لعبة إلكترونية تقتل الطفل عبد الرحمان بسطيف

سجلت لعبة الحوت الأزرق الإلكترونية أول ضحية لها في الجزائر، ويتعلق الأمر بالطفل عبد الرحمان من بلدية صالح باي بولاية سطيف، والذي تخطى كل مراحل اللعبة ووصل إلى تحدي الموت وفارق الحياة شنقا بطريقة مثيرة للغاية.

نشرت : المصدر جريدة الشروق" الجزائرية السبت 18 نوفمبر 2017 13:26

سجلت لعبة الحوت الأزرق الإلكترونية أول ضحية لها في الجزائر، ويتعلق الأمر بالطفل عبد الرحمان من بلدية صالح باي بولاية سطيف، والذي تخطى كل مراحل اللعبة ووصل إلى تحدي الموت وفارق الحياة شنقا بطريقة مثيرة للغاية.

الضحية يبلغ من العمر 11 سنة يدرس في السنة الأولى متوسط بمتوسطة أحمد بوعكاز بصالح باي، جنوب سطيف، اعتاد منذ مدة الألعاب الإلكترونية إلى أن أدمنها، وكان مولعا بلعبة الحوت الأزرق التي يلعبها عبر الإنترنيت، وهي لعبة يجد فيها الطفل تحديات عليه أن يتخطاها، فيُطلب منه أن يقفز من مكان عال ثم يؤمر أن يجرح نفسه وأن يقوم بحرق بعض المستلزمات في المنزل، وهي الأفعال التي قام بها عبد الرحمان الذي تميز بذكاء خارق واشتهر بسيطرته على أغلبية الألعاب الإلكترونية. 

وفي لعبة الحوت الأزرق ذات الأصل الروسي، كان عبد الرحمان من المتفوقين ووصل إلى المرحلة الخمسين، وهي آخر مرحلة يؤمر فيها بشنق نفسه بحبل لتحدي الموت والبقاء على قيد الحياة وهي العملية التي نفذها عبد الرحمان بإتقان، فاختلى بنفسه في الغرفة ولف حبلا على رقبته وربطه بأنبوب الغاز وصعد فوق كرسي ثم قذف الكرسي وكانت النهاية مؤسفة، حيث فارق الطفل الحياة في غياب والديه اللذين كانا في جنازة، ولما افتقدته عمته دخلت عليه الغرفة فوجدته مشنوقا في مشهد مفزع. 

الحادثة خلفت هلعا وحيرة وسط العائلة وعند تقصي الحقائق مع أترابه تبين أن الطفل مولع بهذه اللعبة الخطيرة، وقد سبق له أن حاول شنق نفسه بنفس الطريقة، فحسب ابن عمته عبد الصمد الذي التقيناه في بيت الضحية، فإن عبد الرحمان دعاه في مناسبة سابقة إلى غرفته وقال له انظر كيف أشنق نفسي ولا أموت فربط الحبل بنفس الطريقة لكن عبد الصمد تدخل في الوقت المناسب وأمسك به وتمكن من تمزيق الحبل، فنجا الطفل من الموت بأعجوبة بعدما أصيب بدوار وكاد أن يلفظ أنفاسه الأخيرة. لكن في لعبة التحدي تلقى أوامر بأن يقوم بالعملية بمفرده من دون وجود أي شخص آخر، وهو الأمر الذي امتثل له عبد الرحمان وفارق الحياة. 

والد الضحية: راقبوا أبناءكم!

حسب الوالد السيد، عبد الحق، فإن ابنه مثل كل أطفال الجزائر يحب الألعاب الإلكترونية، لكن يقول لم أكن أتصور أن هناك لعبة خطيرة بهذا الشكل. ويضيف الوالد كنت أراقب ابني وأكافئه باللعب بهاتفي النقال بعد أدائه واجباته، وسبق لي أن سألته عن ألعابه فقال لي بأني لا أفهمها وفعلا لم أكن أفقه هذه اللعبة ولم أتعرف عليها إلا بعد وفاة ابني. وقد روى لي ابن أختي الحادثة السابقة وتذكرت لما أظهر في يوم ما يده لأمه، وقال لها لقد جرحت يدي ولم أمت، كما لاحظنا أيضا عليه خدوشا في الرقبة والتي تكون لها علاقة بالمحاولة السابقة، لكن لم تخطر على بالي أبدا هذه النهاية المأساوية. الوالد الذي التقيناه بمنزل العزاء يبكي بحرقة ويقول ابني عبد الرحمان كان يحلم بأن يكون داعية ويبدو أنه سيحقق حلمه بعد مماته بدعوة كل الأطفال إلى التخلي عن هذه اللعبة. وبدوره الوالد لا يملك إلا أن يدعو الأولياء إلى مراقبة أبنائهم وتحذيرهم من الألعاب القاتلة على شاكلة لعبة مريم ولعبة الحوت الأزرق.

comments powered by Disqus

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
  • كأس الجمهورية
1 - شباب قسنطينة
32 16 23
2 - شبيبة الساورة
30 16 22
3 - اتحاد العاصمة
27 16 22
4 - مولودية الجزائر
26 16 16
5 - مولودية وهران
25 16 19
6 - وفاق سطيف
25 16 15
7 - اتحاد بلعباس
23 16 20
8 - نصر حسين داي
22 16 15
9 - نادي بارادو
22 16 14
10 - دفاع تاجنانت
18 16 17
11 - شباب بلوزداد
18 16 11
12 - أولمبي المدية
17 16 11
13 - شبيبة القبائل
17 16 16
14 - اتحاد الحراش
13 16 14
15 - اتحاد بسكرة
13 16 10
16 - اتحاد البليدة
8 16 13
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تتوقع خروج أوباميونغ من بوروسيا دورتموند في الميركاتو الشتوي؟

هل من الممكن أن نشهد صفقة تبادلية بين الريال والبياسجي تضم نايمار وكريستيانو في الصيف المقبل؟

هل تعتقد أن بيريز يريد بيع رونالدو تفاديا لانخفاض قيمته المالية بسبب تراجع مستواه؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
14:00 | 2017-12-21 الجانب المظلم لكرة القدم ... إصابات خطيرة ونهايات مريرة

يستمتع عشاق كرة القدم بفنيات اللاعبين، حماسة الجماهير، شغف المباريات والتكتيك فوق المستطيل الأخضر، وبدون أدنى شك تعتبر المستديرة الساحرة أشهر وأفضل رياضة في التاريخ ...

14:00 | 2017-12-14 مدربون ولاعبون احتكروا البطولات وحصدوا ألقابا بالعشرات

لطالما ارتبطت تتويجات أندية كرة القدم بأسماء لاعبين ومدربين معينين ساهموا بالقسط الأكبر من النجاحات التي حققتها فرقهم ...

13:00 | 2017-12-13 أنطوان غريزمان ... "الأمير الصغير" الذي تنتظر منه فرنسا الكثير

غريزمان، "غريزو"، "غريزي"، "الشيطان الصغير" وحتى "الأمير الصغير"... هي أسماء متعددة للاعب واحد، إنه أنطوان غريزمان نجم المنتخب الفرنسي وأتلتيكو مدريد حاليا ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال