"يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ.."

لقد سعد من تعلق قلبه خوفًا ورجاء بالملك المولى، وقد خاب من طغى وأعرض واستغنى، فمن تعلق بغير الله وكل إليه

نشرت : الخميس 21 ديسمبر 2017 19:42

 ومن تعلق بربه أسعفه بمراده وقربه إليه، فعَنْ أَبِي ذَرٍّ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا رَوَى عَنْ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَنَّهُ قَالَ: "يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ ضَالٌّ إِلَّا مَنْ هَدَيْتُهُ فَاسْتَهْدُونِي أَهْدِكُمْ، يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ جَائِعٌ إِلَّا مَنْ أَطْعَمْتُهُ فَاسْتَطْعِمُونِي أُطْعِمْكُمْ، يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ عَارٍ إِلَّا مَنْ كَسَوْتُهُ فَاسْتَكْسُونِي أَكْسُكُمْ، يَا عِبَادِي إِنَّكُمْ تُخْطِئُونَ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَأَنَا أَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً فَاسْتَغْفِرُونِي أَغْفِرْ لَكُمْ، يَا عِبَادِي إِنَّكُمْ لَنْ تَبْلُغُوا ضَرِّي فَتَضُرُّونِي، وَلَنْ تَبْلُغُوا نَفْعِي فَتَنْفَعُونِي، يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَتْقَى قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مِنْكُمْ، مَا زَادَ ذَلِكَ فِي مُلْكِي شَيْئًا.....". والله يقول وقوله الحق: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ}.

لقد شرع الله تعالى لنا وأوجب علينا عبادته، وليس ذلك لحاجته إلينا، لا لتحميلنا المشقة، فالله غني عن العالمين، وهو أرحم الراحمين قال سبحانه: {وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ} وقال في آية أخرى: {وَمَن يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ}.

فالله جل وعلا لا تنفعه طاعة الطائعين، ولا تضره معصية العاصين، والحديث الآنف الذكر أبلغ شاهد وأوضح بيان لمن تأمل فيه وتدبر.

"إن الباعث الأساسي للعبادة هو استحقاق الله تعالى لذلك فنحن نعبد الله جل وعلا لأنه مستحق للعبادة تحقيقًا للغاية التي من أجلها خلق الإنس والجن، كما قال الله تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}. فهو المستحق الوحيد للعبادة لعموم سلطانه على الكون وعظيم فضله على الخلق أجمعين، ومع ذلك يجب أن نعلم أن الله تعالى غني عن العالمين فالعبادة لا تزيده ولا تنقصه مثقال ذرة؛ لأنه غني بذاته غنىً مطلقاً فلا يحتاج إلى شيء مما في الوجود بل كل ما في الوجود محتاج إليه.

وعليه فإن ثمرة العبادة إنما ترجع إلى الشخص العابد نفسه إذ هو المحتاج إلى الله تعالى والمفتقر إليه استعانة وتوكلًا كما قال تعالى: {مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا}.

كن ذليلًا خاضعًا لله؛ فبتذللك وافتقارك بين يدي ربك جل وعلا تتحرر من الخضوع والاستسلام لغير الله، فتصبح بذلك حرًا طليقًا من سلطان سوى سلطان الله تعالى، وتُحس بالسكينة إلى الله، وتجد العزة والنصرة؛ لأن مصدر العزة إنما هي باللجوء إلى الله تعالى، {وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ}. {وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاء وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ}.

comments powered by Disqus

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
1 - شباب قسنطينة
56 29 36
2 - شبيبة الساورة
51 29 34
3 - نصر حسين داي
49 29 35
4 - مولودية الجزائر
44 29 40
5 - اتحاد العاصمة
42 29 42
6 - مولودية وهران
42 29 38
7 - نادي بارادو
41 29 35
8 - وفاق سطيف
39 29 35
9 - اتحاد بلعباس
36 29 32
10 - شباب بلوزداد
36 29 23
11 - شبيبة القبائل
36 29 33
12 - دفاع تاجنانت
34 29 31
13 - أولمبي المدية
33 29 20
14 - اتحاد بسكرة
31 29 20
15 - اتحاد الحراش
28 29 27
16 - اتحاد البليدة
20 29 26
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن المتوج بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لسنة 2018 سيكون لاعبا غير ميسي ورونالدو اللذان احتكرا الجائزة في السنوات العشر الماضية؟

هل تتوقع نجاح ساري في تجربته الجديدة كمدرب لنادي تشيلسي؟

هل ترى كرواتيا قادرة على هزم فرنسا في النهائي، والتتويج بكأس العالم لأول مرة في تاريخها؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
14:00 | 2018-06-26 إسبانيا 1982 ... المونديال يلعب لأول مرة بـ 24 منتخبا والجزائر تتعرض للمؤامرة

كانت إسبانيا سنة 1982 على موعد مع احتضان فعاليات كأس العالم لأول مرة في تاريخها ...

14:00 | 2018-06-26 الأرجنتين 1978 ... المحفل الكروي الأكبر لطخه "إنقلاب العسكر"

استضافت الأرجنتين النسخة 11 من نهائيات كأس العالم، وكانت أخر طبعة بـ 16 منتخبا، كما عرفت مشاركة تونس وإيران لأول مرة ...

14:00 | 2018-06-26 ألمانيا 1974 ... الكأس تبقى في عقر الديار

يعتبر مونديال 1974 الذي أقيم في ألمانيا الغربية ما بين الفترة 13 جوان إلى غاية 7 جويلية النسخة العاشرة في تاريخ كأس العالم لكرة القدم ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال