برازيلي يعيش 22 عاما بقصر رملي لتوفير دفع إيجار منزل

مع تاج على الرأس، ينكب مارسيو ميزايل ماتيولاس على إصلاح قصره رغم الحرارة التي تلامس مستوى أربعين درجة مئوية على شاطئ ريو دي جانيرو في هذا اليوم من يناير

نشرت : المصدر موقع "24" الإماراتي الأحد 21 يناير 2018 20:15

 فهذا البرازيلي الأربعيني يعيش منذ أكثر من عقدين في قصر من الرمل.

يصلح مارسيو حصناً من هنا وبوابة ضخمة من هناك. ويسقي قلعته كي لا تنهار. فهذا الرجل الذي يحتفل قريباً بعيد ميلاده الرابع والأربعين يقيم منذ 22 عاماً في قصر من الرمل في حي بارا دي تيجوكا الراقي في غرب ريو دي جانيرو حيث يلقبه السكان والأصدقاء بـ "الملك".

ويسعى لجذب الفضوليين ويشارك طوعاً في جلسات تصوير، متربعاً مع صولجان على العرش الذي أقامه أمام قصره على الشاطئ. ويقول مارسيو الناس يدفعون إيجارات باهظة للسكن قبالة البحر، أنا أعيش حياة هانئة هنا من دون فواتير".

وهو يمضي من 10 إلى 20 ساعة يومياً في نحت أبراج قصره التي يمكن في أي لحظة أن تأتي عليها الأمطار. ويقتصر مسكنه الذي يبدو ضخماً من الخارج، على مساحة تقرب من ثلاثة أمتار مربعة فقط في الداخل. وقد جمع مارسيو وهو رجل عازب بلا أطفال عشرات الكتب في الداخل وبعض معدات الغولف، وهما شغفاه مع الصيد.

أما سريره فهو كيس للتخييم موضوع أرضاً، وحمامه ليس إلا مقر الإطفائيين الواقع على بعد حوالى ثلاثين متراً والمجهز بمراحيض ودش للاستحمام، ويمكن استخدامه في مقابل حوالى دولار واحد.

ويرى مارسيو أن كل حاجاته للسكن مؤمنة في هذا القصر من الرمل. لكن مشكلته الحقيقية الوحيدة هي الحرارة الخانقة. ويقول: "الرمل يحبس كل الحرارة لذا لا أستطيع أحياناً خلال الليل النوم هنا فأقصد أحد الأصدقاء لأبيت في منزله، لكني أفضل البقاء هنا حتى لو كان علي التمدد خارجاً على شاطئ البحر".

ولم يواجه يوماً أي مشكلة مع البلدية. وهو يوضح: "لقد تحولت حتى إلى ما يشبه المقصد السياحي ومرفقاً للخدمة الاجتماعية أيضاً". فقد أقام مارسيو منصة للكتب على بعد أمتار من قصره هو لا يطلب المال بل يسأل الناس فقط تقديم الكتب وأخذ ما يريدون منها.

ولجني رزقه، يعتمد مارسيو حصراً على أموال "الصندوق" الموضوع عند مدخل قصره الرملي. بين الحين والآخر، يتلقى أموالا من مراكز تجارية في مقابل صنع منحوتات رملية لافتة لوضعها في حرمها خلال مناسبات خاصة.

comments powered by Disqus

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
1 - شباب قسنطينة
56 29 36
2 - شبيبة الساورة
51 29 34
3 - نصر حسين داي
49 29 35
4 - مولودية الجزائر
44 29 40
5 - اتحاد العاصمة
42 29 42
6 - مولودية وهران
42 29 38
7 - نادي بارادو
41 29 35
8 - وفاق سطيف
39 29 35
9 - اتحاد بلعباس
36 29 32
10 - شباب بلوزداد
36 29 23
11 - شبيبة القبائل
36 29 33
12 - دفاع تاجنانت
34 29 31
13 - أولمبي المدية
33 29 20
14 - اتحاد بسكرة
31 29 20
15 - اتحاد الحراش
28 29 27
16 - اتحاد البليدة
20 29 26
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

بعد تداول أسماء مثل كارلو أنشيلوتي، ماسيميليانو أليغري، باتريك فييرا وميكيل أرتيتا استقرت إدارة أرسنال على أوناي إيمري مدربا لفريقها خلفا لـ أرسين فينغر، هل ترى أن هذا الاختيار كان صائبا؟

هل تتفق مع من يرى أن عثمان ديمبيلي لا مستقبل له مع برشلونة خاصة إذا تم التعاقد مع غريزمان؟

هل ترى أن استبعاد موراتا من قائمة منتخب إسبانيا لكأس العالم 2018 قرار صائب ومنطقي؟

هل بإمكان غلام الانتقال إلى ناد كبير هذا الصيف رغم غيابه عن المنافسة منذ شهر نوفمبر؟

هل تعتقد أن تأهل الإنتير لدوري الأبطال أفضل لإيطاليا مقارنة بـ لازيو؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
14:00 | 2017-12-21 الجانب المظلم لكرة القدم ... إصابات خطيرة ونهايات مريرة

يستمتع عشاق كرة القدم بفنيات اللاعبين، حماسة الجماهير، شغف المباريات والتكتيك فوق المستطيل الأخضر، وبدون أدنى شك تعتبر المستديرة الساحرة أشهر وأفضل رياضة في التاريخ ...

14:00 | 2017-12-14 مدربون ولاعبون احتكروا البطولات وحصدوا ألقابا بالعشرات

لطالما ارتبطت تتويجات أندية كرة القدم بأسماء لاعبين ومدربين معينين ساهموا بالقسط الأكبر من النجاحات التي حققتها فرقهم ...

13:00 | 2017-12-13 أنطوان غريزمان ... "الأمير الصغير" الذي تنتظر منه فرنسا الكثير

غريزمان، "غريزو"، "غريزي"، "الشيطان الصغير" وحتى "الأمير الصغير"... هي أسماء متعددة للاعب واحد، إنه أنطوان غريزمان نجم المنتخب الفرنسي وأتلتيكو مدريد حاليا ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال