مباراة ألمانيا وإيطاليا دائما في القمة

لقد ذكرتني مباراة ألمانيا وإيطاليا في ربع نهائي كأس الأمم الأوروبية بمواجهة الفريقين في كأس العالم 1970 ...

نشرت : ألفريدو ريلانو الأربعاء 06 يوليو 2016 02:00
الكاتب

ألفريدو ريلانو

قائمة المقالة

تلك المواجهة لم تذهب إلى ركلات الترجيح ولكنها انتهت لصالح إيطاليا بطريقة رائعة جدا في الأشواط الإضافية، حينها إنتهى الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، قبل أن تنفجر المواجهة في آخر نصف ساعة بتسجيل الطليان لثلاث أهداف أخرى مقابل هدفين لألمانيا، وبذلك تأهل الأزوري إلى نهائي الدورة وخسر النهائي أمام البرازيل، هذه المرة كان التأهل ألمانيا بعد مشوار ماراطوني، المباراة لم ترقى إلى التطلعات ولكن ركلات الجزاء كانت ممتعة، إيطاليا خذلها زازا الذي دخل في آخر دقيقة كأخصائي مزعوم، لكن ركلته كانت سخيفة جدا، ما حيرني أن اللاعبين الذين أضاعوا ركلاتهم كانوا هم الأفضل في التسديد من الجانبين، وبالعودة إلى المباراة فإنها كانت تكتيكية إلى حد بعيد جدا، الشوط الأول كان مغلقا إلى حد بعيد قبل أن ينفتح اللعب قليلا في المرحلة الثانية،ـ الألمان كانوا أقرب للفوز لو استغلوا كل الفرص التي أتيحت لهم وخاصة كرة غوميز التي حاول ركلها بالعقب، كان من الأفضل وضعها لمولر الذي كان في وضعية سانحة للتسجيل، وبعد التعادل الإيطالي الذي جاء عن طريق ركلة جزاء عادت المواجهة لتشهد تغييرات تكتيكية من المدربين، الأمر طبيعي، لا أحد يريد الخسارة حتى وإن كان ذلك على حساب الجانب البدني بلعب ننصف ساعة أخرى، الإرهاق كان واضحا على الجميع وهذا لن يخدم الألمان في نصف النهائي.

كلمات دلالية : ألمانيا،إيطاليا، كأس أمم أوروبا

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن أنطونيو كونتي سيغادر تشيلسي عند نهاية الموسم في حال الفشل في التتويج بأي لقب؟

هل ترشح نابولي لمواصلة التألق محليا بتحقيق الفوز على إنتير، وبالتالي تسجيل الفوز التاسع تواليا في الدوري الإيطالي هذا الموسم؟

هل تؤيد قرار إبعاد محرز، سليماني وبن طالب من المنتخب الوطني؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال