ذوقيات الألفاظ...

من جميل الأدبيات في اللفظ ما ذكره بعضهم أن ياقوت الحموي لما ترجم لأحد العلماء وكان قد فقد إحدى عينيه ، قال ياقوت : كان يتمتع بإحدى عينيه .

نشرت : الاثنين 04 سبتمبر 2017 20:57

يا الله ما أجمل الأدب في الوصف ، لاحظ أنه لم يقل " كان أعور " ولم يقل : كان فاقداً لإحدى عينيه .. بل قال : كان يتمتع بإحدى عينيه .

ومعلوم أنه إذا كان يتمتع بإحدى عينيه أن العين الأخرى لا فائدة منها ..

كم نحن بحاجة يا كرام إلى هذا الحس الأدبي الرفيع في اختيار الكلمات قبل النطق بها ؟.

يا ترى كم هي الكلمات التي فيها السب والشتائم التي نتفوه بها يومياً بشكل صريح أو قريباً من الصريح .

إن التربية على ضبط اللسان ومراعاة الحروف قبل إخراجها من الآداب التي ربانا عليها القرآن ، قال تعالى : مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ .

والأحاديث في شأن اللسان وضرورة ضبطه لا حصر لها .

مرادي هنا : أن نتربى على ذوقيات الألفاظ بعضنا مع بعض .

تطبيقات :

1- في البيت لا تنادي زوجتك ب : هيه . وينك يا فلانة.. نادها بـ " كنيتها . حبيبتي ..".

2- مع أولادك لا يحفظون عنك لفظاً بذيئاً بقدر ما تستطيع .

3- حينما تحاور مجموعات الواتس وقروباته كن مميزاً بأنك تملك " ذوقاً أدبياً رائعاً " في المشاركات أو النقد المميز .

4- مع زملاء العمل ، كن ذكياً في الثناء على المميز ، وكن لماحاً للمقصر . كل ذلك وأنت تتقلب في " حسن المنطق ".

5- في تويتر، ما أسرع بعض الناس إلى النقد الساخر واللفظ القبيح ، وهذا مؤشر على سوء التربية التي تلقاها هذا أو هذه ، وقصدي هنا ليس عدم النقد بل انتقد ولكن بأدبيات الكلمات .

يا فضلاء .. ما أجمل أن نعيش في مجتمع راقي بكلماته وحروفه ، وهذا ليس صعباً على من تربى في دواوين الوحي ونهل من حياة السلف وتربى في بيت صالح نقي تقي .

comments powered by Disqus

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن باريس سان جرمان سيتأثر بمشكلة نايمار وكافاني عندما يواجه بايرن ميونيخ في دوري الأبطال؟

هل تعتقد أن مانشستر سيتي هو أحسن فريق في العالم حاليا من ناحية أسلوب اللعب والنتائج على حد سواء؟

هل تؤيد قرار إبعاد محرز، سليماني وبن طالب من المنتخب الوطني؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال