رونالدو عاد لعقد صلح مع العالم

الخبر السعيد والسار بالنسبة لـ كريستيانو رونالدو ليس فقط تسجيله لرباعية في مرمى مالمو سهرة الأربعاء وتحطيمه للمزيد من الأرقام القياسية، بل أيضا ظهوره في المنطقة المختلطة وحديثه المطول مع الإعلاميين.

نشرت : ألفريدو ريلانو الخميس 10 ديسمبر 2015 22:44
الكاتب

ألفريدو ريلانو

قائمة المقالة

لقد كان كما وجدته دوما في المرات القليلة التي قابلته فيها، اجتماعيا، ذكيا، ولديه قدرة على تحليل ما يجري في الوقت الراهن، والبداية بما يحدث معه هو شخصيا، حيث أشار إلى أن تراجعه في مرحلة ما هذا الموسم كان لأسباب شخصية، كما تحدث عن أوضاع الريال بنوع من التفاؤل.

رونالدو لديه شيء من العذاب الذاتي، فهو يدفع نفسه دفعا ليكون دوما الأفضل والرقم واحد في العالم، ويبدو أنه ضحية متلازمة نفسية نرجسية، وهو ما يثير الكثير من المشاعر السيئة ضده، وعلى النقيض من ذلك، فإن ليونيل ميسي الذي بالكاد يسيل عرقه ليكون الأفضل، لا يبدو أنه يتضايق كثيرا إن اعتبر كذلك أم لا.

وبالعودة لحالة النجم البرتغالي، فإنه أوصد الباب في وجه العالم بعدما قام مدعوون لحفل عيد ميلاده بتصوير ونشر أشرطة فيديو لاحتفاله معتبرين الواقعة على أنها خيانة ضد الإنسانية، فتخطت ردة فعله بعدها المعقول، وبقي على هذا الحال إلى غاية سهرة الثلاثاء، والأكيد أن عودته هنا كانت هي النبأ السار. 

والأهم من ذلك كله، أن سعادة ريال مدريد بعودة رونالدو هي الأكبر، فالنادي كان بحاجة لإظهار وجه مختلف يحاول من خلاله إثبات نفسه على أنه مظلوم، وهو ما جعله يقوم بأشياء سيئة.

النجم البرتغالي رمز للنادي حاليا، وعودته نبأ سار كذلك لـ بيريز وبينيتيز، والجميع مطالبون الآن بالحذو حذوه والتفتح على العالم ببساطة وإخلاص.

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن كلوب سيستمر مدربا لـ ليفربول إلى غاية نهاية الموسم؟

محرز استعاد فعاليته مع ليستر سيتي مؤخرا، هل تعتقد أنه اقترب من بلوغ أفضل مستوياته؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال