فوزي غلام: "راودتني الكثير من الشكوك حول مستقبلي مع المنتخب والتتويج بجائزة أفضل لاعب أعاد لي التوازن"

رغم أن الإصابة عاودت فوزي غلام أياما قليلة بعد عودته من جديد إلى التدريبات، إلا أن نجم نابولي تقبل ذلك بصدر رحب وأرجع الأمر إلى "المكتوب" ...

فوزي غلام ..
نشرت : الهدّاف الثلاثاء 13 فبراير 2018 11:00

مبديا عزمه الشديد على العودة أكثر قوة وبأسرع وقت ممكن، الدولي الجزائري تحدث عن عدة مواضيع كذلك في حواره مع "الهدّاف".

في البداية، كيف هي معنوياتك بعد تلقيك ضربة موجعة جديدة؟

الحمد للمولى، نحن مؤمنون، إنه "المكتوب"، يجب تقبله، يجب التقدم والآن وجب أن أكون صبورا، أعالج جيدا ولابد أن أعمل لأجل محاولة العودة في أسرع وقت ممكن.

زملاؤك كانوا متضامنين معك، ما هي ردة فعلك على تلك المبادرة الرائعة من طرف لاعبي نابولي؟

ذلك لم يفاجئني من زملائي، في نابولي نشكل عائلة واحدة، ومثلما قلت، أنا قوي لأني أمتلك زملاء رائعين بجواري يساندونني، هذا ما يمنحني معنويات كبيرة والقوة لأجل العودة في أسرع وقت ممكن.

فوزي، عرفت لحظات صعبة مع المنتخب، خاصة بعد "كان" 2017، أنت لم تتحدث عن ذلك، هل يمكننا العودة للموضوع قليلا؟

في البداية، أنا شخص لا يحب التحدث كثيرا مع وسائل الإعلام، لأني أفضل أن أعبر عن نفسي وأقوم بعملي فوق الميدان، ذلك يضرني أحيانا، لأنه لا أحد يمكن أن ينكر بأن هناك فئتين في الجزائر، فئة تحملك على ظهرها وتثمن مجهوداتك وفئة تحاول تشويه صورتك، وهذا قليل من ذلك الجانب الآخر.

تريد القول إن الأمور ذهبت إلى حد بعيد عكس ما كنت تتخيل؟

نعم، لكن هناك حدود في الأخير، لا يمكنني التسامح مع من يصل إلى والديّ وعائلتي، لأن ذلك يضرني مباشرة، إنه شيء غير جيد، في هذه اللحظة يجب أن نفهم أن الجزائر ليست بلدا نأتي للعب كرة القدم فيه فقط، بل هو جزء من حياتنا وأنفسنا، عندما يصلون إلى والديك، إلى شخصك بشكل مجاني، ذلك صعب جدا عليك، تمكنت من قراءة مثلا بأني ادعيت المرض وقالوا إني حقنت نفسي بفيروس الزكام (أنفلونزا)، لكن كيف يمكنك تحمل أشياء مثلها؟، صراحة، هل لديك جواب على ذلك، إن لم تكن شرا لا مبرر له؟.

كان من الصعب عليك تجاوز كل هذا؟

عندما تكون في سريرك مصابا بالحمى وغدا ترى صحيفة تحاول التشكيك في وطنيتك من الصعب تقبل هذا والتعايش معه، لقد كان هذا أسود أوقات سنة 2017، فيما يخص النتائج علينا تقبل مرورنا بوقت فراغ، مثل ذلك الذي عرفناه منذ أشهر حتى إن تسبب في تضييعنا فرصة المشاركة في كأس العالم 2018 بـ روسيا، وكان من الصعب تجرعه، ما يؤلم هو أنه في ظرف أسبوع فقط هناك من يشكك في تضحياتك لـ الجزائر التي أعتبرها واجبا رياضيا ووطنيا.

هل تأثرت بهذا معنويا؟

لا، إطلاقا، لم أتأثر، قررت عدم الرد مباشرة، لكن بعدها ذهبوا بعيدا جدا في حديثهم، في وقت ما الأمور وصلت إلى نقطة بعيدة في مواقع التواصل الاجتماعي، تخيل أن البعض تمنى أن أصاب، هذا جرحني، خصوصا أن إصابتي جاءت بعدها بقليل، أنا مؤمن وأعلم أن المولى هو من يعطي ويأخذ، لكن عندما يتمنى أشخاص إصابتك وتحدث فعلا تطرح أسئلة، الكثير من الأسئلة!.

لهذا رأيناك فخورا جدا بتتويجك بلقب أفضل لاعب جزائري لسنة 2017؟

نعم، يجب أن أقول إن هذا التتويج جاء في الوقت المناسب، لقد سعدت كثيرا لرؤية أن الكثير من الجزائريين يحبونني ويقدرونني، وبالحديث عن هذا، راودتني الكثير من الشكوك حول مستقبلي مع المنتخب الوطني، لأنه عقب هذه الفترة الصعبة تلقيت عدة رسائل من أشخاص تمنوا لي الشر وآخرين هددوني، وما آلمني أكثر أنها أتت من شعبي، استلامي لقب أفضل لاعب جزائري أعاد التوازن لي ومنحني مزيدا من السعادة والفرح في حياتي.

رغم كل ما حدث، مدان مناجير المنتخب الوطني قال إنه ليس هناك قضية اسمها غلام، ما تعليقك؟

مدان مناجير ممتاز ويطلب جديدي باستمرار، البعض نسي أني كنت ألعب مع المنتخب حتى عندما كنت أعاني من إصابات خفيفة، مدان يعلم جيدا إخلاصي لـ الجزائر.

لقد تدخل حتى يقول إنه حان الوقت لتركك تسترجع في هدوء...

نعم، إنه يعلم جيدا أني كنت دائما تحت تصرف المنتخب الوطني وقدمت كل ما لدي حتى إن كانت سارت النتائج بعكس ما تمنيناه مؤخرا، بصراحة، تأثرت بمساندة مدان ودعمه، عندما كانت الأمور لا تسير بشكل جيد معي كان دائما هنا يسأل عني، وإن كانت عملية الاسترجاع تجري بشكل جيد، إنه يجعلك تشعر بأنه يقوم بهذا العمل من قلبه، هو قريب جدا منا، كما أنه لاعب دولي سابق ومن الطبيعي أن يكون هناك نوع من التكامل والانسجام بيننا، يمكن أن أقول حتى أن هناك نوعا من الرابط العائلي بيننا، إنه شخص يمكننا قول أشياء له والحديث جيدا معه، أعتقد أنه قدم الكثير من الأشياء للمنتخب الوطني.

بالحديث عن ناديك، غادرتم دوري أبطال أوروبا مبكرا، هل أنتم نادمون على هذا وتعتقدون أنه إخفاق بالنظر إلى المجهودات المبذولة من طرف نابولي؟

بالطبع هو إخفاق، كنا نملك الإمكانات للذهاب إلى أبعد من هذا، ناد مثل نابولي لا يمكنه أن يتخلى عن هدف مثل هذا، أعتقد أننا كنا مركزين كثيرا على مشوارنا في الدوري ولم نكن مركزين ومندفعين بما فيه الكفاية في دوري أبطال أوروبا، في المستوى العالي مثل هذه الأمور لا يتسامح معها، الآن نحن مركزون على هدفنا، ونأمل الفوز بلقب الدوري إن شاء المولى.

في نابولي، هناك بعض الخرافات حول كلمة "السكوديتو"، هل تتجنبون الحديث عن هذا؟

إنها كلمة لا تقال في نابولي لأنهم يؤمنون بالخرافات، من جانبي، أنا مؤمن وليس لدي أي مشكل، لكن احتراما لأنصار هذا النادي الكبير أتجنب استعمالها في تصريحاتي، في نابولي نقول: "نأمل أن نفوز به هذا العام" دون أن نذكر الكلمة.

حدثنا عن زميلك في "البارتينوبي" آدم وناس؟

غضبت قليلا في الأول لأنه لم يتصل بي لكن كنت أعلم أن نابولي يسعى إلى التعاقد معه، كنت أتمنى لو اتصل بي قبل ذلك بقليل، خيار انتقاله إلى نابولي كان ممتازا، إذا نجح في فرض نفسه في "البارتينوبي" سيصبح بسرعة واحدا من أفضل اللاعبين في إيطاليا وأوروبا، من جانبي، أحاول نصحه قدر المستطاع حول تسيير مسيرته، الجميع يعلم أنه لاعب موهوب، أحاول أن أساعده رفقة خاليدو كوليبالي وميرتينس، نحن نسعى إلى تأطيره لأننا نعتقد أن أمامه مستقبل كبير.

أنت تلعب في ناد كبير، كيف تفسر عدم قدرة لاعبين مثل براهيمي ومحرز على الانضمام لناد أوروبي كبير، هل الأمر يتعلق بوكيل اللاعبين؟

اسمعني، لا أعلم إن كان الأمر يتعلق بالوكلاء أم لا، لكن الشيء الأكيد أني كأخ أتأسف لـ رياض محرز وياسين براهيمي، عندما أرى الإمكانات التي يتمتعان بها يمكنني أن أقول إنه بإمكانهما اللعب في أفضل 5 أندية في العالم.

ماذا ينقص لاعبا مثل محرز؟

ربما هو بحاجة لضربة قدر فقط، اليوم نرى أن أفضل اللاعبين في الدوري الإنجليزي متواجدون في أندية كبيرة، محرز هو الوحيد الذي لا يلعب مع ناد كبير، أتألم لذلك لأن أي لاعب يتألم عندما يكون في قمة مستواه ويرى أنه لا يقدر بالشكل اللازم، فشخصيا، أرى أنه إذا استثنينا ميسي ورونالدو، محرز بإمكانه اللعب مكان أي لاعب في العالم.

كلمة عن بن ناصر الذي فرض نفسه كلاعب مهم في إمبولي؟

بصراحة، هو لاعب كبير، لم ينضم بالصدفة إلى أرسنال بطلب من أرسين فينغر، ستسمعون عن قريب الحديث بكثرة عن بن ناصر لأنه في ناد معروف أيضا في إيطاليا، ويمكن أن يكون جسرا له للانضمام إلى ناد إيطالي كبير، لهذا لا تتفاجؤوا برؤيته في ناد كبير بسرعة.

كلمة أخيرة للشعب الجزائري؟

إنه أمر معقد لأننا محبطون بعدم إفراحهم في روسيا الصيف المقبل، لكن آمل أن نحضر جيدا للمستقبل في المنتخب، وأن نحافظ على هذا الجيل الذي يمكنه تحقيق الإنجازات.

                                               حاوره: مومن آيت قاسي

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
1 - شباب قسنطينة
56 29 36
2 - شبيبة الساورة
51 29 34
3 - نصر حسين داي
49 29 35
4 - مولودية الجزائر
44 29 40
5 - اتحاد العاصمة
42 29 42
6 - مولودية وهران
42 29 38
7 - نادي بارادو
41 29 35
8 - وفاق سطيف
39 29 35
9 - اتحاد بلعباس
36 29 32
10 - شباب بلوزداد
36 29 23
11 - شبيبة القبائل
36 29 33
12 - دفاع تاجنانت
34 29 31
13 - أولمبي المدية
33 29 20
14 - اتحاد بسكرة
31 29 20
15 - اتحاد الحراش
28 29 27
16 - اتحاد البليدة
20 29 26
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن المنتخب الألماني يبقى مرشحا للتتويج بلقب كأس العالم هذه السنة رغم بدايته السيئة وهزيمته على يد المنتخب المكسيكي؟

هل تعتقد أن المنتخب الأرجنتيني قادر على التتويج بكأس العالم هذه السنة رغم بدايته المخيبة بتعادله في مباراته الأولى أمام منتخب أيسلندا؟

هل تعتقد أن هناك إمكانية لمشاهدة منتخب عربي في الدور الثاني من المونديال الحالي رغم هزائم السعودية، مصر والمغرب في مبارياتهم الأولى؟

هل تعتقد أن المنتخب الإسباني سيتأثر بوضعه الداخلي وإبعاد المدرب في مباراته أمام المنتخب البرتغالي؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
13:00 | 2018-06-14 فرنسا 1938 .. الفاشية تفوز باللقب الثاني من الأراضي الديمقراطية

لم تكن نهائيات كأس العالم مشابهة للدورتين الماضيتين، بسبب أجواء الحرب والصراعات التي ميزت العالم آنذاك واقتراب الحرب العالمية من الإندلاع ...

13:00 | 2018-06-14 إيطاليا 1934 ... "الآزوري" يظفر باللقب ومصر أول ممثل للعرب

بعد أن اجتمعت اللجنة التنفيذية للإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لأكثر من 8 مرات، تم اختيار إيطاليا لتنظيم النسخة رقم 2 من كأس العالم في اجتماع بـ ستوكهولم في يوم 9 أكتوبر عام 1932 بعد تفضيلها على عرض السويد ...

13:00 | 2018-06-14 الأوروغواي 1930 ... مونديال "النصر أو الموت" !

نالت الأوروغواي شرف استضافة مونديال 1930 في ظل احتفالها بالذكرى المئوية لكتابة دستورها الأول بعد انسحاب كافة المترشحين وسط حزن كبير من دول أوروبا ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال