هل يصلح ميلان ما أفسده الدهر مع بالوتيلي؟!

كان جوزي مورينيو مبتسما وهو يروي إحدى قصصه مع ماريو بالوتيلي عندما كان مدربا لـ إنتير ميلان، لقد كان يضحك وهو يعطي صورة عن صعوبة احتواء المهاجم الإيطالي ومشقة التعامل معه.

نشرت : الأربعاء 26 أغسطس 2015 23:26

فـ إنتير ميلان كان يلعب مع روبين كازان في دوري الأبطال، وقال مورينيو عن تلك الواقعة: "كانت النتيجة (0-0) وماريو حصل على إنذار في (د43)، قضيت 14 من أصل 15 دقيقة بين شوطي اللقاء وأنا أتحدث معه دون سواه، قلت له أن لا يلمس أي لاعب من المنافس، وألا يقوم بردة فعل وإن تعرض للاستفزاز، ألا يرد وإن أعتدي عليه، قلت له يجب أن تكون منضبطا، لم يكن بمقدوري تغييره، فلم يكن لدي بدلاء على مقعد الاحتياط، وعلى أي حال عدنا للملعب، وبعد دقيقة من بداية الشوط الثاني طرد بالبطاقة الحمراء".

 

المدرب البرتغالي روى هذه الحادثة ثلاث سنوات بعد وقوعها، وقبل ذلك وبعده سجل "سوبر ماريو" حافل بكل ما هو مثير للجدل داخل وخارج الميدان، ووصل به الحال لنقطة اللارجوع، حتى أن الكثيرين قالوا إن انضمامه لـ ليفربول العام الماضي كان فرصته الأخيرة مع ناد كبير، لكن هؤلاء كانوا مخطئين بدليل أنه ها هو يعود لفريقه السابق ميلان في خطوة يصعب تفسيرها، لكن ما هو متفق عليه هو أنه على موعد مع فرصة جديدة مع ناد كبير.

 

كثيرون كانوا يتغاضون عن جنون بالوتيلي لأنه كان لاعبا حاسما ومؤثرا، فكلنا يتذكر تمريرته لـ سيرجيو أغويور أمام كوينز بارك رانجيرز في موسم مانشستر سيتي الملحمي قبل ثلاث سنوات، وكلنا نعرف كيف دمر ألمانيا في نصف نهائي "أورو 2012"، لكن حتى هذا الجانب الفني المهم تلاشى، ولم نعد نسمع سوى عن نجم متهاو ومتهور داخل وخارج الميدان.

 

ربما عودة بالوتيلي للنادي الذي شعر فيه ببعض الحب بعد موسم صعب في إنجلترا ستجعله يعود من بعيد، لكن هذا يعتمد الآن عليه وعلى ما سيفعله معه ميهايلوفيتش.

 

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل ترشح نابولي لمواصلة التألق محليا بتحقيق الفوز على إنتير، وبالتالي تسجيل الفوز التاسع تواليا في الدوري الإيطالي هذا الموسم؟

هل تؤيد قرار إبعاد محرز، سليماني وبن طالب من المنتخب الوطني؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال