أبناء زيدان يتألقون، كريستيان مالديني بخطى ثابتة ونجل روماريو خير خلف لخير سلف

يعرف الكثيرون من متابعي كرة القدم العالمية أن الكثير من العائلات أنجبت لاعبين أشقاء تألقوا في سماء الساحرة المستديرة، كما أن العديد من اللاعبين القدامى كان لأبنائهم صدى واسع في الملاعب العالمية مثل العائلة الإيطالية مالديني،

نشرت : الهدّاف الخميس 18 يونيو 2015 17:08

إذ تألق الأب والابن معا في الفريق الأكثر نجاحا في العالم، نادي أي سي ميلان، ومن هذا المنطلق،ارتأينا أن نقوم وإياكم بجولة في البيوت العائلية لنجوم الكرة والرياضة وحتى المشاهير دون هذا المجال، لنعرف مَن مِن أبنائهم لديه بصمات نجم كبير في كرة القدم خصوصا والرياضة عموما.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يملك عقدا بـ8 سنوات مع "الملكي"
لوكا زيدان يقود"الديكة" للتتويج بـ أورو أقل من 17 عاما

على غرار إنزو، فإن لوكا الابن الآخر لـ زيدان هو أيضا لاعب مهم في فريق أشبال ريال مدريد، إذ يشغل منصب حارس المرمى عكس والده وأخيه الأكبر ويبدو مصمما للغاية على النجاح في هذا المنصب، ورغم أنه لم تولد له الدعاية الكافية كما حدث لشقيقه، فإن لوكا وقع على عقد لمدة 8 سنوات في ريال مدريد، حيث بدأ مسيرته مع فئة الأشبال "ب"، ويجمع المتابعون في إسبانيا وفرنسا على أن لوكا يملك مؤهلات كبيرة في هذا المركز، وسيصبح واحدا من أبرز الحراس في العالم.

تصدى لـ3 ركلات جزاء في نصف النهائي وأبهر المتابعين
وقبل التتويج بالكأس الأوروبية مع منتخب أقل من 17 عاما أمام المنتخب الألماني والتي حملها أيضا لاعب آخر من أصول جزائرية وهو بلال بوطوبة الذي يلعب لـ أولمبيك مرسيليا، كان لوكا قد أبهر المتابعين في نصف نهائي البطولة حين تصدى لـ3 ركلات جزاء كاملة أمام منتخب بلجيكا والتي قاد بها "الديكة" للنهائي الحلم، علما بأن نجل "زيزو" حاول تقليد والده عندما نفذ ركلة جزاء على طريقة "بانينكا"، غير أنه فشل في تسجيلها بسبب صدها من طرف العارضة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إنزو يملك طريقة والده وظهوره مع الأكابر يتأخر
إنزوزيدان، الابن الأكبر لـ زين الدين زيدان، سماه والده بهذا الاسم كونه كان يعشق اللاعب السابق لـ أولمبيك مرسيليا إنزو فرانشيسكولي، تألق رغم صغر سنه رفقة الفريق الثالث لـ ريال مدريد قبل أن يؤكد مكانته مع الفريق الرديف، ولو أن ظهوره مع الأكابر تأخر رغم أنه بلغ من العمر 20 سنة، وأبان إنزوعن إمكانات جيدة جدا خاصة إذ ما تكلمنا عن الفنيات، حيث أنه شبيه للغاية بوالده في طريقة اللعب، وهو ما أظهره في المباريات التي لعبها والتي لاقت متابعة إعلامية لا بأس بها بالنظر إلى الفئة التي يلعب فيها.

ستاندار لياج عرض عليه اللعب في صنف الأكابر!
إنزو الذي يبلغ من العمر 20 سنة وهو الابن الأكبر لـ زين الدين زيدان، بدأ بالفعل بجذب اهتمام بعض النوادي والذين يرون فيه لمحة من والده زيدان، وحسب الصحف الإيطالية، فإن نادي ستاندارلياج البلجيكي أبدى رغبته في ضم اللاعب الشاب الذي يعتبر جوهرة مدرسة ريال مدريد التكوينية، وكانت الصحافة الإنجليزية قد أكدت أن النادي البلجيكي ينوي توظيف اللاعب مباشرة لفريق الكبار، وبدأ إنزو مغامرته في كرة القدم في فريق الشباب بـ ريال مدريد في 2004. ويعد واحدا من الآمال الكبرى في مدريد، نظرا لأسلوبه الممتاز في اللعب والسيطرة على الكرة وقدرته على التوازن.

مانشستر يونايتد وجوفنتوس خسرا معركة ضمه
إلى جانب النادي البلجيكي الذي أراده في صنف الأكابر، فإن ناديي مانشستر يونايتد وجوفنتوس كانا يرغبان في ضم اللاعب أيضا ولكن للأصناف الصغرى، إلا أن إنزو خلف كل التوقعات ووقع للفريق الثالث لـ ريال مدريد مؤكدا بذلك أنه سيبقى في هذا النادي إلى غاية صنف الأكابر، سيما أن والده زيدان هو المستشار الرياضي الحالي في النادي، وهو ما من شأنه أن يساعد إنزو في مسيرته رفقة "الميرنغي".

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تيو زيدان ظاهرة في مدريد وأفضل من إنزو
وإن كان إنزو زيدان قد أخذ الصدى الأكبر بحكم اقترابه من فئة الأكابر، إلا أن تيو فيرنانديو زيدان هو اللاعب الأكثر مهارة بحسب المتابعين، حيث ينشط الآن مع فريق أقل من 14 عاما في مركز صانع الألعاب ويحمل الرقم 10 بامتياز، وتبين جميع الفيديوهات في موقع "يوتوب" الشهير مدى موهبة هذا الشاب الذي سيصبح حتما واحدا من أبرز اللاعبين في المستقبل، وإلى جانب تيو، يلعب إلياس زيدان مع مدرسة الريال أيضا وسبق لموقع النادي "الملكي"أن وصفه بـ "ميني زيدان المدافع"، إذ ينشط في الخط الخلفي ويتفوق على أقرانه في القوة البدنية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ينشط في نفس منصبه
كريستيان مالديني متألق كوالده ويحمل آمال ميلان

الظهير الإيطالي السابق باولو مالديني لديه ابن هو الآخر يلعب في مثل منصب والده وبالرجل اليسرى في صفوف نادي ميلان، ويدعى كريستيان مالديني، فهذا اللاعب وكما أشيع في الصحافة الإيطالية، نسخة طبق الأصل عن باولو ويلعب مثله تماما، حيث أنه يبدو مدافعا جيدا ذو نزعة هجومية تماما كما كان الأب الذي تألق رفقة "الروسونيري" ويراه الكثيرون الأسطورة القادمة لـ ميلان تماما كما كان تشيزاري جده وباولو أبوه.

غالياني: "لن يحمل الرقم 3 بعد باولو إلا ابنه"
وفي حديث لنائب رئيس أي سي ميلان السيد أدريانو غالياني، أكد أن الرقم 3 الخاص بـ باولو مالديني لن يلبسه أحد بعده إلا أبناؤه، وهو ما يؤكد الإيمان المطلق في كريتسيان، وقال أدريانو للصحافة الإيطالية في إحدى المناسبات السعيدة للنادي اللومباردي: "هذا القميص سوف يخلد حتى يأتي كريستيان أو أي أحد من أبناء مالديني الذين قرروا بأن يلعبوا مع نادي أي سي ميلان" يذكر أن كريستيان يبلغ من العمر حاليا 19 سنة ولم يتبق أمامه الكثير ليظهر في الفريق الأول لـ"الروسونيري".

دانييلي مالديني ينشط في وسط الميدان مع الفئات الصغرى
الابن الآخر لـ مالديني والذي ينشط هو الآخر في صفوف ميلان اسمه دانييلي مالديني، فالأخير أصغر من كريتسيان وأقل شهرة منه في إيطاليا، لكنه متألق بحسب الأخبار التي ترد من المواقع الرسمية للفريق وأنصار النادي، فـ دانييلي -وكما ذكر- يلعب في وسط الميدان وهو متألق جدا كما هو حال أخيه كريستيان، هذا ويبلغ دانييلي من العمر حاليا 14سنة وينشط بانتظام مع ميلان، في انتظار ما سيخبئه له المستقبل مع نادي جده ووالده وأخيه الأكبر.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ابن كارلوس في الفئات السنية لنادي أكيسار سبور
من جانبه، ترك اللاعب البرازيلي روبيرتو كارلوس بصمته هو الآخر وإن كانت لا تبدو ناجحة للغاية كخليفة زيدان، فـ كارلوس لديه ابن يدعى كريستوفر روبيرتو دا سيلفا والذي يبلغ من العمر 9 سنوات وكان ينشط في ناد مجري اسمه "غيور إيتو"، لكن لا يعرف منصبه حتى الآن كونه لا يزال في الفئة الصغرى والأهم في هذه الفئة هو تعلم أبجديات كرة القدم، وانتقل نجل الظهير الأيسر الشهير معه إلى نادي أكيسار سبور الذي يشرف على تدريبه حاليا، فهل سيكون للصبغة الوراثية دور في نجاح مسيرة كريستوفر الرياضية؟ إن كانت الإجابة نعم فالأكيد أنه سيتحول إلى حديث العالم كما كان والده.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ابن ماتيرازي قائد في الإنتير ويسير على نهج "المشاغب"
من أبناء اللاعبين الذين يلعبون بانتظام أيضا، نرى ابن المثير للجدل ماركو ماتيرازي الذي يبلغ من العمر 17سنة مثلما ذكره أحد المواقع الخاصة بأنصار الإنتير، فاللاعب الابن يلعب حاليا في صفوف "النيراتزوري" وفي مركز المدافع كما كان والده كما أنه قائد الفريق، حيث سبق أن فاز بالدوري الإيطالي للفئة التي ينشط فيها وهو ما دفع قناة الإنتير إلى إنتاج روبورتاج خاص بهذه الفئة بتواجد ماركو ماتيرازي رفقة ابنه، ما يؤكد أن اللاعب الابن سيكون له صدى واسع أيضا، رغم أن صدى والده أتى بالعنف أولا ثم كرة القدم، هذا ولـ ماركو ابنة تدعى آنا والتي تظهر بريئة جدا في طباعها عكس والدها.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
على خطى الوالد
ابن ميكسيس انتقل من أكاديمية روما إلى ميلان

انتقل اللاعب الفرنسي فيليب ميكسيس إلى نادي أي سي ميلان ونقل معه ابنه إلى أكاديمية "الروسونيري" بعد أن كان ينشط في أكاديمية روما، ومثلما أكد عليه الموقع الرسمي لـ ميلان أثناء توقيع فيليب ميكسيس، فإن الابن الذي لم يذكر باسمه سيلعب كرة القدم في صفوف ميلان رفقة المئات من اللاعبين، وأكد الموقع أن الأشقر الصغير لا يلعب في منصب والده بل هو من أشد المعجبين بالإيطالي فرانشيسكو توتي ويحب الظهور في الميدان الهجومي.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كريستيان توتي بدأ مسيرته الرياضية فهل سيكون كوالده؟
وبذكر توتي، فإن النجم الإيطالي ترك بصمته في أكاديمية نادي روما أيضا، فابنه كريستيان الذي يبلغ من العمر 12 سنة سبق وأن نشرت بخصوصه أخبار في الصحافة الإيطالية، خاصة حين يظهر في الاحتفالات بالفوز رفقة الأب المهاجم، ومثلما هو حال شبل روبيرتو كاروس، فإنه لم تظهر موهبة "توتي الابن" حتى الآن ولم يذكر عنه خلافة أبيه عكس ما تواتر عن ابن زيدان أو مالديني، وبذلك فإن فرانشيسكو كريستيان قد يكون يمارس اللعبة بدافع التقليد وليس الحب.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جمهور فالنسيا ينتظر كانيزاريس الجديد
ويملك الحارس الإسباني المعتزل سانتياغو كانيزاريس هو الآخر خليفته في ميادين كرة القدم، وفي نفس منصبه أيضا، فالنجم السابق لـ فالنسيا والذي يعتبره الكثيرون واحدا من أفضل الحراس الذي لعبوا كرة القدم في العالم، ترك ابنه خوسي لويس في مدرسة فالنسيا ولا شك في أنه ترقى الآن بحكم تقدمه في السن، وبذلك فإن خوسي قد يكون "كانيزاريس الجديد" في السنوات القادمة رفقة "الخفافيش" أو أي ناد آخر إذا ما استمر في مسيرته، وهو أمر لا شك فيه بالنظر إلى الشهرة الكبيرة التي تكتسبها هذه اللعبة في الوقت الحالي.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هوغو ابن راوول الذي يتمنى العودة إلى "الملكي"
هوغو غونزاليز هو ابن النجم الإسباني راوول غونزاليز والذي تربى في بيت النادي "الملكي" منذ صغره، حيث نشأ في الفئات الشابة هناك وظهر بأنه يملك الموهبة التهديفية التي يملكها والده رغم أنه يلعب كجناح وليس مهاجما صريحا، هذا اللاعب كان انتقل مع والده إلى ألمانيا ولعب الكرة مع الفئات الصغرى لنادي شالك على أن يعود إلى ريال مدريد مستقبلا، ولا يعرف الآن إن كان ابن الأسطورة الإسبانية قد بقي في ألمانيا أو انتقل مع والده إلى نادي نيويورك هوسموس بعد مسيرة في السد القطري.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ابن ماكيليلي يلعب مع باريس سان جرمان
وذكرت بعض الأخبار أن اللاعب الفرنسي السابق كلود ماكيليلي لديه ابن يبلغ من العمر حاليا 11 سنة تقريبا اسمه كيليان، وهو الابن الذي سجله -حسب الأخبار- في مدرسة باريس سان جرمان النادي الأخير الذي لعب له نجم تشيلسي الأسبق، فـ كيليان في بداية مسيرته الآن ولن يكون إلا في أصغر فئة في انتظار مستقبله الواعد، لأنه يعشق اللعبة كثيرا ودائما ما كان يصر على أبيه بالذهاب معه إلى الملعب مثلما أكدت الروبورتاجات الفرنسية التي كانت تعنى بأخبار نادي العاصمة باريس.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ابن روماريو يبدأ مسيرته في فاسكو دي غاما
ومن أشهر أبناء اللاعبين في الجيل الأسبق، نجد رومانيهو ابن الأسطورة البرازيلية روماريو الذي ينشط حاليا في فريق فاسكو دي غاما البرازيلي ووقع قبل أشهر قليلة على عقد احترافي، فالابن الموهوب الذي يبلغ من العمر الآن 21سنة مطلوب في العديد من الفرق البرازيلية وحتى الأوروبية كونه يملك من الفنيات ما لا يمكن الاستهانة به، فاللاعب ينشط في منصب صانع الألعاب ويقدم آداء يشبه آداءالنجم البرازيلي الشاب باولو هنريكيغانسو.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نجل بيبيتو على خطى والده ويلعب في فلامينغو
يتذكر الجميع اللقطة التي اشتهر بها بيبيتو في كأس العالم 1994، وهي اللقطة التي قام بها بمناسبة ولادة ابنه ماتيوس أوليفيرا، هذا الابن سبق أن لعب في مختلف الفئات السنية لمنتخب البرازيل وينشط الآن في نادي فلامينغو،وسبق لجريدة "غلوبو سبورت" البرازيلية أن أشارت إلى اللاعب قبل حوالي 5 سنوات، مؤكدة أنه مطلوب في العديد من الفرق الأوروبية قبل أن تغيب الأخبار بشكل كلي عنه.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

خوليو سيزار أنجب مدافعا يعشق كورينثيانز
يملك الحارس البرازيلي خوليو سيزار ثلاثة أبناء، ولدان وبنت، وهم الذين يظهرون معه في شتى المحافل، خاصة مباريات التتويج مثلما حصل في نهائي الأبطال سنة 2010 والذي توج به الإنتير على حساب بايرن ميونيخ، ومثلما هو معروف، فإن الأبناء الثالثة يعيشون معه في لشبونة الآن، لكن أكبرهم فقط هو الذي يمارس كرة القدم، إذ كان ينشط في أكاديمية نادي الإنتير كمدافع محوري، وهو الذي يعرف عنه تشجيعه لنادي كورينثيانز البرازيلي ويتمنى اللعب في هذا الفريق يوما ما.

---------------------------

أبناء بيكام نجوم قبل الأوان وبنات اللاعبين في دلال مفرط
بروكلين يخيب الآمال وأرسنال سيتخلى عنه

يعرف عن اللاعب دافيد بيكام أن لديه ثلاثة أولاد وفتاة تبلغ من العمر 4 سنوات، ويتعلق الأمر بكل من كروز الأصغر، روميرو الولد الأوسط وبروكلين الأكبر الذي يبلغ من العمر 15 عاما، وكما هو حال والدهم فإن أبناء بيكام يعشقون حياة الترف والذهاب إلى الملاعب رفقة دافيد وحتى التسوق بجانب الأم فيكتوريا، ولو أن البكر بروكلين يملك تجربة كروية يعيشها الآن مع أرسنال، حيث ارتبط مع فريق أقل من 18 عاما غير أنه لم يقنع المدربين ويتجه إلى الرحيل عن النادي اللندني نهاية الموسم الحالي.

سيحدد وجهته نهاية الموسم الجاري
بروكلين أكبر أبناء بيكام يبلغ من العمر 15 عاما فقط ورغم ذلك إلا أنه يسير حياته على طريقة نجوم الغناء أو أشهر اللاعبين، إذ يحب الحفلات كثيرا وعادة ما يلبس على طريقة والده، بل إن دافيد أكد أنه يسرق منه العديد من قطع الملابس الخاصة به والتي يبدو بها نجله أنيقا للغاية على غرار نجم مانشستر يونايتد السابق، والأكيد أن هذا الشاب لا يهتم بكرة القدم بقدر اهتمامه بالأزياء والموضة في انتظار نهاية الموسم الجاري لمعرفة وجهته المقبلة.
    
روميو اختير من أكثر الرجال أناقة في 2010
لا يختلف ابن بيكام الأوسط روميو كثيرا عن أخيه لكنه يعيش حياته بطريقة مغايرة، فالابن الأشقر يعشق الموضة واللباس، بل ويظهر أنيقا مثل والده في كثير من المرات، وما يدل على ذلك هو أن الصبي احتل مركزا متقدما في قائمة "فوربس" للرجال الأكثر أناقة للعام 2010، حيث احتل المركز السادس والعشرين، كما وضعت المجلة روميو ضمن قائمة مشاهير المستقبل، هذا واحتل والده في ذات القائمة المركز السادس عشر، يذكر أن روميو يستعد لإطلاق خط أزياء جديد باسم "بامبينو بيكام".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نجل رونالدو يعشق ميسي وميولاته الكروية لم تظهر بعد
يدرك الجميع حقيقة الحكاية التي تخص ابن النجم الحالي لـ ريال مدريد كريستيانو رونالدو، فالنجم البرتغالي له ولد من فتاة لا تعيش معه والتي أقام معها علاقة عابرة قبل أن تنجب له طفلا سماه على اسمه، وتقوم والدة لاعب مانشستر يونايتد السابق برعايته الآن في غياب كريستيانو، هذا وكان "الدون" قد دفع مبلغا كبيرا لوالدة الطفل لكي تتنازل عنه وهو ما تم فعلا، ليبقى رونالدو اللاعب الوحيد الذي يعتبر أبا وأما في ذات الوقت.

والدة ابنه طلبت استرجاعه لكنه رفض
يظهر جليا أن ابن كريستيانو رونالدو سيجلب لوالده الكثير من المتاعب عكس الذين سبق ذكرهم، فقبل أشهر قليلة أعلنت إحدى الصحف البريطانية أن والدة ابن كريستيانو كانت قد وافقت على بيع ابنها له مقابل 11 مليون أورو، لكنها ندمت بعد ذلك بحوالي 6 أشهر وشعرت بالحنين إلى ولدها، ومنذ ذلك الوقت والفتاة تطالب اللاعب باسترجاعه على أن تعيد المال كاملا، لكن رونالدو رفض بحجة أنها وقعت على وثيقة للتخلي عنه بالكامل، يذكر أن بعض المتابعين أكدوا أن والدة ابن "الدون" هي طالبة إنجليزية تبلغ من العمر 20 عاما، فيما أشارت بعض المصادر إلى أن الأم التي أخفاها رونالدو هي موظفة أمريكية.

"كريستيانو الصغير" يتدرب مع والده
بما أن موضوعنا هو أبناء اللاعبين الحاليين أو أبناء الجيلين السابق والذي قبله من المشهورين، فإن ابن رونالدو يعنينا أيضا، لكن هل نستطيع أن نتكلم عنه من الناحية الرياضية؟، طبعا لا، فهو لا يزال صغيرا ولن تظهر ميولاته وهواياته بعد، ولو أن هداف الدوري الإسباني لهذا الموسم برصيد 48 هدفا نشر قبل أيام فقط فيديو له مع ابنه في حديقته الخاصة وهو يعلمه تمارين اللياقة البدنية، وتحديدا تمارين شد البطن، في انتظار ما سيسفر عنه المستقبل بالنسبة لهذا الابن الذي يحب كثيرا ليونيل ميسي مثلما أكده رونالدو نفسه في حفل الكرة الذهبية الأخير.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ابن الظاهرة رونالدو ورث عن أبيه السمنة وليس الفنيات
من جانب آخر، سنذكر بعض أبناء اللاعبين المشهورين والذين لا يبدو أن لهم مستقبلا مشرقا في كرة القدم، وذلك لعدم عشقهم لها أو لحبهم أمورا أخرى نتجت بحكم شهرة آبائهم، ومن أبرز هؤلاء ابن الظاهرة البرازيلية رونالدو الذي يبدو أنه ورث عن أبيه السمنة وليس الفنيات الكروية التي أبهر بها العالم، فابن الأسطورة وفي آخر الصور له رفقة أبيه كان سمينا للغاية بالنسبة للاعب كرة قدم، ولا يبدو عنه أنه يلعب مع أي فريق بانتظام عدا أن يكون هاويا لهذه اللعبة ولا يمارسها إلا مع أصدقائه أو أبيه على الشاطئ.

يعشق "فلامينغو" ويجبر والده على التنقل معه
رغم عدم نشاطه في كرة القدم إلا أنه يعشق متابعتها وبالأخص متابعة ناديه المفضل "فلامينغو"، فالابن المدلل للظاهرة شوهد في أكثر من مرة رفقة أبيه في ملعب "ماراكانا" لمتابعة النادي الأكثر شعبية في البرازيل بالقميص الأسود والأحمر، هذا وأكد رونالدو أن ابنه يحب ميلان لأن والده نشط في هذا الفريق أولا ولأن ألوانه مطابقة لألوان ناديه البرازيلي المفضل.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حياة دافيد فيا هي كرة القدم وابنته "زيدا"
من دافيد فيا ندخل قائمة الآباء الذين يملكون البنات وليس الأولاد، فدافيد لديه فتاة جميلة في التاسعة من عمرها والتي أسماها "زيدا"، وهي الفتاة التي يبدو أنها لا تحمل من ملامح أبيها شيئا كونها شقراء كوالدتها، هذا وكان لاعب برشلونة السابق قد ظهر رفقة "زيدا" في العديد من المناسبات وأبرزها في نهاية موسم 2010-2011 حين توج بلقب رابطة الأبطال الأوروبية رفقة البارصا أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي على ملعب "ويمبلي الشهير".

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فيغو زوج الحسناء وأبو الحسناوات
يعتبر اللاعب البرتغالي السابق لويس فيغو أبا لثلاث فتيات من زوجته الشقراء السويدية هيلين، وكثيرا ما شوهد نجم ريال مدريد والإنتير السابق رفقة بناته الجميلات ستيلا، مارتينا ودانييلا، وهن اللواتي لا يبتعدن عن أبيهن كثيرا ودائما ما تكون لهن صور من كاميرات "الباباراتزي"، هذا ويؤكد الكثيرون ممن يهمهم الأمر أن هيلين زوجة فيغو واحدة من أكثر زوجات اللاعبين جمالا، ما يشير إلى جمال بناتها حتما ولو أن الأب لم يكن مهتما كثيرا بالموضة حتى في عز شبابه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ابن سالغادو مولوع بـ "الملكي" وابنته تلعب معه فقط
أما اللاعب الإسباني الذي لعب كثيرا مع فيغو، ويتعلق الأمر بالظهير الأيمن السابق لـ ريال مدريد ميشال سالغادو فإنه أب لابن وبنت، ورغم بعدهما عن عالم كرة القدم وعدم ظهورهما مع والدهما كثيرا في الملاعب إلا أنهما ملتصقان به خارج الملاعب، ودائما ما تظهر له صور معهما في مدن الألعاب أو البحر، ولا يخفى على أحد أن ابن سالغادو الأكبر ميغال أنخيل يعتبر عاشقا لـ ريال مدريد الإسباني، فيما لا تفقه ابنته ماري لوز شيئا فيما يخص التشجيع ولو أنها شوهدت تلعب كرة القدم مع أبيها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جيرارد يعشق بناته ويحتفل معهن بآخر مبارياته في "أنفيلد"
اسم عملاق آخر لديه الفتيات في العائلة وليس ذكورا يخلفونه في ملاعب كرة القدم، ويتعلق الأمر بالعملاق الإنجليزي ونجم ليفربول ستيفن جيرارد، فهذا الأخير له ثلاث فتيات هن ليلي، لوردس وليكسي من زوجته الجميلة أليكس، وفي العديد من المرات كان جيرارد يؤكد أن بناته هن أهم ما في حياته، حتى إنه جلبهن إلى آخر مباراة له على ملعب "أنفيلد" قبل أيام واحتفل معهن بختام مسيرته مع العملاق الإنجليزي، والأكيد أن جيرارد كان يتمنى لو أنه رزق بولد يخلفه في صفوف "الريدز"، إلا أن القدر شاء أن يكتفي بثلاث شقراوات ولعات بحب هذا النادي.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أبناء كانافارو لا يمارسون كرة القدم
يعرف الكثيرون الدولي الإيطالي الفائز بكأس العالم 2006 فابيو كانافارو الذي كان قبل سنوات ضيف صحيفة "الهداف الدولي" في حفل الكرة الذهبية الجزائرية التي نالها آنذاك رياض بودبوز، فهذا اللاعب تألق بشكل كبير مع جوفنتوس، ريال مدريد والمنتخب الإيطالي ويعتبر واحدا من أساطير الدفاع في "بلاد البيتزا"، وفيما يخص حياته الأبوية فإنه أب لثلاثة أبناء، ولدان اسمهما كريستيان وأندريا وفتاة اسمها مارتينا من زوجته الإيطالية دانييلا، مع العلم أنهم لا يمارسون كرة القدم، هذا وكانت العائلة السعيدة قد شوهدت في عديد المرات سابقا في مدرجات الملاعب بتواجد فابيو.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ابن ميسي يحب مشاهدة البارصا ووالده
أكد ليونيل ميسي نجم الكرة العالمية أن ابنه تياغو يحب مشاهدته في الملعب أو عبر التلفاز، حيث نقل على لسان خطيبته أنطونيلا أن ابنهما البكر ينتظر مواجهات البارصا ويحب كثيرا مشاهدة والده في التلفاز ولو أنه لا يدرك طبيعة الكرة ولا يهتم للربح والخسارة، وظهر ابن ليو في الكثير من المناسبات مع والده في انتظار ابنه الثاني الذي سيولد بعد أشهر.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ابن بيكي لا ينام إلا على نشيد البارصا
أكد جيرارد بيكي نجم برشلونة أن ابنه البكر ميلان يحب البارصا كثيرا ولا ينام إلا بعد سماع النشيد الرسمي للنادي، ويملك ميلان عضوية في الفريق الكتالوني في انتظار ما سيسفر عنه المستقبل، وما إن كان نجل شاكيرا سيتجه لممارسة اللعبة الأكثر شعبية في العالم أم أنه سيختار الغناء كوالدته.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كانوا يتناولونها دون علمهم
اللاعبون القدامى في الجزائر يرزقون بأبناء معاقين بسبب المنشطات الروسية

كان هذا كلامنا عن اللاعبين في أوروبا، لكن ارتأينا أن نعرج على عينة من لاعبي الجزائر القدامى وكيف هي أحوال أبنائهم، لأن كثيرا منهم رزقوا بأبناء معاقين، إلى هنا الأمر رباني ولا دخل لمشيئة الإنسان فيه، لكن أليس من الغريب أن يكون لعدد من اللاعبين من نفس الجيل أبناء معاقون ذهنيا رغم أن الأمر ليس وراثيا؟، ومن أهم وأخطر ما يمكن أن ننقله ما صرح به ثنائي رائد القبة سابقا محمد شعيب ومحمد قاسي السعيد لجريدة "الهداف الدولي" بخصوص شكوك قوية تساورهما منذ فترة من الزمن ولم يجرآ على البوح بها لغاية الآن، وتتعلق بإمكانية أنهما كانا يتعاطيان المنشطات المحظورة خلال فترة مشاركتهما مع "الخضر" سنوات الثمانينات من طرف الأطباء الروس الذين كان يضمهم المنتخب، وهو ما كلف العديد منهم الحصول على أبناء معاقين ذهنيا أو لديهم مشاكل صحية.

قاسي السعيد، بن ساولة، لارباس، شعيب وآخرون أبرز الضحايا
كان الوصول إلى هذه القضية الشائكة محل صدفة وهذا لما بدأ عبد القادر حر في الحديث خلال وقت سابق لصحفيي جريدة "الهداف الدولي" عن معاناة اللاعبين القدامى، وذكر زميله محمد شعيب بالخصوص الذي يكافح من أجل التكفل بابنتيه المعاقتين وهو الذي لا يملك حتى ضمانا اجتماعيا، وهنا تدخل قاسي السعيد ليقول بأنه سيكشف الحقيقة لجريدتنا، حيث أكد أن شعيب، لارباس، بن ساولة وآخرين وهو كان أولهم قد تحصلوا على أبناء معاقين ذهنيا، وبقي يطرح السؤال مرارا وتكرارا: "لماذا هؤلاء الموندياليون تحصلوا على أبناء معاقين؟".

شعيب: "أجريت الفحوص وكان من المفترض أن أحصل على أبناء عاديين"
تحدث محمد شعيب نجم رائد القبة سابقا عن الأمر، مؤكدا أنه كان من المفترض أن يحصل على أبناء عاديين وهذا هو تصريحه قبل عام لـ "الهداف الدولي": "أجريت اختبار الحمض النووي وكان من المفترض أن أحصل على أبناء عاديين"، هذا اللاعب هو الأكثر تضررا من هذه المنشطات (المفترضة) بما أنه لم يتم التأكيد على أي أمر، حيث أنه رزق ببنتين معاقتين، الأولى توفيت في سن 18 والثانية تبلغ حاليا 12 سنة، وأكد شعيب أنه توجه رفقة زوجته إلى فرنسا وبأمواله الخاصة للاستفسار عن الأمر لدى الطبيب "مينيك"، لتكون المفاجأة الكبرى أن الطبيب أخبره بأنهما سليمان تماما ومن المفترض أن ينجبا أبناء عاديين.

"مشكلتنا سببها منشطات لم نعرف أننا نتناولها !"
بعد أن تحدث شعيب عن تأكيد الطبيب راح يسترسل في حديثه، فأوضح أنه استفسر البروفيسور الفرنسي الذي تابع حالته عن أسباب إنجابه لأبناء معاقين مادام أن الفحص أكد سلامته، وهنا سأله الطبيب الفرنسي عن طبيعة العمل الذي يزاوله فكشف له بأنه كان رياضيا سابقا ولاعبا دوليا في المنتخب ليصدم بجواب الطبيب المعالج الذي قال: "أعتقد جازما أن ما حدث لك له علاقة بالمنشطات"، ويجزم الدولي السابق قاسي السعيد رفقة زميله محمد شعيب أنه من غير المنطقي أن يكون القدر وحده وراء ما حصل، كما صرح قائلا: "لقد تعاملنا كثيرا في المنتخب مع الأطباء الروس وأطباء أوروبا الشرقية المشهورين بمثل هذه الممارسات، لا أذكر كثيرا أننا تعرضنا للحقن من طرفهم سوى مرة أو اثنتين، لكننا نذكر جيدا أننا كنا نتناول حبوبا لم نكن نعلم مصدرها ولا مفعولها".

شددوا على ضرورة فتح تحقيق شامل لكشف كل الحقائق
شدد شعيب، قاسي السعيد وزملاؤهما على ضرورة فتح تحقيق شامل في الموضوع، خاصة أنهما رفقة باقي اللاعبين قد تضرروا كثيرا من الناحية النفسية وأيضا المادية، فالأولى أمر معروف والثانية بحكم أن وضعيتهم المادية الصعبة تصعب عليهم التكفل بأبنائهم المعاقين، في انتظار ما سيكشف حيال هذا الأمر الذي يجلب الحسرة فعلا، فعوض أن نرى أبناء لاعبين ساروا على نهج آبائهم واكتسبوا المهارة والفنيات، نرى الآباء يعانون من وضع أبنائهم لأنهم معاقون ولأسباب تتعلق بالمنشطات !!.

 

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
1 - شباب قسنطينة
27 12 19
2 - شبيبة الساورة
23 12 18
3 - وفاق سطيف
20 11 11
4 - مولودية الجزائر
18 11 10
5 - مولودية وهران
17 12 13
6 - شباب بلوزداد
17 12 11
7 - نادي بارادو
17 12 12
8 - اتحاد بلعباس
16 12 15
9 - شبيبة القبائل
15 12 12
10 - نصر حسين داي
14 12 10
11 - أولمبي المدية
13 12 9
12 - اتحاد العاصمة
12 9 12
13 - دفاع تاجنانت
11 12 11
14 - اتحاد بسكرة
10 11 7
15 - اتحاد الحراش
9 12 13
16 - اتحاد البليدة
4 12 8
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن كوتينيو سينتقل إلى برشلونة في جانفي المقبل؟

هل تتفق مع من يرى أن المنافسة على الدوري الإنجليزي حسمت مبكرا في ديسمبر، وأن السيتي لن يتراجع وسيتوج باللقب؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال