بوقرة: "هناك صرامة وانضباط أكثر في اللعب بعد قدوم ألكاراز"

اتصلنا بـ مجيد بوقرة القائد الأسبق للمنتخب الوطني لأخذ رأيه حول المباراة الأخيرة لـ "الخضر" أمام الطوغو في تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019، كما علق "الماجيك" حول المردود الذي ظهر به كل من رامي أمير بن سبعيني، يوسف عطال وسفيان حني...

بوقرة
نشرت : الهداف السبت 24 يونيو 2017 16:50

ما هي قراءتك لمباراة الطوغو التي فاز بها المنتخب الوطني بعد مشاركته الصعبة في كأس أمم إفريقيا 2017؟

يجب القول في البداية إنه ليس من السهل التعافي بعد كل ما حدث في الغابون بكأس إفريقيا، هناك تغييرات على جميع المستويات، الطاقم الفني، المسؤولون ومكتب جديد، كان يجب تسيير كل ذلك بشكل جيد، وهو ما حدث، إنه فوز جيد للمعنويات ومهم أيضا لبقية مشوار التصفيات.

حدثنا قليلا عن مجريات هذه المواجهة على الصعيد التقني.

على صعيد اللعب، سأقول إننا رأينا منتخبا ملتزما فعليا على الصعيد التكتيكي، كل واحد قدم كل مجهوداته فوق الميدان، أعتقد بأنه العمل الذي قاموا به طيلة أسبوع التربص مع الناخب، وبالتالي، فإن التعليمات تم احترامها جيدا، تمكنا من إنهاء المواجهة بشكل جيد، رغم إحساسنا ببعض التعب من الجانب البدني خلال المرحلة الثانية، لقد كان أمرا متوقعا نوعا ما لأنه من الصعب بالنسبة للاعب اللعب في شهر رمضان، مع الحرارة وتوقيت المباراة القريب جدا من موعد الإفطار، وكان من المتوقع رؤية هذا التراجع.

البعض تحدثوا عن عدم وجود خلفية لعب ولم يكونوا مقتنعين بظهور المنتخب، ما رأيك؟

رأيت منتخبا وطنيا يطبق التعليمات جيدا ومركزا جدا على المستوى التكتيكي، وهو ما رأيناه على الخصوص في المرحلة الأولى، أين حاول بن طالب العودة إلى الوراء لبناء الهجمات، والشيء المؤكد أن هناك تغييرات إيجابية قام بها ألكاراز، إنه من الصعب على اللاعبين التأقلم مع فلسفة مدرب قدم قبل فترة قصيرة، والآن يجب أن نصبر وسنجد خلفية لعب بالتأكيد مع الثقة وتأدية مباريات جيدة في كل مرة.

مبولحي صرح بأن المنتخب عادت إليه الصرامة مع ألكاراز، أهذا يعني بأنها لم تكن موجودة من قبل؟

اسمعوني، لقد قلت بعد كأس إفريقيا إن منتخبنا بحاجة إلى المدرب الذي يمسك بزمام الأمور لفرض أكثر صرامة في اللعب وخاصة على الجانب التكتيكي، لا يجب أن نخفي ذلك، فالمنتخب الوطني كان بحاجة إلى الانضباط التكتيكي وخاصة عند تضييع الكرة.

هناك بعض الإيجابيات على غرار بن سبعيني، ما رأيك حول مردوده؟

بن سبعيني قيمة ثابتة بالنسبة للمنتخب الوطني، لقد قلت سابقا إنني تحدثت معه كثيرا عندما كان مع المنتخب في كأس إفريقيا، إنه مدافع يمنح الكثير من الضمان ولقد تم الاعتماد عليه صغيرا في منصب حساس، وأعتقد بأنه خرج من ذلك بنجاح، سيكتسب المزيد من التجربة بسرعة كبيرة.

عشت إلى جانبه لأكثر من شهر قبل وأثناء كأس إفريقيا، هل ترى فيه "الباترون" المستقبلي للخط الخلفي لهذا المنتخب؟

أولا، أبدأ بتقديم النصيحة له، سأقول له إنه يجب أن يبقى مثلما هو، أي يعمل بجد ومتواضعا، لأنه يعلم جيدا بأنه يجب أن يؤكد إمكاناته في كل مباراة، سواء مع النادي أو المنتخب، فهو يعرف أنه في عالم الاحتراف سيسأل عن آدائه، وأعتقد بأنه أثبت أنه يمكننا أن الاعتماد عليه.

وما رأيك حول الشاب عطال؟

بصراحة، لم أكن أعرفه على الإطلاق، لكن عند رؤيتي له يلعب، اكتشفت لاعبا بإمكانات كبيرة، لقد فاجأني برغبته الشديدة وحرارته فوق الميدان، رأينا أيضا بأنه مرتاح جدا من الجانب التقني، إنها مواصفات مدافع جيد جدا في المستقبل، إنه مكسب للمنتخب الوطني، يجب أن يأخذ وقته في العمل جيدا بغية النجاح في أوروبا إن شاء الله، إنه مثل رامي (بن سبعيني) بعض الشيء، فهو شاب ويمثل جزءا من مستقبل المنتخب الوطني.

حني الذي تعرفه أيضا منذ كأس إفريقيا انفجر وأظهر بأنه حاسم مع المنتخب، كلمة صغيرة حول هذا اللاعب؟

بصراحة، تطوره لم يفاجئني على الإطلاق، أنا سعيد جدا بالنسبة له، فلقد عرف بعض الصعوبات في بداية مشواره، والآن نجح في فرض نفسه مع ناد كبير هو أندرلخت وأصبح ركيزة مهمة مع المنتخب الوطني، هو يستحق ذلك، فهي مكافأة على مجهوداته، إذ لم يصبح أحسن لاعب في بلجيكا من العبث، هو يلعب بشكل بسيط وفعال.

سليماني تعرض للصافرات من طرف الجماهير، إنه أمر نادر في المنتخب، ماذا يمكنك أن تعلق في هذا الشأن؟

اسمعوني، لقد رأيت سليماني وهو يكبر ويتطور في هذا المنتخب، إنه شخص قوي جدا معنويا، وبالنسبة للاعب محلي فإن عليه ضغطا أكبر، ولكن لا يجب أن ننسى من أين أتى، ما حققه مدهش، لا يمكننا سوى رفع القبعة له، أعتقد بأنه ليس سيئا، فهو يعرف أن الجزائريين يحبونه كثيرا، لقد تحدثت معه بعد المباراة، إنه أمر صعب ولا يجب الإسهاب في الحديث عن ذلك.

حتى ننهي الحوار، عرفنا أنه تم تعيينك كمدرب لآمال نادي لخويا، هل تؤكد لنا ذلك؟

أنا مع جمال بلماضي في لخويا، سأكون ضمن طاقمه وسأتولى الإشراف على فريق أقل من 23 سنة، هذا ما سيسمح لي بمواصلة تكويني لأصبح يوما ما مدربا للمنتخب الوطني إن شاء الله.

 

                                                               حاوره: مومن آيت قاسي علي

كلمات دلالية : بوقرة

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • كأس الإتحاد الإفريقي
  • كأس الجزائر
  • المحترف الأول "موبيليس"
1 - مولودية الجزائر
2 -
3 -
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

بعد عودته القوية مؤخرا، هل ترشح ليستر سيتي لتأدية موسم رائع آخر، واحتلال مركز مع الأربعة الأوائل في جدول ترتيب "البريمرليغ"؟

هل أنت متفائل بجلب ندوة تطوير كرة القدم الجزائرية حلول لكرتنا ؟

من هو الفريق الأكثر شعبية في الجزائر بين قطبي "الليغا" الإسبانية؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
14:00 | 2017-12-14 مدربون ولاعبون احتكروا البطولات وحصدوا ألقابا بالعشرات

لطالما ارتبطت تتويجات أندية كرة القدم بأسماء لاعبين ومدربين معينين ساهموا بالقسط الأكبر من النجاحات التي حققتها فرقهم ...

13:00 | 2017-12-13 أنطوان غريزمان ... "الأمير الصغير" الذي تنتظر منه فرنسا الكثير

غريزمان، "غريزو"، "غريزي"، "الشيطان الصغير" وحتى "الأمير الصغير"... هي أسماء متعددة للاعب واحد، إنه أنطوان غريزمان نجم المنتخب الفرنسي وأتلتيكو مدريد حاليا ...

14:00 | 2017-12-12 الاعتزال المبكر ... بين اليأس من لعنة الإصابات، التهور والحماقات !

أن تواصل اللعب لسنوات طويلة حتى "أرذل" العمر -في عالم كرة القدم طبعا- والذي يحصره الخبراء بين 35 و40، فإن الأمر يبدو طبيعيا جدا لعشاق الساحرة المستديرة ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال