شحاتة يحظى باستقبال الكبار والجالية المصرية أعطت الحدث بعدا عربيا

حل أمس المدرب المصري المشهور حسن شحاتة بالجزائر للمشاركة في فعاليات الكرة الذهبية ليومتي "الهداف" ...

لخظة استقبال شحاتة في المطار
نشرت : الهداف الاثنين 22 ديسمبر 2014 11:00

و"لوبيتور" لهذا الموسم، ومثلما كان متوقعا حظي المعلم باستقبال حافل وحار في مطار هواري بومدين سواء من قبل الجزائريين وحتى من قبل الجالية المصرية التي لم تفوت الفرصة لاستقبال "المعلم" والترحيب به في بلده الثاني.

إستقبل في قاعة كبار الضيوف وكان سعيدا

حلت طائرة التي كانت تقل شحاتة في حدود منتصف النهار بمطار هواري بومدين الدولي، أين وجد في استقباله أعضاء من السلك الدبلوماسي الممثل للسفارة المصرية إلى جانب طاقمي جريدة "الهداف" و"ليبتور" في قاعة كبار الضيوف بالمطار، وبدا ضيف الجزائر في غاية السعادة بزيارته للجزائر، خاصة وأن زيارة أمس إختلفت كثيرا عن سابقتها لما كان على رأس العارضة الفنية لمنتخب الفراعنة.

السفير إتصل به وعبر له عن فرحته بزيارة الجزائر

وفي الوقت الذي كان يتبادل فيه الحديث مع رئيس تحرير يومية "الهداف"، تلقى شحاتة مكالمة هاتفية من سعادة سفير مصر بالجزائر وهذا قصد الترحيب به، ولم يتوان ضيف الجزائر خلال المكالمة الهاتفية من التعبير عن سعادته الكبيرة بالقدوم إلى الجزائر والتي إعتبرها بمثابة بلده الثاني.

الجميع تعرف عليه والجزائريون رحبوا به في بلده الثاني

بما أن الأمر يتعلق بمدرب كبير خلد إسمه في ذاكرة الكرة الإفريقية والعالمية بفضل الإنجازات الكبيرة التي حققها مع المنتخب المصري، فإن الجزائريين تعرفوا عليه لحظة خروجه من المطار، إذ لم يتردد الكثير منهم في الترحيب به والتأكيد له أنه في بلده الثاني، في صورة عكست طيبة الشعب الجزائري وإصراره الكبير على طي صفحة خلافات الماضي.

الجالية المصرية كانت حاضرة ومنحت الحدث نكهة خاصة

ويبقى الأمر الذي لفت إنتباهنا أثناء تغطيتنا لحدث إستقبال ضيف الجزائر، هو الحضور المعتبر للجالية المصرية في المطار وهو ما لم يكن متوقعا أو مخططا له، الأمر الذي أعطى للحدث نكهة خاصة  وكرّس العلاقات الوطيدة التي تجمع الشعبين الجزائري والمصري، كما أعطى للحدث بعدا عربيا كبيرا، خصوصا وأن المصريين الذين كانوا حاضرين بالمطار كان يحملون في أيديهم الرايتين الجزائرية والمصرية، في صورة مؤثرة عكست عمق العلاقات الجزائرية والمصرية.

مصري من ذوي الإحتياجات الخاصة تنقل خصيصا لإستقباله

المفاجأة الكبيرة تمثلت في تنقل مصري مقيم في الجزائر ومقعد على كرسي متحرك لإستقبال صانع أفراح المصريين، إذ لم يتردد ورغم عاهته من التنقل حتى المطار من أجل الحصول على صورة تذكارية معه، وليعبر عن الإحترام الشديد الذي يكن له نظير ما قدمه من خدمات جليلة للكرة المصرية.

"المعلم" لم ينزعج ولبى بسرور جميع طلبات عشاقه

لم يبد صاحب الثلاثية التاريخية مع منتخب "الفراعنة" أي امتعاض أو انزعاج بعدما إلتف حوله الكثير لإلتقاط الصور التذكارية، بل سعى قدر الإمكان لتلبية جميع الطلبات ولم تفارقه الإبتسامة، وهو ما جعله يكبر أكثر في عيون محبيه سواء الجزائريين وحتى المصيرين الذين تأكدوا عن قرب من درجة تواضع "المعلم".

فاجئنا ببساطته والكبار متواضعون

وفاجئنا "الكابتن شحاتة" مثلما يلقب في مصر بتواضعه الشديد، وهو ما تجلى في كيفية تعامله مع الذين كانوا في استقباله وكذا في الحديث الشيق الذي جمعنا به، أين اكتشفنا الوجه الآخر للمدرب شحاتة الذي ورغم كل ما حققه من إنجازات وألقاب كبيرة مع المنتخب المصري إلا أن هذا لم يفقده شيء من تواضعه.

قال إنه لم يتردد في تلبية دعوة "الهداف"

وفي التصريحات الحصرية التي خصنا بها أثناء حلوله بأرض الوطن، أكد لنا شحاتة إنه لم يتردد في تلبية دعوة "الهداف" مؤكدا استحالة تفويت فرصة زيارة الجزائر التي يكن لشعبها إحتراما شديدا مثلما جاء في تصريحاته.

غادر المطار على وقع الإهازيج "الزمالكاوية"

وغادر المدرب شحاتة مطار هواري بومدين على وقع أهازيج "يا شحاتة يا معلم خلي الشبكة تتكلم" التي اعتادت جماهير نادي الزمالك المصري في ترديدها لما كان "الكابتن" يصنع أمجاد نادي القلعة البيضاء كلاعب في سبيعينات القرن الماضي، وهو ما أثار غبطة وسرور ضيف الجزائر خاصة وأن الهتافات أعادته إلى سنوات طويلة إلى الخلف.

شحاتة: "لم أتردد لحظة في تلبية الدعوة لأنها جاءتني من الجزائر"

عبر لنا حسن شحاتة عن سعادته الكبيرة بالدعوة التي وصلته لزيارة الجزائر، وهي الدعوة التي أكد مدرب "الفراعنة" أنه يتشرف كثيرا بها وأنه لم يتردد ولو لحظة واحدة في تلبيتها، مبديا في نفس الوقت الاحترام الشديد الذي يكنه للجزائر شعبا ودولة وصرح لنا قائلا: "في الحقيقة، حين بلغني أني تلقيت دعوة من الجزائر لم أتردد ولو للحظة في قبولها، خاصة وأن الأمر يتعلق ببلد عزيز على قلبي، وأنا سعيد لأني وسط الشعب الجزائري المضياف"

"مباراة 2010 من أحداث الماضي وأرفض الحديث عنها"

رفض حسن شحاتة في تصريحاته العودة إلى مباريات تصفيات مونديال 2010 التي جمعت منتخبنا الوطني بنظيره المصري، مشددا التأكيد أن التجاوزات التي حصلت أثناء تلك الفترة مرت عليها أربع سنوات كاملة وأنه لا طائل من العودة للحديث عنها من جديد، مضيفا: "أعتقد أن الشعبين الجزائري والمصري فتحوا صفحة جديدة وتجاوزوا الماضي، وعليه لا يوجد أي سبب يجعلني أتحدث عن مباراة 2010، بل أرفض حتى الحديث عنها، لأني على قناعة تامة أن ما يجمع الجزائريين والمصيريين لا يمكن أن يفرقه جلد منفوخ ومباراة في كرة القدم مهما كانت أهميتها"

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
1 - وفاق سطيف
10 5 11
2 - شبيبة القبائل
9 5 5
3 - اتحاد العاصمة
9 4 7
4 - شباب قسنطينة
8 5 5
5 - مولودية بجاية
8 4 6
6 - نصر حسين داي
8 5 4
7 - جمعية عين مليلة
8 5 5
8 - مولودية الجزائر
8 5 3
9 - شبيبة الساورة
7 5 5
10 - نادي بارادو
6 5 5
11 - مولودية وهران
5 5 6
12 - أولمبي المدية
4 5 5
13 - أهلي برج بوعريريج
3 4 2
14 - دفاع تاجنانت
3 5 6
15 - اتحاد بلعباس
3 5 4
16 - شباب بلوزداد
2 5 4
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن محرز سيلعب أساسيا في المباراة المقبلة للسيتي أمام أكسفورد ضمن منافسة كأس الرابطة بعد تسجيله لثنائية أمام كارديف؟

هل تعتقد أن إدارة مانشستر يونايتد ستفكر جديا في إقالة مورينيو بعد التعادل أمام وولفرهامبتون؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
07:00 | 2018-08-06 سفيان حني ... سفير الكرة الجزائرية في بلاد القياصرة

كثر هم اللاعبون ممن لا تتاح له الفرصة مبكرا لإظهار كل ما يملكون... رغم ذلك يُقاتلون، يتألمون ويُعانون... لكنهم لا يبالون... غايتهم فريدة وأهدافهم أكيدة... يضحون بأغلى ما يملكون من أجل أحلامهم...

08:00 | 2018-08-06 روبرت ليفاندوفسكي ... آلة التهديف البولونية التي دمرت البوندسليغا

لا يمكن الحديث عن أبرز المهاجمين في أوروبا في السنوات الأخيرة دون التوقف عند روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ الألماني ...

07:00 | 2018-08-06 ليوناردو بونوتشي ... الشجاع وقائد وزارة الدفاع

يعتبر ليوناردو بونوتشي لاعب ميلان واحدا من أفضل المدافعين في العالم، وعلى الرغم من بدايته الصعبة في كرة القدم ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال