بالبون أنجح "بوركينابي" في البطولة الوطنية، تال مامادو ترك بصمته وكوليبالي تسبب في مهزلة للكرة الجزائرية

شهدت البطولة الوطنية على مدار تاريخها مرور العديد من اللاعبين البوركينابيين

نشرت : ص.معزوزي – يونس خوني السبت 26 أكتوبر 2013 19:48

غير أن القليل منهم نجح في البروز مع المنتخب الأول، ومن الأمثلة على ذلك نجد متوسط الميدان الهجومي حاميدو بالبون الذي حمل ألوان اتحاد العاصمة لموسمين ثم أولمبيأن ينهي مشواره مع الأندية الجزائرية رفقة أولمبي العناصر، لنعرج على المدافع التألق مامادو تال الذي ترك بصمته هو الأخر في إتحاد البليدة، في حين سببت عناصر أخرى الكثير من المشاكل للأندية الجزائرية على غرار ما حدث مع الحارس سياكا كوليبالي الذي كان وراء إقصاء إتحاد العاصمة سنة 2000 من كأس الكؤوس الإفريقية.

 

بالبون الأكثر تقمصا لألوان الأندية الجزائرية وصاحب تتويجين في كأس الجمهورية

ولن نحيد عن العادة  إذا بدأنا بالأكثر تألقا، حيث سطع نجم متوسط الميدان حاميدو بالبون مع الاتحاد منذ تاريخ توقيعه سنة 2003 قادما من النجم الساطع لواغادوغو، حيث خاض موسمين من 2003 إلى 2005 يمكن اعتبارهما ناجحين، إذ تمكن حينها من التتويج بلقب الكأس موسم (2004ـ2003)، قبل أن يضطر للمغادرة نحو أولمبي الشلف على شكل إعارة منتصف الموسم الموالي ويساهم في التتويج  بلقب كأس الجمهورية على حساب إتحاد سطيف الأمر الذي حمس إدارة الرئيس مداور على التوقيع له نهائيا لمدة موسمين، حيث برز في الموسم الأول غير أن مستواه تراجع في الموسم الثاني ليضطر مرة أخرى للمغادرة على شكل اعارة لكن هذه المرة عاد إلى العاصمة وبالضبط لتقمص ألوان أولمبي العناصر لموسم ونصف إلى غاية جوان 2008 أين غادر الجزائر بشكل نهائي بعد 5 سنوات تقمص خلالها ألوان 3 أندية وتوج بلقبين.

 

كوليبالي لعب مباراة وحيدة وتسبب في إقصاء الإتحاد من الكأس الإفريقية

وإن كان بالبون قد ترك صورة طيبة جدا في إتحاد العاصمة فإن العكس حدث للحارس سياكا كوليبالي، هذا الأخير اشتُهر بداية الألفية الجديدة بتسببه في إقصاء أبناء "سوسطارة" من كأس الكؤوس الإفريقية بعدما رفع عليه نادٍ من النيجر احترازات  معترضا على تأهيله لتقوم الإتحادية الإفريقية لكرة القدم بإقصاء  ممثل الجزائر بعدما  تأكد صحة الإحترازت التي تقدم بها النادي النيجيري. واعترف كوليبالي صيف 2012  في حديث حصري مع "الهداف الدولي" بفعلته وأكد أنه زور وثيقة خروجه من الإتحادية البوركينابية لكرة القدم شهر ديسمبر من سنة 1999 بالرغم من كونه عسكريا متعاقدا في تلك الفترة والقوانين هناك تمنعه من مغادرة البلاد.

 

مامادو تال كسب قلوب "البليدية" على مدار ثلاثة مواسم

لاعب آخر يمكن القول أنه حقق مشوارا جيدا في البطولة الوطنية والأمر يتعلق بالمدافع المحوري مامادو تال الذي تقمص ألوان إتحاد  البليدة لثلاثة مواسم، حيث برز حينها كواحد من أحسن مدافعي البطولة الوطنية ليصبح مطلوبا من عدة أندية مغاربية وأوروبية. تال مامادو كان يعتبر في تلك الفترة لاعبا دوليا ضمن صفوف المنتخب البوركينابي الذي مثله في 44 مناسبة ما يؤكد الإمكانات الكبيرة التي كان يتمتع بها بالرغم من المشاكل التي واجهته في البليدة بسبب قضية المستحقات. وغادر تال البطولة الوطنية سنة 2007 متوجها نحو المغرب أين تقمص ألوان الوداد البيضاوي لموسم واحد فقط قبل أن يخوض تجربة احترافية جديدة في البرتغال رفقة إينياو ليريا وأخرى في الدوري الإيراني معيّنة النادي الشهير بيروزي.

 

باموغو لم يبرز مع المولودية وعوض بتألقه مع الوداد

من جهته، حقق هارونا باموغو مشوارا لا بأس به في البطولة الوطنية رغم أنه لا يرقى إلى ما قدمه مواطنه مامادو تال. باموغو كان قد وقع على عقد مع مولودية الجزائر موسم (2006ـ2007) بعدما خاض فترة اختبارات ناجحة غير أن ظهوره خلال الأشهر الست الأولى لم يكن موفقا بعدما لعب 4 مباريات فقط، لتقوم إدارة العميد بإعارته إلى وداد تلمسان في النصف الثاني من الموسم أين برز بشكل ملفت ونجح في المساهمة بإنقاذ الوداد من شبح السقوط إلى الدرجة الثانية الأمر الذي حفز إدارة "الزيانيين" على التعاقد مع بشكل نهائيا. ولم يخيب باموغو مجددا وقدم مستوى لا بأس به غير أنه اضطر إلى المغادرة نحو نادي خليج سرت الليبي بعد سقوط الوداد إلى بطولة الدرجة الثانية، تجدر الإشارة إلى أن باموغو تقمص ألوان المنتخب البوركينابي في 8 مناسبات بين 2005 و2007.

 

نادٍ تركي حرم الحارس سولاما من اللعب لشباب باتنة في 2003

ويعتبر الحارس سولاما عبد اللاي اللاعب الوحيد ضمن المنتخب البوركينابي الحالي الذي خاض تجربة في البطولة الوطنية حتى وإن لم يكن قد لعب أية مباراة، وقدم سولاما إلى باتنة خلال الميركاتو الشتوي لموسم (2003ـ 2004) قادما من نادي دينزيلي سبور التركي، حيث خضع لتجارب بدنية وفنية وأعجب كثيرا مسؤولي نادي "الأوراس"، غير أن أمور إدارية حالت دون توقيعه (ناديه التركي رفض تسريحه مجانا) ليضطر إلى العودة من جديد إلى بوركينافاسو، علما أنه يلعب منذ سنة 2007 ضمن صفوفي أشانتي غولد الغاني. وسبق لسولاما أن واجه المنتخب الوطني خلال المباراة الودية التي أقيمت مطلع شهر جوان الماضي وانتهت بتلقيه ثنائية من سوداني وسليماني.

 

نجوم بوركينافاسو تحت المجهر
كوني وزير الدفاع، بيترويبا دينامو المنتخب وناكولما الورقة الرابحة

يضم المنتخب البوركينابي الحالي بين صفوفه عديد اللاعبين المتميزين وعلى مستوى جميع الخطوط يتقدمهم المدافع المتألق باكاري كوني لاعب ليون الفرنسي، وكذا جوناثان بيترويبا نجم رين، بالإضافة إلى بريجوس ناكولما الذي ينشط في الدوري البولوني، يضاف إليهم المهاجم العملاق أرستيد بانسي الذي يتقمص ألوان نادي دوسلدورف في دوري الدرجة الثانية بألمانيا، دون غض الطرف على عناصر أخرى في صورة بول كوليبالي، دجاكريدجا كوني وكذا آلان تراوري، غير أن الأخير سيسجل غيابه عن اللقاء الفاصل بداعي الإصابة.

 

باكاري كوني سر التفوق في الخط الخلفي

ويعتبر باكاري كوني النجم الأول في الخط الخلفي لبوركينافاسو، حيث يعول عليه المدرب البلجيكي بول لتحقيق التوازن الدفاعي وهو المعروف بخفة الحركة والقوة في الصراعات الثنائية كما يجيد بناء اللعب من الخلف، وهي مقومات  جعلت منه ورقة أساسية ضمن مخططات المنتخب خلال السنوات الأخيرة. لاعب أولمبيك ليون ساهم وبشكل كبير في تحقيق "الخيول" لمشوار استثنائي خلال كأس الأمم الإفريقية الأخيرة، وسبق لكوني أن مثل منتخب بلاده في 38 مباراة دولية بالرغم من صغر سنه الذي لا يتعدي 25، في حين تقمص ألوان 3 أندية هي النجم الساطع لواغادوغو، غانغون وليون.

 

بيترويبا نجم وسط الميدان و"دينامو" المنتخب

نصب جوناثان بيترويبا لاعب رين الفرنسي نفسه كواحد من أبرز نجوم المنتخب البوركينابي في السنوات الأخيرة إن لم نقل النجم الأول لـ "الخيول"، كيف لا وهو الذي يعتبر محرك وسط الميدان بفضل طريقة لعبه المميزة وفعاليته سواءً على الأجنحة أو وراء المهاجمين. فنيات بيترويبا اتضحت جليا خلال النسخة الأخيرة من كأس الأمم الإفريقية، حيث كان من أبرز نجوم الدورة بعدما ساهم وبقسط وافر في بلوغ منتخب بلاده المباراة النهائية. وخاض صاحب 27 ربيعا 3 تجارب احترافية على مدار مشواره الكروي استهلها في ألمانيا رفقة فرايبورغ ولمدة 4 مواسم، قبل أن ينجح نادي هامبورغ العريق في اقتناص خدماته صيف 2008، غير أنه لم يبزر بالشكل المنتظر على مدار ثلاثة مواسم، ليضطر إلى المغادرة نحو رين أين ينشط منذ صيف 2001.

 

ناكولما الورقة الرابحة لـ "الخيول"

تحوي تشكيلة المدرب البلجيكي بول بوت كغيرها من المنتخبات على لاعب يمكن اعتباره ورقة رابحة أو "جوكير"، وهو الأمر الذي ينطبق على بريجوس ناكولما نجم غرونيك زابرز البولوني هذا المهاجم صاحب 26 ربيعا يُعد من أبرز الأوراق الرابحة التي يملكها المنتخب البوركينابي. فبالرغم من عدم ضمانه لمكانة أساسية إلا أنه يقدم في كل مرة الإضافة، كما حدث في الكأس الإفريقية الأخيرة، ناكولما المتميز بسرعته الفائقة وقوته البدنية يصنع أفراح نادي غرونيك زابرز، كما يعتبر لاعب رحالة بأتم معنى الكلمة بعدما تقمص ألوان 7 أندية، حيث بدأ مشواره مع نادي بلدية واغادوغو قبل أن يتنقل إلى بولونيا أين لعب هناك مع 6 أندية مختلفة.

 

بانسي عنصر الخبرة وأبرز الأوراق الهجومية

يمكن اعتبار المهاجم أرستيد بانسي لاعبا قياديا ضمن صفوف المنتخب البوركينابي بالإضافة إلى زميله موموني داغانو، فزيادة على قيمته الفنية العالية يعطي لاعب فورتونا دوسلدورف الألماني الكثير من الدعم لبقية رفاقه، حيث يعتبر قائدا حقيقيا داخل وخارج الميدان. بانسي صاحب 33 مباراة دولية و8 أهداف يعد من بين أبرز الحلول الهجومية التي يملكها البلجيكي بول بوت خصوصا وأنه يتمتع بمؤهلات بدنية يمكنها إزعاج أي مدافع كان ويتميز بانسي بالرأسيات زيادة على قوته البدنية.

 

آلان تراوري القوة الصاعدة في الخط الأمامي

يتميز آلان تراوري مهاجم المنتخب البوركينابي بحسه التهديفي العالي وقدرته على تغيير مجريات المباريات في أي لحظة كانت فهو من نوعية المهاجمين القادرين على اللعب في أكثر من منصب. تراوري برز بشكل مبهر ضمن كأس أمم إفريقيا الأخيرة وكان في الموعد عندما احتاجه المنتخب خلال الأوقات الحرجة. مميزات تراوري تتمثل أساسا في قدرته الكبيرة على اختراق دفاع المنافس بفضل السرعة الهائلة التي يملكها، ويمكن القول أن المنتخب الوطني سيستفيد كثيرا من غياب تراوري عن لقاء الذهاب بداعي الإصابة.

 


البطاقات الفنية:

الاسم:باكاري

اللقب:كوني

السن:25 سنة

المنصب:قلب دفاع

النادي الحالي:أولمبيك ليون

الأندية التي لعب معها سابقا: النجم الساطع لواغادوغو، غانغون.

مشاركات دولية:38


الاسم:جوناثان

اللقب:بيترويبا

السن: 27 سنة

المنصب: وسط ميدان هجومي

النادي الحالي: رين

الأندية التي لعب معها سابقا: فرايبورغ، هامبورغ.

مشاركات دولية: 42


الاسم: بريجوس

اللقب: ناكولما

السن:26 سنة

المنصب: مهاجم

النادي الحالي: غرونيك زابرز

الأندية التي لعب معها سابقا: بلدية واغادوغو، كروليفسكا، زاموسك، ستالوفا، ليكيزنا، لودز.

مشاركات دولية: 16


الاسم: أرستيد

اللقب:بانسي

السن:29 سنة

المنصب:مهاجم

النادي الحالي: فورتونا دوسلدورف

الأندية التي لعب معها سابقا: ملعب أبيدجان، أدجامي، دوكورو، سانتوس بوركينا، لوكرين، ميتالورخ، بيرشوت، أوفنباخ، ماينز، أهلي دبي، أم صلال، سامسون سبور، أوغسبورغ، دوسلدورف.

مشاركات دولية:33


الإسم: آلان

اللقب: تراوري

السن: 25 سنة

المنصب: مهاجم

النادي الحالي: لوريون

الأندية التي لعب معها سابقا: بلانت شومبيون، أوكسير، بريست، لوريون

مشاركات دولية: 15

كلمات دلالية : بوركينافاسو

آخر الأخبار



الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تحمل بلماضي الجزء الأكبر من مسؤولية الخسارة أمام البنين؟

هل تتفق مع من يرى أن لوف لم يعد لديه ما يقدمه للمنتخب الألماني، ومن الأفضل إقالته؟

هل ترى أن مستوى لويس سواريز في تراجع، وأن برشلونة عليه البحث عن مهاجم جديد مميز؟

هل تتوقع عودة غوارديولا لتدريب برشلونة مستقبلا؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
07:00 | 2018-08-06 سفيان حني ... سفير الكرة الجزائرية في بلاد القياصرة

كثر هم اللاعبون ممن لا تتاح له الفرصة مبكرا لإظهار كل ما يملكون... رغم ذلك يُقاتلون، يتألمون ويُعانون... لكنهم لا يبالون... غايتهم فريدة وأهدافهم أكيدة... يضحون بأغلى ما يملكون من أجل أحلامهم...

08:00 | 2018-08-06 روبرت ليفاندوفسكي ... آلة التهديف البولونية التي دمرت البوندسليغا

لا يمكن الحديث عن أبرز المهاجمين في أوروبا في السنوات الأخيرة دون التوقف عند روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ الألماني ...

07:00 | 2018-08-06 ليوناردو بونوتشي ... الشجاع وقائد وزارة الدفاع

يعتبر ليوناردو بونوتشي لاعب ميلان واحدا من أفضل المدافعين في العالم، وعلى الرغم من بدايته الصعبة في كرة القدم ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال