"التيكي تاكا" لا تزال هنا

شاهدنا كل مباريات "الأورو" وعرفنا تقريبا طريقة كل منتخب من المنتخبات المشاركة في المنافسة، هناك منتخبات حافظت على تقاليدها الكروية وهناك أخرى ظهرت بوجه مخالف تماما، حديثي اليوم سيكون حول المنتخب الإسباني ...

نشرت : خافيير ماتاياناس الخميس 16 يونيو 2016 03:00
الكاتب

خافيير ماتاياناس

قائمة المقالة

 إضافة إلى الفوز، فإن الجمهور أظهر تفاؤلا كبيرا بسبب طريقة اللعب التي اعتمدها ديل بوسكي، "لاروخا" كان الفريق الأكثر استحواذا على الكرة وهذا ما يطمئن عشاقه في إسبانيا ومختلف أرجاء العالم، لطالما كانت هذه هي الطريقة الأفضل بالنسبة لهذا المنتخب، رغم التغييرات التي أحدثها المدرب عليه إلا أن "التيكي تاكا" لا تزال هنا، هذه الطريقة مازالت فعالة بوجود بوسكيتس الذي يبقى واحدا من أكثر اللاعبين القادرين على المساهمة في إنجاح طريقة الاستحواذ، إنه العازف الأبرز في هذه "السيمفونية" إلى جانب "الدون كيشوت إنييستا" الذي يدير المباراة بطريقة سحرية للغاية، هناك أيضا سيلفا، بالفعل هو "ميسي إسبانيا" ويستطيع التأقلم جيدا مع فابريغاس ابن مدرسة "التيكي تاكا" هو الآخر، هؤلاء اللاعبون هم محور الخطة لكن من الضروري جدا أن أؤكد على أهمية الخط الخلفي للفريق بقيادة راموس الذي يمنح روحا مختلفة لزملائه، ومثلما شاهدنا في أول مباراة، فإن تصنيف الحارس كنصف الفريق لا يقبل أي شك، دي خيا هو أهم عنصر في إسبانيا حاليا، عندما يكون لديك حارس بمواصفاته، فإنك لا تفكر في استقبال الأهداف، وهذا مهم جدا في منافسات كهذه.

 

كلمات دلالية : إسبانيا، تيكي تاكا، كأس أمم أوروبا

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تتفق مع من يرى أن مانشستر سيتي هو أفضل فريق أوروبي حاليا وأنه مرشح لنيل لقب دوري الأبطال؟

بعد 100 يوم من تسلمه قيادة العارضة الفنية لنادي برشلونة، هل ترى أن فالفيردي فرض نفسه كمدرب مثالي للنادي "الكتالوني"؟

هل تؤيد قرار إبعاد محرز، سليماني وبن طالب من المنتخب الوطني؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال