقني الفرنسي سيحاول الاستثمار في وضعية المولودية العاصمية التي ستكون مطالبة أكثر بتحقيق التأهل على اعتبار أنها ستلعب في ملعبها، ناهيك عن أنّ إدارة النادي تضع التتويج بالكأس كأولوية على عكس مسيري "السنافر" الذين على حد علمي وضعوا هدف البقاء في بداية الموسم وتمكّنوا من تحقيقه.
هل من كلمة ختامية؟
نحن ننتظر من أنصار الفريقين الكثير عشية هذا الجمعة خصوصا أنهم عوّدونا على الفرجة خلال كل مباراة، لهذا أنا متأكد بأنّ الأجواء ستكون خيالية في ملعب 5 جويلية وسيحاول كل طرف قيادة فريقه لتحقيق الانتصار والتأهل إلى نصف النهائي، نحن نريد من أحسن أنصار أن يقدّموا لنا صورة جيدة عن الكرة الجزائرية من خلال جعل هذه المواجهة تسير في إطار الروح الرياضية، فبعيدا عن التنافس على لقب العميد الذي طالما شغل أنصار الفريقين فهؤلاء من كوكب آخر بحكم معرفتي لهم فهم يقدّمون الغالي والنفيس في سبيل رؤية فريقيهما يحققان الانتصار، لهذا أطلب منهم أن يقدّموا لنا لوحات جميلة ويشجعوا فريقيهم في روح رياضية بمعنى أن يصفقوا للفريق المتأهّل.
+++++++

حيمودي لإدارة "الكلاسيكو" وارتياح كبير عند أسرة "السّنافر"

حيمودي لإدارة "الكلاسيكو" وارتياح كبير عند أسرة "السّنافر"
كما انفردت بنشره "الهدّاف" منذ 4 أيام، أسندت اللجنة المركزية التابعة للرابطة الوطنية مهمة إدارة قمة الدور ربع النهائي من منافسة كأس الجمهورية للحكم الدولي جمال حيمودي، وسيساعده في مهامه كل من ناصري وبوحاسون، أما الحكم الرابع فسيكون الحكم أمالو، و هو القرار الذي أراح كثيرا "السّنافر"، خاصة أنهم يثقون كثيرا في الحكم الدولي جمال حيمودي.
... وارتياح كبير لدى الإدارة والأنصار
عبر أنصار النادي الرياضي القسنطيني عن ارتياحهم الكبير بعد تأكد خبر تعيين الحكم الدولي جمال حيمودي لإدارة مباراة الجمعة أمام المولودية العاصمية، فبمجرد أن أعلنت الرابطة الوطنية عبر موقعها الرسمي صبيحة أمس هوية الحكام الأربعة الذين سيديرون مباريات الربع النهائي من منافسة كأس الجمهورية، حتى لمسنا حالة ارتياح كبيرة لدى "السّنافر" من خلال تناولهم الخبر في مختلف مواقعهم عبر صفحات الانترنت، وحتى في معاقل الأنصار، فهناك إجماع في الشارع القسنطيني على أن الحكم حيمودي هو الأنسب لإدارة مباراة من هذا النوع بين فريقين كبيرين، كما أن الجميع يعتبرها قمة الدور الربع نهائي.
إجماع على أنّ حيمودي الأنسب لإدارة "الكلاسيكو"
وأكد لنا المدير الرياضي في النادي الرياضي القسنطيني محمد بوالحبيب خلال اتصالنا به صبيحة أمس لجس نبضه، بعد تأكد خبر تعيين الحكم الدولي جمال حيمودي لإدارة مباراة الدور ربع نهائي من منافسة كأس الجمهورية، أن الحكم جمال حيمودي هو الأنسب لإدارة "الكلاسيكو"، خاصة أنه يعتبر الأفضل في القارة الإفريقية من جهة، كما توج مؤخرا بلقب أفضل حكم عربي من جهة أخرى.
من أدار نهائي "الكان" بامتياز سهل عليه قيادة "الكلاسيكو" إلى برّ الأمان
وعلى صعيد آخر، فإن الحكم الدولي جمال حيمودي- الذي سبق وأن شرف الصافرة الجزائرية في أكبر المحافل الإفريقية من خلال إدارته المباراة النهائية لـ"الكان"بامتياز ودون خطأ- قادر على قيادة "الكلاسيكو" إلى بر الأمان، وهو ما أراح كثيرا إدارة "السّنافر" و الأنصار و صولا إلى اللاعبين، والذين أكدوا لنا في حديث جمعنا بعدد معتبر منهم أنهم سيحولون اهتمامهم الآن إلى الميدان بعدما اطمأنوا بخصوص التحكيم.
++++
لومير يجتمع باللاّعبين، يلقي عليهم خطابا حماسيّا ويطالبهم بالتّأهّل
عرفت الحصة التدريبية لعشية أمس اجتماع المدرب الفرنسي روجي لومير بلاعبيه قبل انطلاق الحصة التدريبية لقرابة نصف ساعة، إذ أكد لنا مصدر من داخل المجموعة أن التقني الفرنسي ألقى عليهم خطابا حماسيا وحثهم على العودة بالتأهل من ملعب جويلية، خاصة أنهم يملكون كل الإمكانات لتحقيق ذلك.
عمد على الإجتماع بلاعبيه لهذا السّبب
وعمد المدرب الفرنسي روجي لومير على برمجة هذا الإجتماع عشية التنقل إلى الجزائر العاصمة، خاصة بعدما لاحظ بعض التراخي عند اللاعبين رغم أهمية المباراة، مما جعله يتحدث إليهم بكل صراحة لمعرفة السبب الرئيسي، كما يدرك جيدا قيمة التحضير النفسي في مثل هذه المباريات التي يسبقها ضغط كبير، خاصة  أن "السّنافر" تستهويهم كثيرا منافسة كأس الجمهورية.
ألقى عليهم خطابا حماسيّا وحثّهم على الفوز
وأكد لنا مصدر مقرب من الطاقم الفني أن التقني الفرنسي روجي لومير كان متأثر للغاية على غير العادة وتحدث مع لاعبيه بكل شفافية، إذ حثهم على الفوز والعودة بالتأهل من العاصمة، خاصة أن المدرب الأسبق للمنتخب التونسي يرغب في إهداء الأنصار أول تتويج بكأس الجمهورية منذ نشأة النادي، كما يبحث عن ترك بصمته في الكرة الجزائرية في أول تجربة له.
لومير للاعبيه: "مباراة المولوديّة هي مباراة الرّجال وأنا متأكّد أنّكم قادرون على التّأهّل"
وقد أكد لنا مصدر من داخل المجموعة أن المدرب الفرنسي روجي لومير خلال حديثه إلى اللاعبين طالبهم بوضع كل الأمور جانبا والتركيز فقط في المباراة، وقال: "مباراة المولودية هي مباراة الرجال وأنا متأكد أنكم قادرون على العودة بالتأهل من ملعب 5 جويلية، خاصة أنكم تملكون كل المؤهلات لتحقيق ذلك، كما أن المنافس لا يحسن التفاوض داخل الديار ويفوز دوما بصعوبة، لذا عليكم فقط أن تثقوا في قدراتكم".
"مباريات من هذا النّوع محفّزة في حدّ ذاتها ولا تنسوا أنّ التّاريخ يسجّل"
وتابع المدرب الفرنسي روجي لومير حديثه مع لاعبيه، إذ أكد لهم أن مباريات من هذا النوع تعتبر محفزة في حذ ذاتها وطالبهم بالفوز وقيادة الفريق إلى مباراة الدور نصف النهائي لثاني مرة على التوالي، وقال لهم: "مباريات من هذا النوع تعتبر محفزة في حذ ذاتها، عليكم العودة بالفوز والتأهل ولا تنسوا أن التاريخ يسجل، فالجميع سيذكركم في المستقبل أنكم مكنتم الفريق أو أوصلتموه إلى الدور نصف النهائي".
++++
"السّنافر" يستقبلونه بـ"الله أكبر ياسين بزّاز"...
بزّاز يصنع الحدث في التّدريبات ولومير يخصّه بخطاب خاصّ
صنع مدلل أنصار النادي الرياضي القسنطيني الأول ياسين بزاز الحدث في الحصة التدريبية لعشية أمس، بعد أن سجل عودته صبيحة أمس إلى مدينة الجسور المعلقة قادما إليها من الجزائر العاصمة أين كان مع المنتخب الوطني، وقد انفرد التقني الفرنسي روجي لومير بلاعبه مطولا قبل انطلاق الحصة التدريبية وتحدث معه، فيما عرفت الحصة التدريبية مشاركة كامل التعداد.
التّدريبات بتعداد مكتمل
وقد عرفت لحصة التدريبية لعشية أمس مشاركة كامل التعداد بعد أن سجلنا عودة مدلل "السّنافر" ياسين بزاز الذي تعافى من الإصابة التي كان يعاني منها، مثلما أشرنا إليه في أعدادنا السابقة، وقد صنع ابن مدينة الڤرارم الحدث في التدريبات، حيث استقبله زملاؤه بالأحضان خاصة أنه يحظى باحترام الجميع.
"السّنافر" حاضرون بقوّة و"الله أكبر ياسين بزّاز دارت حالة"
سجل أنصار النادي الرياضي القسنطيني حضورهم بقوة في التدريبات مرة أخرى وأكدوا تعلقهم بمنافسة الكأس وهم الذين يحلمون بالتتويج بها لأول مرة في تاريخهم، وقد استقبل "السّنافر" مدللهم الأول بالعبارة التي يحلو لهم مناداته بها وهي "الله أكبر ياسين بزاز"، إذ عبر "السّنافر" عن ارتياحهم الكبير بمشاركة لاعب شبيبة القبائل السابق في مباراة غد.
تدرّب بشكل طبيعي ولومير انفرد به مطوّلا
وقد تدرب المهاجم الدولي ياسين بزاز بصفة طبيعية مع المجموعة بعد تماثله للشفاء من الإصابة التي كان يعاني منها على مستوى الكاحل، والتي حرمته من المشاركة في المباراة الأخيرة مع "السّنافر" أمام شبيبة القبائل، وقد تحدث التقني الفرنسي روجي لومير مع بزاز على انفراد لفترة زمنية طويلة لجس نبضه ومعرفة إمكانية مشاركته من عدمها في مباراة المولودية.
بزّاز: "أشعر بتحسّن ومشاركتي بيد لومير"
عبر المهاجم الدولي ياسين بزاز عن سعادته بفوز المنتخب الوطني أمام نظيره البنيني رغم عدم مشاركته، كما أكد أن معنوياته ارتفعت وتعافى من الإصابة التي كان يعاني منها ومشاركته أمام المولودية تتحدد خلال الساعات القليلة القادم،ة وقال: "أنا سعيد للغاية بعد فوز المنتخب الوطني رغم أنني لم أشارك في هذه المباراة، وأعتقد أن الفوز جاء في الوقت المناسب بالنظر إلى حاجتنا الماسة إلى النقاط الثلاث التي جعلت حظوظنا في التأهل إلى الدور القادم من تصفيات المونديال ترتفع، كما أن عودتي إلى التدريبات جاءت بعد تحسن حالتي الصحية، إذ تخلصت من الآلام ومشاركتي أمام المولودية من عدمها ستتحدد في الحصة التدريبية الأخيرة".
+++++

الطاقم الفني قد يستقرّ على خطة ( 4-4-2)
قبل اللقاء المرتقب بين شباب قسنطينة ومولودية الجزائر، اقترب المدرب روجي لومير من الاستقرار على خطة معينة للإطاحة بالفريق العاصمي الذي يعدّ صعب المنال، وبالرغم من أن أغلبية اللاعبين جاهزون للمعركة، فإن الطاقم الفني جرّب بعض الخطط التي قد ينتهجها في اللقاء، ليكون استقر على خطة 4-4-2.
الفريق لعب جيّدا بهذه الخطة في تيزي وزو
وبالعودة للمباراة السابقة التي أجراها الشباب في تيزي وزو أمام شبيبة القبائل، فإن المدرب روجي لومير قد اعتمد في البداية على خطة كلاسيكية بإشراك رباعي الدفاع: بولحية، بلخضر، قريض وجيلالي، بالإضافة إلى ثلاثة مسترجعين هم: جيل بوشريط والشاب علاق، كما اعتمد على نايت يحيا صانع لعب، وعلى بولمدايس وحديوش في الهجوم. وهي التشكيلة التي أدت مباراة في المستوى وجانبت الفوز في الشوط الثاني.
"لومير" قد يعتمد على ثلاثة مسترجعين
وقد يعتمد لومير الذي يشتهر بحذره الشديد في المباريات السابقة التي لعبها الفريق بشكل شبه مؤكد على ثلاثة مسترجعين، من أجل غلق المساحات على لاعبي الفريق العاصمي الذي يملك هو الآخر لاعبين يجب الحذر منهم في شاكلة جاليت وحاج بوڨاش. ومن المنتظر أن يعتمد لومير على "جيل نغومو"، بوشريط و علاق في هذا المنصب.
نايت يحي سيلعب خلف المهاجمين
أما في وسط الميدان الهجومي، فإن لومير سيعتمد بشكل كبير على صانع الألعاب نايت يحي الذي قدّم مباراة في المستوى في آخر لقاءات الفريق أمام شببية القبائل في تيزي وزو، بالرغم من أنه لم يلعب منذ مدة بعيدة، وهو ما يؤكد أن اللاعب يملك مهارات كبيرة، وسيكون أكبر خطر على لاعبي المولودية لما يلعب خلف المهاجمين.
حديث "لومير" وجدي مع طيايبة ترك أثره في التدريبات
مباشرة بعد نهاية المباراة التي لعبها "العميد" في تيزي وزو، تحدّث المدرب روجي لومير و مساعده التونسي رضا جدي مع المهاجم الشاب طيايبة، الذي كانت معنوياته سيئة بما أنه لم يلعب أساسيا من البداية، ومع اقتراب موعد اللقاء، فإن المدرب الفرنسي ربما يريد إقحامه أساسي وإرضائه، وهو ما تجلى في تدريبات أول أمس.
الرهان يبقى كبيرا على بولمدايس وحيماني
ومهما يكن، فإن الرهان دائما وأبدا يبقى على قلب الهجوم وهداف الفريق حمزة بولمدايس، الذي يملك خبرة كبيرة في مثل هذه المنافسات وسجل الكثير من الأهداف، بالإضافة إلى أنه يعرف جيدا كيفية الإطاحة بدفاع العاصمة، شأنه شأن نبيل حيماني اللاعب العاصمي الآخر، الذي سجل الكثير من الأهداف على المولودية لمّا كان في سطيف والقبائل، وهو ما سيجعل الصراع كبيرا على مقعدي الهجوم.
خطة اللّعب ستتضح يوم اللقاء
وبالرغم من أن لومير يعتمد إلى غاية الآن على خطة 4-4-2 في اللقاءات التطبيقية، إلا أن لا شيء مضمون في كرة القدم وقد يغيرها في آخر لحظة وخاصة في الاجتماع التقني يوم اللقاء، كما سيكون تحديد الخطة حسب التعداد المتوفر بما أن الإصابة قد تصيب أيّ لاعب في أي دقيقة.
ما حدث في لقاء الذهاب خير دليل
ويبقى أكبر مثال على ذلك ما حدث في لقاء الذهاب أمام نفس الفريق حين قرّر ناتاش، "جيل" ونايت يحي عدم لعب المباراة، بسبب الآلام التي أحسوا بها، ما جعل لومير يستنجد بلاعبين جدد لم يكونوا ضمن مخططاته من البداية، وهو ما يجعل باب التغييرات مفتوحا.
++++

في تصويت على موقع "فايس بوك"..
69% من "السنافر" يوافقون على شراء التذاكر بمبلغ ( 700 دج)
نشرت صفحة "نريد جمع مليون سنفور" التي تضمّ قرابة 40 ألف مشجع لشباب قسنطينة، تصويتا للأنصار حول قابلية شراء تذاكر المباراة المهمة بين شباب قسنطينة ومولودية الجزائر بالسعر الذي هي عليه اليوم، والذي تجاوز 700 دج، وهي العملية التي شهدت مشاركة لا بأس بها في الأيام السابقة.
كثيرون لا يُمانعون متابعة اللقاء بهذا المبلغ
وقد بلغت نسبة الأنصار الذين صوّتوا بالقبول لشراء التذاكر 69%، وهو العدد الذي يشكل أغلبية، في الوقت الذي رفضت البقية شرائها بالسعر المذكور. يذكر أن بعض المحبّين أطلقوا حملة لبيع التذاكر بسعر 300 دج لحاملي بطاقات الإشتراك.
في إحدى "الداربيات" تذاكر اللقاء بيعت بالعملة الصعبة!
ووصل جنون "السنافر" بالفريق الأخضر والأسود في إحدى السنوات إلى غاية شراء تذاكر المباراة التي لعبت بين شباب ومولودية قسنطينة بالعملة الصعبة بسبب لعب اللقاء في ملعب بن عبد المالك سابقا، وهو الذي لا يستطيع أن يسع سوى 12ألف متفرّج في أقصى الأحوال.
++++
"لومير" تابع مباراة فرنسا - إسبانيا في "نوفوتيل"
تابع لومير المدرب السابق للمنتخب الفرنسي المباراة التي أجراها رفقاء كريم بن زيمة نجم ريال مدريد أمام منتخب إسبانيا بطل العالم وأوروبا، وهو اللقاء الذي احتضنه ملعب فرنسا الدولي وانتهى لصالح رفقاء "تشافي" بهدف لصفر، وهي النتيجة التي لم ترض أبدا لومير خاصة أنه عاش أسعد أيامه مع منتخب "الديوك".
جدّي تابع جزءا من لقاء الجزائر - البينين
كما تابع المدرب المساعد رضا جدي جانبا من المباراة التي لعبها المنتخب الوطني الجزائري أمام المنتخب البينيني، وهو اللقاء الذي انتهى لصالح رفقاء تايدر بنتيجة 3 أهداف مقابل هدف.

كلمات دلالية : الكرة الجزائرية

آخر الأخبار



الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تتوقع فشل فرنسا وإسبانيا في التأهل إلى نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية؟

هل ترى أن المنتخب الهولندي استعاد بعضا من بريقه، وهل ترشحه لهزم نظيره الفرنسي في دوري الأمم الأوروبية؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
07:00 | 2018-08-06 سفيان حني ... سفير الكرة الجزائرية في بلاد القياصرة

كثر هم اللاعبون ممن لا تتاح له الفرصة مبكرا لإظهار كل ما يملكون... رغم ذلك يُقاتلون، يتألمون ويُعانون... لكنهم لا يبالون... غايتهم فريدة وأهدافهم أكيدة... يضحون بأغلى ما يملكون من أجل أحلامهم...

08:00 | 2018-08-06 روبرت ليفاندوفسكي ... آلة التهديف البولونية التي دمرت البوندسليغا

لا يمكن الحديث عن أبرز المهاجمين في أوروبا في السنوات الأخيرة دون التوقف عند روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ الألماني ...

07:00 | 2018-08-06 ليوناردو بونوتشي ... الشجاع وقائد وزارة الدفاع

يعتبر ليوناردو بونوتشي لاعب ميلان واحدا من أفضل المدافعين في العالم، وعلى الرغم من بدايته الصعبة في كرة القدم ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال