لماذا لا تكون ناجحا في حياتك؟!

نسمع كلمة النجاح ، نفرح حينما نرى ناجحاً، نحث صغارنا على النجاح، المجتمع من حولنا ينافس على النجاح .

نشرت : الأحد 21 يناير 2018 20:22

لله در أولئك الناجحين؛ الناجحون أقوامٌ بقي ذكرهم بعد رحيلهم كانت حياتهم مليئةً بالإنجازات والثمرات الكبيرة .

انظر لحياة المرسلين وكيف حققوا من رسالة الدعوة والإصلاح، وانظر لسيدهم وخاتمهم رسول الهدى صلى الله عليه وسلم كيف نجح في صغره مع أنه نشأ يتيماً ثم واصل حياته وكان أميناً في مجتمعه، ثم انظر لتاريخه الدعوي كيف نجح في التأثير في حياة الكثيرين والآن يتبعون منهجه المليارات من البشر؛ إنه النجاح في أعلى صوره.

ثم طالع سير الخلفاء الأربعة لترى العجب في نصرة الدين ونفع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ولا تزال كتب التاريخ تضع بين سطورها أجمل القصص للعلماء والعُّباد والصالحين الذين كانت حياتهم متميزةً بالهمة العالية فكانت حياتهم نوراً مضيئاً في زمانهم وبعد زمانهم .

وفي زماننا نجد صوراً متميزة للنجاح في التقدم الصناعي والعسكري والتعليمي والصحي وغيرها من صور للتنافس الكبير .

لم لا نكون في صف الناجحين؟

هل نكتفي فقط بذكر سيرهم وقصصهم؟ ألسنا قادرين على أن نكون نحن قصةً في كتاب الناجحين؟ هل نحن عاجزون عن صناعة شيء جديد في حياتنا لبلادنا ، لمجتمعاتنا ، لديننا ، لدنيانا؟.

نحن والله قادرون على رسم لوحة النجاح ولكننا بحاجة إلى أدوات الرسم.

يا عاشق النجاح كن مبادراً لأعمالك، لطموحاتك، وفي كتاب ربنا " وسارعوا " " سابقوا " ونبينا يقول: " بادروا ".

أنت على همة خليلك، وعلى سمت خليلك وأدبه وطموحاته، الناجح يقرأ في سير الناجحين ويتأمل في أخبار المتميزين، يحاول اللحاق بهم والسير على نهجهم .

نعم " لقد كان في قصصهم عبرةً لأولي الألباب " الناجح لا يرضى بأبسط الأمور ولا يتعلق بهدفٍ يسير، همومه تدور حول التميز والتقدم.

هذا سعد بن معاذ رضي الله عنه يعيش ست سنوات في الإسلام ولكنها كانت عامرة بخدمة الدين فلما مات اهتز لموته عرش الرحمن، يا الله! ما هذا الحدث الهائل الذي يهتز له عرش الرحمن؟!.

الناجح قد يخطئ في طريق النجاح وقد تسقط قدمه في أثناء المسير ولكنه يقوم مباشرة وينهض مسرعاً، يستفيد من خطأه ويعرف السبب في السقوط .

الناجحون يعرفون قيمة الوقت ويستثمرون كل لحظة من حياتهم في إحداث الجديد لهم ولأمتهم.

تأكد أن الفرص كثيرة ومتنوعة في دينك فرص وفي علاقاتك مع الآخرين تأت فرص، في تطويرك لنفسك ستمر عليك بعض الفرص، في عالم الوظائف فرص هناك فرص مالية وفرص أسرية، كن ذكياً في كيفية الاستفادة من الفرص لتكون من الناجحين .

رواد النجاح يملكون مهارة في اتخاذ القرارات، يوقنون بأن اتخاذ القرار يؤثر كثيراً على مستقبل حياتهم، يدرسون القرار بكل تفاصيله، يستشيرون.. يتأنون، ثم يتوكلون على الله في تنفيذ القرارات .

من أراد النجاح فليتعلق بالله ويلح في الدعاء بين يديه (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ).

comments powered by Disqus

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • كأس العرب للأندية الأبطال
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
1 - نادي العين
2 - القوة الجوية العراقية
3 - اتحاد العاصمة
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل ترى أن عثمان ديمبيلي قادر على فرض نفسه واللعب كأساسي بانتظام مع برشلونة هذا الموسم؟

هل تتفق مع من يرى أن الصراع على لقب الدوري الإنجليزي سيكون ثنائيا فقط بين مانشستر سيتي وليفربول؟

هل صفقة انتقال محرز من ليستر سيتي إلى مانشستر سيتي هي الأفضل في إنجلترا هذا الصيف؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
07:00 | 2018-08-06 سفيان حني ... سفير الكرة الجزائرية في بلاد القياصرة

كثر هم اللاعبون ممن لا تتاح له الفرصة مبكرا لإظهار كل ما يملكون... رغم ذلك يُقاتلون، يتألمون ويُعانون... لكنهم لا يبالون... غايتهم فريدة وأهدافهم أكيدة... يضحون بأغلى ما يملكون من أجل أحلامهم...

08:00 | 2018-08-06 روبرت ليفاندوفسكي ... آلة التهديف البولونية التي دمرت البوندسليغا

لا يمكن الحديث عن أبرز المهاجمين في أوروبا في السنوات الأخيرة دون التوقف عند روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ الألماني ...

07:00 | 2018-08-06 ليوناردو بونوتشي ... الشجاع وقائد وزارة الدفاع

يعتبر ليوناردو بونوتشي لاعب ميلان واحدا من أفضل المدافعين في العالم، وعلى الرغم من بدايته الصعبة في كرة القدم ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال