عذرا مورينيو...أعذارك مثيرة للسخرية !

المزيد من الخيبة لـ تشيلسي وجماهيره، والمزيد من الحجج الواهية التي تثير سخرية الجميع من جوزي مورينيو، هو وحده من يرى حقيقة لا نراها جميعا، استفاض منذ بداية الموسم في الحديث عن أزمة فريقه مع التحكيم، واعترف

نشرت : الأحد 30 أغسطس 2015 23:48

بشكل واضح أن "البلوز" يتعرضون لظلم واضح من قبل الحكام الإنجليزي، وضرب المثل باحتساب ركلتي جزاء عليه وطرد لاعبين في ثلاث مباريات، لكن، ماذا سيقول الآن بعد ظهور فريقه بذلك المستوى القبيح أمام كريستال بالاس والذي لا يدل على أننا بصدد مشاهدة فريق توج بلقب الدوري الإنجليزي قبل أقل من 4 أشهر.

المباريات الأربع الأولى التي خاضها تشيلسي هذا الموسم، أظهرت أن كتيبة مورينيو تسير بالفعل للانهيار والسبب وراء ذلك، يرجع أولا إلى هبوط مستوى عدد كبير من اللاعبين، ولعل أول الذين تعرضوا لهذا الفيروس كان القائد "جون تيري"، الذي بدأ الموسم بشكل صادم للجميع ومثله تماما نيمانيا ماتيتش الذي تراجع مستواه بشكل واضح عما كان في الموسم الماضي، إضافة إلى "المزاجي" فابريغاس الذي لا يبدو أنه يشعر برغبة كبيرة في تقديم أشياء جيدة للفريق هذه الأيام.

على مورينيو أن يكف عن انتقاد الحكام، وعليه أن يعترف بأن هناك خللا كبيرا في تشيلسي، وعليه إيجاد فلسفة جديدة قبل فوات الآوان، فطريقة اللعب لم تتغير منذ الموسم الماضي، البرتغالي يصر على اللعب بأسلوب 4-2-3-1 وبنفس تشكيلة الموسم الماضي، باستثناء بيدرو الذي أجاد في ظهوره الأول فقط، ولم يظهر أشياء كبيرة أمام كريستال بالاس.

قبل أي شيء، على "المو" أن يقوم بعمل وقفة صارمة مع اللاعبين المتخاذلين، لأنه إذا لم يضع يده على نقاط ضعف فريقه والمشاكل التي أدت لظهوره بهذا المستوى الكارثي في أول أربع جولات، فعلى الأرجح سيكتفي بأحد المراكز المؤهلة لدوري الأبطال –وبصعوبة بالغة أيضا"-.

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل ترى السويد قادرة على تحقيق المفاجأة بتجاوز إيطاليا في الملحق والتأهل إلى "مونديال 2018"؟

هل ترشح روما للفوز في ملعب تشيلسي والإرتقاء لصدارة المجموعة الثالثة في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا؟

هل تؤيد قرار إبعاد محرز، سليماني وبن طالب من المنتخب الوطني؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال