توني كروس.. موهبة ألمانية تتسلق سلم النجومية بسرعة صاروخية

شغل توني كروس العالم بموهبته، طريقة لعبه وأسلوبه المميز، فهو نجم متكامل يلعب بقدميه اليمنى واليسرى، تمريراته دقيقه وآداؤه ثابت فوق مهما اختلفت المباريات، صفات جعلته يدخل معترك أصعب التحديات ويفوز بها بالضربة القاضية في سن مبكرة،

نشرت : الثلاثاء 23 يونيو 2015 19:14

فهو لم يتخط 24 عاما بعد ولكنه توج بجميع الألقاب الممكنة محليا وقاريا، كما أنه حقق الحلم الأكبر لأي لاعب قبل أشهر عندما رفع كأس العالم مع ألمانيا، إنجازات ونجاحات جعلت البعض يتخوف من تشبعه واكتفائه بما أنجزه، الأمر الذي قد يؤدي لتراجع مستواه، ولكنها مخاوف سرعان ما تبددت عندما اختار الانضمام للعملاق ريال مدريد في تحد خاص بينه وبين نفسه للبقاء في القمة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 معدل غيابه في موسم دراسي وصل 40 يوما بسبب الكرة
كروس أهمل الدارسة من أجل عيون المستديرة

ولد توني كروس يوم 4 جانفي 1990 بمدينة "غريفسفالت" الساحلية والتي تطل على بحر البلطيق شمال شرق ألمانيا، وتبعد بالتساوي بـ 250 كلم عن مدينتي هامبورغ وبرلين، لم يكن تلميذا نجيبا في مدينة تضم جامعة ذات شهرة عالمية، والسبب هو ولعه بالكرة الذي تخطى كل الحدود، إذ وصل معدل تغيبه عن المدرسة إلى أربعين يوما في الموسم الدراسي، ولكن رغم ذلك كان هادئا وحسن التصرف، ومحبوبا بين أقرانه.

البداية من فريق مسقط رأسه تحت إشراف والده المدرب
بدأ كروس مسيرته في مدينة مسقط رأسه، إذ كان أس في "غريفسفالت" أول فريق يدافع عن ألوانه وهو في سن السابعة، وخطى أولى خطواته في عالم المستديرة تحت أنظار والده الذي كان مدربا للشبان في هذه المدرسة الكروية، وأيضا إلى جانب شقيقه فيليكس الذي يصغره بسنة، والذي ينشط حاليا في نادي فيردر بريمن، ولذلك فإن المناخ والشروط كانا مهيئين له منذ البداية كي ينطلق واثق الخطوات يمشي نحو بناء مسيرة لافتة.

انضمامه لـ هانزا روستوك أولى خطواته في طريق المجد
وبعد خمس سنوات قضاها في مدرسة "غريفسفالت" الكروية انتقل رفقة والده وشقيقه إلى نادي هانزا روستوك عام 2002، وكانت هذه من أهم الخطوات في الطريق الصحيح بما أن هانزا فريق معروف، وكان ينشط في تلك الحقبة في دوري الكبار "البوندسليغا"، علما أنه تدرب تحت إشراف والده الذي كان تقنيا بارزا في فئة الشبان.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جلب بموهبته الفذة أنظار عمالقة القارة العجوز مبكرا
بايرن ميونيخ هزم اليونايتد وتشيلسي في سباق ضمه

جلب توني كروس بموهبته الفذة الأنظار، وبات محط اهتمام أندية عريقة محليا وخارجيا، فيكفي ذكر أن فرقا مثل بايرن ميونيخ، شالك 04، تشيلسي، أرسنال ومانشستر يونايتد أبدت رغبة في خطفه، لندرك ما كان يقدمه من إبداع منذ نعومة أظافره مع فريق هانزا روستوك، الذي لم يستطع مقاومة عروض عمالقة اللعبة الذي كانوا يخطبون وده، وكان النادي "البافاري" هو الفائز في نهاية المطاف بخدمات هذه الجوهرة عام 2006، وسط هالة إعلامية كبيرة بما أنه كان ينظر إليه كموهبة ينتظرها مستقبل عظيم.

عام واحد مع شباب البايرن وهيتزفيلد يرقيه للفريق الأول
لم يطل المقام بـ كروس في فريق شباب بايرن ميونيخ، إذ لم يمض سوى عام واحد حتى قدم ما يؤهله كي يحظى بفرصة ترقيته إلى الفريق الأول، وكان 26 سبتمبر 2006 من الأيام المشهودة في مسيرته، إذ منحه المدرب القدير أوتمار هيتزفيلد شرف لعب أول مباراة مع الفريق الأول،  وكان ذلك في مواجهة إنريجي كوتبوس في الدوري الألماني، والتي قدم فيها تمريرتين حاسمتين لـ ميروسلاف كلوزه خلال 18 دقيقة فقط لعبها كبديل، علما أن اللقاء انتهى بفوز كاسح لـ "البافاريين" بخماسية نظيفة.

حطم رقم أصغر لاعب يشارك مع البافاري
وحطم كروس في أول مشاركة له مع البايرن رقم أصغر لاعب يمثل النادي "البافاري" في مباراة رسمية، إذ كان يبلغ عندما دخل بديلا في مواجهة إنرجي كوتبوس 17 عاما، 8 أشهر و22 يوما، وهو رقم حطمه فيما بعد دافيد آلابا عام 2010، ثم بييري هوبيرغ الذي بصم على بدايته مع النادي "البافاري" وسنه لم يتعد 17 عاما و251 يوما، ويذكر أن كروس سجل أول أهدافه مع العملاق الألماني في 25 أكتوبر أمام النجم الأحمر لـ بلغراد في مسابقة الاتحاد الأوروبي، أين قدم أيضا تمريرة حاسمة وساهم في قلب النتيجة لصالح فريقه في الأنفاس الأخيرة بعدما كان منهزما، ثم لعب أول لقاء كأساسي مع الفريق في مواجهة شتوتغارت التي خسرها "البافاريون" بثلاثية.

تهميش كلينسمان دفعه للانضمام إلى ليفركوزن معارا
أنهى كروس موسمه الأول مع الفريق الأول بعشرين مشاركة منها 6 كأساسي سجل خلالها 3 أهداف، ولكن ورغم ترقيته في وقت مبكر للفريق الأول، وتطوره بشكل مذهل وتوقيعه على أول عقد احترافي في جانفي 2008، إلا أنه لم يحظ بفرصة اللعب بانتظام مطلع موسم (2008-2009) مع المدرب يورغن كلينسمان، وهو الموسم الذي عرف مشاركته لأول مرة في دوري الأبطال عندما دخل بديلا في لقاء فيورنتينا، وبحثا منه عن لعب أكبر عدد ممكن من المباريات جاءت فكرة التحاقه بفريق باير ليفركوزن شتاء 2009، أين وقع على عقد مدته 18 شهرا على شكل إعارة.

بلغ قمة النضج وفاز مرتين تواليا بجائزة لاعب الشهر
ووصل لقمة النضج وهو مازال شابا يافعا في موسم (2009-2010)، إذ ثبت مكانته مع باير ليفركوزن وانفجر إبداعا ما بين الجولتين 16 و20 في الدوري الألماني، حيث سجل 5 أهداف وقدم أربع تمريرات حاسمة في خمس مباريات من "البوندسليغا"، مما جعل صحيفة "كيكر" الشهيرة تمنحه لقب أفضل لاعب في الشهر مرتين على التوالي في ديسمبر وجانفي، وأنهى الموسم بـ 9 أهداف و12 تمريرة حاسمة في 33 مباراة لعبها في الدوري الألماني.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لم يعش أفضل أيامه مع المدرب فان غال
عاد إلى البايرن أكثر اكتمالا صيف 2010

بعد نهاية فترة إعارته لـ بايرن ليفركوزن عاد لـ البايرن في صيف 2010، وأجاب عندما سئل عن رؤيته لحظوظه في اللعب مع النادي "البافاري" الذي كان وصيفا لبطل دوري أبطال أوروبا: "أريد اللعب أكبر قدر ممكن من المباريات" وبدأ الموسم الجديد بشكل موفق، بدليل تسجيله أحد أهداف البايرن الأربعة في مرمى تي أس في جرمانيا فينديك في كأس ألمانيا يوم 16 أوت، وفي 29 أكتوبر سجل أول أهدافه في الدوري مع "البافاري" أمام فرايبورغ.

إصابات ريبيري وروبين ثم رحيل فان بوميل خدمته كثيرا
وخدمته الإصابات التي تعرض لها ريبيري وروبين في موسم (2010-2011)، إلى جانب رحيل مارك فان بوميل شتاء 2011، علما أنه وبعد عودة ريبيري من الإصابة أصبح يلعب في وسط الميدان، بعدما كان يوظف على الجناح الأيسر خلال فترة غياب الدولي الفرنسي إلى جانب القائد الهولندي قبل رحيله شتاء باتجاه ميلان، ورغم أنه لم يؤد موسما كبيرا إلا أن إدارة النادي "البافاري" وضعت فيه الثقة وجددت عقدته في ربيع 2011 حتى عام 2015.

وجد راحته ومجيء هاينكس فتح له أبواب البروز أكثر
وكان مجيء يوب هاينكس في موسم (2011-2012) مفيدا لـ كروس، لاسيما وأنه كان يعرف إمكاناته وقدراته جيدا عندما أشرف على تدريبه في نادي باير ليفركوزن، حيث وجد راحته أكثر وأصبح يقدم مستويات وعروضا أفضل بكثير مما كان عليه الحال مع لويس فان غال، إذ نجح في إثبات جدارته سواء عند توظيفه خلف توماس مولر أو عند اللعب إلى جانب باستيان شفاينشتايغر، وأصبح ركيزة أساسية بدليل للعبه 51 مباراة في جميع المسابقات في ذلك الموسم، ومن بينها نهائي دوري الأبطال الذي خسروه بطريقة درامية أمام تشيلسي في معقلهم "أليانز أرينا".

إصابة لعينة حرمته من إتمام موسم الثلاثية الخالدة
وواصل كروس التألق في حقبة هاينكس، ولم يبخله النقاد حقه حين أجمعوا على أنه كان من مفاتيح النجاح في التتويج بالثلاثية الخالدة موسم (2012-2013) رغم أنه تعرض لنكسة كبيرة، بعدما أصيب في الفخذ في مواجهة جوفنتوس في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في شهر أفريل، حيث غاب عن بقية الموسم ولم يشارك في أهم لحظات الموسم مثل نهائي دوري الأبطال أمام الغريم بوروسيا دورتموند، وفي نهائي الكأس، كما أنه غاب عن آخر سبع مواجهات في الدوري بعدما سجل 12 هدفا وقدم 11 تمريرة حاسمة في جميع المسابقات.

غادر البافاري من أوسع الأبواب بعدما توج بجميع الألقاب
واستعاد عافيته مطلع موسم (2013-2014)، وسجل أول أهدافه في الموسم في 4 أكتوبر 2013 أمام فريقه السابق باير ليفركوزن، كما شارك أساسيا في نهائي كأس العالم للأندية في اللقاء الذي انتهى بفوز فريقه بهدفين نظيفين أمام الرجاء البيضاوي، كما سجل هدفا في مرمى هيرتا برلين في مارس 2013 في المباراة التي رسم فيها النادي "البافاري" تتويجه بلقب الدوري، موسم كان الأخير له بألوان هذا النادي الذي لعب معه 205 مباراة سجل خلالها 26 هدفا.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بعد دخوله في جدال علني مع غوارديولا
كروس في ريال مدريد مقابل 25 مليون أورو

لم تكن علاقته بالمدرب بيب غوارديولا سمنا على العسل على الدوام، وذلك بسب عدم الاعتماد عليه بشكل منتظم كأساسي أو استبداله في أغلب الأحيان، وهو أمر لم يهضمه النجم الشاب الذي أعرب عن امتعاضه منه في أكثر من مناسبة أمام الملأ مثلما فعل في مباراة شتوتغارت شهر جانفي الماضي عندما رمى بقفازاته على الأرض وهو في قمة الغضب، كما تلاسن بعدها مع مدرب برشلونة السابق لذات السبب أي لاستبداله، والأكيد
أن توتر علاقتهما كانت سببا في تسهيل عملية رحيله.

رفض عدة عروض للتجديد وفضل مغامرة جديدة
رفض توني كروس عدة عروض رسمية ومقترحات لتجديد عقده، وكانت الإدارة تنوي بالفعل تمديد إقامته أكثر في معقل "أليانز أرينا"، ولكنها رفضت تلبية مطالبه المالية ورأت أنها فوق طاقة تحملها، ومن جهته كان الفتى الأشقر يرى أنه لا يقل شأنا عن نجوم الصف الأول في الفريق، وأنه يستحق أن يعامل مثلهم من ناحية الامتيازات، ولذلك لم يتوصل الطرفان لأرضية اتفاق وأصبح رحيله أمرا محتوما.

النادي الملكي خطفه من كبرى فرق القارة العجوز
وحاولت العديد من الأندية الاستثمار في وضعيته مع النادي "البافاري"، وأغرته أندية عملاقة مثل ريال مدريد، مانشستر يونايتد، أرسنال وبرشلونة بحمل ألوانها، ودخلت في مفاوضات جدية معه منذ بداية العام الحالي، قبل أن يخلو الطريق للنادي الملكي في الفترة الأخيرة والذي أقنعه في نهاية المطاف، ورسم التعاقد معه يوم الخميس 17 جويلية لمدة ست سنوات في صفقة قدرتها العديد من المصادر بـ 25 مليون أورو زائد 5 ملايين أورو كحوافز إضافية، وهي قيمة تناسب كلا الفريقين، علما أن النادي الألماني كان سيخسره دون مقابل إذا بقي معه لغاية نهاية عقده العام المقبل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أفضل لاعب في "أورو 2006" وهداف "أورو 2007" للشباب
تدرج وكان الأفضل في جميع الفئات الشبانية مع ألمانيا

تدرج توني كروس في جميع الفئات الشبانية لمنتخب بلاده منذ أول استدعاء له سنة 2004، ومر بأصناف تحت 16، 17، 19 و21 سنة، وكان من أبرز الأحداث في مشوار "الأشقر" الكروي قيادته لمنتخب "المانشافت" في كأس الأمم الأوروبية للشباب التي أقيمت بـ لوكسمبورغ إلى الدور نصف النهائي، أين تألق كروس وأكد إمكاناته التي جعلت العملاق "البافاري" يسارع لخطفه من ناديه السابق هانزا روستوك، توني قدم آداء ملفتا في "الأورو" للشباب الذي توجه باختياره أفضل لاعب في الدورة

أختير أفضل لاعب ناشئ في العالم عام 2007
واكتسب كروس ثقة كبيرة في سن مبكرة جعلته يتألق ويخطف الأضواء في كل دورة أو منافسة يشارك فيها مع المنتخب الألماني، بدليل تتويجه بلقب هداف دورة كأس أمم أوروبا تحت 17 عاما التي أقيمت في بلجيكا شهر ماي 2007، كما توج بعدها بشهرين بجائزة أفضل لاعب في نهائيات كأس العالم فئة أقل من 17 عاما، والتي احتلت فيها ألمانيا المركز الثالث، علما أنه أنهى تلك البطولة في المركز الثالث على لائحة الهدافين، كما تم اختياره من طرف "الفيفا" كأفضل لاعب ناشئ في العالم عام 2007.

استفاد من غياب النجوم وبدأ مع المنتخب الأول دون مقدمات
وبالبحث في مسيرة توني كروس الدولية مع الفريق الأول، نجد أنه عاش تجربة أقل من عاشها من لاعبين في مثل سنه، إذ كان له شرف تمثيل منتخب بلاده في كأس العالم سنة 2010 بـ جنوب إفريقيا تحت قيادة المدرب يواكيم لوف، مستفيدا من غياب نجوم مثل بالاك، رولفز وتراش، أين حقق توني مع "المانشافت" برونزية المونديال الإفريقي، بعد الخروج في نصف النهائي على يد حامل اللقب آنذاك المنتخب الإسباني، ويذكر
أن أولى مشاركته الدولية مع الفريق الأول كانت أمام الأرجنتين في لقاء ودي شهر مارس 2010.

ثبت مكانته في تصفيات "أورو 2012" وعانى الأمرين في النهائيات
وثبت مكانته كأساسي مع المنتخب الأول في التصفيات المؤهلة لـ "أورو 2012"، حيث لعب 8 من 10 مباريات وسجل أول هدفين دوليين بقدمه اليمنى، وشارك كروس كبديل في أول ثلاث لقاءات لعبها "المانشافت" في دور المجموعات في "أورو 2012"، وفي نصف النهائي أمام إيطاليا اختاره لوف لآداء مهمة عرضت اللاعب والمدرب لانتقادات كثيرة، حيث كلفه بمراقبة أندريا بيرلو رغم أنه وسط ميدان هجومي بطبعه، ويعد الإقصاء ومروره جانبا في المربع الذهبي من أسوأ ذكرياته مع منتخب "الماكينات".

انفجر في مونديال البرازيل وكان أهم مفاتيح تتويج الماكينات
سجل كروس أول هدفين في مباراة رسمية مهمة مع المنتخب الأول في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014، وكان ذلك أمام إيرلندا في 6 سبتمبر 2013، في اللقاء الذي انتهى بفوز كاسح للألمان بسداسية، كما سجل هدفا أمام النمسا، وكان من بين 23 لاعبا الذين وجه لهم لوف الدعوة لتمثيل ألمانيا في نهائيات كأس العالم التي جعلت العالم كله يتحدث عنه، بعدما كان أحد مفاتيح تتويج "المانشافت" باللقب العالمي أين أدى دورة مثالية.

كان الأعلى تنقيطا حسب الفيفا والثناء انهال عليه
وكان كروس من أفضل لاعبي مونديال بلاد "السامبا" إن لم يكن أفضلهم على الإطلاق، بدليل أنه كان الأعلى تنقيطا من طرف "الفيفا" حسب معيار "كاسترول أنديكس" لتقييم اللاعبين، إذ تميز آداؤه بالثبات في المستوى العالي مما أهله للحصول على 9.79 نقطة متقدما على أريين روبين صاحب 9.74 نقطة، علما أنه سجل ثنائية خلال النهائيات كانت أمام البرازيل في المربع الذهبي، كما قدم أربع تمريرات حاسمة.

_____________
 
يتجه للزواج رسميا من صديقته
حياة كروس الخاصة بعيدة عن الأضواء وجيسكا ملكة قلبه

توني كروس من بين اللاعبين الذين يفضلون الابتعاد بحياته الخاصة بشكل مستمر عن أضواء وسائل الإعلام، إذ يكتفي بطل العالم سنة 2014 بحياته المهنية دون الالتفات للأمور الأخرى مثل العلاقات النسائية العابرة رغم كثرة المعجبات، وارتبط بعلاقة عاطفية وحيدة مع فتاة ألمانية تدعى جيسيكا فاربر الوحيدة التي تمكنت من تكوين علاقة صداقة مع الأشقر كروس، الذي يعد من أكثر اللاعبين طلبا عند الفتيات بسبب وسامته وحسن أخلاقه، لكن الأشقر الألماني وفي لصديقته ويتجه للارتباط بها بشكل رسمي في القريب

رفيقة دربه أنجبت له "ليون" في 13 أوت 2013
ولم تتوقف العلاقة بين توني كروس وجيسيكا فرابر التي تبلغ 24 سنة وتدرس تخصص سياحة عند إطار الصداقة القوية والمتينة التي تجمع بينهما مند فترة طويلة، بل امتدت إلى إنجاب هذه الأخيرة لطفل من لدن توني كروس في 13 أوت من سنة 2013 سمي ليون، وهو ما جعل العلاقة بينهما تتطور أكثر فأكثر وتجعل الدولي الألماني يفكر في وضع حد لحياة العزوبية التي يعيش فيها حاليا، ويجهز نفسه لعقد قران مع صديقته الوفية جيسيكا.

 كانت خير سند لـه في مونديال 2014
ومن بين الصور التي تدل على قوة العلاقة السائدة بين توني كروس وصديقته جيسيكا هو مرافقة هذه الأخيرة لـ "الأشقر الألماني" في معظم رحلاته خارج الحدود الإقليمية لـ ألمانيا، حيث تحط معه أينما حل وارتحل وعادة ما تكون فأل خير عليه وعلى زملائه خلال الاستحقاقات التي يخوضونها في مختلف المسابقات، وحضورها لنهائي كأس العالم الأخير بملعب "الماركانا" بـ البرازيل واحتفالها رفقة صديقها بتتويج "المانشافت" للمرة الرابعة في تاريخهم بالتاج العالمي لأكبر دليل على ذلك.

_____________

يلقب بـ "الجوهرة الهادئة"
مشواره الدراسي توقف عند المرحلة الثانوية

وبالحديث عن مشوار اللاعب الجديد لنادي ريال مدريد الدراسي، نجد بأن تعلق توني كروس بالساحرة المستديرة منذ نعومة أظفاره جعله يبتعد شيئا فشيئا عن دراسته، رغم أنه ينحدر من مجتمع محافظ ومتعلم يولي أهمية كبيرة لهذا الجانب، لكن النجم السابق لنادي بايرن ميونيخ لم يكن من هواة التحصيل العلمي إلا أنه تمكن من الوصول إلى مرحلة التعليم الثانوي التي توقف عندها، بعدما فتحت أمامه أبواب النجومية في عالم كرة القدم.

تواضع مستواه الدراسي لم يؤثر على أخلاقه العالية
وينطبق على اللاعب توني كروس المثل القائل "التربية قبل التعليم"، إذ ورغم تواضع مستواه الدراسي واكتفائه بالتوقف عند حاجز التعليم الثانوي، إلا أن بطل أوروبا مع بايرن ميونيخ سنة 2013 يعد من أكثر اللاعبين تخلقا في الساحة الكروية الألمانية، إذ عادة ما يشيد الألمان بالروح الرياضية العالية التي يتمتع بها كروس بسبب عدم تلقيه طيلة مسيرته الاحترافية لأي بطاقة حمراء حتى الآن، كما أنه لم ينل سوى 19 بطاقة صفراء خلال 6 سنوات الأخيرة، وهو ما دفع بمدربه السابق في الفريق "البافاري" يوب هيانكس لتلقيبه بـ "الجوهرة الهادئة" داخل الملعب.

_____________

روجي فيدرير من نجومه المفضلين
يحب أكل الديك الرومي ومدمن على شرب "كوكا كولا"

وكغيره من اللاعبين يمتلك توني كروس عادات غذائية وأطباق مميزة بالنسبة له، حيث يحب صاحب 24 ربيعا تناول طبق "الديك الرومي" لوحده أو مع الأرز، أما بالنسبة لمشروبه المفضل، فإن كروس مدمن على شرب "كوكا كولا" الذي يعتبره الأفضل على الإطلاق في حياته اليومية رغم أنه لاعب كرة قدم، وهذا السائل يضم في مكوناته بكمية كبيرة من الغازات قد تؤثر على التوازن الغدائي بالنسبة له.

يعشق تربية الكلاب، يفضل ممارسة التنس ولعب البوكر
وعلى غرار بقية اللاعبين، يمتلك توني كروس هوايات يفضل القيام بها خارج المستطيل الأخضر، ومن بينها تربية الكلاب الأليفة التي تشتهر بها ألمانيا، ويملك "الأشقر الألماني" في منزله الشخصي كلبا مقربا يجلس معه كلما يعود من التدريبات، كما يفضل ممارسة رياضة التنس في أوقات الفراغ، ويعتبرها أفضل رياضة بالنسبة له بعد كرة القدم كما يتابع نجم ريال مدريد الجديد أخبار هذه اللعبة بشكل مستمر، ويميل إلى تشجيع "المايسترو" روجر فيدرر الذي يصنفه ضمن أساطير هذه الرياضة، ودائما في إطار الهوايات التي يفضل كروس ممارستها، فإن توني يهوى لعبة "البوكر" ويعتبرها منفذا رائعا للتخلص من ضغط كرة القدم خاصة عند ممارستها مع أصدقائه المقربين جدا.

يميل لسماع أغاني "البوب" والفنان إنغلر أعز أصدقائه
وفي السياق ذاته، تعتبر أغاني "البوب" من أفضل الأنواع الغنائية المحببة بالنسبة لـ توني كروس، إذ يعشق النجم الجديد لنادي ريال مدريد هذا الفن وهو ما دفعه لتكوين صداقة قوية مع المغني الألماني المعروف هارتموث إنغلر المعجب بـ كروس مند أن كان لاعبا صغيرا، فالعلاقة بين الرجلين جد قوية وتتجلى في التواصل الدائم بينهما رغم انشغال كل منهما بالأعمال المتعلقة بمجاله.

الفرنسي يوهان ميكو مثله الأعلى
وكغيره من اللاعبين الشباب يقتدي اللاعب توني كروس بمثله الأعلى في لعبة كرة القدم، لكن الغريب في الأمر أن الدولي الألماني معجب بلاعب لا يمتلك شهرة كبيرة في عالم الساحرة، إذ يعتبر الفرنسي يوهان ميكو اللاعب السابق لأندية بوردو، فيردر بريمن وبايرن ميونيخ قدوته في الملاعب، وذلك بسبب التشابه الكبير في أسلوب لعبها والمركز الذي ينشط فيه كل منهما.

مايكل شوماخر قدوته خارج مجال كرة القدم
أما بخصوص نجمه المفضل خارج لعبة كرة القدم، فإن توني كروس معجب جدا بالسائق الشهير في رياضة "الفورمولا وان" مايكل شوماخر الذي يعتبره بمثابة الرياضي الذي يجب الاقتداء به، وذلك بالنظر لحيازته على سجل حافل بالإنجازات والألقاب في عالم المحركات، بالإضافة إلى امتلاكه لشخصية قوية تدفع بالكثير من الشباب الألمان إلى الاقتداء به في مجال الرياضة.   

_____________

والده مدرب فئات شبانية وشقيقه ينشط في بريمن
محترف بدرجة امتياز ويمتلك موقعا خاصا

 توني كروس لاعب محترف بأتم معنى الكلمة فانضباطه والتزامه لا يتوقف عند خطوط المستطيل الأخضر، بل يمتد إلى خارج أرضية الملعب، إذ يعتبر الدولي الألماني من أكثر اللاعبين تنظيما في حياته اليومية والدليل على ذلك امتلاكه لموقع رسمي فيه كل التفاصيل الخاصة بحياته الشخصية أو كلاعب لكرة القدم، إذ ورغم عدم تجاوزه لسن 24، إلا أن كروس يحرص على التواصل مع معجبيه في كل زمان ومكان تطأ عليه قدماه

علاقاته مع زملائه اللاعبين أكثر من رائعة
ومن دون أدنى شك، فإن الحديث عن الحياة الخاصة للاعب توني كروس سيقودنا للتنويه إلى الصداقة القوية التي تجمعه ببقية زملائه داخل وخارج أرضية الملعب، إذ يمتلك الدولي الألماني شخصية مميزة ساعدته على فرض نفسه وقول كلمته داخل مجموعة مشكلة في أغلبها من النجوم المتألقين، سواء كان ذلك مع ناديه السابق بايرن ميونيخ أو مع المنتخب الألماني، علما أن والده وكما أسلفنا الذكر مدرب للفئات الشبانية وساهم في تكوينه بشكل مثالي، كما أن لديه شقيقا يصغره بسنة وينشط حاليا في فريق فيردر بريمن.

مولر ونوير الصديقان الأقرب إلى قلبه
ومن بين أبرز الأسماء المقربة من اللاعب توني كروس، نجد المهاجم توماس مولر الذي تجمعه صداقة قوية بابن مدينة "غريفسافالت"، وذلك بحكم السن المتقارب بينهما وتواجدهما جنبا إلى جنب لفترة طويلة في الفئات الشابة لنادي بايرن ميونيخ والمنتخب الألماني، كما يمتلك كروس علاقة مميزة مع الحارس مانويل نوير تتجلى في تواجدهما رفقة بعضهما طيلة الوقت.  

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
البطاقة الفنية:

الاسم: توني كروس
الجنسية:  ألمانية
ولد يوم 4 جانفي 1990 (24سنة)
المكان: غريفسفالت – شرق ألمانيا
 
مشواره مع الأندية:

أف سي فريفسفالت: (1997-2002)
هانزا روستوك: (2002-2006)
بايرن ميونيخ: (2006-2014): لعب 205 مباراة، سجل 26 هدفا
ريال مدريد: (2014----): لعب 15 مباراة، سجل هدف (إلى غاية مباراة بال)
مع المنتخب الألماني:
فئة أقل من 17 سنة: (2005-2007): 34 مباراة، 17 هدفا
فئة أقل من 19 سنة: (2009): 5 مباريات، 3 أهداف
المنتخب الأولمبي: (2008-2009): 10 مباريات، هدفين
المنتخب الأول: منذ 2010: 55 مباراة، سجل 8 أهداف

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

السجل والألقاب:
مع بايرن ميونيخ:

الدوري الألماني (3 مرات): 2008، 2013، 2014
كأس ألمانيا (3 مرات): 2008، 2013، 2014
كأس السوبر الألماني (مرتين): 2010، 2012
كأس الرابطة الألمانية: 2007
دوري أبطال أوروبا: 2013
كأس السوبر الأوروبي: 2013
كأس العالم للأندية: 2013

مع ريال مدريد:
كأس السوبر الأوروبي: 2014
مع المنتخب الألماني:
بطل كأس العالم: 2014
المركز الثالث في كأس العالم: 2010
المركز الثالث في كأس العالم فئة أقل من 17 عاما: 2007
المركز الخامس في كأس أوروبا فئة أقل من 17 عاما: 2007

الجوائز والألقاب الفردية:
جائزة اللاعب الذهبي في كأس أوروبا فئة أقل من 17 عاما: 2006
هداف كأس أوروبا فئة أقل من 17 عاما: 2006
الكرة الذهبية في كأس العالم فئة أقل من 17 عاما: 2007
جائزة الحذاء البرونزي في كأس العالم فئة أقل من 17 عاما: 2007

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
1 - شباب قسنطينة
27 12 19
2 - شبيبة الساورة
23 12 18
3 - وفاق سطيف
20 11 11
4 - مولودية الجزائر
18 11 10
5 - مولودية وهران
17 12 13
6 - شباب بلوزداد
17 12 11
7 - نادي بارادو
17 12 12
8 - اتحاد بلعباس
16 12 15
9 - شبيبة القبائل
15 12 12
10 - نصر حسين داي
14 12 10
11 - أولمبي المدية
13 12 9
12 - اتحاد العاصمة
12 9 12
13 - دفاع تاجنانت
11 12 11
14 - اتحاد بسكرة
10 11 7
15 - اتحاد الحراش
9 12 13
16 - اتحاد البليدة
4 12 8
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن كوتينيو سينتقل إلى برشلونة في جانفي المقبل؟

هل تتفق مع من يرى أن المنافسة على الدوري الإنجليزي حسمت مبكرا في ديسمبر، وأن السيتي لن يتراجع وسيتوج باللقب؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال