هكذا قتل "سفاح بلكور" ضابط شرطة وقطّعه وأحرق جثته!

التماس المؤبد قبل الفصل في ثلاث قضايا قتل أخرى

نشرت : المصدر جريدة "الشروق" الثلاثاء 26 ديسمبر 2017 11:12

فتحت محكمة الجنايات بالدار البيضاء في العاصمة واحدة من أبشع جرائم القتل، والتي كان بطلها المعروف بـ"سفاح بلكور"، قاتل 4 "أرواح "، والتنكيل بجثثهم حسب ما تداولته التقارير الأمنية، انطلاقا من جريمة ارتكبها في حق صديقه المقرب، ويتعلق الأمر بضابط في الشرطة القضائية، بعد أن وضع حدا لحياة الضحية، الذي كان في حالة سكر، برصاصة استقرت في رأسه، ثم تقطيع جثته إلى أجزاء وحرقها، قبل رميها في مكبّ النفايات بضواحي منطقة الرويبة.

القضية التي عالجتها، الإثنين، محكمة الجنايات، عاش أطوارها حي بوحنافة ببلدية حسين داي في مارس 2014، وحسب تصريحات المتهم البالغ من العمر 36 سنة، خلال استجوابه من قبل القاضي، فإنّ الضحية لم يكن صديقا فحسب، بل كان أخا له، دائم التردد على منزله، غير أنه وقبل يوم الوقائع قضى برفقته 3 أيام، وأخبر عائلته أنه بصدد لشراء سيارة، فيما قام المتهم باصطحاب زوجته وابنه إلى منزل عائلتها، بحجة تسوية بعض الترميمات داخل منزله، وبعد يومين قضاها برفقته نشب شجار بينهما، بعد استيقاظ الضحية، وقيامه بحركات غير أخلاقية، محاولا الاعتداء عليه جنسيا، تحت طائلة التهديد وتصويب مسدسه نحوه، غير أن الموقف استفز المتهم، وقام دون وعي منه بدفعه والعراك معه لنزع السلاح من يده، حتّى أُصيب الضحية برصاصة في الرأس كانت كافية لقتله.

لم تنته الجريمة عند هذا الحدّ، إذ لجأ إلى إخفائها، حيث ترك الضحية جثة هامدة داخل المنزل، وتنقل المتهم بكل برودة أعصاب لأخذ زوجته وابنه من أجل إخضاعه لفحص "السكانير"، كان الضحية قد توسط  لدى مصالح مستشفى "بارني" من أجل إجرائها قبل أيام ، ليعود المتهم بعد الهاء زوجته حتى لا ترجع للمنزل، وقام بلف الجثة ونقلها للمستودع، ثم تقطيعها بواسطة "ساطور" ومطرقة، إذ فصل الرأس والأطراف، وتجهيز براميل لحرقها، وإخبار جيرانه أنه يقوم بتنظيف منزله، حتى لا يشك في أمره، ثم التخلص من البقايا المتفحمة برميها في القمامة، لكن تم استرجاع أجزاء من الحوض والقفص الصدري لاحقا لتشريحها، وتبين أن الجثة تعرضت للقطع بآلة حادة.

المتهم واصل خطته في إخفاء معالم جريمته، من خلال مرافقة عائلة الضحية لمركز الأمن من أجل التبليغ عن اختفاءه لمدة 14 يوما، قبل أن تستدعيه مصالح الأمن رفقة بعض أصدقائه لاستجوابهم، وهناك انهار المتهم، معترفا بجريمته التي قال إنها قتل، ولكن بدون سبق إصرار وترصد، تحت ضغط الانفعال لمشاهدته مرات عديدة صديقه، وهو يتحرش بابنه الصغير، وتقبيله بطريقة غريبة، إضافة إلى ما حاول القيام به في منزله.

من جهة أخرى، لم تتمالك شقيقة الضحية نفسها، وهي التي لا تزال تحت وقع الصدمة، مشيرة خلال سماعها في جلسة المحاكمة أن المتهم كان مثل أخ لهم وأكثر، يتردد على منزلهم ويأكل من طعامهم.

 وفي انتظار فتح باقي الملفات التي تورط فيها "السفاح " خلال الأسابيع المقبلة، التمس النائب العام بعد المرافعة عقوبة الإعدام في حقه، فيما أدانته المحكمة بعقوبة المؤبد.

comments powered by Disqus

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
  • كأس الجمهورية
1 - شباب قسنطينة
32 16 23
2 - شبيبة الساورة
30 16 22
3 - اتحاد العاصمة
27 16 22
4 - مولودية الجزائر
26 16 16
5 - مولودية وهران
25 16 19
6 - وفاق سطيف
25 16 15
7 - اتحاد بلعباس
23 16 20
8 - نصر حسين داي
22 16 15
9 - نادي بارادو
22 16 14
10 - دفاع تاجنانت
18 16 17
11 - شباب بلوزداد
18 16 11
12 - أولمبي المدية
17 16 11
13 - شبيبة القبائل
17 16 16
14 - اتحاد الحراش
13 16 14
15 - اتحاد بسكرة
13 16 10
16 - اتحاد البليدة
8 16 13
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تتفق أن رونالدينيو هو من ساهم في خلق برشلونة جديد وخاصة على الصعيد الأوروبي؟

هل من الممكن أن نشهد صفقة تبادلية بين الريال والبياسجي تضم نايمار وكريستيانو في الصيف المقبل؟

هل تعتقد أن بيريز يريد بيع رونالدو تفاديا لانخفاض قيمته المالية بسبب تراجع مستواه؟

هل تعتقد أن الموسم الحالي سيكون الأخير لـ كريستيانو رونالدو في ريال مدريد في ظل التراجع الواضع في مستوى اللاعب البرتغالي حاليا؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
14:00 | 2017-12-21 الجانب المظلم لكرة القدم ... إصابات خطيرة ونهايات مريرة

يستمتع عشاق كرة القدم بفنيات اللاعبين، حماسة الجماهير، شغف المباريات والتكتيك فوق المستطيل الأخضر، وبدون أدنى شك تعتبر المستديرة الساحرة أشهر وأفضل رياضة في التاريخ ...

14:00 | 2017-12-14 مدربون ولاعبون احتكروا البطولات وحصدوا ألقابا بالعشرات

لطالما ارتبطت تتويجات أندية كرة القدم بأسماء لاعبين ومدربين معينين ساهموا بالقسط الأكبر من النجاحات التي حققتها فرقهم ...

13:00 | 2017-12-13 أنطوان غريزمان ... "الأمير الصغير" الذي تنتظر منه فرنسا الكثير

غريزمان، "غريزو"، "غريزي"، "الشيطان الصغير" وحتى "الأمير الصغير"... هي أسماء متعددة للاعب واحد، إنه أنطوان غريزمان نجم المنتخب الفرنسي وأتلتيكو مدريد حاليا ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال