فغولي: "لا يوجد هدف آخر لنا في كأس إفريقيا غير التتويج باللقب"

شدد سفيان فغولي على أن المنتخب الوطني ذاهب إلى مصر من أجل هدف واحد فقط، ألا وهو التتويج باللقب القاري...

نشرت : الهدّاف الجمعة 07 يونيو 2019 14:00

نجم غالاتاسراي حرص على التأكيد بأن "الخضر" بحاجة إلى الاعتماد على طريقة جديدة من أجل تحقيق نتائج إيجابية على مستوى إفريقيا، من خلال استعمال اللعب المباشر بدل اللعب الجميل الذي لا يأتي أكله، وكان لصاحب 29 عاما حديث طويل حول كأس إفريقيا، من خلال حواره مع الموقع الإلكتروني المتخصص "فوت ميركاتو".

قبل أيام قليلة اختارك الناخب جمال بلماضي ضمن القائمة التي ستشارك في كأس إفريقيا 2019، نتخيل أنه كالعادة فخر كبير بالنسبة لك، بأي حالة ذهنية ستدخل هذه البطولة؟

إنه لفخر وشرف كبير أن تكون مستدعى من أجل تمثيل الألوان الوطنية في كأس إفريقيا القادمة، أقترب من هذه المنافسة بكثير من الرغبة والكثير من التحفيز، لدينا بالفعل الرغبة في تحقيق شيء كبير وإرضاء الجماهير الجزائرية، أتمنى أن نذهب إلى أبعد حد ممكن وأن نتمكن من التتويج بهذه البطولة، عندما ألعب مسابقة، فذلك من أجل الفوز بها، ليس لديّ تفكير آخر غير الرغبة في الفوز، سأذهب محفزا بدافع.

ماذا ستكون أهدافك في هذه البطولة؟

لا يوجد هدف آخر غير التتويج بكأس إفريقيا، نريد الفوز بـ "الكان" وسنأخذ المباريات الواحدة تلو الأخرى مع احترام الجميع، نأمل أن نكون أقوياء ونظفر باللقب مهما كانت الطريقة، نريد الذهاب إلى النهاية، بغض النظر عن الطريقة.

قبل الذهاب إلى النهاية، يجب أن تمروا أولا عبر دور المجموعات، كيف ترى مجموعتكم؟

لا يوجد منتخب سهل في إفريقيا، ورأيت مجموعتنا مثل الجميع، لا أعرف الكثير عن كينيا وتنزانيا وسندرسهما مع الطاقم الفني، نعلم أن المهمة لن تكون سهلة، إذا كانت هذه المنتخبات متأهلة إلى كأس إفريقيا، فإنها تستحق ذلك وتريد الإثبات، إنها ليست هنا من أجل لا شيء، سيتوجب علينا احترامها، في وقت سنحاول فيه أن نكون أقوياء ونفوز بكل المباريات من خلال تبليل القميص واللعب معا كفريق.

هل تشعر بأن الوقت قد حان لجيلكم حتى يتوج بلقب معا؟

لدينا الكثير من اللاعبين الذين توجوا بالألقاب مع أنديتهم، الألقاب تتصل بالألقاب مثلما يقولون، لم يسبق أن توجت بكأس إفريقيا مع المنتخب الوطني، أعتقد أننا نمتلك جيلا جيدا من اللاعبين، يجب أن نجد الانسجام بيننا وهو ما كان يشكل لنا عيبا دائما، علينا فعلا أن نكون كتلة وفريقا واحدا، ففي إفريقيا يجب أن تكون صلبا، غالبا ما تذهب المنتخبات التي لديها أفضل دفاع إلى النهاية، لا يجب أن نتلقى أهدافا، لدينا الرغبة في لعب كرة قدم مباشرة قليلا، خاصة كرة تحقق لنا الفوز، لم نفز بالعديد من المباريات في كأس إفريقيا، وصلنا الإثنين إلى "سيدي موسى" بغية التحضير جيدا ومحاولة كتابة صفحة جميلة عن الكرة الجزائرية، لا يوجد ضغط معين موضوع علينا، يوجد فقط تبليل القميص وتقديم كل شيء حتى لا نتأسف على شيء.

ستكون متابعا طيلة الدورة، هل تشعر بروح القائد؟

صراحة، أنا منذ وقت طويل مع المنتخب الوطني، سوف أضع نفس المكونات التي اعتدت على وضعها، أي تقديم أفضل ما عندي، محاولة أن أكون مثاليا وتحفيز زملائي، لا أعرف إن كنت سألعب أو أبدأ المنافسة، لن يتغير شيء بالنسبة لي، سواء أقحمني المدرب 5 دقائق أو أشركني أساسيا، أنا هنا من أجل جلب لقب، أنا في خدمة المجموعة وسوف أساعد شركائي، نحن بحاجة لأن نكون معا، أولئك الذين سيلعبون والذين سيلعبون أقل، يجب أن نكون معا ونثبت حضورنا لما يستعملنا المدرب، سنحتاج إلى الجميع من أجل الذهاب بعيدا في هذه المنافسة.

مثلما قال لاعبون أفارقة آخرون، اللعب في إفريقيا مختلف تماما، ما هو هذا الاختلاف بالضبط؟

اللعب الجميل لا يجلب لك شيئا في إفريقيا، الحل ليس في اللعب جيدا وإنتاج كرة جذابة، لما ننظر على سبيل المثال إلى المنتخبات الإفريقية التي تأهلت إلى المونديال الأخير، فهي المنتخبات التي تمتلك أفضل دفاع، في إفريقيا يجب أولا أن تدافع جيدا حتى تحقق النتائج الإيجابية، نحن في الآونة الأخيرة كنا نقدم لعبا هجوميا أكثر، كنا نلعب ككتلة بشكل أقل، منذ وصول المدرب الجديد نحاول أن نكون أكثر كمجموعة وأكثر صلابة، لعبنا مؤخرا مباراة ودية أمام تونس، وضعنا هدفا ألا نتلقى أي هدف، وهو ما فعلناه، نحن نتطور، فوزنا في الطوغو خارج الديار بنتيجة 4-1 في التصفيات، إنها نتيجة كبيرة خارج الديار، هناك أشياء إيجابية في الفترة الأخيرة، ففي وقت قصير تمكن المدرب من وضع الأشياء في مكانها ومنحنا روحا ذهنية جديدة، نريد إنشاء طريقة لعب مباشرة مع كونها صلبة، نعلم أن المأمورية ستكون صعبة، لكن من أجل الفوز في إفريقيا، يجب أن تضع قلبك وتتفوق على نفسك، آمل أن نفعل ذلك، سأفعل الأفضل من جانبي على أي حال من أجل تحقيق ذلك، سيكون من الرائع تحقيق كأس إفريقيا في مصر.

كيف هي علاقتك مع جمال بلماضي؟

لديّ علاقات جيدة معه، مثلما هو الحال معه مع بقية المجموعة كما أعتقد، جمال هو الشخص المثالي للمنتخب الجزائري، إنه قائد رجال ومدرب كفء، إنه يحفزنا دون توقف ويعرف كيف يلدغنا، يلمسنا ويحفزنا، الأمر متروك لنا حتى نرد له الثقة التي منحنا إياها فوق الميدان وتمثيل المنتخب الوطني بأفضل طريقة، نشكل عائلة جميلة في المنتخب، الآن نحن بحاجة إلى النتائج، لا يوجد سوى ذلك الذي سيمنحنا الاستمرارية والفرحة لكل الجزائريين ولنا كلاعبين.

كان هناك الكثير من الحديث حول اللاعبين الغائبين عن القائمة مثل فوزي غلام أو أندي ديلور، ما هو رأيك في ذلك؟

تابعت ما حصل مع أندي ديلور الذي قام بالخطوات الإدارية من أجل الحصول على جواز سفر جزائري، يجب عليه كذلك تغيير الجنسية الرياضية، لا أعرف إن كان قد حصل ذلك في الوقت المناسب، على أي حال، إذا كان لديه جواز سفر وقرر تغيير جنسيته الرياضية، سيصبح قابلا للاستدعاء، لكن هناك الكثير من اللاعبين الآخرين القادرين على منح الإضافة للمنتخب الوطني، إنها مسؤولية الناخب وهو من يُقرر، فيما يتعلق بـ فوزي (غلام)، لم أتابع كثيرا، لكن نمتلك رامي (بن سبعيني) ومحمد فارس اللذين هما لاعبان ممتازان في هذا المنصب، هناك منافسة شديدة وليس الأمر سهلا، إذا هو لا يتواجد هنا، فذلك لأن الناخب قام بخياره ويجب احترامه.

التحقت بالمنتخب بعد موسم جميل مع غالاتاسراي لأنك حققت الثنائية، ما هي حوصلتك لهذا الموسم؟

أنا سعيد جدا بهذا الموسم، إنها المرة الثانية على التوالي التي أحقق فيها لقب الدوري، ليس سهلا الحصول على هذه الاستمرارية، خصوصا في تركيا، حققنا الكأس كذلك وساهمت كثيرا في هذين اللقبين، إنه إنجاز بالنسبة لي، لأنني جئت من أجل التتويج بالألقاب، سعيد جدا، لقد استمتعت هذا الموسم مع الجمهور وفريقي، لقد كانت لي الفرصة للتتويج باللقبين، بالتالي فإنه فعلا موسم استثنائي من وجهة نظري الشخصية، تلقيت كذلك جائزة أفضل رياضي في الموسم من طرف فريقي، آمل أن نتمكن من القيام بالمزيد من التعزيزات الموسم المقبل حتى نلعب على الجبهات الثلاث ومنح المزيد من السعادة لجماهيرنا، من جانبي، أتمنى الذهاب بعيدا في أوروبا، أنا طموح.

موسمك انتهى بطريقة جيدة لكنه بدأ بصعوبة، هل يجعلك ذلك أكثر فخرا؟

في البداية، المسؤولون لم يرغبوا في بقائي، كنت قد وقعت لـ 5 سنوات، لذلك لم أر نفسي أغادر بعد موسم واحد، كان مازال لديّ الكثير حتى أقدمه، لذلك صبرت، إنها وضعية عرفتها من قبل مع فالنسيا، لذلك كنت أعرف ما أقوم به ولم أفزع أبدا، لقد عملت وأبديت الصبر، حتى إن كان الصبر يُصبح أقل في مثل عمري، كنت أعرف أن ذلك سيتغير في أي لحظة، عندما تكون هناك للأسف عقوبات أو إصابات للبعض، ذلك يُمثل الخبر السار بالنسبة لي، انتهزت الفرصة على الفور ولم أغادر التشكيلة، واجهت أوقاتا صعبة في بداية الموسم، لكن عائلتي ساندتني، لديّ عقل وكنت أعرف ماذا أفعل، شكرا للمولى، تمكنت من قلب الوضعية وأنا فخور بشكل مضاعف، في كرة القدم تأخذ ما تستحقه مع مرور الوقت، اليوم لديّ لقبان إضافيان وأنا سعيد، أتمنى التتويج بكأس إفريقيا مع الجزائر حتى أنهي هذا الموسم بروعة.

لا يوجد شك بخصوص رحيلك عن غالاتاسراي هذه الصائفة؟

أريد البقاء لفترة طويلة مع غالاتاسراي، لا يزال لديّ عقد لـ 3 سنوات أخرى، سأكون هناك الموسم المقبل، إلا في حال طلب مني المسؤولون الرحيل.

                                                           نقلا عن "فوت ميركاتو"

 

كلمات دلالية : فغولي.

آخر الأخبار



الاستفتاءات

تصويتات أخرى

من هو أحسن محلل رياضي في الجزائر؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
18:55 | 2019-05-17 فرانشيسكو توتي ... قيصر الكرة الإيطالية و"الأولمبيكو"

فرانشيسكو توتي، قيصر الكرة الإيطالية وواحد من أفضل النجوم الإيطاليين عبر التاريخ، سخر توتي نفسه لنادي روما طوال مسيرته الاحترافية، رافضا العديد من العروض التي قدمت له من قبل عمالقة الكرة العالمية...

23:08 | 2019-04-23 كروس... النجم الفاشل دراسيا والمتألق كرويا

يأتي الاعتقاد للوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

18:17 | 2019-04-14 سواريز... من فتى فاقد للأمل لأفضل مهاجمي العالم

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال