دفاع موراي في مواجهة هجوم راونيتش غدا في ملبورن

رغم أن ذهن أندي موراي مشغول بعيدا عن بطولة أستراليا المفتوحة للتنس إلا أنه يحتاج...

موراي
نشرت : الهداف الخميس 28 يناير 2016 21:34

للتركيز بشدة في مباراته بقبل النهائي أمام منافسه القوي ميلوش راونيتش غدا الجمعة.

وتعرض المصنف الثاني عالميا لهزة عندما تعرض والد زوجته لوعكة صحية طارئة في وقت مبكر من البطولة بينما توشك زوجته كيم الموجودة في بريطانيا حاليا على وضع مولودهما الأول.

وتجاهل موراي كل ذلك وأقصى الاسباني ديفيد فيرير من دور الثمانية في أربع مجموعات ويحتاج اللاعب الاسكتلندي لذهن صاف في مواجهة راونيتش الذي يقدم أفضل مستوياته خلال مسيرته.

ويتوقع منذ فترة طويلة أن يحقق راونيتش الذي سبق وتأهل إلى قبل نهائي ويمبلدون نتائج جيدة في البطولات الأربع الكبرى وقد عين كارلوس مويا مدربا جديدا له وربما يكون المصنف الثالث عشر أصبح جاهزا لتحقيق هذه التوقعات على أرض الواقع.

ونفذ راونيتش كثيرا ضربات إرسال قوية في البطولات لكنه تعرض لبعض الانتقادات في الماضي لأنه يؤدي بطريقة واحدة تفتقر للتنوع بعكس روجر فيدرر ونوفاك ديوكوفيتش اللذين تواجها في المباراة الأولى بقبل النهائي والتي انتهت بفوز حامل اللقب الصربي 6-1 و6-2 و3-6 و6-3 في وقت سابق من اليوم الخميس.

وسيلتقي ديوكوفيتش مع موراي أو راونيتش في اللقاء الحاسم على اللقب يوم الأحد.

لكن اللاعب الكندي الرشيق أدى بشكل رائع في البطولة الأولى بين البطولات الأربع الكبرى للعام الحالي بفضل ضربات إرساله القوية وقدراته الفنية على الشبكة التي ساعدته في التغلب على بطل 2014 ستانيسلاس فافرينكا في خمس مجموعات في الدور الرابع (دور 16).

واعتمد راونيتش على اللعب من الخط الخلفي أكثر في مواجهة دور الثمانية أمام الفرنسي جايل مونفيس لكنه احتفظ بسرعته لينهي المباراة التي استمرت لأربع مجموعات في أكثر من ساعتين بقليل.

وأظهر راونيتش أنه يلعب بخطة بفضل مويا الذي ساعده على الاستعداد لكل منافسيه.

وأبدى فيدرر اعجابه بتطور مستوى اللاعب البالغ من العمر 25 عاما بعد خسارته أمامه في نهائي بطولة برزبين الدولية.

وقال فيدرر عقب النهائي: "إنه يتحرك بشكل جيد. ومستواه تطور في اللياقة البدنية خلال السنوات القليلة الماضية. وأيضا خططيا بات أفضل الآن من ذي قبل. وبذل جهدا ملموسا في اللعب بالقرب من الخط الخلفي والذي قبل أن يتدرب تحت قيادة المدربين الاسبان كان مستواه في تراجع".

ويتساوى راونيتش في سجل مواجهته مع موراي إذ فاز كل منهما بثلاث مباريات لكنه خسر أخر مباراتين أمام اللاعب البالغ من العمر 28 عاما بثلاث مجموعات متتالية.

وسبق لموراي الذي خسر في نهائي بطولة استراليا أربع مرات من قبل أن فاز على راونيتش في مباراتهما الوحيدة بالبطولات الأربع الكبرى في بطولة أمريكا المفتوحة بثلاث مجموعات متتالية في 2012.

وستكون مواجهتهما في قبل النهائي غدا بمثابة مباراة بين أسلوبين مختلفين في اللعب حيث يعتمد راونيتش على ضربات الارسال القوية كما أنه واحد من أفضل اللاعبين في رد ضربات الارسال والدفاع.

وسيختبر موراي الذي يعد واحدا من أفضل اللاعبين في إعادة الكرة التزام روانيتش بالتقدم نحو الشبكة في وقت مبكر من المباراة.

والخبرة الكبيرة قد تكون حاسمة في نتيجة المباراة حيث يشارك راونيتش في مباراته الثانية فقط بالدور قبل النهائي في البطولات الأربع الكبرى بينما يخوض موراي مباراته رقم 18 والسادسة في استراليا في هذا الدور.

 

comments powered by Disqus

آخر الأخبار



الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل ترى أن المنتخب الهولندي استعاد بعضا من بريقه، وهل ترشحه لهزم نظيره الفرنسي في دوري الأمم الأوروبية؟

مارادونا صرح أن مورينيو أفضل مدرب في العالم وهو أفضل من غوارديولا، هل تتفق معه؟

هل ترى أن إيسكو يستحق التهميش وعدم اللعب كأساسي مع ريال مدريد؟

هل تتوقع أن يواصل بوروسيا دورتموند التألق ويتوج بلقب الدوري الألماني هذا الموسم؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
07:00 | 2018-08-06 سفيان حني ... سفير الكرة الجزائرية في بلاد القياصرة

كثر هم اللاعبون ممن لا تتاح له الفرصة مبكرا لإظهار كل ما يملكون... رغم ذلك يُقاتلون، يتألمون ويُعانون... لكنهم لا يبالون... غايتهم فريدة وأهدافهم أكيدة... يضحون بأغلى ما يملكون من أجل أحلامهم...

08:00 | 2018-08-06 روبرت ليفاندوفسكي ... آلة التهديف البولونية التي دمرت البوندسليغا

لا يمكن الحديث عن أبرز المهاجمين في أوروبا في السنوات الأخيرة دون التوقف عند روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ الألماني ...

07:00 | 2018-08-06 ليوناردو بونوتشي ... الشجاع وقائد وزارة الدفاع

يعتبر ليوناردو بونوتشي لاعب ميلان واحدا من أفضل المدافعين في العالم، وعلى الرغم من بدايته الصعبة في كرة القدم ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال