تير شتيغن: "لست في برشلونة لأنسي الجماهير في فالديس وأتمنى تحقيق جزء صغير مما حققه"

أجرى حارس برشلونة الجديد أندري تير شتيغن حوارا شيقا مع صحيفة "إل نويبي" الكتالونية تحدث خلاله عن أمور كثيرة تتعلق بأيامه الأولى في برشلونة،

نشرت : الهدّاف الجمعة 12 سبتمبر 2014 15:00

كما تطرق لطموحاته كحارس للنادي الكتالوني، وأمور أخرى تطالعونها معنا. 

 

هل وجدت برشلونة بالصورة التي كنت تتوقعها؟

أنا جد مرتاح في برشلونة، وقد أحببت هذا الفريق منذ الوهلة الأولى.

 

لكن للأسف تعرضت لإصابة في بداية الموسم؟

الإصابات تعتبر الهاجس الأول لكل لاعب، لكن لحسن الحظ فقد تعافيت بسرعة وأنا تحت تصرف الفريق.

 

ما زلتم تلعبون تحت ظل فالديس ...

أنا أكن كل الاحترام لما فعله فالديس هنا في برشلونة، على غرار كل من في هذا العالم، لكنني متواجد هنا لتقديم أفضل ما أملك، وليس لأنسي الأنصار في حارسهم السابق فالديس الذي كان حارس مرمى عظيم، وكل ما أتمناه أن أقدم جزء مما قدمه.

 

بداياتك الأولى مع غلادباخ سمحت لك بتعلم أمور كثيرة بسبب الضغط الذي كان يعيشه الفريق أليس كذلك..

تعلم بعض الأشياء ... !! لا أعتقد، لقد كنت أعاني ضغطا رهيبا رفقة بقية زملائي، ولحسن الحظ نجحنا في إنقاذ الفريق من السقوط في ذلك الموسم، وتأهلنا إلى الدوري الأوروبي في الموسم الموالي، لذلك أنا فخور بكل ما قدمته لهذا النادي.

 

كيف كان شعورك بعدما تلقيت أول اتصال من زوبيزاريتا؟

لقد كان شرفا عظيما بالنسبة لي، في المقابل كنت أحاول دائما الحفاظ على هدوئي أثناء المفاوضات، كل ما همني هو مواصلة تقديم أفضل ما لدي وتستمر المفاوضات في الطريق الصحيح، لقد تحدثت مع أوندوني كثيرا، وكان يعمل على تحضيري نفسيا لما ينتظرني، ومثلما قال لي أني سألتقي لاعبين جددا وطاقما فنيا مختلفا وصحافة أخرى وثقافة مغايرة.

 

هل حدثك زوبي عن صعوبة المأمورية بصفته حارسا سابقا في برشلونة؟

نعم، مع أنني كنت أعي حجم المسؤولية الملقاة على عاتقي، بالنظر إلى التاريخ الحافل الذي يملكه فريق عالمي مثل برشلونة، ومع ذلك أردت دائما أن أحافظ على خصوصيتي وأن أرسم طريقي بيدي.

 

هل شعرت بتغيير في الأسلوب هنا في برشلونة مقارنة مع ما كنت تعيشه في غلادباخ؟

أكيد هنالك بعض التغيير، لكنني لم أواجه مشاكل كثيرة في التأقلم لأنني أتدرب رفقة لاعبين يملكون مستوى رفيعا، كما أن الكرة الألمانية أسرع بعض الشيء من نظيرتها في إسبانيا، لذلك أنا ممتن لما تعلمته في فريقي غلادباخ الذي منحني فرصة ذهبية للوصول إلى فريق عالمي مثل برشلونة.

 

هل كنت تحلم بأن تحترف مهنة حارس مرمى؟

لا أبدا، حلمي كان أن أصبح مهاجما، وفي سنة 12 اتخذت قرار التحول إلى حارس مرمى بعدما اكتشفت موهبتي، ومع أنه كان قرارا صعبا إلا أنني لم أندم عليه رغم أن الحنين يشدني لألعب بالقدمين.

 

من هو قدوتك في حراسة المرمى؟

أوليفر كان هو قدوتي الأولى مذ كنت صغيرا، لكنني الآن أحاول أن أتبع أسلوبي الخاص .

 

هل صحيح أنك لا ترتدي القفاز الذي يرتديه شخص غيرك؟

نعم إنها عادة حمقاء اتسقت بي منذ أن كنت في 14 من عمري ولا أدري لماذا.

 

كيف عشت نهائي المونديال بعيدا عن المنتخب؟ وهل تدرك مدى صعوبة الاستيلاء على مكانة نوير حاليا؟

نهائي المونديال شاهدته في برشلونة، أما عن غيابي عن المونديال فقد كان خيار المدرب وأنا أحترمه كثيرا، وفيما يخص نوير فهو الحارس رقم واحد في العالم حاليا، ولا أحد بإمكانه إزاحته، لكنني سأواصل العمل لاقتناص أول فرصة تتاح لي.

 

هل تتمنى انضمام زميلك السابق ماركو رويس إلى برشلونة؟

ماركو واحد من أفضل اللاعبين في العالم، وقد لعبت إلى جانبه موسمين ومن الرائع أن أراه يلتحق بي يوما ما في برشلونة.

 

                                                                                    عن صحيفة "إل نويبي" الكتالونية

كلمات دلالية : تير شتيغن

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • كأس الإتحاد الإفريقي
  • كأس الجزائر
  • المحترف الأول "موبيليس"
1 - مولودية الجزائر
2 -
3 -
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

بن طالب سيعود إلى التدريبات بعد أسبوعين، هل تتوقع استعادته مكانته في شالك 04 سريعا؟

هل تتوقع خروج ديبالا من جوفنتوس هذا الصيف؟

هل أنت متفائل بجلب ندوة تطوير كرة القدم الجزائرية حلول لكرتنا ؟

من هو الفريق الأكثر شعبية في الجزائر بين قطبي "الليغا" الإسبانية؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
14:00 | 2017-12-14 مدربون ولاعبون احتكروا البطولات وحصدوا ألقابا بالعشرات

لطالما ارتبطت تتويجات أندية كرة القدم بأسماء لاعبين ومدربين معينين ساهموا بالقسط الأكبر من النجاحات التي حققتها فرقهم ...

13:00 | 2017-12-13 أنطوان غريزمان ... "الأمير الصغير" الذي تنتظر منه فرنسا الكثير

غريزمان، "غريزو"، "غريزي"، "الشيطان الصغير" وحتى "الأمير الصغير"... هي أسماء متعددة للاعب واحد، إنه أنطوان غريزمان نجم المنتخب الفرنسي وأتلتيكو مدريد حاليا ...

14:00 | 2017-12-12 الاعتزال المبكر ... بين اليأس من لعنة الإصابات، التهور والحماقات !

أن تواصل اللعب لسنوات طويلة حتى "أرذل" العمر -في عالم كرة القدم طبعا- والذي يحصره الخبراء بين 35 و40، فإن الأمر يبدو طبيعيا جدا لعشاق الساحرة المستديرة ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال