التسامح خُلق الأنبياء

الغضب أو العصبية أو الشدة في القول والفعل، ليست دومًا مرحبا بها، ما لم تكن هناك دواع قصوى تستدعي إظهار بعض تلك الأنواع من ردات الفعل، ذلك أن تلكم المشاعر والتصرفات تهدم أكثر مما تبني، بدءًا من جسم الإنسان نفسه وانتهاء بعلاقاته مع الآخرين.

نشرت : السبت 09 يوليو 2016 14:07

الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في حديثه الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه، أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم: أوصني، قال: لا تغضب، فردّد – أي سأل عدة مرات - قال: لا تغضب.. إشارة منه صلى الله عليه وسلم ما لهذا التصرف أو الفعل من تأثيرات سلبية غاية في السوء، وغالبًا تكون نتائجه غير محمودة.

إنه صلى الله عليه وسلم بهذا يدعونا إلى خُلُق التسامح والتجاوز عن الأخطاء والهفوات، وما أكثرها في تعاملاتنا اليومية مع الآخرين.. فالتسامح خُلق رفيع وطيب وراق.

قد يفهم أو يعتقد أحدكم بأن التسامح مؤشر على أنه تنازل عن حق أو مخافة أمور أخرى عظيمة وتبعات لا يتحملها البعض، فيلجأ إلى التسامح مكرهًا غير راغب. بالطبع ليس هكذا هو التسامح الذي أعنيه، بل هو ذاك النوع الذي نريده كمنهج حياة أو طريقة حياة، وليس رد فعل لواقعة عابرة.. لأنك حين تتسامح مع المخطئ مثلًا أو من يرتكب حماقة أمامك أو معك، فأنت لا تتنازل عن حقك، بل تتعالى وتترفع عن السقوط في الحماقة أو الخطأ الذي يحدث.

إنك تترفع وتزداد شموخًا في التعاطي مع تلك الأمور الصغيرة، وبالتالي تُنفّس عما يحدث بداخلك من مشاعر غيظ تجاه الذي يقع أمامك أو معك، ولكنه التنفيس الراقي الشامخ، وليس ذاك الذي يترجمه البعض على شكل عراك بالأيدي أو لعنات وشتائم.. ورغم يقيني أن الأمر ليس بسهولة التنظير والكتابة عنه، لكن ليس هو بالأمر المستحيل، ولنا في ذلك قدوتنا دومًا وأبدًا، الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم وإخوانه من الأنبياء والمرسلين عليهم السلام.. وفرصة العيد عظيمة للتسامح والصفح والتجاوز عن أخطاء وزلات الغير، والله يحب المحسنين، الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس.. وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال وكل عام وأنتم بخير.

comments powered by Disqus

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
1 - شباب قسنطينة
56 29 36
2 - شبيبة الساورة
51 29 34
3 - نصر حسين داي
49 29 35
4 - مولودية الجزائر
44 29 40
5 - اتحاد العاصمة
42 29 42
6 - مولودية وهران
42 29 38
7 - نادي بارادو
41 29 35
8 - وفاق سطيف
39 29 35
9 - اتحاد بلعباس
36 29 32
10 - شباب بلوزداد
36 29 23
11 - شبيبة القبائل
36 29 33
12 - دفاع تاجنانت
34 29 31
13 - أولمبي المدية
33 29 20
14 - اتحاد بسكرة
31 29 20
15 - اتحاد الحراش
28 29 27
16 - اتحاد البليدة
20 29 26
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل استحق المنتخب الفرنسي التتويج بلقب كأس العالم؟

هل تعتقد أن المتوج بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لسنة 2018 سيكون لاعبا غير ميسي ورونالدو اللذان احتكرا الجائزة في السنوات العشر الماضية؟

هل تتوقع نجاح ساري في تجربته الجديدة كمدرب لنادي تشيلسي؟

هل ترى كرواتيا قادرة على هزم فرنسا في النهائي، والتتويج بكأس العالم لأول مرة في تاريخها؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
14:00 | 2018-06-26 إسبانيا 1982 ... المونديال يلعب لأول مرة بـ 24 منتخبا والجزائر تتعرض للمؤامرة

كانت إسبانيا سنة 1982 على موعد مع احتضان فعاليات كأس العالم لأول مرة في تاريخها ...

14:00 | 2018-06-26 الأرجنتين 1978 ... المحفل الكروي الأكبر لطخه "إنقلاب العسكر"

استضافت الأرجنتين النسخة 11 من نهائيات كأس العالم، وكانت أخر طبعة بـ 16 منتخبا، كما عرفت مشاركة تونس وإيران لأول مرة ...

14:00 | 2018-06-26 ألمانيا 1974 ... الكأس تبقى في عقر الديار

يعتبر مونديال 1974 الذي أقيم في ألمانيا الغربية ما بين الفترة 13 جوان إلى غاية 7 جويلية النسخة العاشرة في تاريخ كأس العالم لكرة القدم ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال