بوفون: "كنت على وشك الرحيل عن جوفنتوس ولهذه الأسباب فضلت البقاء"

نقلت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" في عددها الصادر أمس الحوار الذي خص به جيجي بوفون شبكة "سكاي سبورت" على شرف حضوره فعالية خيرية في "ماسا كارارا"، وتحدث فيه عن العديد من الأمور التي كانت سرية حسبما جاء على لسانه من قضية مستقبله مع جوفنتوس

نشرت : الهداف الثلاثاء 27 أغسطس 2013 08:36

تفكيره في الرحيل عنه في المرحلة السابقة والعديد من الأمور التي تخص استحقاقات النادي ومشروع كونتي للمواسم المقبلة، إضافة إلى تهويل وسائل الإعلام لصفقة كارلوس تيفيز الذي أشارت بشأنه إلى أنه لاعب مشاكس، وسيفسد مخططات "اليوفي" في مرحلته الحالية، وأكد صاحب 35 عاما أن الجميع فهم خرجات "الأباتشي" بطريقة خاطئة.

"أصبت بصدمة حقيقية حينما سمعت أن كونتي قد يغادر اليوفي"

"تربطني علاقة مميزة مع كونتي والإدارة، وهذه قصتي مع المشروع الجديد"

"تيفيز بطل حقيقي وتم الإساءة إليه كثيرا على الصعيد الشخصي"

"لو لم نواجه البايرن في الموسم الماضي لذهبنا إلى أبعد حد في دوري الأبطال"

"جوفنتوس أصبح قويا هذا الموسم وباستطاعتنا قلب الطاولة على الفرق المرشحة لنيل دوري الأبطال"

جوفنتوس فاز بهدف نظيف على سامبدوريا في افتتاح الدوري الإيطالي هذا الموسم، وسجل تيفيز الهدف الوحيد للفريق في هذه المباراة، فما تعليقك ؟

يمكننا القول أن جميع المتابعين يتوقعون فوز جوفنتوس باللقب الثالث على التوالي بعد فوزنا بـ "السكوديتو" في العامين الأخيرين عن جدارة واستحقاق، ولكن في المقابل حذرنا أنطونيو كونتي مدرب الفريق من صعوبة المهمة وألح على ضرورة مواصلة العمل ووضع الأرجل على الأرض للوصول إلى هذا الهدف المنشود والمسطر مع بداية الموسم الحالي من قبل الإدارة.

 

البعض قال إن "اليوفي" سيفقد لا محالة نكهة الانتصارات باعتباره الفريق الذي يغرد وحيدا خارج السرب مقارنة مع مستويات الفرق الإيطالية الأخرى، فهل هذا صحيح؟

بكل تأكيد فالرجوع إلى الخلف والتفكير بعقلية أننا الأقوى في كل مباراة قد يعود علينا بالسلب، يتوجب علينا البقاء بنفس العقلية التي غرسها فينا كونتي منذ مجيئه، بالدخول في المباراة بعقلية تحقيق الفوز من دون الانصياع للإشادات والتفكير بعقلية سلبية.

 

توقع الكثيرون أن يواجه تيفيز العديد من الصعوبات في جوفنتوس نظرا لعقليته ومزاجه الصعب، خصوصا وأنه أنهى مسيرته في مدينة مانشستر على وقع مشاكل شخصية، فما رأيك بهذا الخصوص؟

بكل صراحة تمت الإساءة كثيرا إلى تيفيز، وهذا من خلال بعض التحليلات التي تبقى من دون مبررات صريحة استند فيها البعض إلى وضعيته التي عاشها مع الفرق السابقة، وأنا بدوري أؤكد بأني لا أملك أدنى شك في قدراته وقدوم تيفيز سيمنحنا قوة إضافية بكل تأكيد، وبغض النظر عن أهدافه فـ كارلوس في نظري بطل حقيقي.

 

وماذا عن علاقتك بالمدرب أنطونيو كونتي؟

بخصوص كونتي دعني أقول وبصراحة أنه في الموسم الماضي ومع توالي التقارير التي أكدت احتمال رحيله عن "اليوفي"، أذكر أنه انتابني شعور غريب وأصبت بصدمة حقيقية عند سماع هذا الخبر، كونتي هو القيمة المضافة إلى فريقنا منذ قدومه، وهو حجر الأساس في "اليوفي" ولا يمكننا البقاء من دونه بكل صراحة.

 

نفهم من كلامك أن علاقة وطيدة تربطك بـ كونتي، أليس كذلك؟

بكل تأكيد ويقودني الحديث في هذا المجال إلى تذكر أول موسم للرئيس أندريا أنيلي معنا، وكنت قبلها غائبا عن الفريق بعد أن تعرضت لإصابة بليغة ولم ألعب لفترات طويلة، ومع نهاية الموسم وبكل صراحة نفذ صبري وصرت مهتما بعرض أحد الأندية التي أرفض ذكر اسمه، وحينها شعرت أن الوقت قد حان للتغيير وأن لحظة مغادرة جوفنتوس جاءت، نظرا للمرحلة السلبية التي مر بها الفريق لغياب مشروع واضح، وأنا شخصيا أتحمل مسؤولية هذا القول، ولكن يبدو أنني فقدتها في تلك اللحظة.

 

وما الذي حدث بعدها ؟

تلقيت اتصالا من كونتي بعد أن اتفق مع الإدارة على تدريب الفريق، وبما أنه زميلي السابق في الفريق عرض علي مشروعه الكبير، وتحدث معي بصورة جميلة عن أشياء مهمة للغاية نستطيع تحقيقها، ومنذ ذلك الوقت وأنا "يوفنتيني" قلبا وقالبا وأكثر من أي وقت مضى لأنه عرف كيف يعيدني إلى الواجهة.

 

وكيف سارت الأمور مع الإدارة الجديدة وقتها ؟

بمرور الوقت تعرفت بصورة أكثر وضوحا على المدراء الجدد في النادي، خصوصا وأنه منذ الوهلة الأولى اتضح بأن العلاقة بيننا ستكون وطيدة للغاية والاتفاق بدا واضحا وسهلا، وكلها أمورا عجلت ببقائي مع الفريق، كما أن وجهة نظرهم اتجاه بوفون اتضحت جيدا فيما بعد، وعرفوا طريقة تفكيري جيدا، وهو ما سهل من استمرارية الفريق إلى غاية الآن.

 

لنعد إلى جوفنتوس، ما هي حظوظ الفريق في منافسة دوري أبطال أوروبا الموسم الحالي؟

فريقنا يبدو قويا هذا الموسم لتقديم أداء كبير في هذه المنافسة التي تتطلب تدعيمات نوعية، ومقارنة مع الموسم الماضي باستطاعتنا الحلم أكثر للتقدم على الصعيد المعنوي والفني، بما أننا وصلنا إلى الدور ربع النهائي وأقصينا أمام فريق قوي، ولكن في المقابل لا يمكننا بأي حال من الأحوال أن نقول إنه بإمكاننا الفوز برابطة الأبطال بكل بساطة لأن الحظ يلعب دورا كبيرا فيها، وخصوصا في القرعة.

 

نفهم من كلامك أنك تود إضافة شيء في هذا المجال؟

نعم على سبيل المثال في الموسم الماضي أعتقد أنه لو وقف الحظ إلى جانبنا ولم نواجه بايرن ميونيخ في الدور ربع النهائي لكانت هنالك نتيجة أخرى مع احترام الفرق الأخرى، ولكننا كنا قادرين على التقدم للأدوار المقبلة، وفي الموسم الحالي أرى أنه هناك ثلاثة أو أربعة فرق مجهزة جيدا للظفر بدوري الأبطال، لكن أعتقد أنه حينما يأتي الوقت لمواجهة أحد هذه الفرق التي تتفوق علينا نظريا، فإنه يمكننا حينها أن نخرج أفضل ما لدينا من إمكانات لقلب الطاولة.

 

                                                                                                                                                                                عن صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت"

كلمات دلالية : بوفون

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
1 - شباب قسنطينة
38 18 27
2 - شبيبة الساورة
31 19 22
3 - اتحاد العاصمة
30 18 26
4 - مولودية الجزائر
30 19 18
5 - مولودية وهران
29 18 21
6 - نصر حسين داي
26 18 18
7 - وفاق سطيف
26 19 16
8 - نادي بارادو
25 18 16
9 - أولمبي المدية
23 19 15
10 - شباب بلوزداد
22 19 12
11 - اتحاد بلعباس
20 18 22
12 - اتحاد بسكرة
19 19 12
13 - دفاع تاجنانت
18 18 18
14 - شبيبة القبائل
18 18 17
15 - اتحاد الحراش
16 18 17
16 - اتحاد البليدة
12 18 15
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

في ظل تألقه منذ عودة المدرب هاينكس، هل ترشح بايرن ميونيخ لنيل لقب دوري الأبطال هذا الموسم؟

عطال لم يلعب أي دقيقة مع كورتراي في آخر 4 أسابيع، هل تعتقد أنه مازال قادرا على استعادة مكانته الأساسية؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
14:00 | 2017-12-21 الجانب المظلم لكرة القدم ... إصابات خطيرة ونهايات مريرة

يستمتع عشاق كرة القدم بفنيات اللاعبين، حماسة الجماهير، شغف المباريات والتكتيك فوق المستطيل الأخضر، وبدون أدنى شك تعتبر المستديرة الساحرة أشهر وأفضل رياضة في التاريخ ...

14:00 | 2017-12-14 مدربون ولاعبون احتكروا البطولات وحصدوا ألقابا بالعشرات

لطالما ارتبطت تتويجات أندية كرة القدم بأسماء لاعبين ومدربين معينين ساهموا بالقسط الأكبر من النجاحات التي حققتها فرقهم ...

13:00 | 2017-12-13 أنطوان غريزمان ... "الأمير الصغير" الذي تنتظر منه فرنسا الكثير

غريزمان، "غريزو"، "غريزي"، "الشيطان الصغير" وحتى "الأمير الصغير"... هي أسماء متعددة للاعب واحد، إنه أنطوان غريزمان نجم المنتخب الفرنسي وأتلتيكو مدريد حاليا ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال