النجم البرازيلي روبيرتو كارلوس حصريا لـ الهداف: ""لم أنتظر أن يعاملني الجزائريون بهذه الطريقة وأتمنى العودة مرة أخرى إلى الجزائر"

"الهداف"..مجمع يصنع الاستثناء، عود الجزائريين على استضافة أعتى وأكبر الأسماء..مالديني، زانيتي، ريفالدو، كانافارو، ريبيري، نجوم سبقتهم سمعتهم وأينما حلوا وارتحلوا يلقون الثناء، ولكن ضيف طبعة 2018 كان مختلفا، ليس لأنه أفضلهم على الاطلاق...

نشرت : الهداف السبت 26 يناير 2019 10:33

بل فقط لأنه النجم الذي أخل بقواعد الفيزياء ودوخ العلماء بتسديدة هزت العالم من شرقه إلى غربه، طاف العالم بأسره ونثر سحره على الجميع، ليصل الدور على من؟ على بلد الشهداء.

ملايين الأعين والآذان كانت مشدودة إلى مطار هواري بومدين الدولي صبيحة الاثنين 14 جانفي 2019 للاطلاع على هوية النجم الذي سيحل بالجزائر لتسليم جائزة أفضل لاعب جزائري لسنة 2018، سوسبانس لا يقل إثارة عن السوسبانس الذي عاشه الملايين من الجزائريين لمعرفة هوية المتوج باللقب الغالي...انتظار لم ينته بخيبة لأن النازل من سلم الطائر كان قصيرا وأصلعا، قلة منهم صنعوا التاريخ، وهو أبرزهم..روبيرتو كارلوس سحر الجميع بتواضعه الشديد وروحه المرحة التي تناست لقب المونديال وثلاثية رابطة الأبطال بعد وقوفه على حفاوة الاستقبال وتحضيرا لليلة ليست ككل الليالي.

روبيرتو، شكرا على قبولك إجراء هذا الحوار الحصري معنا.

شكرا لكم.

قبل مجيئك إلى الجزائر، هل كنت تتوقع هذا الاستقبال الحار الذي حظيت به؟

لا، بكل صراحة لا، الناس هنا عاملوني بطريقة رائعة وأنا جد سعيد لقدومي هنا، وبطبيعة الحال لما يعاملك الناس بهذه الطريقة فأكيد أنك ستفكر في العودة إلى هنا مرة أخرى.

كيف عشت حفل تسليم جائزة أفضل لاعب جزائري وكيف وجدت الأجواء؟

هذه الجائزة مهمة للغاية، ولها قيمة كبيرة على جميع الأصعدة كما أنها سلمت للاعب رائع، وشخصيا لا يمكنني سوى تهنئة كل من أشرف على هذا الحفل، لقد شاركت في العديد من هذا النوع من المناسبات المهمة والكبيرة وأرى أن هذا الحفل لا يقل أهمية عنها.

بالنسبة لك، ما مدى أهمية تنظيم حفل من هذا النوع بالنسبة للجزائر؟

حفل تسليم جائزة أفضل لاعب جزائري أعطى صورة رائعة عن الجزائر كبلد يمر بفترة مميزة، كان من الجيد رؤية اللاعبين الكبار الذين كانوا حاضرين في الحفل وأيضا الكم الهائل من الضيوف الذين ملأوا القاعة وتفاعلوا مع الحدث، تستحقون كل التهاني لكونكم أثبتم قدرتكم على تنظيم هذا الحفل المذهل.

ما هو الشيء الذي لفت انتباهك أكثر منذ قدومك إلى الجزائر؟

دائما ما كنت أؤكد بأن الاهتمام بالشباب في كرة القدم أمر مهم جدا، لكني لاحظت من خلال حفلكم أنكم تولون أهمية كبيرة جدا للاعبيكم السابقين وأساطيركم وهذا أمر جيد لأن هؤلاء النجوم السابقين هم بمثابة أساتذة بالنسبة للجيل الحالي وأيضا بمثابة مرجع للكرة الحديثة، لقد تأثرت كثيرا لما شاهدت هؤلاء اللاعبون الذين صنعوا التاريخ واليوم هم في الستينات والسبعينات من أعمارهم حاضرين معنا وأيضا عند تلقيهم جوائزهم.

لما نتحدث عن كرة القدم الجزائرية، كيف تقيمها بصفة عامة؟

كرة القدم الجزائرية تملك مميزات عديدة، هناك العديد من اللاعبين الجيدين وأيضا إمكانات كبيرة موضوعة تحت تصرف هذه الرياضة.

من بين اللاعبين الجزائريين الحاليين، من تراه قادرا على اللعب في ناد كبير على غرار ريال مدريد أو برشلونة؟

لن أتحدث عن اسم معين، حتى في ظل عدم وجود لاعب جزائري ينشط حاليا مع ريال مدريد وبرشلونة، أظن أن الجزائر في الوقت الراهن تملك العديد من اللاعبين المميزين، وعلى سبيل المثال بغداد بونجاح المتوج بالجائزة، لاعب مميز جدا رغم أنه يلعب في قطر البلد الذي لا يملك ثقافة كروية كبيرة، على كل حال هناك العديد من الجزائريين المميزين والمتألقين مع أنديتهم حاليا.

كان لك لقاء مع رفيق جبور لاعبك السابق في نادي سيفاسبور؟

في البداية، علي التأكيد على أن رفيق جبور شخص رائع، أنا سعيد لكوني دربته ودربت العديد من اللاعبين الأفارقة والآسيويين خلال مسيرتي التدريبية.

لكن لماذا لم تحتفظ بـ جبور ضمن فريقك وتركته يرحل؟

لأنه ببساطة تلقى عرضا أفضل وفضل الرحيل عنا، خلال فترة لعبه تحت قيادتي قدم الأفضل للفريق، كان يتدرب بجدية كل يوم ومرجعا بالنسبة للاعبين الآخرين، لقد كان محترفا بأتم معنى الكلمة، لكن لما وجد الأفضل كان مضطرا للرحيل، رفيق صديقي وليس مجرد لاعبي السابق.

ما هي النصيحة التي يمكنك تقديمها لـ بونجاح الفائز بجائزة أفضل لاعب جزائري هذه السنة؟

عليه أن يستمتع كثيرا بهذه الفترة التي يمر بها، وأطلب منه أن يحرص على أن يعود إلى نفس المكان والتتويج مرة أخرى بهذه الجائزة المهمة جدا.

ما الذي يجب على اللاعبين الجزائريين القيام به لتطوير أنفسهم ورفع مستوى كرة القدم والمنتخب الجزائري؟

الجزائر بلد يملك إمكانات كبيرة، لكن للأسف هنا لا توجد أندية كبيرة مثل ريال مدريد، برشلونة، تشيلسي، مانشستر يونايتد، على اللاعبين الجزائريين الاقتداء بنظرائهم البرازيليين من خلال اللعب جيدا هنا والتضحية للفت انتباه الأندية الأوروبية الكبيرة والرحيل مبكرا إلى هناك، ويبقى الشيء المميز في كرة القدم الجزائرية هو حب الناس الجنوني لهذه الرياضة.

فلنتحدث الآن عن ريال مدريد، هل ترى الريال قادرا على الفوز مجددا بالألقاب خاصة أنه يمر بمرحلة انتقالية؟

ريال مدريد فاز بالكثير من الألقاب وهو النادي الوحيد في العالم الذي فاز بكم هائل من الألقاب المهمة، الريال فريق ألقاب وسيبقى كذلك.

لكن النادي يمر حاليا بفترة انتقالية؟

لا توجد فترة انتقالية في ريال مدريد، رحل زيدان ورحل كريستيانو رونالدو لكننا رغم كل هذا نمتلك فريقا قويا والهدف الرئيسي هو مواصلة تحقيق الألقاب.

بالحديث عن رونالدو، هل فاجأك رحيله عن ريال مدريد؟

لا لم يفاجئني إطلاقا، صحيح رونالدو قدم الكثير لكرة القدم الإسبانية ولريال مدريد، والآن هو يلعب لفريق كبير أيضا، أشكره كثيرا لكونه لعب معنا وجلب لنا الكثير من الألقاب وأيضا سجل العديد من الأهداف، وأتمنى أن يتمكن من مواصلة تسجيل الأهداف مع اليوفي وأن يحقق نفس ما حققه مع ريال مدريد.

وماذا عن رحيل زيدان؟

لم يفاجئني أيضا، الأشخاص يملكون مشاريع وخطط في حياتهم يسعون لتنفيذها وزيدان قرر الرحيل بعد أن كان قد حقق الكثير من الألقاب مع ريال مدريد وقدم مسيرة رائعة.

هل ترى أن جوفنتوس بوجود رونالدو يملك حظوظا أكبر للفوز برابطة أبطال أوروبا؟

جوفنتوس فريق كبير، لكن يبقى ريال مدريد أكبر بفضل 13 لقبا التي حققها في رابطة أبطال أوروبا، وعلينا انتظار ما سيحققه اليوفي من الآن إلى غاية شهر مارس المقبل لنرى ما إذا سيفوز باللقب هذه المرة أم لا.

زيدان درب الكاستيا قبل تدريب الفريق الأول، سولاري كذلك، والآن أنت تشرف على الكاستيا فهل تطمح لتدريب الفريق الأول لـ ريال مدريد؟

حاليا أنا جد سعيد بعملي كسفير لنادي ريال مدريد وكمشرف على فريق الكاستيا، المناصب التي أعمل فيها حاليا في الريال تجعلني قريبا من الإدارة ومن الفريق الأول أيضا وبالتالي أرى أني في وضعية جد مناسبة في الوقت الراهن، وبطبيعة الحال لكل خطوة وقتها وسنرى.

المنتخب البرازيلي لم يعد ذلك المنتخب القادر على تحقيق الألقاب، لماذا؟

علينا الانتظار إلى سنة 2022 لرؤيته يفوز مجددا بالألقاب.

لماذا بالتحديد 2022؟

لأننا نملك فريقا قويا ونعرف أننا قادرون على التألق في هذه السنة بالذات.

لكن المنتخب البرازيلي لم يعد يملك لاعبين بنفس جودة اللاعبين السابقين؟

صحيح، نحن فزنا بجميع الألقاب، ومهمة الجيل الحالي في تحقيق نفس ما حققناه تبدو صعبة للغاية، في وقتنا كانت الأجواء رائعة بوجود لاعبين كبار على غرار رونالدو، ريفالدو، كاكا، كافو، ديدا، لقد كنا نكون منتخبا قويا جدا، والفريق الذي نملكه حاليا ما عليه سوى العمل في هدوء بعيدا عن الضغط وبهذه الطريقة فقط سيكون قادرا على الفوز مجددا.

إضافة لكونك أفضل ظهير أيسر في تاريخ كرة القدم...(كارلوس يقاطع مازحا)

تقصد مارسيلو؟

لا لا، نتحدث عنك أنت، إضافة لكونك الأفضل في منصبك ما سر تسديداتك القوية؟

لا يوجد أي سر آخر سوى التدرب، التدرب والتضحية يوميا من دون توقف، وكنت دائما أحاول أن أكون مثالا للآخرين وأيضا مرجعا بالنسبة لهم، لا يوجد أي سر، أعيد وأكرر التدرب والعمل يوميا فقط ما جعلني أنجح.

في البرازيل هناك من يقول أن سر تسديداتك القوية يعود إلى تدربك بكرات مليئة بالرمل، هل هذا الصحيح؟

لا هذا غير صحيح إطلاقا، أظن أني أملك قدما قوية جدا مثل تلك التي يملكها والدي وبالتالي أظن أن الأمر طبيعي ومنطقي.

 لا يمكننا التحدث عن تسديداتك القوية من دون التطرق لهدفك أمام فرنسا، كيف سجلت بتلك الطريقة؟

لا وجود لأي تفسير، سوى أنني تدربت على ذلك جيدا كما أني كنت أثق في قدراتي كثيرا، كما قلت لك سابقا، لا يوجد أي سر وراء تسديداتي القوية وكيفية القيام بها، التدرب كثيرا هو من جعلني أنجح في ذلك.

إذا لا وجود لتفسير آخر لذلك الهدف؟

يضحك، لا يوجد، صحيح أن الرياح جعلت الكرة تبتعد بعض الشيء عن المرمى قبل أن تعود إلى مسارها، على كل حال لقد سددت بشكل جيد.

لكن رأيناك تحمل الكرة وتبحث عن شيء ما فيها قبل أن تضعها وتسدد في النهاية...

تلك مجرد عادات أقوم بها قبل التسديد، حيث أختار الجزء الأفضل من الكرة لأسدد منه.

بدأت مسيرتك كجناح وبعدها غيرت منصبك، لماذا؟

غيرت منصبي بمحض الصدفة، ففي إحدى المباريات الظهير الأيسر في فريقنا كان مصابا واضطررت للعب في منصبه، وفي ذلك اليوم قدمت مردودا جيدا ونلت إعجاب من شاهدوني لأواصل بعد ذلك اللعب في منصب الظهير الأيسر طيلة مسيرتي.

هل صحيح أنك غادرت الإنتير بسبب مشاكل مع المدرب روي هودسون؟

لا هذا غير صحيح على الإطلاق، فيما يخص موضوع الإنتير، لقد غادرت الفريق لأن ريال مدريد كان يريدني كظهير أيسر، كما أني مع روي هودسون كنت ألعب في الأمام وليس في منصبي الحقيقي وهو ما سبب لي بعض المشاكل، لكن علي التأكيد على أن هودسون كان يتعامل معي بطريقة جيدة وأعتبره مدربا كبيرا ورحيلي عن الإنتير لا علاقة له بـ هودسون تماما.

كيف تم التحاقك بصفوف ريال مدريد؟

بسرعة وبكل سهولة، فابيو كابيلو كان يريدني في ريال مدريد، وفي ظرف 24 ساعة حسم أمر انتقالي إلى الريال حيث وقعت على العقد والتحقت بصفوفه مباشرة.

هل يمكن القول أنك انتقالك إلى هناك كان بفضل تألقك في أولمبياد 1996؟

في الحقيقة أولمبياد 1996 بالنسبة لي أحد أسوأ ذكريات مسيرتي الرياضية بعد أن فشلنا في تحقيق اللقب.

فزت برابطة أبطال أوروبا ثلاث مرات خلال مسيرتك أي لقب تفضل من بين الثلاثة؟

الألقاب الثلاثة كلها مهمة بالنسبة لي.

ألم يكن لقب 1998 خاصا أكثر بالنسبة لك؟

نعم لقب 1998 كان مهما جدا بالنسبة لي لأنه الأول، لكن ألقاب رابطة الأبطال كلها مهمة، هذه المنافسة تبقى واحد من بين أهم منافسات كرة القدم على الإطلاق.

قبل نهائي كأس العالم 1998 كنت أول من وجد رونالدو مغميا عليه على الأرض، كيف كانت ردت فعلك حينها؟

هي ذكرى سيئة لا أريد العودة إليها من جديد، أفضل الاهتمام أكثر بالحاضر، والحاضر يقول أن رونالدو اليوم أصبح رئيسا لـ بلد الوليد وهو سعيد جدا بالعمل الذي يقوم به هناك.

لكن الحالة التي وجد عليها رونالدو قبل النهائي أثرت عليكم كثيرا، أليس كذلك؟

من دون أدنى شك، هذا صحيح، لكن كما سبق أن قلت رؤيته اليوم بصحة جيدة وسعيد كثيرا بما يقوم به هو الأمر الأهم بالنسبة لي.

لماذا لم ينجح فريق الغلاكتيكوس الذي بناه بيريز بين 2003 و2007 في تحقيق الألقاب؟

في تلك الفترة عشنا أفضل اللحظات على الاطلاق في ريال مدريد، صحيح أننا لم نفز بالألقاب، لكن الأجواء في الفريق خلال تلك الفترة كانت رائعة في التدريبات وفي مختلف تنقلاتنا والتربصات التي قمنا بها.

هل صحيح أنك قررت ترك ريال مدريد بعد خطئك في مباراة ثمن نهائي رابطة الأبطال 2006/2007 الذي استغله روي ماكاي لتسجيل هدف بعد 10 ثوان من الانطلاقة؟

لا، هدف روي ماكاي؟

نعم في الدقيقة الأولى.

لا أظن أن هدف روي ماكاي كان سببا في ذلك، لقد كانت أمامنا 93 دقيقة من أجل قلب النتيجة لصالحنا ولم ننجح في ذلك، وبالتالي لا يمكن ربط هدف ماكاي بأي شيء آخر.

ما هو أجمل هدف في مسيرتك الكروية؟

الأهداف كلها كانت مهمة بالنسبة لي.

أليس هدفك في مرمى فرنسا أو في شباك تينيريفي؟

بالنسبة لي كلها كانت جميلة.

لماذا لم تواصل عملك كمدرب؟

لأن ريال مدريد عرض علي منصبا مهما وأنا جد سعيد بعملي الحالي.

هل لك أن تعطينا أفضل تشكيلة عبر التاريخ بالنسبة لك، 10 أسماء ستكون كافية بما ضمنت منصبا فيها؟

هناك الكثير من اللاعبين المميزين، يمكن أن أختار، كاسياس، كافو، مالديني، باريزي، روبيرتو كارلوس، فرناندو هييرو، فرناندو ريدوندو، رونالدينيو، بيكام، راوول، ورونالدو.

من هي الأندية المرشحة للفوز برابطة أبطال أوروبا هذا الموسم؟

ريال مدريد.

ريال مدريد فقط؟

نعم

هل تعتقد أن التحاق نايمار بـ باريس سان جرمان كان الخيار الأفضل بالنسبة له؟

نعم كان اختيارا موفقا جدا.

وهل تظن أنه سيعود يوما ما إلى برشلونة أو قد يلعب مع ريال مدريد؟

كل شيء ممكن.

بيلي قال بأن ميسي ليس اللاعب الأفضل في التاريخ؟

هذا رأي بيلي.

لكن هل توافقه أم لا؟

بيلي له الحق في قول ما يريد، لأنه هو أفضل لاعب لكل الأوقات.

ما تعليقك على العنصرية التي تميز الملاعب في الوقت الراهن؟

بقدر ما نتحدث أقل عن هذا الموضوع بقدر ما يكون أفضل، علينا ألا نعطي اهتماما كبيرا بالأشخاص الذين يمتلكون مشاكل نفسية ويقومون بهذه الأمور.

خاصة أنك كنت واحدا من الذين عانوا من العنصرية خاصة في روسيا مع أنجي؟

السجن هو أفضل حل لهؤلاء، وضعهم في السجن الخيار الأمثل.

ماذا ينقص اللاعب العربي للفوز بالكرة الذهبية، على سبيل المثال محرز وصلاح؟

الكثير، في الحقيقة الأمر صعب جدا، لا يكفي أن تكون لاعبا جيدا حتى تفوز بها، يجب أن تكون أكثر من ذلك بكثير، هناك الكثير من العوامل والمعطيات الأخرى التي يجب أن تتوفر في لاعب ما حتى يكون الأفضل في العالم.

هل تعتقد أن محرز قادر على مساعدة مانشستر سيتي على الفوز برابطة أبطال أوروبا؟

محرز لاعب كبيرا ورائع بكل تأكيد.

لكن هل هو قادر على مساعدة السيتي على تحقيق اللقب الأوربي؟

من الصعب على مانشستر سيتي الفوز برابطة الأبطال في وجود الفريق الذي يملك 13 لقبا.

وماذا عما يستطيع تقديمه لفريقه للفوز بـ البريمرليغ؟

نعم على مستوى البريمرليغ يستطيع مساعدة الفريق على الفوز بها.

لنتفرض أنك مدرب، لديك محرز وصلاح ومضطر لإشراك أحدهما فقط، من تفضل؟

كريستيانو رونالدو.

قبل أن ننهي الحوار نتحدث بعض الشيء عن حياتك الشخصية، أين تعيش وكم من طفل لديك؟

لدي 11 طفلا، وأعيش بـ مدريد مع ابنتاي مانويلا ومارينا وزوجتي الحالية ماريانا، أما أبنائي الآخرين، روبيرتو جيوفانا وجونيور يعيشون في البرازيل والبقية يعيشون مع أمهاتهم.

وما هي السيارة التي تملكها؟

سيارة من نوع أودي منحني إياها ريال مدريد.

روبيرتو، رسالتك الأخيرة للجزائريين؟

شكرا جزيلا على كل شيء، وخاصة الحب والاحترام الذي أظهروه لي، فليواصلوا الاستمتاع بكرة القدم وأتمنى لهم عاما سعيدا.

                                                                                 حاوره: ياسر وارست

كلمات دلالية : روبيرتو كارلوس

آخر الأخبار



الاستفتاءات

تصويتات أخرى

ما هو رأيك في مجموعة المنتخب الوطني في كأس أمم إفريقيا 2019 مع السنغال، كينيا وتنزانيا؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
18:17 | 2019-04-14 سواريز... من فتى فاقد للأمل لأفضل مهاجمي العالم

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

07:00 | 2018-08-06 سفيان حني ... سفير الكرة الجزائرية في بلاد القياصرة

كثر هم اللاعبون ممن لا تتاح له الفرصة مبكرا لإظهار كل ما يملكون... رغم ذلك يُقاتلون، يتألمون ويُعانون... لكنهم لا يبالون... غايتهم فريدة وأهدافهم أكيدة... يضحون بأغلى ما يملكون من أجل أحلامهم...

08:00 | 2018-08-06 روبرت ليفاندوفسكي ... آلة التهديف البولونية التي دمرت البوندسليغا

لا يمكن الحديث عن أبرز المهاجمين في أوروبا في السنوات الأخيرة دون التوقف عند روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ الألماني ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال