"باريزي"... "أسطورة ميلان" يحل بالجزائر لأول مرة ويفاجئ محبي الكرة الذهبية

فاجأ "فرانكو باريزي" أسطورة نادي "ميلان" محبيه في الجزائر لما حط الرحال أمس في أرض الوطن بدعوة من صحيفتي "الهداف" و"لوبيتور"...

باريزي رفقة براهيمي وريبيري
نشرت : الهداف الثلاثاء 23 ديسمبر 2014 09:00

حتى يحضر حفل الكرة الذهبية الذي تسلم خلاله ياسين براهيمي جائزة أفضل لاعب جزائري لسنة 2014، بالإضافة إلى العديد من التكريمات الأخرى، وسعدت الجماهير العاشقة لنادي "الروسونيري" بوجود إحدى أساطير هذا الفريق في الجزائر، فـ "باريزي" مثلما يعلم متابعو الكرة المستديرة لم يلعب طيلة مشواره الكروي سوى مع "ميلان" الذي بدأت مسيرته رفقته في نهاية السبعينيات وانتهت في منتصف التسعينيات، مع خوضه العديد من المباريات والبطولات مع المنتخب الإيطالي أيضا.

حط بأرض الوطن أمس في حدود منتصف النهار رفقة وكيل أعماله

وحطت طائرة قادمة من العاصمة الفرنسية باريس بمطار هواري بومدين في حدود الساعة 12:30، جاء فيها النجم الإيطالي لأول مرة إلى أرض الجزائر، في زيارة لبى من خلالها دعوة "الهداف" و"لوبيتور" لحضور حفلهما السنوي الضخم، وروفق "باريزي" بوكيل أعماله بالإضافة إلى شخص آخر أتى من إيطاليا، حيث خرج أسطورة نادي "ميلان" من القاعة الشرفية لمطار هواري بومدين في حدود الساعة الواحدة والربع، ليستقبله مسؤولو الجريدتين بحفاوة كبيرة، خاصة أن الأمر يتعلق بنجم معروف قبل بكل تواضع دعوتنا للحضور إلى أرض الوطن وزيارة الجزائر لأول مرة في حياته.

أعجب بالمناخ الربيعي الذي يسود العاصمة

وأبدى الإيطالي "باريزي" الذي يزور الجزائر كضيف شرف إعجابه بالمناخ السائد في العاصمة الجزائرية، فمباشرة بعد حلوله هنا سأل عن درجات الحرارة، حيث وجد بأن الأمور مختلفة مقارنة بما هو موجود في بلاده، وذلك راجع إلى الأجواء الباردة جدا السائدة في الوقت الحالي بأوروبا، عكس ما هو عليه الحال بالجزائر التي يسودها مناخ ليس باردا جدا، إذ بدا الجو ربيعيا بالنسبة لأسطورة "الروسونيري"، الأمر الذي أعجبه كثيرا في أولى زياراته للجزائر، علما أن درجات الحرارة منخفضة في الوقت الحالي بإيطاليا، كما أعجب "باريزي" بمنظر البحر على مستوى العاصمة.

توجّه مباشرة إلى فندق "هيلتون" والتقى معجبيه 

بعد الانتهاء من الإجراءات اللازمة في المطار الدولي هواري بومدين والاستقبال الحار من طرف مسؤولي "الهداف" و"لوبيتور"، توجه القائد الأسطوري لنادي "ميلان" مباشرة نحو فندق "هيلتون"، أين كانت الفرصة سانحة قبل التحاقه بغرفته قصد الخلود للراحة من أجل الالتقاء بمعجبيه الجزائريين والتقاط العديد من الصور التذكارية، خاصة فيما يتعلق بالأشخاص الذين شهدوا الفترة الذهبية لـ "الروسونيري"، إذ لا ينكر أحد ما قدمه "باريزي" لناديه وحتى للمنتخب الإيطالي سنوات الثمانينيات والتسعينيات، ما ترك شعبيته قائمة في أوساط محبي الكرة الإيطالية رغم مرور السنوات وعدم ظهور هذا اللاعب في منصب آخر كمدرب أو مسؤول معروف.

الفرصة كانت مواتية حتى يُقابل "باريزي الجزائر"

وبعدها، كانت الفرصة مواتية بالنسبة لـ "باريزي" حتى يلتقي طارق لعزيزي صخرة دفاع مولودية الجزائر والمنتخب الوطني سابقا في فندق "هيلتون" دائما، فلاعب "العميد" الأسبق يُعرف بتلقيبه بـ "باريزي" المولودية وهذا الأمر جعل التقاءه الدولي الإيطالي السابق ذا طابع خاص، حيث تم إعلام النجم الإيطالي بأن المدافع الجزائري يُلقب بإسمه كونه معروف بحرارته الشديدة في اللعب، ليتجاذبا أطراف الحديث ولو قليلا، وكانت الفرصة بالنسبة للعزيزي حتى يلتقي لاعبا كان مثله الأعلى في كرة القدم، باعتباره كان يُلقب بإسمه وكانت جماهير "الشناوة" تدوي الملعب بهذا الإسم.

تذكر شحاتة وكان لهما لقاء وحديث خاص

وبعد أن ارتاح ضيف الجزائر قليلا في غرفته ونزل لاحقا لتناول وجبة الغداء، كانت الفرصة مواتية حتى يُصادف شخصية أخرى لها وزنها في الكرة العربية والإفريقية على وجه الخصوص، ويتعلق الأمر بالمصري حسن شحاتة الذي وصل أول أمس إلى الجزائر كضيف على صحيفتي "الهداف" و"لوبيتور"، وتبادل بذلك كل من "باريزي" ومدرب المنتخب المصري السابق الحديث حول الكرتين الإفريقية والإيطالية، حيث أكد النجم الإيطالي لـ "المعلم" تذكره إياه بحكم متابعته المنتخب المصري، ودون شك فإن ذاكرة "باريزي" تكون قد ذهبت إلى فوز مصر على منتخب بلاده في لقاء برسم بطولة القارات التي جرت سنة 2009 بجنوب إفريقيا.

تبادل التحية مع "ريبيري" وتحدثا قليلا

بعد وصوله إلى فندق "هيلتون"، لم ينتظر "باريزي" كثيرا حتى وصل نجم آخر إلى هذا الفندق، ويتعلق الأمر بالضيف الآخر "فرانك بلال ريبيري"، إذ تعرف كل منهما على الآخر بحكم نجوميتهما في عالم المستديرة، ليجلس النجمان الإيطالي والفرنسي للحظات مع بعض، حيث تبادلا الحديث رغم أنهما من جيلين مختلفين، إلا أن عالم كرة القدم يجعل الجميع قريبا بشكل دائم، علما أنهما حققا ألقابا غالية في مشواريهما، على غرار كأس رابطة أبطال أوروبا، بالإضافة إلى أن "باريزي" حقق لقب مونديال 1982 وبلغ نهائي نسخة 1994، فيما وصل "ريبيري" نهائي مونديال 2006 دون أن يتمكن من التتويج.

نشط ندوة صحفية وكان فخورا بزيارته للجزائر 

بعدما استعاد أنفاسه إثر رحلة طويلة، كان النجم الإيطالي على موعد مع تنشيط ندوة صحفية بقاعة المحاضرات التابعة لفندق "هيلتون"، حيث سنحت الفرصة للجميع حتى يطرح أسئلته على "باريزي" بوساطة من صحفي "الهداف" الذي كان يترجم كل الأسئلة إلى اللغة الإيطالية، وتمحورت الأسئلة خلال هذه الندوة الصحفية حول مسائل متعلقة بمشواره الكروي، بالإضافة إلى رأيه في المنتخب الوطني ولاعبيه، كما أبدى إعجابه بياسين براهيمي نجم "بورتو" البرتغالي المتألق في الآونة الأخيرة، بالإضافة إلى حديثه عن الرحلة التي قادته لأول مرة إلى الجزائر والاستقبال الحافل الذي وجده منذ وطأت قدماه أرض الوطن.

قام بجولة خفيفة في العاصمة وتعرف على أهم المعالم التاريخية 

ولأن "باريزي" يزور الجزائر لأول مرة، فإن الفرصة يجب ألا تفوت حتى يزور بعض المعالم التاريخية للجزائر أو على الأقل معالم العاصمة، وهي العادة التي تقوم بها "الهداف" و"لوبيتور" في كل مرة يتعلق الأمر بزيارة أحد نجوم الكرة العالمية الذين حضروا حفل الكرة الذهبية، فبعد نهاية الندوة الصحفية التي عقدها أسطورة دفاع نادي "ميلان" والمنتخب الإيطالي بفندق "هيلتون"، قاده مسؤولو "الهداف" و"لوبيتور" وكل منظمي حفل الكرة الذهبية للقيام بجولة خفيفة في شوارع وأزقة العاصمة العتيقة التي أعجب بمناظرها كثيرا، كما تعرف على أهم المعالم التاريخية الجزائرية.

كلمات دلالية : باريزي، الكرة الذهبية.
comments powered by Disqus

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن أنطونيو كونتي سيغادر تشيلسي عند نهاية الموسم في حال الفشل في التتويج بأي لقب؟

هل ترشح نابولي لمواصلة التألق محليا بتحقيق الفوز على إنتير، وبالتالي تسجيل الفوز التاسع تواليا في الدوري الإيطالي هذا الموسم؟

هل تؤيد قرار إبعاد محرز، سليماني وبن طالب من المنتخب الوطني؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال