سيد روجيرز.. ابتسامتك البائسة فضحتك !

أتحدى أي شخص يقول إنه يفهم ما يريد بريندان روجيرز فعله، ويمكنني أن أشكك أيضا في كون الرجل نفسه يفهم ماذا يريد، هناك أشياء غريبة، قرارات

نشرت : الأحد 04 أكتوبر 2015 22:34

عجيبة من المدرب الأيرلندي الشمالي في التعامل مع فريقه ومنافسيه، لا أفهمها ولا أظن أن هناك من يقدر على استيعابها أيضا.

لو نعود بالذاكرة إلى الوراء قليلا، 6 أشهر قبل الآن وبالتحديد في أواخر النصف الثاني من الموسم الماضي الذي عرف أفضل مستويات "الريدز"، سنتذكر أنه كان يعتمد على طريقة 3-4-1-2 أو 3-4-3، أي باختصار كان يلعب بثلاثة مدافعين، لكن مع بداية هذا الموسم، فاجأ الجميع بالعودة إلى اللعب بأربعة مدافعين، وبعد اهتزاز مستوى ونتائج الفريق في الأسابيع الماضية، عاد مرة أخرى إلى اللعب بثلاثة مدافعين... "أووه" إنه رجل يعشق التغيير.

عدم استقرار روجيرز على طريقة معينة في ثماني مباريات أثر بشكل سلبي على مردود ليفربول، يمكننا وبسهولة كبيرة ملاحظة أن "الريدز" يصلون في المباراة الواحدة إلى قمة مستواهم ويظهرون وجههم القبيح أيضا، تماما مثل الفارق بين مستوى النادي في بداية الداربي أمام إيفرتون وفي نهايته.

الجميع شاهد البداية الجيدة للفريق في أول 30 دقيقة، لكن السؤال الذي يفرض نفسه بقوة الآن... لماذا تراجع "الليفر" بذلك الشكل الكارثي في آخر ربع ساعة من ذات الشوط؟، هل كانت تعليمات من روجيرز؟، أم رعونة من اللاعبين؟، أم تفوق من لاعبي إيفرتون؟.

أتصور أنها تعليمات من المدرب الذي لم يجرؤ على المغامرة في أي وقت خلال الشوط الثاني، لقد شاهدنا تحفظه في التغييرات، وهوسه بتنظيم دفاعه خوفا من تلقي هدف... روجيرز لم يكن يريد الفوز في داربي "الميرسيسايد".

ابتسامته التي ظهرت في نهاية المباراة أثبتت أنه سعيد جدا بهذا التعادل، وكأنه بطعم الفوز، رغم حاجة ليفربول إلى الثلاث نقاط للعودة إلى المنافسة على المركز الرابع، لا على اللقب.

 

 

 

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل ترى السويد قادرة على تحقيق المفاجأة بتجاوز إيطاليا في الملحق والتأهل إلى "مونديال 2018"؟

هل ترشح روما للفوز في ملعب تشيلسي والإرتقاء لصدارة المجموعة الثالثة في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا؟

هل تؤيد قرار إبعاد محرز، سليماني وبن طالب من المنتخب الوطني؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال