بطولة العالم لألعاب القوى ... أقوى المنافسات في "أم الرياضات"

"أم الرياضات"... هكذا يطلق على ألعاب القوى من طرف المختصين لكونها أبرز وأشهر رياضة بدنية على الإطلاق، كما أنها تدخل في تحضيرات كل الرياضات الأخرى وعلى رأسها كرة القدم ...

نور الدين مرسلي
نشرت : الهدّاف الجمعة 04 أغسطس 2017 16:00

حيث يلجأ اللاعبون إلى الاعتماد على برامج بدنية خاصة برياضيي ألعاب القوى قصد التحضير لأي موسم جديد، وفي هذا الملف سنتطرق بالتفصيل لتاريخ بطولة العالم لألعاب القوى والتي تعتبر ثاني أكبر منافسة في هذه الرياضة، بعد الألعاب الأولمبية التي ترتكز أساسا على اختصاصات الرياضة الأم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الانطلاقة كانت في الثمانينات وتأخرت 71 عاما !

انطلقت بطولة العالم لألعاب القوى لأول مرة سنة 1983 بمدينة "هيلسنكي" الفنلندية بعد 71 عاما من تأسيس الاتحاد العالمي للعبة، فرغم تأسيس الاتحاد سنة 1912 إلا أن الاهتمام بتسويق هذه الرياضة تأخر كثيرا، إذ لم تكن قبل سنوات الثمانينات منافسات تجارية عكس ما كان عليه الحال بالنسبة لكرة القدم والعديد من الرياضات الأخرى، فألعاب القوى ورغم شعبيتها الكبيرة على مستوى العالم نظرا للتنافس الفردي الكبير في مسابقاتها وخاصة السباقات، إلا أنها لم تجسد في بطولة عالمية إلا بمشاورات طويلة خلصت إلى تأسيس منافسة تجمع أفضل رياضيي العالم لمنحهم فرصة أخرى للتألق والبروز بعيدا عن جو "الأولمبياد".

إنشاء البطولة كان بغرض مساعدة الرياضيين ماديا
بعد 71 عاما من تأسيس الاتحاد العالمي لألعاب القوى، تقرر أخيرا إنشاء بطولة عالمية للعبة، حيث بدأ الاهتمام بتسويق الرياضة تجاريا وإعلاميا بداية الثمانينات، وذلك بإقامة بطولات للعالم بالإضافة إلى دورات مختلفة تقدم جوائز مادية للرياضيين، واستحسن أبطال "أم الرياضات" في تلك الفترة هذه المبادرة، مؤكدين أنها تعطي فرصة التألق أو التأكيد للرياضيين المشاركين أو غير المشاركين في الألعاب الأولمبية، لاسيما بتعريفهم للجمهور الرياضي الذي كان يتوق لمشاهدة منافسات أخرى رسمية تخص ألعاب القوى بعيدا عن الألعاب الأولمبية التي تشمل كل الرياضات.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الولايات المتحدة الأمريكية سيدة البطولات العالمية بـ 144 ذهبية

تتصدر الولايات المتحدة الأمريكية قائمة الدول المتوجة في تاريخ بطولة العالم لألعاب القوى برصيد رهيب جدا، حيث تمكنت من حصد 318 ميدالية في تاريخ المنافسة منها 144 ميدالية ذهبية، وتتميز الولايات المتحدة بتألق رياضييها في العديد من التخصصات، وهو ما منحها هذا الكم الهائل من الميداليات وخاصة في سباقات السرعة التي أضحت علامة أمريكية مميزة، حتى في ظل التألق الكبير لـ جامايكا مؤخرا بقيادة الأسطورة الحية يوسين بولت.

روسيا في الوصافة وكينيا تشرف الأفارقة بـ "البوديوم"

تحتل روسيا المرتبة الثانية في ترتيب جدول الميداليات خلال تاريخ بطولة العالم لألعاب القوى، إذ تمكنت من حصد 170 ميدالية منها 53 ذهبية، وإن كان هذا الرصيد كبيرا فعلا مقارنة بكل الدول، غير أنه يبقى متواضعا أمام رصيد أمريكا التي تتفوق بـ91 ذهبية عن الوصيف، أما في المركز الثالث فتأتي كينيا برصيد 129 ميدالية منها 50 ذهبية، وهو ما يعتبر أمرا رائعا بالنسبة لدولة تعتمد كل الاعتماد على السباقات نصف الطويلة والطويلة لحصد إنجازاتها منذ أيام غابريسيلاسي مرورا بـ كينيسا بيكيلي، المتألقة ديبابا والبقية.

99 منتخبا متوجا والجزائر في المركز 27

وعرفت الدورات السابقة لبطولة العالم لألعاب القوى تتويج 99 بلدا بمختلف الميداليات، فيما توج 68 منتخبا فقط بالميداليات الذهبية ولو لمرة واحدة، وخلف أمريكا، روسيا وكينيا، تأتي الدول التالية إلى غاية المركز العاشر بالترتيب: ألمانيا (ألمانيا الغربية سابقا وجمهورية ألمانيا الموحدة حاليا)، جامايكا، بريطانيا العظمى، إثيوبيا، الاتحاد السوفييتي (سابقا)، كوبا، ألمانيا الشرقية (سابقا)، أما الجزائر فتحتل المرتبة 27 برصيد 9 ميداليات منها 6 ميداليات ذهبية و3 برونزية، أما إفريقيا فتحتل الجزائر المركز الخامس بعد كل من كينيا، إثيوبيا، المغرب وجنوب إفريقيا.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2045 ميدالية وزعت منها 679 ذهبية

وزع الاتحاد الدولي لألعاب القوى 2045 ميدالية على كل الرياضيين المتوجين منذ أول دورة للمنافسة سنة 1983، ومن بين كل هذا العدد الهائل تمكن رياضيون من 68 دولة من الفوز بـ679 ميدالية ذهبية، فيما تم توزيع 686 ميدالية فضية و680 ميدالية برونزية، وتوجت 9 دول بميدالية برونزية واحدة فقط، فيما تحصلت 19 دولة على 10 ميداليات ذهبية فأكثر ومن ضمنها المغرب، أما كوريا الجنوبية وباربادوس فتحصلتا على ذهبية واحدة فقط وتحتلان معا المركز 67.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المجر بـ9 ميداليات وهي أسوأ الدول حظا مع الذهبيات
تتفوق دول مثل كوريا الجنوبية وباربادوس في الترتيب بميدالية ذهبية وحيدة لكل منها على دول مثل المجر، وذلك بسبب سوء الحظ بالدرجة الأولى، فالأخيرة تمتلك 9 ميداليات في غياب الذهبية، وذلك بواقع 4 فضيات و5 برونزيات، أما نيجيريا فهي ثاني أسوأ الدول حظا مع الميداليات بـ 6 ميداليات منها 3 فضية و3 برونزية، أما كازاخستان فتمتلك 5 ميداليات، اثنتين فضية و3 برونزية، من جانب آخر، وفي الترتيب العام ودون تقييم نوع الميداليات، فإن الولايات المتحدة تتصدر الترتيب متفوقة على روسيا، فيما تحتل ألمانيا المرتبة الثالثة بـ 87 ميدالية في المجموع متقدمة بـ 3 ميداليات على كينيا، بينما تحتل جامايكا المركز الخامس بـ80 ميدالية، ولو أنها تحتل المرتبة العاشرة في الترتيب كونها تملك 14 ذهبية فقط.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يوسين بولت أسطورة المنافسة العالمية بـ11 ميدالية ذهبية

يتسيد يوسين بولت نجم سباقات السرعة الجامايكي قائمة الفائزين بالميداليات طيلة تاريخ بطولة العالم لألعاب القوى، حيث تمكن من حصد 13 ميدالية كاملة منها 11 ميدالية ذهبية وهو إنجاز غير مسبوق ومرشح للتحسين في المستقبل، بولت ومنذ ظهوره في بطولات العالم لأول مرة سنة 2007 أثبت علو كعبه وبدأ حصد الميداليات بفضيتين، قبل أن يسيطر كليا على كل السباقات التي شارك فيها خلال البطولات الموالية في ألمانيا، كوريا الجنوبية، روسيا والصين، للإشارة، فقد برز بولت في اختصاصي 100 متر و200 متر، بالإضافة إلى 4 مرات 100 متر تتابع.

لاشاون ميريت وكارل لويس يحتلون المراتب بعد بولت

قبل ظهور بولت، كان جدول أكثر المتوجين يعرف سيطرة أمريكية فقط إلا أن المعايير تغيرت تماما منذ عام 2007 وإلى الآن، وبعد بولت يحتل الأمريكي لاشاون ميريت بطل سباقات 200 متر و400 متر المركز الثاني برصيد 11 ميدالية منها 8 ميداليات ذهبية، فيما يأتي الأسطورة كارل لويس نجم سباقات 100 و200 متر في المركز الثالث برصيد 10 ميداليات منها 8 ذهبية، واحدة فضية وأخرى برونزية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مايكل جونسون يملك 8 ميداليات كلها ذهبية

يحتل مايكل جونسون المختص في سباقي 200 متر و400 متر على وجه الخصوص المرتبة الرابعة في الترتيب العام لأصحاب الميداليات، غير أنه يتميز عليهم بشيء خاص، فـ جونسون يملك 8 ميداليات كلها ذهبية، حيث لم يسبق له أن خسر أي سباق خاضه في بطولات العالم، وكانت بداية جونسون في بطولة "طوكيو" سنة 1991 والتي فاز فيها بذهبية 200 متر، قبل أن يتألق في شتوتغارت 1993 بذهبية 400 متر وأيضا بذهبية 400 تتابع، وفي غوتيبورغ سنة 1995 توج بثلاث ذهبيات في سباقات 200 متر، 400 متر و4 مرات 400 متر، قبل أن يضيف إلى إنجازاته ذهبيتين في سباق 400 متر سنتي 1997 و1999 بأثينا وإشبيلية.

6 أفارقة في قائمة أبرز المتوجين يتصدرهم كيمبوا وغابريسيلاسي

لا يعتبر الحضور الإفريقي في منافسات ألعاب القوى متواضعا كما هو الحال بالنسبة لبطولة العالم لكرة القدم، حيث تشتهر القارة السمراء بعدائي المسافات نصف الطويلة والطويلة، وفي قائمة أبرز المتوجين في تاريخ البطولة نجد حضورا لـ 6 أفارقة باحتساب بيرنارد لاغات الذي مثل ألوان كينيا قبل أن يحمل الجنسية الأمريكية، وحصد الكيني إيزكييل كيمبوا المتخصص في سباق 3000 متر موانع 7 ميداليات منها 4 ذهبية و3 فضيات، فيما فاز الإثيوبي هيلي غابريسيلاسي بـ7 ميداليات أيضا منها 4 ذهبية، فضيتين وبرونزية، وفاز الإثيوبي الآخر المتخصص في سباق 5 آلاف و10 آلاف متر بـ 6 ميداليات منها 5 ذهبية وبرونزية واحدة، أما المغربي هشام القروج أسطورة سباق 1500 متر ففاز بـ 4 ذهبيات وفضيتين فيما يملك لاغات 6 ميداليات منها ذهبيتين، 3 فضيات وبرونزية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الأمريكية أليسون فيليكس الأفضل في التاريخ بـ9 ذهبيات !

رغم أن الجامايكية ميرلين أوتاي هي صاحب أكبر عدد من الميداليات في تاريخ بطولة العالم لألعاب القوى برصيد 14 ميدالية، إلا أن لقب الأفضل تاريخيا لا يجب أن يخرج عن الأمريكية أليسون فيليكس، فالأخيرة توجت بـ 13 ميدالية منها 9 ذهبيات، 3 فضيات وبرونزية، فيما توجب الجامايكية بـ 3 ذهبيات فقط، بجانب 4 فضيات و7 برونزيات، وتحصلت الجامايكية كامبيل براون على 11 ميدالية منها 3 ذهبيات، أما مواطنتها شيلي برايس فتملك 9 ميداليات منها 7 ذهبية، وتتصدر جامايكا ترتيب الجدول النسوي لأكثر المتوجات بـ 7 رياضيات، فيما تملك أمريكا 6 رياضيات، أما روسيا فتمتلك 3 رياضات بفارق رياضية واحدة عن ألمانيا ورياضيتين عن بريطانيا العظمى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الإسباني آنخيل غارسيا الأكثر حضورا بـ 12 مشاركة عالمية

يتصدر الإسباني خيسوس أنخيل غارسيا المختص في ماراطون المشي قائمة أبرز المشاركين وذلك بـ 12 مشاركة كاملة، حيث كان أول حضور له سنة 1993، ومنذ تلك البطولة لم يتغيب غارسيا عن أي نسخة حتى الآن، وهي المشاركات لتي حصد فيها ذهبية واحدة و3 فضيات، وتحتل البرتغالية سوسانا فيتور المختصة في المشي أيضا المرتبة الثانية بـ 11 مشاركة حصد خلالها برونزية واحدة، وتحتل الألمانية فرانكا والليتوانية ألينا المختصتين في رمي القرص المركز الثالث برصيد 10 مشاركات لكل واحدة منهما.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

5 دورات في بطولة العالم لم تشهد تحطيم أرقام قياسية

يقاس نجاح أي دورة من دورات العالم لألعاب القوى بقوة المنافسة، حضور أبرز الأسماء وخاصة بتحطيم الأرقام القياسية، ومنذ بداية بطولة العالم سنة 1983، لم تشهد 5 دورات كاملة تحطيم أي رقم قياسي بسبب بحث العدائيين عن "البوديوم" وليس تحطيم الأرقام القياسية، وكانت البداية مع دورة 1987 التي لم تعرف أي إنجاز، قبل أن يتوالى تحطيم الأرقام إلى غاية دورة 1997 التي تكرر فيها ذات الأمر، وبعدما حطم جونسون رقم 400 متر الدورة الموالية لم تشهد دورة 2001 تحطيم أي رقم أيضا، تماما مثلما كان عليه الحال مع دورات 2007 و2013.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نور الدين مرسلي أفضل جزائري في المنافسة بـ3 ذهبيات

لا يختلف اثنان في أن نور الدين مرسلي هو أفضل عداء جزائري على مر التاريخ وخاصة في بطولة العالم لألعاب القوى، فـ مرسلي سيطر لسنوات على سباق 1500 متر، وأكد هذه السيطرة في ثلاث نسخ متتالية لبطولة العالم وذلك عندما فاز بذهبية البطولة سنوات 1991، 1993 و1995 بـ طوكيو، شتوتغارت وغوتيبورغ على التوالي، وحقق مرسلي في أول بطولة عالمية فاز بها توقيا قدره 3.32.84 دقيقة متفوقا على الكيني ويلفريد كيروشي والألماني هوكي فولبروغ، وفي شتوتغارت تفوق مرسلي على الإسباني كاتشو رويز والصومالي أبيدي بيل، ليؤكد قوته مجددا في السويد أمام المغربي هشام القروج والبورندي فينوستي نييونغابو.

بولمرقة تملك أفضل مشاركة نسوية بذهبيتين وبرونزية

على غرار نور الدين مرسلي، كان حضور العداءة المتألقة حسيبة بولمرقة قويا جدا في بطولات العالم، حيث فاز بأول ميدالية ذهبية في نسخة "طوكيو 1991" وذلك ضمن تخصصها 1500 متر، "ابنة قسنطينة" تفوقت السوفياتيتين تاتيانا وليودميلا قبل أن تخسر الذهب والفضة في بطولة 1993 لصالح الصينية ليو دونغ والإيرلندية صونيا أوسوليفان، وفي بطولة 1995 عادت بولمرقة لتتألق بذهبية جديدة في ذات التخصص بعد إطاحتها بالبريطانية كيلي هولميس والبرتغالية كارلا ساكرامينتو.

ذهبية قرني جبير سنة 2003 آخر فرحة للجزائريين

بجانب مرسلي وبولمرقة كان عز الدين براهمي قد تمكن من مقارعة الكينيين وفاز بميدالية برونزية في تخصص صعب جدا، ويتعلق الأمر بسباق 3000 متر حواجز، وحقق براهمي توقيتا قدره 8.15.54 دقيقة متخلفا على الكينيين موزيس كيبتانوي باتريك سانغ، وفي بطولة إشبيلية سنة 1999 منح سعيد قرني جبير مؤشرات جيدة في سباق 800 متر، حيث حصد برونزية أمام كيبكيتر وسيبانغ، قبل أن يؤكد الإنجاز بميدالية ذهبية في بطولة باريس 2003 متفوقا على الروسي يوري بورزاكوفسكي والجنوب إفريقي مبولاني مولودزي، ويعتبر إنجاز جبير هو الأخير لـ الجزائر في بطولات العالم، حيث لم يحصد أي رياضي بعده أي ميدالية مهما كان نوعها، وبغياب مخلوفي عن الدورة المنتظرة بداية من اليوم فإنه من الصعب إنهاء هذه العقدة.

ـــــــــــــــــــــــــــ

بولت سيد السرعة برقمين قياسيين لسباقي 100 و200 متر

بجانب تتويجه بعدد كبير من الميداليات، فإن يوسين بولت ترك تحديا كبيرا جدا لنفسه ولبقية العدائين برقمين قياسيين في سباقي 100 متر و200 متر واللذين حطمهما سنة 2009 ببرلين الألمانية، حيث حقق 9.58 ثانية في السباق الأول و19.19 ثانية في السباق الثاني، وحسب الخبراء، فإن تحطيم هذين الرقمين لن يكون متاحا بسهولة لرياضيي الوقت الراهن، في انتظار ما سيقوم به بولت نفسه.

مايكل جونسون ترك أكبر تحد في سباق 400 متر

لا يزال اسمم الأمريكي مايكل جونسون حاضرا في سباق 400 متر خلال بطولة العالم برقمه القياسي في هذه المنافسة بواقع 43.18 ثانية، وهو الرقم الذي لا يزال صامدا منذ بطولة 1999، ولو أن الرقم القياسي العالمي قد تم تحطيمه من طرف الجنوب إفريقي وايدي فان نييكارك بتوقيت قدره 43.03 ثانية، وهو العداء الذي ينتظر منه تحطيم رقم الأمريكي في بطولة العالم.

هشام القروج يحتفظ برقم 1500 متر منذ بطولة 1999

لا يزال رقم سباق 1500 متر مرتبطا بالبطل المغربي هشام القروج صاحب الرقم القياسي العالم في ذات السباق بتوقيت قدره 3 دقائق و26 ثانية، وفي بطولة إشبيلية سنة 1999 تمكن القروج من تحقيق توقيت قدره 3.27.65 دقيقة، وهو الرقم الذي لا يزال صامدا إلى الآن وليس من السهل تحطيمه، لأن الأمر يتعلق بواحد من أصعب التخصصات على الإطلاقات في منافسات "أم الرياضات".

أبرز الأرقام القياسية الرجالية في بطولة العالم

التخصص

100 متر

200 متر

400 متر

800 متر

1500 متر

5000 متر

10000 متر

الماراطون

110 متر موانع

400 متر موانع

3000 متر موانع

ديكاتلون

التوقيت

9.58 ثا

19.19 ثا

43.18 ثا

1.43.06 د

3.27.65 د

12.52.79 د

26.46.31 د

2.06.54 سا

12.91 ثا

47.18 ثا

8.00.43 د

9045 نقطة

العداء

يوسين بولت

يوسين بولت

مايكل جونسون

بيلي كونشيلا

هشام القروج

إيليون كيبشوغ

كينينسا بيكيلي

أبيل كيروي

كولين جاكسون

كيفين يونغ

أشتون إيتون

الدولة

جامايكا

جامايكا

أمريكا

كينيا

المغرب

كينيا

إثيوبيا

كينيا

بريطانيا

أمريكا

كينيا

أمريكا

سنة التحطيم

2009

2009

1999

1987

1999

2003

2009

2009

1993

1993

2009

2015

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أبرز الأرقام القياسية النسوية في بطولة العالم

التخصص

100 متر

200 متر

400 متر

800 متر

1500 متر

3000 متر

5000 متر

10000متر

ماراطون

100 متر موانع

400 متر موانع

3000 متر موانع

التوقيت

10.70 ثا

21.63 ثا

47.99 ثا

1.54.68 د

3.58.52 د

8.28.71 د

14.26,83 د

30.04.18 د

2.20.57 سا

12.28 ثا

52.42 ثا

9.06.57 د

العداءة

ماريون جونس

دافني شيبرس

جارميلا كراتوشفيلوفا

جارميلا كراتوشفيلوفا

تاتيانا توماشوفا

كو يونتشيا

ألماز أيانا

بيرهاني أديري

باولا رادكليف

سالي بيرسون

ميلان والكر

ييكاترينا فولكوفا

الدولة

أمريكا

هولندا

التشيك

التشيك

روسيا

الصين

إثيوبيا

إثيوبيا

بريطانيا

أستراليا

جامايكا

روسيا

سنة التحطيم

1999

2015

1983

1983

2003

1993

2015

2003

2005

2011

2009

2007

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الدورة الأولى: هيلسنكي 1983

ألمانيا الشرقية تسيطر وكارل لويس يبهر

عرفت الدورة الأولى بـ "هيلسنكي" الفنلندية سنة 1983 مشاركة قوية جدا لـ ألمانيا الشرقية سابقا قبل توحيدها مع ألمانيا الغربية، حيث حصدت 10 ميداليات ذهبية، 7 فضية و5 برونزية، متفوقة على الولايات المتحدة الأمريكية التي حصلت على 8 ذهبيات، ولو أنها تفوقت على ألمانيا في المجموع العام بميداليتين، وتألق العداء كارل لويس بشكل لافت في هذه الدورة بعدما فاز بسباق 100 متر الذي يعتبر واحدا من أشهر السباقات في المنافسة.

الدورة الثانية: روما 1987

نساء ألمانيا الشرقية يؤكدن وعويطة يمنح المغرب الذهب

في دورة روما تواصل تفوق ألمانيا الشرقية في الترتيب العام للميداليات، وذلك بفضل تألق العنصر النسوي لهذه الدولية في مختلف التخصصات، وأنهى الألمان البطولة برصيد 31 ميدالية منها 10 ذهبيات، فيما جاءت أمريكا ثانية بـ20 ميدالية منها 10 ذهبية، وعرفت هذه الدورة دخول عدة دول في ترتيب المتوجين وعلى رأسها المغرب بفضل العداء سعيد عويطة الذي حصد ذهبية سباق 5000 متر.

الدورة الثالثة: طوكيو 1991

الجزائر بقوة وتحتل المرتبة السابعة في الترتيب العام

أزاحت الولايات المتحدة الأمريكية الجميع في دورة "طوكيو" وتوجت 26 ميدالية منها 10 ذهبيات، متفوقة على الاتحاد السوفييتي الذي حصد 29 ميدالية منها 9 ذهبيات، وعرفت هذه الدورة حضورا قويا لـ الجزائر التي احتلت المرتبة السابعة في ترتيب المتوجين برصيد ذهبيتين لمرسلي وبولمرقة في سباق 1500 متر للرجال والنساء، بجانب برونزية لـ براهيمي في سباق 3000 متر موانع.

الدورة الرابعة: شتوتغارت 1993

أمريكا تبهر الجميع والجزائر تكتفي بذهبية وبرونزية

أبهرت الولايات المتحدة الأمريكية الجميع في بطولة شتوتغارت سنة 19993، حيث حصدت 25 ميدالية منها 13 ذهبية بفارق 9 ذهبيات عن الصين أقرب ملاحق، وتألق الأمريكان بشكل لافت في مختلف التخصصات الرجالية والنسائية على غرار مايكل جونسون في سباق 400 متر والمتألق غيل ديفرس في سباق 100 متر، واكتفت الجزائر في هذه الدورة بالمرتبة 14 بفضل ذهبية مرسلي وبرونزية بولمرقة في سباق 1500 متر للرجال والنساء.

الدورة الخامسة: غوتيبورغ 1995

الجزائر بذهبيتين وسقوط حر للعملاق الصيني

تواصلت السيطرة الأمريكية في بطولة غوتيبورغ بـ السويد سنة 1995 بحصولها 19 ميدالية منها 13 ميدالية ذهبية، أما صاحب المرتبة الثانية في دورة شتوتغارت ويتعلق الأمر بالصين فقد تعرض لسقوط حر، اذ احتل المرتبة 29 بفضية واحدة فقط، وتحسن ترتيب الجزائر في هذه الدورة بالحصول على المرتبة العاشرة بفضل ذهبيتين لمرسلي وبولمرقة في نفس تخصصهما.

الدورة السادسة: أثينا 1997

الجزائر تغيب ومنافسة قوية على "البوديوم"

لم يكن لـ الجزائر حضور قوي في دورة 1997، حيث غابت لأول مرة منذ دورة "طوكيو" عن جدول المتوجين الذي عرف منافسة قوية جدا بين الدول على المراتب الثلاثة الأولى، وتصدرت الولايات المتحدة الأمريكية الترتيب بصعوبة هذه المرة بعد حصولها على 17 ميدالية منها 6 ذهبيات، متفوقة على ألمانيا 10 ميداليات و5 ذهبيات ثم كوبا بـ 6 ميداليات منها 4 ذهبيات، فيما حصلت كينيا على 7 ميداليات منها 3 ذهبيات.

الدورة السابعة: إشبيلية 1999

أمريكا تواصل السيطرة والجزائر تعود ببرونزية جبير

عادت الجزائر في دورة إشبيلية إلى منصة التتويجات بفضل برونزية سعيد قرني جبير الذي تألق في سباق 800 متر أمام صاحبي الاختصاص كيبكيتر وسيبانغ، ولم تخرج هذه الدورة عن المعتاد، حيث عرفت سيطرة أمريكية على أبرز التخصصات وأنهت المنافسة بـ 17 ميدالية منها 10 ذهبيات، فيما احتلت روسيا المركز الثاني برصيد 12 ميدالية منها 5 ذهبيات، وجاءت ألمانيا ثالثة بـ 12 ميدالية منها 4 ذهبيات.

الدورة الثامنة: إيدمونتون 2001

روسيا تطيح بـ أمريكا والمغرب يفتك ذهبيتين

تعتبر دورة إيدمونتون بـ الدانمارك سنة 2001 من بين الأفضل بالنسبة لـ المغرب، فالأخير تمكن من حصد 3 ميداليات منها ذهبيتين لهشام القروج في سباق 1500 متر ونزيهة بيدوان في سباق 400 متر موانع، بجانب فضية لعلي الزين في سباق 3000 متر حواجز، وتصدرت روسيا الترتيب العام بـ 18 ميدالية منها 5 ذهبية، فيما حل الأمريكان في المركز الثاني برصيد 13 ميدالية منها 5 ذهبية.

الدورة التاسعة: باريس 2003

الجزائر تظفر بالذهب وجبير يفرح الشعب

كانت دورة باريس سنة 2003 هي آخر دورة عرفت تتويج الجزائر بإحدى الميداليات، وذلك بفضل تألق سعيد قرني جبير في سباق 800 متر، حيث توج بميدالية ذهبية وأكد إنجازه في بطولة 1999 بـ إشبيلية، وفي الترتيب العام تصدرت الولايات المتحدة الأمريكية برصيد 16 ميدالية منها 8 ذهبيات، فيما جاءت روسيا ثانية برصيد 19 ميدالية منها 7 ذهبية، متفوقة على فرنسا بـ8 ميداليات منها 3 ذهبية.

الدورة العاشرة: هيلسنكي 2005

أمريكا كالعادة وإثيوبيا تطيح بـ كينيا

لم تخرج دورة "هيلسنكي" سنة 2005 عن العادة، حيث تصدرت الولايات المتحدة الأمريكية الترتيب برصيد 25 ميدالية منها 14 ذهبية، وعرفت الدورة تألق جاستين غاتلين على المستوى الرجالي في سباقات السرعة، فيما تألقت مواطنتيه أليسون فيليكس ولورين ويليامز، وحلت روسيا ثانية برصيد 18 ميدالية منها 7 ذهبيات فيما جاءت إثيوبيا ثالثة بـ 9 ميداليات منها 3 ذهبيات حصدها المتألق كينينسا بيكيلي في سباق 10 آلاف متر للرجال، بجانب ميداليتين للغزالة تيرونيش ديبابا التي حصدت ميداليتي 5 آلاف و10 آلاف متر للنساء، علما بأن كينيا الغريمة التقليدية لـ إثيوبيا اكتفت بالمرتبة التاسعة بـ 7 ميداليات منها ذهبية واحدة.

الدورة الحادية عشرة: أوساكا 2007

كينيا تثأر من إثيوبيا وتتألق بـ 5 ذهبيات

عرفت دورة "أوساكا" بـ "اليابان" سنة 2007 حضورا بارزا وقويا للمنتخب الكيني الذي حل في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة الأمريكية، وحصد الكينيون 13 ميدالية منها 5 ذهبيات في سباقات 800 متر، 3000 آلاف متر موانع والماراطون بالنسبة للرجال، إضافة إلى 800 متر وماراطون النساء، أما إثيوبيا فحلت في المركز الرابع بعد روسيا برصيد 14 ميدالية منها 3 ذهبيات.

الدورة الثانية عشرة: برلين 2009

بولت يبهر العالم ويرفع جامايكا إلى المرتبة الثانية

عرفت دورة برلين سنة 2009 ظهورا بارزا وتاريخيا للعداء الأسطورة يوسين بولت في سباقات السرعة، حيث تمكن من حصد 3 ذهبيات مع رقمين قياسيين في سباقي 100 متر و200 متر، وبفضل بولت، أسافا باول وعداءات جامايكا المتألقات في السرعة، حل هذا المنتخب في المركز الثاني بالترتيب العام، حيث تصدرت الولايات المتحدة الأمريكية الترتيب برصيد 22 ميدالية منها 10 ذهبيات، فيما حصدت جامايكا 13 ميدالية منها 7 ذهبيات.

الدورة الثالثة عشرة: دايغو 2011

أمريكا تتصدر، روسيا تعود، كينيا تبدع وجامايكا تتراجع

شهدت دورة دايغو بكوريا الجنوبية سنة 201 منافسة قوية جدا، لتنتهي بصدارة أمريكا كالعادة برصيد 25 ميدالية منها 12 ذهبية، فيما عادت مرتبة الوصافة لـ روسيا التي عادت بقوة وحصدت 19 ميدالية منها 9 ذهبيات، وفي المرتبة الثالثة حلت كينيا برصيد 17 ميدالية منها 7 ذهبيات متفوقة على جامايكا التي تراجعت إلى المركز الرابع برصيد 9 ميداليات منها 4 ذهبيات جلبها كل من بلايك، بولت وفيرونيكا كامبل إضافة إلى الفريق الرجالي الخاصة بـ 100 متر تتابع.

الدورة الرابعة عشرة: موسكو 2013

روسيا تطيح بـ أمريكا وجامايكا تعود بقوة

استغل الروس تنظيم "موسكو" لبطولة العالم من أجل الإطاحة بالعملاق الأمريكي صاحب أفضل الإنجازات في تاريخ المنافسة، حيث تمكن أصحاب الأرض من تصدر الترتيب في النهاية برصيد 17 ميدالية منها 7 ذهبيات، فيما حصد الأمريكان 25 ميدالية منها 6 ذهبيات فقط، واحتلت جامايكا المرتبة الثالثة 9 ميداليات منها 6 ذهبيات، حيث عاد يوسين بولت بقوة وفاز بـ 3 ذهبيات منها ذهبية في سباق 100 متر تتابع.

الدورة الخامسة عشرة: بكين 2015

كينيا تضرب الجميع وتتصدر الترتيب بـ 7 ذهبيات

نجحت كينيا في إنهاء بطولة العالم لألعاب القوى كأفضل منتخب مشارك، بعدما تمكنت من حصد 16 ميدالية منها 7 ذهبيات و6 فضيات، فيما حل المنتخب الجامايكي ثانيا بـ 12 ميدالية منها 7 ذهبيات وفضيتين، وتراجع المنتخب الأمريكي إلى المركز الثالث رغم فوزه بـ 18 ميدالية، حيث حصد 6 ذهبيات فقط متفوقا على بريطانيا العظمى التي جلبت 4 ذهبيات.

إعداد: محمد بلقاسم

كلمات دلالية : ألعاب القوى، ملف، الهدّاف، لندن

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن جون سيري سيكون لاعبا مناسبا لبرشلونة رغم الكثافة الكبيرة في وسط ميدان الفريق؟

هل تعتقد أن بايل يستحق بدء الموسم من مقاعد البدلاء بسبب تألق إيسكو وأسينسيو؟

هل تعتقد أن برشلونة سيتجاهل كوتينيو بعد رفض عرضه الثالث وسيعمل على صفقة دي ماريا؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-08-20 دينو زوف ... الميكانيكي الذي تحول إلى حارس أسطوري

يعتبر دينو زوف واحدا من أعظم الحراس في تاريخ كرة القدم العالمية، فالطفل الصغير الذي أغلقت في وجهه جميع الأبواب عند بداية مسيرته الكروية ...

16:00 | 2017-08-04 بطولة العالم لألعاب القوى ... أقوى المنافسات في "أم الرياضات"

"أم الرياضات"... هكذا يطلق على ألعاب القوى من طرف المختصين لكونها أبرز وأشهر رياضة بدنية على الإطلاق، كما أنها تدخل في تحضيرات كل الرياضات الأخرى وعلى رأسها كرة القدم ...

11:00 | 2017-08-07 مايكل شوماخر ... أسطورة "الفورمولا وان" الذي يفتقد للصحة الآن

هو اسم حجز لنفسه مكانة ضمن مصاف كبار النجوم في رياضة لا تتمتع بشعبية كبيرة في العالم وهي سباقات "الفورمولا وان"، مايكل شوماخر النفاثة الألمانية التي أبهرت العالم عبر مختلف مضامير السباقات نهاية الألفية الماضية وبداية الألفية الجديدة ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال