5 دوليين جزائريين يختارون السفر إلى الأراضي المحتلة !

الحرج الذي وقع فيه ياسين براهيمي بعد إجراء قرعة رابطة أبطال أوروبا التي وضعت بورتو في مجموعة بطل الكيان الصهيوني، يجرنا للحديث عن لاعبين دوليين آخرين وقعوا في نفس الورطة، لكن كل واحد منهم تعامل معها بطريقة مختلفة...

رشيد غزال أحد المتنقلين إلى الكيان الصهيوني
نشرت : م ص. أملال الأحد 30 أغسطس 2015 02:50

أول جزائري تنقل إلى الأراضي المحتلة في منافسة للأندية، كان إبراهيم حمداني الذي سبق أن حمل ألوان المنتخب الوطني، لاعب غلاسغو رينجرز الاسكتلندي واجه فريقين مختلفين من الكيان خلال موسم (2006-2007) في منافسة "أوروبا ليغ"، فالمباراة الأولى التي لعبت أمام نادي ماكابي جرت بأسكتلندا (لم تلعب مباراة أخرى في الكيان بسبب قوانين المنافسة وقتها)، قبل أن يلعب رينجرز في دور متقدم أمام هابويل، ليضطر حمداني للسفر إلى مدينة تل أبيب المحتلة يوم 14 فيفري 2007 واللعب هناك طيلة 90 دقيقة كاملة، كما خاض مواجهة الإياب بشكل طبيعي.

في 2008 طافر يُوقع "ثنائية" في شباك منتخب الكيان في الأرض المحتلة
يُعد يانيس طافر واحدا من المتنقلين إلى الكيان الصهيوني وحدث ذلك سنة 2008، أين كان على موعد مع منتخب فرنسا للمشاركة في تصفيات كأس أمم أوروبا لأقل من 17 عاما، ولعب طافر 3 مباريات هناك (واجه منتخب الكيان وإنجلترا وروسيا)، منها مباراة أمام منتخب الأراضي المحتلة، وسجل حينها المهاجم الحالي لـ سان غالن السويسري "ثنائية" قادت "الديكة" للفوز بنتيجة (3-2) على منتخب الكيان في لقاء جرى بمدينة يسمونها ناس زيونة. طافر وبعد مرور الزمن اعترف بأنه كان شابا ولم يكن يعي ما يفعله وقتها، مؤكدا في نفس الوقت بأن معاملته في المطار حينها لم تكن عادية.

بلفوضيل يتنقل في 2010 بشكل طبيعي مع ليون دون اللعب
جاء الدور على دولي آخر هو إسحاق بلفوضيل للتنقل إلى الأراضي المحتلة، حتى وإن كان لا يمثل المنتخب الوطني وقتها على غرار حمداني وطافر، مدرب ليون وقتها اختار بلفوضيل ضمن مجموعته التي سافرت نحو تل أبيب المحتلة لمواجهة هابويل، لكن المهاجم الشاب لم يلعب ولم يُسجل حتى حضوره ضمن قائمة 18، ولعبت تلك المواجهة بالضبط يوم 29 سبتمبر 2010 لحساب دور مجموعات رابطة أبطال أوروبا.

تايدر ينضم للركب سنة 2011 ويذهب مع بلفوضيل كممثلان لـ"الديكة"
تنقل بلفوضيل من جديد إلى الكيان الصهيوني سنة 2011 وبالضبط عندما استدعي إلى تشكيلة المنتخب الفرنسي لأقل من 20 سنة الذي خاض مواجهتين وديتين مع منتخب الأراضي المحتلة في شهر نوفمبر لتلك السنة، بلفوضيل لم يكن لوحده هذه المرة، حيث أستدعي رفقته سفير تايدر وكلاهما شارك في المواجهتين، في الوقت الذي صنع لاعب من أصول مغربية الحدث وهو رشيد عليوي الذي رفض التنقل إلى الكيان.

رشيد غزال يُدشن مسيرته مع "لوال" من الأرض المحتلة!
لا نعلم إن كان يوم 4 أكتوبر 2012 يحمل ذكرى جميلة أو حزينة بالنسبة لـ رشيد غزال، كيف لا والدولي الجزائري الحالي دشن مسيرته في ذلك اليوم مع الفريق الأول لـ أولمبيك ليون، حيث شارك معه أساسيا في لقاء برسم مسابقة "أوروبا ليغ" جرى بالأراضي المحتلة أمام فريق اسمه هابويل كيريات شمونة وسجل الفرانكو جزائري ياسين بن زية حضوره رفقته ولكنه دخل كبديل يومها، رشيد غزال لم يرفض إذن دعوة المدرب ريمي غارد الأولى وقرر التنقل مع ليون إلى الكيان الصهيوني.

زفان وجبور واجها أندية الكيان بعيدا عن الأراضي المحتلة
وإذا كان 5 لاعبين سبق لهم حمل الألوان الوطنية قد لعبوا في الأراضي المحتلة، فإن لاعبين آخرين واجهوا أندية الكيان الغاشم إما في لقاءات رسمية أو ودية، مثلما هو عليه الحال مع مهدي زفان الذي خاض مواجهة كيريات شمونة على ملعب "جيرلان" بـ ليون موسم 2012-2013، كما لعب رفيق جبور أمام أندية صهيونية هذه الصائفة خلال تحضيراته بـ بولونيا مع ناديه الجديد القديم آيك أثينا اليوناني، وعلى عكسهما جلس أمير سعيود في مقاعد الاحتياط دون اللعب مع فريقه بيروي البلغاري خلال إحدى اللقاءات الرسمية في منافسة "أوروبا ليغ".

سعيود، حدادجي وحليش يتحفظون ويرفضون التنقل
وعلى عكس حمداني، طافر، بلفوضيل، تايدر ورشيد غزال، فإن العديد من الجزائريين رفضوا جملة وتفصيلا فكرة التنقل إلى الكيان حتى خلال لقاءات رسمية، وعلى رأسهم رفيق حليش الذي لم يلعب لا ذهابا ولا إيابا مع ناديه أكاديميكا البرتغالي الذي التقى هابويل في موسم 2012-2013 خلال منافسة "أوروبا ليغ"، وسبقه إلياس حدادجي الذي حمل ألوان دوديلانغ في لوكسمبورغ ولم يتنقل إلى الأراضي المحتلة مع فريقه الذي واجه هابويل في الأدوار التمهيدية، كما أعاد أمير سعيود الكرة عندما رفض السفر مع فريقه البلغاري لمواجهة هابويل موسم 2013-2014، وهو نفس قرار لاعبين آخرين كانت لأنديتهم مباريات ودية هناك، في صورة كريم مطمور مع بوروسيا مونشنغلادباخ والحارس وهاب رايس مبولحي مع نادي سيسكا صوفيا البلغاري.

الضغوطات وراء ما حصل والجميع يترقب قرار بورتو
صحيح أن العديد من الجزائريين تنقلوا إلى الكيان الصهيوني، لكن جميعهم كان مضطرا للتنقل سواء مع ناديه أو عند تمثيله منتخب فرنسا في فئاته الشبانية، ذلك راجع للضغوطات الكبيرة التي تمارس على اللاعبين من خلال إجبارهم على اللعب مثلما تنص عليه القوانين، ولو أن لاعبين آخرين مثل سعيود، حليش وغيرهم وجدوا حلولا للتملص من خوض سفرية قد تكون عواقبها وخيمة، حتى إن اضطروا للتحجج بالإصابة على غرار ما حصل مع حليش ومطمور، الآن الأنظار ستوجه إلى نادي بورتو وماذا سيتخذ بخصوص قضية تنقل براهيمي إلى الأراضي المحتلة، وهو الذي يعرف جيدا بأن الدولي الجزائري يرفض الفكرة من أساسها ويتمنى تفادي احراجه بالتنقل إلى هناك... قضية للمتابعة في المستقبل القريب

كلمات دلالية : الكيان الصهيوني.

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
1 - شباب قسنطينة
56 29 36
2 - شبيبة الساورة
51 29 34
3 - نصر حسين داي
49 29 35
4 - مولودية الجزائر
44 29 40
5 - اتحاد العاصمة
42 29 42
6 - مولودية وهران
42 29 38
7 - نادي بارادو
41 29 35
8 - وفاق سطيف
39 29 35
9 - اتحاد بلعباس
36 29 32
10 - شباب بلوزداد
36 29 23
11 - شبيبة القبائل
36 29 33
12 - دفاع تاجنانت
34 29 31
13 - أولمبي المدية
33 29 20
14 - اتحاد بسكرة
31 29 20
15 - اتحاد الحراش
28 29 27
16 - اتحاد البليدة
20 29 26
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن المنتخب الألماني يبقى مرشحا للتتويج بلقب كأس العالم هذه السنة رغم بدايته السيئة وهزيمته على يد المنتخب المكسيكي؟

هل تعتقد أن المنتخب الأرجنتيني قادر على التتويج بكأس العالم هذه السنة رغم بدايته المخيبة بتعادله في مباراته الأولى أمام منتخب أيسلندا؟

هل تعتقد أن هناك إمكانية لمشاهدة منتخب عربي في الدور الثاني من المونديال الحالي رغم هزائم السعودية، مصر والمغرب في مبارياتهم الأولى؟

هل تعتقد أن المنتخب الإسباني سيتأثر بوضعه الداخلي وإبعاد المدرب في مباراته أمام المنتخب البرتغالي؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
13:00 | 2018-06-14 فرنسا 1938 .. الفاشية تفوز باللقب الثاني من الأراضي الديمقراطية

لم تكن نهائيات كأس العالم مشابهة للدورتين الماضيتين، بسبب أجواء الحرب والصراعات التي ميزت العالم آنذاك واقتراب الحرب العالمية من الإندلاع ...

13:00 | 2018-06-14 إيطاليا 1934 ... "الآزوري" يظفر باللقب ومصر أول ممثل للعرب

بعد أن اجتمعت اللجنة التنفيذية للإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لأكثر من 8 مرات، تم اختيار إيطاليا لتنظيم النسخة رقم 2 من كأس العالم في اجتماع بـ ستوكهولم في يوم 9 أكتوبر عام 1932 بعد تفضيلها على عرض السويد ...

13:00 | 2018-06-14 الأوروغواي 1930 ... مونديال "النصر أو الموت" !

نالت الأوروغواي شرف استضافة مونديال 1930 في ظل احتفالها بالذكرى المئوية لكتابة دستورها الأول بعد انسحاب كافة المترشحين وسط حزن كبير من دول أوروبا ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال