ديبالا: "لا تقارنوني بـ ميسي لأنه وحش ويقوم بأشياء لا تصدق"

تمكن باولو ديبالا من تسجيل 23 هدفا خلال 46 مباراة في موسمه الأول مع جوفنتوس، وهو الأمر الذي يسعى لتعزيزه من خلال التواجد إلى جانب مواطنه غونزالو هيغواين في هجوم "السيدة العجوز"...

ديبالا
نشرت : الهداف السبت 29 أكتوبر 2016 00:00

بدأت موسم 2017-2016 بالدموع، لكن عموما الدموع تكون في نهاية الموسم، لا؟

هذا صحيح (يضحك)، أعتقد بأن المباراة أمام الأوروغواي كانت فيها الكثير من المشاعر بالنسبة لي، إذ لم يتم استدعائي منذ سنة قبلها للعب مع المنتخب الأرجنتيني، لذا كانت تلك المباراة فرصة لي من أجل اللعب أساسيا في الهجوم إلى جانب ميسي، لقد سددت كرة ارتطمت بالقائم، اعتقدت حقا بأنها متجهة إلى المرمى، وبعدها تلقيت ثاني إنذار وتم طردي على إثره، لم أستطع التحكم في مشاعري، لذا خرجت أبكي، لم أشعر بالعجز من قبل كما شعرت في تلك اللحظة.

تلقيت بطاقة حمراء في المباراة الأولى التي تلعب فيها أساسيا مع الأرجنتين، ميسي أيضا تعرض للطرد في ظهوره الأول مع المنتخب، ألا ترى أنها مصادفة جيدة؟

نعم، الجميع قالوا لي ذلك في غرفة تغيير الملابس من أجل مساندتي (يضحك)، لكن المقارنة بيننا تتوقف عند هذا الحد، ميسي وحش، إنه من دون شك اللاعب الأفضل في العالم، إنه يقوم بأشياء لا تصدق عندما يمسك الكرة، لذا أشعر بأنني محظوظ لتقاسمي معه بعض اللحظات في المنتخب.

ميسي أيضا أكد بأنك مستقبل الكرة الأرجنتينية.

لا يمكنني أن أصدق ذلك، إنه لشرف كبير لي أن يفكر لاعب مثله عني بهذا الشكل.

رغم أن عمرك 22 سنة فقط، إلا أنك تمكنت من الحصول على مكانة أساسية في المنتخب الذي لديه في الهجوم ميسي، أغويرو، تيفيز، هيغواين ودي ماريا، ألا ترى أن ذلك خطوة كبيرة في مسيرتك؟

نعم، في هذا المستوى أنا أعيش تجربة لا تصدق مليئة بالمشاعر القوية، أتذكر الحصة التدريبية الأولى التي خضتها مع المنتخب، حيث كانت في أكتوبر 2015، كنت سعيدا للغاية قبل الدخول إلى الملعب أمام الباراغواي (يوم 14 أكتوبر 2015 دخل مكان تيفيز ولعب آخر 15 دقيقة)، يداي تعرقتا كثيرا، هذا الأمر لم يحدث لي من قبل، لقد كان شعورا رائعا ولا يقارن مع أي شيء، وبعدها عندما ترى أن حولك في الملعب لاعبون مثل ميسي، دي ماريا وباستوري، فإنه لا يمكنك تخيل حتى العاطفة التي انتابتني في تلك اللحظة.

أنت لم تسجل إلى غاية الآن مع المنتخب الأرجنتيني.

بلى لقد سجلت، لكن للأسف هدفي تم إلغاؤه بقرار ظالم من الحكم (يضحك)، لقد سجلت هذا الهدف أمام كولومبيا، ألغى الحكم الهدف بحجة تواجدي في التسلسل، لكني لم أكن كذلك في الواقع، لقد أزعجني ذلك كثيرا، لكن الهدف سيأتي مستقبلا.

قريبا ستكمل 23 عاما فقط، ومع ذلك تمكنت من الحصول على الخبرة، خمس سنوات في إيطاليا، مباريات في دوري أبطال أوروبا واللعب مع المنتخب، هل تشعر بأنك تغيرت؟

لا، لا أعتقد ذلك، أنا ما أزال ذلك الطفل الذي ولد في مقاطعة "كوردوبا"، عائلتي علمتني منذ الصغر أن أبقى متواضعا، لذا سأبقى على هذه الحال طوال حياتي، مازلت أحتفظ بعلاقة جيدة مع جميع أصدقائي.

ما هي الذكريات التي ما تزال تحتفظ بها عن بدايتك مع نادي أنستيتوتو كوردوبا؟

لقد تعلمت الكثير هناك، انضممت إلى النادي وأنا في سن 10، وبقيت هناك إلى غاية سن 18، مع الفريق الأول أتيحت لنا الفرصة مرتين من أجل الصعود إلى دوري الدرجة الأولى، المرة الأولى صعد مكاننا ريفر بلايت، وفي المرة الثانية لعبنا مباراة سد أمام سان لورينزو، لقد واجهنا اثنين من كبار الأندية في الأرجنتين، اليوم ورغم أنني أتواجد في إيطاليا، إلا أني مازلت أتابع مباريات أنستيتوتو، إنه فريق القلب بالنسبة لي.

كيف سارت عملية تأقلمك مع الحياة في إيطاليا، لقد انتقلت إلى هناك وأنت في سن 18، ألا ترى بأنك كنت صغيرا للانتقال من قارة إلى أخرى؟

نعم، لقد كان علي التكيف بسرعة مع طريقة لعب كرة القدم بـ إيطاليا المختلفة تماما عن تلك التي لدينا في الأرجنتين، أعتقد بأنني نجحت في القيام بذلك، باليرمو كانت محطة ممتازة من أجل التعرف على كرة القدم الأوروبية، اليوم أنا في جوفنتوس الذي يتوفر على مجموعة رائعة من اللاعبين.

جوفنتوس تمكن من الفوز بخمسة ألقاب على التوالي، ما السر في ذلك؟

بطبيعة الحال، السر يكمن في غرفة تغيير الملابس، هناك الكثير من اللاعبين الذين لديهم شخصية قوية، على غرار بوفون، كيليني وبونوتشي، كما أن الفريق يتوفر على مجموعة قوية جيدة من اللاعبين الذين لديهم مستوى كبير، هناك لاعبون دوليون في جميع المراكز، كل هذه العوامل تقف وراء نجاحات جوفنتوس.

أنت تحمل رقم 21 مع جوفنتوس الذي حمله قبلك لاعبون كبار في الفريق.

عندما جئت إلى جوفنتوس، أندريا بيرلو غادر الفريق، لذا أصبح رقم 21 متاحا، فطلبت من الإدارة أن أحمل هذا الرقم، لقد كنت أحمل الرقم 9 دائما، لكن ألفارو موراتا كان يحمله في موسمي الأول، لذا قلت إن حمل رقم بيرلو سيكون دليلا على الشجاعة وقوة الشخصية للقيام بذلك، وبما أن هذا الرقم جلب لي الحظ في الموسم الأول، احتفظت به هذا الموسم.

هذا الموسم الرقم 9 انتقل إلى هيغواين.

نعم، قدومه إلى جوفنتوس كان شيئا رائعا، هيغواين هداف رائع، لقد أثبت ذلك في المواسم الأخيرة مع نابولي، لذا أنا سعيد للغاية باللعب إلى جانبه في جوفنتوس، وأتمنى أن نتمكن من تسجيل الكثير من الأهداف.

بعض التقارير تتحدث عن رفض جوفنتوس عرضا من برشلونة قيمته 90 مليون أورو للتعاقد معك.

إذا كانوا حقا رفضوا هذا العرض، فهذا يعني بأنهم راضون عني، أريد أن أشكر جوفنتوس لأنه يعتمد علي، ولأنه من الصعب رفض عرض من هذا القبيل، أنا سعيد في جوفنتوس لأني في أحد أفضل الأندية بالعالم، إذا غادرت يوما ما النادي فإن ذلك سيكون من أجل مصلحة جوفنتوس وليس من أجل مصلحتي.

هل الهدف الرئيسي لـ اليوفي هذا الموسم هو التتويج بلقب دوري الأبطال؟

لقد تم تعزيز الفريق بشكل كبير، إذ قامت الإدارة بالتعاقد مع لاعبين جدد في كافة المناصب، لذلك نعم، لما لا نذهب من أجل الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا؟

هل حلمك الأكبر هو التتويج بـ "الشامبينزليغ"؟

بالتأكيد، سيكون ذلك استثنائيا، لأن جميع اللاعبين يحلمون بلقب هذه البطولة، لكني لا أريد أن أكذب عليكم، التتويج مع المنتخب الأرجنتيني بكأس العالم سيكون أمرا جنونيا.

عن مجلة "سو فوت كلوب"

كلمات دلالية : ديبالا

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن أنطونيو كونتي سيغادر تشيلسي عند نهاية الموسم في حال الفشل في التتويج بأي لقب؟

هل ترشح نابولي لمواصلة التألق محليا بتحقيق الفوز على إنتير، وبالتالي تسجيل الفوز التاسع تواليا في الدوري الإيطالي هذا الموسم؟

هل تؤيد قرار إبعاد محرز، سليماني وبن طالب من المنتخب الوطني؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال