أسينسيو: "ألعب نهائي رابطة الأبطال كما ألعب مباريات الكأس لأني هدفي الاستمتاع"

في مقابلة مطولة مع صحيفة "ماركا"، تحدث ماركو أسينسيو عن العديد من المواضيع والقضايا التي تخصه في ريال مدريد، ابتداء من مباراة "السوبر" الأوروبي التي اعتبرها انطلاقته الحقيقية، إلى المباراة النهائية ضمن رابطة الأبطال أمام جوفنتوس...

أسينسيو
نشرت : الهداف الجمعة 16 يونيو 2017 14:47

هل تعتقد أن مباراة "السوبر" الأوروبي أمام إشبيلية لها الفضل في كل ما حدث لك هذا الموسم؟

نعم، كانت نقطة انطلاقة لي، عندما تلعب لـ ريال مدريد فإنه تكون لديك الرغبة في الفوز بكل الألقاب، لقد لعبت تلك المواجهة بكل قوة.

كيف لشاب في 21 من عمره أن ينفجر بهذه الطريقة في الريال؟

أحاول أن أكون طبيعيا إلى أقصى درجة، عندما تلعب في فريق كبير، فإن التقدم يكون سريعا، كل 3 أيام هناك مقابلة مهمة ولا يكون لك المجال حتى للتفكير في المواجهة التي سبقتها، وعندما يكون كل شيء على ما يرام عليك أن تتعامل مع الأمور بطريقة عادية وكما هي.

هل ستبقى نفس الفتى الصغير الذي التحق بـ "الملكي"  في 2015؟

لم أتغير أبدا في الوقت الحالي لكني تعلمت أشياء كثيرة، لا أستطيع أن أبقى نفس الشخص بعد كل تعلمته أو كل ما فزنا به، لكني سأحافظ على نفس الابتسامة.د

كيف يمكن لك أن تلعب مباراة أمام ليونيسا في الكأس تماما كما تلعب نهائي رابطة الأبطال أمام جوفنتوس، هل أعصابك باردة لهذه الدرجة؟

في العادة لست شخصا متوترا وأحافظ دائما على هدوئي خاصة في أرضية الميدان، كرة القدم هي ما أفعله منذ الصغر، قبل المباريات يكون هناك بعض الضغط والقلق لكن عند بدء المباراة أنسى كل شيء، ولا أفكر سوى في لعب كرة القدم.

هل هذا يعني أنك ترى نهائي رابطة الأبطال أمام جوفنتوس مثل أي مباراة عادية عندما كنت صغيرا؟

نعم، عندما أدخل لأرضية الميدان لا أفكر في الأهداف أو في الفوز، أركز فقط على ضرورة الاستمتاع، طبعا أنا أشعر بالمسؤولية وهذا ما يدفعني إلى تقديم أفضل ما لدي، بالنسبة لي، العمل وبذل كل الجهد مع الاستمتاع أهم الطرق المؤدية للفوز.

قلت سابقا إنك تحدثت مع زيدان وقلت له إنك غير معتاد على عدم اللعب كثيرا، ما هي الجملة التي قالها لك وأثرت فيك؟

لقد دار بيننا حديث طويل وقال لي إني لاعب شاب وعلي أن أعمل لأن فرصتي ستأتي، كل ما قاله حصل، لقد سنحت لي فرصة اللعب في العديد من المباريات المهمة خاصة في الأشهر الأخيرة، وهذا ما كنت أحلم به، ليس هناك أفضل من أن تشعر بأنك ساعدت فريقك على الفوز بالألقاب.

يقال إن بيريز وقبل "السوبر" الأوروبي لم يكن راضيا عندما قال له زيدان إنه يريد بقاءك وأنك ستكون مهما بالنسبة له...

لا أعلم ذلك، لقد تحدثت مع مدربي قبل المباراة وأشاد بي كثيرا، ارتحت كثيرا بعد ذلك وعلمت أني طرف مهم في الفريق، وسأحصل على دقائق كثيرة طيلة الموسم، لقد كنت سعيدا وذلك أعطاني الكثير من الثقة.

كيف هو التدرب مع مدرب هو قدوتك عندما كان لاعبا؟

شيء لا يصدق، زيدان هو قدوتي وشاهدت كل مبارياته، لقد كانت لدي صور له والأفضل من ذلك أني الآن قريب منه وأستطيع أن أستمع له وهو يتحدث، وأستفيد من نصائحه، إنه مدرب رائع ومرح طبعا، لكن لا أحد يجرؤ على المزاح أمامه عندما يكون غاضبا.

3 ألقاب لرابطة الأبطال في 4 سنوات، هل تدركون ما معنى ذلك؟

إنه شيء عظيم، يبدو للوهلة الأولى سهلا لكن إنجاز مدهش، هذا الفريق لديه طموح لا يصدق وجيل رائع، لا يمكننا أن نفقد الرغبة في الفوز.

أنت في 21 من عمرك   وفزت برابطة الأبطال، واللقب 13 يبدو أنه قريب أيضا...

تحدثت مع راموس في الموضوع، وقال لي إنه علينا الهدوء والتحضير فقط، سيكون أمرا معقدا كما كان من قبل، لقد قال لي إنه مر الكثير من الوقت عليه في النادي قبل الفوز برابطة الأبطال، وأن هناك أساطير في الفريق لم تفز بهذا اللقب لكني حققته من أول موسم لي.

 

                                    نقلا عن صحيفة "ماركا" الإسبانية

كلمات دلالية : أسينسيو

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل ترى أزمة برشلونة مرتبطة بالتعاقدات فقط، وأنها قد تحل بضم لاعبين مثل باولينيو، كوتينيو وديمبيلي؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
16:00 | 2017-08-04 بطولة العالم لألعاب القوى ... أقوى المنافسات في "أم الرياضات"

"أم الرياضات"... هكذا يطلق على ألعاب القوى من طرف المختصين لكونها أبرز وأشهر رياضة بدنية على الإطلاق، كما أنها تدخل في تحضيرات كل الرياضات الأخرى وعلى رأسها كرة القدم ...

11:00 | 2017-08-07 مايكل شوماخر ... أسطورة "الفورمولا وان" الذي يفتقد للصحة الآن

هو اسم حجز لنفسه مكانة ضمن مصاف كبار النجوم في رياضة لا تتمتع بشعبية كبيرة في العالم وهي سباقات "الفورمولا وان"، مايكل شوماخر النفاثة الألمانية التي أبهرت العالم عبر مختلف مضامير السباقات نهاية الألفية الماضية وبداية الألفية الجديدة ...

10:00 | 2017-08-07 غيرد مولر ... أسطورة الألمان التي أبهرت في كل الأزمان

لقب بـ "البومبر" و"المدفعجي"، لم يكن موهوبا ولا أنيقا لكنه كان فعالا أمام المرمى، ويبقى من بين أفضل الهدافين في تاريخ الساحرة المستديرة، إذ كان يقلب مجريات اللعب في ثوان ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال