دوناروما: "رفضت الأموال لأجل ميلان وحادثة رمي الأوراق النقدية آلمتني"

أسالت قضية تجديد عقد جيانلويجي دوناروما مع ميلان الكثير من الحبر في بداية "الميركاتو" ...

جيانلويجي دوناروما ..
نشرت : الهدّاف الاثنين 21 أغسطس 2017 11:00

قبل أن يتوصل مينو رايولا وكيل الدولي الإيطالي إلى اتفاق مع إدارة النادي "اللومباردي" وينهي الأزمة التي كانت قائمة، ومن خلال الحوار التالي يتحدث "جيجيو" عن هذه القضية، رأيه في الثورة التي يقوم بها النادي، الدوري الإيطالي والعديد من الأمور الأخرى.

"جيجيو" لنبدأ من نهاية سعيدة، كيف تتعامل مع فكرة بقاء أخيك أنطونيو مع ميلان؟

بعد أن قضينا سنوات عديدة معا، إنه لشيء رائع أن نكون معا من جديد في ميلان، أنا سعيد بتقاسم دور حراسة المرمى معه، هذا الأمر يعد محفزا للغاية بالنسبة لي.

ألا تخشى أن يعاني أنطونيو من تسميته بمستشار "جيجيو"؟

لقد تحدثت إليه بالفعل بخصوص ذلك، كما أتحدث معه بخصوص مختلف الأمور، التدرب مع أنطونيو يساعدني أيضا على التطور، كما أننا نقوم بعمل كبير مع المدرب ماغني، وبطبيعة الحال نحن نطلق النكت في بعض الأحيان، لأن العمل دون مزاح يصبح ثقيلا جدا.

هل فكرت أنه كان بإمكانك أن تلعب مع نايمار في حال انتقلت إلى باريس سان جرمان؟

الآن أنا لعب مع بونوتشي، وهذا ليس أمرا سيئا.

بما أنك ذكرت بونوتشي، مع احترام بقية اللاعبين الجدد، ألا ترى بأن قدومه يعتبر قفزة كبيرة من ناحية الجودة في "ميركاتو" ميلان؟

علي القول إنه أثار انطباعا كبيرا بالنسبة لي، أنا صريح، عندما علمت بأنه سيأتي فوجئت، فاسوني وميرابيلي يقومان بعمل مدهش، أنا متأكد أن بونوتشي سيمنحنا يد عون كبيرة، حتى على المستوى الشخصي.

بالعودة إلى البياسجي، هل أحسست أن لديهم مشروعا طموحا عندما اتصلوا بك؟

لا أعرف، في رأسي كان هناك دائما ميلان فقط، لقد تلقيت الكثير من العروض، وأنا أقول الحقيقة، لقد رفضت كل العروض من أجل البقاء في هذا النادي الذي أعتبره منزلي.

ولكنك رفضت البقاء مع ميلان في وقت ليس ببعيد...

في ذلك الوقت كنت أركز فقط على بطولة أوروبا لأقل من 21 عاما، والتي كانت على وشك أن تبدأ، أنا أبلغ 18 عاما وكنت في وقت مهم لتحديد مصيري الخاص بحياتي المهنية، لم يكن لدي العقل المناسب لاتخاذ القرار، أردت أن أنتظر على الأقل حتى نهاية بطولة أوروبا، وكما قلت، كانت هناك العديد من العروض في ذلك الوقت، وكان بإمكاني أن أوافق على أحدها وأحصل على الكثير من المال، لكن الأمر في الواقع لم يكن مسألة مال، خلال تواجدي في بطولة أوروبا حصلت فوضى بخصوص قراري، لقد تألمت كثيرا عند رؤية المشجعين يرمون أوراق الدولار على المرمى.

ألا تريد التحدث عن ذلك؟

لم يكن الأمر سهلا على الإطلاق وقتها.

هل أثر ما كان يحدث وقتها معك على آدائك في بطولة أوروبا؟

حاولت دائما أن أعمل بجد، وأعطيت كل ما أستطيع حتى أكون جاهزا، أنا آسف جدا للنتيجة التي أنهينا بها "الأورو"، لكن كما تعلمون، الآداء يعتمد على الكثير من الأشياء.

هل كنت تخشى وقتها من العودة للعب في "سان سيرو" وتجد فيه استقبالا سيئا من قبل الأنصار؟

نعم، كنت قلقا قليلا، أعترف، كنت خائفا من رد فعل سلبي من الأنصار، كنت متشائما بعض الشيء، لكنهم عكس ذلك قاموا باستقبالي بشكل جيد جدا، ورحبوا بي بنفس الطريقة التي أنهينا بها الموسم الماضي.

بعد الفوضى التي حدثت، هل غيرت موقفك تجاه وسائل التواصل الاجتماعي؟

لا، في بعض الأيام أستعمل وسائل التواصل الاجتماعي كثيرا، وفي أيام أخرى لا أفكر فيها إطلاقا، أستعملها غالبا بعد الانتهاء من التدريبات حتى أسترخي، لكني لا أفكر فيها كثيرا.

لكن بالنظر إلى بعض ردود الأفعال المعينة التي تخطت الحدود، ألم تقل في نفسك: "لماذا كل هذا؟ إنها مجرد لعبة"؟

نعم، كثيرا، لأنه إذا كان الحديث عن كرة القدم فقط، فوقتها لن تكون هناك مشاكل، بدلا من ذلك، تم اتخاذ بعض الأحكام بخصوص عائلتي، وقد قيلت أشياء سيئة جدا، ما جعلني أمر بلحظات سيئة للغاية من الناحية النفسية.

بالإضافة إلى شقيقك وشقيقتك ووالديك، علمنا أيضا أنك متعلق للغاية بابن شقيقتك...

نعم، أنا متعلق به جدا، لأنه بدأ الحضور إلى منزلنا عندما كنت صغيرا، ووقتها شقيقي أنطونيو غادر المنزل، لذا تربينا مثل الإخوة.

نأتي الآن إلى الدراسة، هل النقاط السيئة التي تحصلت عليها تعني أنك تخليت عنها؟

أنا أعرف مدى أهمية الدراسة، أنا آسف لما حصل، لكن في تلك اللحظة لم أكن أشعر أني جاهز لاجتياز الامتحانات، أعتقد أن هذا الأمر يحدث مع تلاميذ آخرين، لم أكن أدرس، كان عاما صعبا بالنسبة لي لكنه تحد مهم، وعدت عائلتي ونفسي بأنني سأدرس واجتاز الامتحانات.

ما هي المادة التي تواجه فيها مشاكل كبيرة؟

الاقتصاد.

يبدو أنك لست مثل وكيلك رايولا؟

(يضحك).

ما مدى أهمية دور مونتيلا في بقائك باعتبار أنه ذهب إلى عائلتك من أجل إقناعها بضرورة استمرارك مع ميلان؟

لكنه احتسى مجرد فنجان من القهوة مع العائلة، لا شيء أكثر من ذلك، لم يتحدث معهم حول "الميركاتو".

هناك عوامل مشتركة تربطكما...

نعم، نحن على حد سواء من "تيرونيا" (يضحك)، بصرف النظر عن المزاح، تربطني علاقة جيدة بـ مونتيلا، بالنظر إلى تجربته في الملاعب، أعتقد أن يفهم حالتي أفضل من أي شخص آخر.

ما الذي تعنيه لك بلدتك الأصلية؟

بمجرد أن أرى لافتة تشير إلى نهاية إقليم "لازيو" وبداية "كامبانيا"، أشعر مباشرة بأني في حال أفضل، أشم رائحة البحر وأحس أنني في بيتي.

نأتي الآن إلى ميلان الذي غير كل شيء تقريبا هذا الصيف، حيث تعاقد مع 11 لاعبا ما جعل المشجعين متحمسين للغاية، أين تتوقع أن يصل الفريق هذا الموسم؟

الهدف الرئيسي بالنسبة لنا هو العودة إلى دوري أبطال أوروبا، صحيح أننا تغيرنا كثيرا، لذلك علينا أن نحاول تكوين مجموعة قوية، ومساعدة اللاعبين الجدد على التأقلم في أجواء النادي بأفضل طريقة، نحن جميعا نستمع إلى نصائح المدرب، ونأمل أن نفعل أشياء عظيمة في الموسم الجديد.

هل توافق من يقولون إن جوفنتوس ما يزال المرشح الأقوى لإحراز لقب الدوري أم ترى بأن هذا الموسم سيشهد ثورة؟

جوفنتوس هو المرشح الأبرز لتحقيق لقب الدوري، سنحاول التغلب على جميع الفرق الأخرى، وعندما نواجه اليوفي سنحاول الفوز عليه أيضا، أنا أقول إن جوفنتوس هو المرشح لأنه لا أحد يعلم من سيفوز في النهاية، كل شيء يبقى ممكنا.

من هي الفرق الأخرى التي ترشحها للفوز بـ "السكوديتو"؟

الفرق التي يجب الفوز عليها.

ختاما، هل تعلمت شيئا من التجربة التي مررت بها وهل يمكننا القول إن ميلان كان امتحانا جعلك تنضج أكثر؟

نعم، يمكن قول ذلك، أعتقد أن هذا الصيف جعلني أتطور كثيرا، نعم، أشعر أنني أكثر نضجا الآن.

عن صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية

كلمات دلالية : دوناروما، ميلان، إيطاليا، الدوري الإيطالي

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل ترشح نابولي لمواصلة التألق محليا بتحقيق الفوز على إنتير، وبالتالي تسجيل الفوز التاسع تواليا في الدوري الإيطالي هذا الموسم؟

هل تؤيد قرار إبعاد محرز، سليماني وبن طالب من المنتخب الوطني؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال