أسعار الخضر والفواكه نار.. والمضاربون يخنقون المواطن!

غرف التبريد تحت "قبضة السماسرة" وتسويق الفائض "بالتقطير"

نشرت : المصدر جريدة الشروق" الجزائرية الاثنين 20 نوفمبر 2017 09:12

سجلت مختلف أسواق الخضر بالتجزئة للخضر والفواكه في الأيام الأخيرة، ارتفاعا محسوسا في الأسعار هذه الأيام، على الرغم من التساقط الكبير للأمطار الذي مس مختلف ولايات الوطن الساحلية منها.

في زيارة قادت "الشروق" إلى عدد من أسواق الخضر والفواكه على غرار سوق علي ملاح بسيدي احمد وسوق فرحات بوسعد ببلدية الجزائر الوسطى، لفت  ارتفاعا جنونيا في أسعار  الخضر والفواكه على غرار البطاطا والجزر والكوسة وغيرها، والفواكه شتى أنواعها، وقد تراوحت نسبة الزيادة ما بين 10 و40 دينارا للكيلوغرام في مختلف السلع المذكورة وغيرها، حسب التجار، مبررين ذلك بالارتفاع في أسعارها في سوق الجملة، حيث قد بلغ سعر الكيلوغرام من الكوسة 100 دينار في سوق فرحات بوسعد المعروف بميسونيي، فيما تجاوز سعر الطماطم 100 دينار، بينما قفز سعر  الكيلوغرام من البصل من 40 دينارا إلى 60 دينارا، فيما سجل سعر الجزر ارتفاعا بدوره حيث بلغ سقف 100 دينار جزائري، والبطاطا بـ 90 دينارا، أمام الفلفل الحلو فبلغ 120 دينار، واللحوم البيضاء 320 دينار، ولم تسلم مادة البيض بدورها من الزيادات حيث وصل سعر البيضة الواحدة 15 دينارا.

واللافت في الأمر أن الزيادات تزامنت معه تهاطل كميات معتبرة من الأمطار، والتي أعادت الأمل للفلاحين، فضلا عن اتخاذ قرار بتسويق عشرات القناطير من مادة البطاطا المخزنة في غرف التبريد، إلا أن ذلك لم يساهم في خفض الأسعار.

في الموضوع، أرجع رئيس اللجنة الوطنية لأسواق الجملة للخضر والفواكه، محمد مجبر، في حديثه لـ"الشروق" أن سبب الارتفاع هو نقص الإنتاج خلال هذه الفترة بسبب عدم جني المحاصيل من قبل الفلاحين جراء تساقط الأمطار التي عرقلت عملية الجني، فضلا عن وجود بعض المنتجات التي لم تجهز بعد، ما جعل العرض أقل من الطلب وهو ما يؤدي في كل مرة إلى ارتفاع الأسعار.

وأفاد المتحدث أن السوق تتحكم فيه شبكات المضاربة، والدليل حسبه أن الكميات التي تسوق في اطر القانونية عبر أسواق الجملة قليلة جدا، والبقية تسوق تباع مباشرة بطرق فوضوية، وبخصوص مادة البطاطا، حمل ممثل وكلاء الخضر والفواكه وزارة الفلاحة مسؤولية الارتفاع الرهيب لهذه المادة، مؤكدا أن تسويق الكميات الهامة المخزنة بغرف التبريد تجري بـ"القطرة" على حد تعبيره، وسط تعمد جهات معينة للإبقاء على الأسعار مرتفعة، مستدلا قوله أن الإنتاج السنوي لهذه المادة يتجاوز الخمسة ملايين طن، في حين أن الاستهلاك  يتراوح بين 2.5 و3 طن في السنة، أي بتسجيل فائض قدره طنين، وهو ما يدفع للتساؤل حول مصير هذه الكمية الهامة.

comments powered by Disqus

آخر الأخبار



الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن الإنتير سيؤكد نتائجه الجيدة محليا بالفوز على برشلونة دون ميسي في كامب نو؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
07:00 | 2018-08-06 سفيان حني ... سفير الكرة الجزائرية في بلاد القياصرة

كثر هم اللاعبون ممن لا تتاح له الفرصة مبكرا لإظهار كل ما يملكون... رغم ذلك يُقاتلون، يتألمون ويُعانون... لكنهم لا يبالون... غايتهم فريدة وأهدافهم أكيدة... يضحون بأغلى ما يملكون من أجل أحلامهم...

08:00 | 2018-08-06 روبرت ليفاندوفسكي ... آلة التهديف البولونية التي دمرت البوندسليغا

لا يمكن الحديث عن أبرز المهاجمين في أوروبا في السنوات الأخيرة دون التوقف عند روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ الألماني ...

07:00 | 2018-08-06 ليوناردو بونوتشي ... الشجاع وقائد وزارة الدفاع

يعتبر ليوناردو بونوتشي لاعب ميلان واحدا من أفضل المدافعين في العالم، وعلى الرغم من بدايته الصعبة في كرة القدم ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال