بليز ماتويدي: "أنا مظلوم بسبب العنصرية وعاشق الكرة مثلي لا يقبلها"

أجرى بليز ماتويدي متوسط ميدان جوفنتوس حوارا مع صحيفة "غارديان" البريطانية ...

بليز ماتويدي ..
نشرت : الهدّاف الخميس 08 مارس 2018 11:00

تطرق فيه الدولي الفرنسي إلى الجانب المظلم في لعبة كرة القدم، ألا وهو العنصرية، ماتويدي نجم "البياسجي" السابق اعتبر نفسه مظلوما في عالم المستديرة لأنه ببساطة لاعب كرة قدم يبحث عن رسم البسمة على وجوه الجماهير، ولا يستحق أن يعامل على أساس بشرته المختلفة، وطالب بتطبيق عقوبات رادعة على المتسببين في حوادث مشابهة، وكان له حديث أيضا عن الفارق بين جوفنتوس وباريس سان جرمان فريقه السابق، وفضل "اليوفي" لعراقته، إضافة إلى مواضيع أخرى ندعوكم لمطالعتها.

بداية ماتويدي، أردنا أن يكون الجزء الأكبر من حديثنا حول العنصرية، ما رأيك في قرار "الفيفا" بإلغاء المباراة التي تشهد هتافات أو أحداثا عنصرية من جانب الجمهور في نهائيات كأس العالم المقبلة بـ روسيا؟

قد يكون هذا المسار الصحيح للعمل، لا أعني بالضرورة إلغاء المباراة في حال وقوع هتافات عنصرية من جانب اثنين أو ثلاثة من المشجعين رغم أن اثنين أو ثلاثة هو عدد كبير أيضا، لكن في حال صدور هتافات عنصرية من قبل 100 شخص أو نحو ذلك، فالأمر سيكون مختلفا، قد يكون إلغاء المباراة هو المسار الصحيح للعمل، لكننا نأمل ألا يحدث ذلك.

أنت من بين اللاعبين الذين يفضلون الحديث عن الأشياء الإيجابية، لكن تعرضك لهتافات عنصرية من قبل الجمهور في مباراتين بالدوري الإيطالي الممتاز خلال الموسم الحالي أجبرك على الوقوف أمام هذه الإساءات، ما هو ردك؟

نعم، تعرضت لهتافات عنصرية من قبل الجمهور في المباراة التي حقق فيها جوفنتوس الفوز على كالياري، وأصدر هذا الأخير بيانا يعتذر فيه إلي، إذن مهما كان فقد تعرضت للإهانة في ملعب "سردينيا آرينا" بسبب لون بشرتي، ورغم ذلك لم يتعرضوا لأي عقوبة لأن حكام المباراة قالوا في تقريرهم إنهم لم يسمعوا أي إساءة.

كيف يكون شعورك عندما تتعرض لمثل تلك الهتافات فوق أرضية الملعب؟

الناس الضعفاء يحاولون ترهيب الآخرين بالكراهية، أنا لست كارها للآخرين ولا يمكنني إلا أن أشعر بالأسف تجاه أولئك الذين أصبحوا مثالا سيئا، كرة القدم وسيلة لنشر المساواة، العاطفة والإلهام، وأنا هنا من أجل ذلك.

متى كانت المرة الأولى التي تتعرض فيها لمثل هذه الهتافات العنصرية؟

كانت هذه هي المرة الأولى التي أتعرض فيها لمثل هذه الإساءة بصفة شخصية، فلم أتعرض لهذا الأمر مطلقا عندما كنت ألعب في فرنسا، رغم أنني أعرف بالطبع لاعبين آخرين تعرضوا لذلك هنا.

هل مازلت ناقما على جماهير كالياري أو لجنة الحكام أو أي أحد؟

لقد طويت صفحة الأحداث التي تعرضت لها هنا، لكنها أشياء لا أود أن تحدث لي مرة أخرى، ولا يتعين على أي شخص أن يرغب في رؤية هذه الأحداث مرة أخرى، عندما تكون عاشقا لكرة القدم وقبل كل شيء عندما تحب الآخرين لا يمكنك أن تقبل بذلك.

قلت منذ قليل إنك لم تتعرض لهذه العنصرية من قبل في فرنسا، هل تنامت هذه الظاهرة مؤخرا في إيطاليا؟

من المهم أن نتذكر أن من يقومون بذلك أقلية، إيطاليا بلد عظيم وشعبه معروف بعشقه لكرة القدم، وكان هذا أحد الأسباب التي دفعتني إلى المجيء إلى هنا، الأمر هنا مختلف عنه في فرنسا، فكرة القدم في إيطاليا تسيطر بقوة على المجتمع، وإنه لشيء رائع أن ترى ذلك، لأن كرة القدم رياضة رائعة.

إذن هل تلمح إلى أنك مرتاح في إيطاليا أكثر مما كنت عليه مع باريس سان جرمان؟

بصفة عامة، لقد تم الترحيب بي بشكل جيد هنا، نعم أنا مرتاح أكثر، لكن هناك أقلية وقد قلت وجهة نظري فيما يتعلق بها، تحاول أن تسيء للكرة الإيطالية وعليه يجب توجيه سؤال إلى السلطات هنا عما إذا كان يمكنها القيام بالمزيد فيما يتعلق بهذه الأقلية.

هل تعتبر نفسك مظلوما عندما تكون عرضة لتلك المواقف؟

نعم، فأنا في النهاية لاعب كرة قدم، وما أحاول القيام به هو إسعاد الناس الذين يأتون لمساندتنا وإسعاد نفسي وفريقي، وهذا هو ما أقوم به طوال مسيرتي الكروية.

لكنك طويت هذه المشكلة..

صحيح، في الحياة التي نعيشها يتمثل الشيء الأهم في مدى قدرتك على طي صفحة التجارب السيئة التي تمر بها في حياتك، وأتمنى أن نستطيع القيام بذلك جميعنا.

هناك سيرج أوريي زميلك السابق في "البياسجي" ولاعب توتنهام تقال عنه الكثير من الأشياء السيئة أيضا؟

كل ما يقال عنه ليس صحيحا، صحيح أنه ارتكب أخطاء في حياته، لكن الأخطاء التي ارتكبها في شبابه لا تعكس شخصيته على الإطلاق، ولا أرى مطلقا أنه شخص سيئ بل على العكس من ذلك تماما، فهو شخص جيد جدا ولذلك أكون سعيدا للغاية عندما أقول إنه شقيقي الأصغر رغم أن وصفي له بشقيقي الأصغر قد يبدو غريبا بعض الشيء لأنه رجل ناضج في حقيقة الأمر.

ألا تعتقد أنه يفشل مسيرته الكروية بأفعاله وتصرفاته؟

إنه ذكي للغاية ولديه عمق التفكير، وعندما تتحدث إليه ترى أنه يستوعب الأمور بشكل سريع، كما أنه يعمل بكل جدية ولديه حياة مستقرة، ولذا فهو يستحق التهنئة على ما وصل إليه، أعتقد أنه من الجيد بالنسبة إليه أن يلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز ويخوض تجربة جديدة، وقد انتقل إلى فريق جيد.

كنت قد أكدت أنك تلقيت عديد العروض الإنجليزية الصيف الماضي، لكنك فضلت الانتقال إلى جوفنتوس بعد حوار دار بينك وبين ماسيميليانو أليغري، بول بوغبا وباتريس إيفرا، فما الذي قالوه لك بالتحديد؟

قالوا لي: "إذا كنت تريد الفوز بالبطولات بما في ذلك البطولات الأوروبية، فهذا هو النادي الذي يتعين عليك أن تلعب له"، وبمجرد انضمامي للنادي، رأيت أنهم كانوا محقين تماما.

وهناك مفارقة غريبة في انتقالك لـ "اليوفي"، فـ "البياسجي" قد باعك للفريق الذي يسعى لأن يكون مثله من ناحية الألقاب، أليس كذلك؟

جوفنتوس ناد عريق قائم منذ سنوات طويلة، وهذا هو الفارق بين مستوى الناديين، عندما تأتي إلى "اليوفي" يمكنك أن ترى أن النادي يمتلك خبرات هائلة، وأنه قد حصل على جميع البطولات والألقاب ويتسم بالصرامة ويركز على العمل الجاد.

إذن ماذا لديك لتقوله عن باريس سان جرمان؟

 باريس سان جرمان ناد كبير أيضا، ويسعى لأن يكون عملاقا، وسوف ينجح في ذلك بكل تأكيد لأنه يمتلك الأموال وعديد اللاعبين الشباب الرائعين الذين يمكنهم الفوز بلقب أفضل لاعب في العالم في المستقبل القريب، لكن جوفنتوس هو ناد عملاق بالفعل.

عن مجلة "غارديان" البريطانية

كلمات دلالية : ماتويدي، باريس سان جرمان، إيطاليا، فرنسيا

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
1 - شباب قسنطينة
56 29 36
2 - شبيبة الساورة
51 29 34
3 - نصر حسين داي
49 29 35
4 - مولودية الجزائر
44 29 40
5 - اتحاد العاصمة
42 29 42
6 - مولودية وهران
42 29 38
7 - نادي بارادو
41 29 35
8 - وفاق سطيف
39 29 35
9 - اتحاد بلعباس
36 29 32
10 - شباب بلوزداد
36 29 23
11 - شبيبة القبائل
36 29 33
12 - دفاع تاجنانت
34 29 31
13 - أولمبي المدية
33 29 20
14 - اتحاد بسكرة
31 29 20
15 - اتحاد الحراش
28 29 27
16 - اتحاد البليدة
20 29 26
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن المنتخب الأرجنتيني يبقى قادرا على إحداث "الريمونتادا" والذهاب بعيدا خلال المونديال الحالي رغم صعوبة الوضعية التي يتواجد فيها حاليا؟

هل تعتقد أن نبيل فقير سيكون المهاجم المناسب لـ ريال مدريد وهل توافق التعاقد معه ؟

هل تعتقد أن محدودية مستوى لاعبي المنتخب الأرجنتيني كانت سببا في تواضع المردود الذي قدمه ميسي في المونديال الحالي؟

هل تعتقد أن البرازيل ستظهر بوجهها الحقيقي في مواجهة كوستاريكا بعد خيبة الأمل أمام سويسرا؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
14:00 | 2018-06-21 المكسيك 1970 ... البرازيل تقسو على "الآتزوري" وتتوج بالكأس الثالثة

فازت المكسيك بشرف تنظيم نهائيات كأس العالم سنة 1970، وذلك بعدما تغلبت على الأرجنتين في التصويت الذي أقيم في العاصمة اليابانية "طوكيو" ...

14:00 | 2018-06-21 إنجلترا 1966 ... مهد كرة القدم تتذوق اللقب للمرة الأولى والأخيرة

بعد 7 دورات كاملة لمنافسة كأس العالم كانت دورة 1966 خاصة جدا على اعتبار أنها نظمت في إنجلترا التي يعود لها شرف اختراع كرة القدم وأيضا إنشاء أول المنافسات الكروية في التاريخ ...

14:00 | 2018-06-21 الشيلي 1962 ... البرازيل تحقق اللقب الثاني على التوالي

احتضنت الشيلي الطبعة السابعة لكأس العالم والتي أجريت في الفترة من 30 ماي إلى غاية 17 جوان 1962 وعرفت تتويج المنتخب البرازيلي باللقب للمرة الثانية على التوالي ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال