ديل بوسكي: "لم أكن أرى في زيدان مدربا وسيميوني هو الأفضل"

تحدث الإسباني فيسنتي ديل بوسكي مدرب المنتخب الإسباني السابقفي حوال لموقع الإتحاد الدولي عن عديد الامور المتعلقة بكرة لاقدم وجائزة أحسن لاعب ومدرب لسنة 2016 ...

دي بوسكي
نشرت : الهداف الاثنين 28 نوفمبر 2016 20:53

فيسنتي، في السنوات الأخيرة التي كنت مدعواً للتصويت، على ماذا كنت تبني رأيك؟ ما هي المعايير التي كنت تتبعها في اتخاذ القرار؟

عادةً، بغض النظر عن فترة تألق لاعب أو آخر أو ما فعله كل واحد منهم، كنت أركز على الجودة، وذلك الذي يعجبني أكثر من غيره .

هل تتذكر أنك في سنة ما واجهت صعوبة كبيرة في اتخاذ القرار؟

لم أضطر لبذل مجهود كبير أبداً، في حال المساواة كنا نختار دائماً ذلك الذي نعتقد بأنه الأفضل وانتهى الأمر،  ربما خلال تلك السنوات التي توّج فيها المنتخب الأسباني في أوروبا وكأس العالم عندما حقق ثلاث بطولات على التوالي كنا نعتقد أنه من الممكن أن يتم اختيار لاعب أسباني الأفضل بين أقرانه، ولكن كان لديهم الحظ أو سوء الحظ لمشاركتهم مع لاعبين فازوا بالجائزة عن جدارة واستحقاق، ولكنه صحيح أيضاً، أنهم كممثلين لجيل ونجاحات جماعية، علماً أن كرة القدم هي لعبة جماعية، كان الأسبان يستحقون الجائزة.

هذا العام، هناك لاعبان من بين 23 مرشحاً لأفضل لاعب في السنة FIFA أندريس إنييستا وسيرجيو راموس. هل تفتقد لاعبين آخرين؟

أعتقد أنه كان من الممكن أن تشمل القائمة لاعباً آخر، على سبيل المثال سيرجيو بوسكيتش أو جيرارد بيكي، إنهما لاعبان ساهما بشكل كبير أيضاً في مرحلة عظيمة من تاريخ كرة القدم الأسبانية.

من هو المرشح بالنسبة لك للفوز بجائزة هذا العام؟

في هذه الفترة هيمن ميسي ورونالدو على الجائزة، وأعتقد أنه عند اتخاذ القرار، يحرّك كل واحد حبّ الفريق الذي يشجعه، وبالنسبة لي كانا أفضل لاعبين.

هل لديك مرشح لجائزة مدرب السنة؟

بصراحة، كنت لأرشح الأسبان، ولكني أميل لسيميوني أعتقد أنه بغض النظر عن هذا العام، كانت مسيرته طوال هذه السنوات الأخيرة مهمة للغاية أعطى للفريق هوية واضحة، وأصبح ينافس بشكل جيد جداً. أعتقد أن الجائزة لن تكون بعيدة عنه، ولكن دون التقليل من شأن أي من أولئك الذين يأتون خلفه مع احترامي الكبير لهم.

أشرفت على تدريب مدربين مرشحين هذا العام، لويس إنريكي وزين الدين زيدان، في ريال مدريد، هل تتذكرهما كأولئك اللاعبين الذين يرى المرء بوضوح أنهم سيصبحون مدربين؟

لم أكن أتوقع ذلك، ولكن الحقيقة هي أنهما أصبحا مدربين كبيرين، في حالة لويس إنريكي، أتذكر أنه في إحدى المرات القليلة التي كنت أشرف فيها على تدريب الفريق (ريال مدريد) وضعناه في مركز الظهير الأيسر، وهو أمر لم يكن يحبذه، وكذلك نحن كنا نرى أنه ليس المركز المثالي بالنسبة له، لكنه قدّم أداءاً جيداً، وساعدنا في مباراة في بيلباو، لعبنا وفزنا بنتيجة 0-5 وكان واحداً من أفضل اللاعبين من مركزه كظهير أيسر! بالتأكيد أنه فعل هذا الأمر الآن مع بعض اللاعبين الذين كانوا يلعبون في وسط الميدان والذين كانوا يفضّلون اللعب في مركز آخر أخرى بدل الظهير الأيمن، ولكن كانت تلك بالتأكيد تجربة جيدة أيضاً بالنسبة له، أما زيدان فبصراحة لم أكن أرى فيه أنه سيسعى ليكون مدرباً، ولكنه يثبت الآن بالنتائج أنه مدرب ممتاز.

ما الفضائل التي كان يملكها زيدان ولويس إنريكي كلاعبين والآن كمدربين؟

كلاعبين كانا جيدين جداً، رائعين بكل المقاييس سواء على مستوى اللياقة البدنية، والجودة، وروح الفوز، كانا تنافسيين للغاية ولديهما موهبة طبيعية هائلة، كمدربين لا أستطيع الحكم عليهما لأنني لا أعرفهما، يجب أن تعيش معهما، أن تنظر إلى وجهيهما وأن ترى كيف يتعاملان في غرفة تبديل الملابس، وإذا لم ترَ ذلك لا يمكنك أن تحكم، سأرتكب خطأ فادحاً. أما الصورة التي نراها على التلفزيون فتظهر بأن لكل واحد منهما أسلوبه الخاص في التعامل وبأن الإثنين يقومان بعمل جيد جداً.

من بين ميزات هذه الجوائز أنها تكافئ على قدم المساواة كرة القدم للرجال والسيدات، كيف ترى تطور كرة القدم للسيدات في السنوات الأخيرة؟

أعتقد أن التطور كان كبيراً على جميع الأصعدة، على سبيل المثال في مجال التكوين. فالمدربون الذين يعملون في كرة القدم للسيدات هم أكفاء على غرار أقرانهم في كرة قدم الرجال. أعتقد أن هناك تقدماً كبيراً وعلينا أن نفتخر جميعاً بذلك. وهذا لم يحدث بين ليلة وضحاها، بل بفضل العمل الكبير الذي بذله الكثير من الناس الذين دفعوا بهذه الرياضة إلى الأمام.

 

                                          نقلا عن موقع "الفيفا"

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
1 - شباب قسنطينة
27 12 19
2 - شبيبة الساورة
23 12 18
3 - وفاق سطيف
20 11 11
4 - مولودية الجزائر
18 11 10
5 - مولودية وهران
17 12 13
6 - شباب بلوزداد
17 12 11
7 - نادي بارادو
17 12 12
8 - اتحاد بلعباس
16 12 15
9 - شبيبة القبائل
15 12 12
10 - نصر حسين داي
14 12 10
11 - أولمبي المدية
13 12 9
12 - اتحاد العاصمة
12 9 12
13 - دفاع تاجنانت
11 12 11
14 - اتحاد بسكرة
10 11 7
15 - اتحاد الحراش
9 12 13
16 - اتحاد البليدة
4 12 8
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل يمكن اعتبار باولينيو صفقة ناجحة في برشلونة لحد الآن؟

بن طالب سيعود إلى التدريبات بعد أسبوعين، هل تتوقع استعادته مكانته في شالك 04 سريعا؟

هل تتوقع خروج ديبالا من جوفنتوس هذا الصيف؟

هل أنت متفائل بجلب ندوة تطوير كرة القدم الجزائرية حلول لكرتنا ؟

من هو الفريق الأكثر شعبية في الجزائر بين قطبي "الليغا" الإسبانية؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
14:00 | 2017-12-14 مدربون ولاعبون احتكروا البطولات وحصدوا ألقابا بالعشرات

لطالما ارتبطت تتويجات أندية كرة القدم بأسماء لاعبين ومدربين معينين ساهموا بالقسط الأكبر من النجاحات التي حققتها فرقهم ...

13:00 | 2017-12-13 أنطوان غريزمان ... "الأمير الصغير" الذي تنتظر منه فرنسا الكثير

غريزمان، "غريزو"، "غريزي"، "الشيطان الصغير" وحتى "الأمير الصغير"... هي أسماء متعددة للاعب واحد، إنه أنطوان غريزمان نجم المنتخب الفرنسي وأتلتيكو مدريد حاليا ...

14:00 | 2017-12-12 الاعتزال المبكر ... بين اليأس من لعنة الإصابات، التهور والحماقات !

أن تواصل اللعب لسنوات طويلة حتى "أرذل" العمر -في عالم كرة القدم طبعا- والذي يحصره الخبراء بين 35 و40، فإن الأمر يبدو طبيعيا جدا لعشاق الساحرة المستديرة ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال