دييغو كوستا: "لست حاقدا على ديل بوسكي وأستحق التواجد مع لاروخا"

خص دييغو كوستا مهاجم تشيلسي الإنجليزي قناة "موفي ستار" الإسبانية بحوار مطول، تحدث فيه عن عديد الأمور التي تتعلق به، حيث اعترف ذو الأصول البرازيلية بأنه كان يرغب في العودة إلى صفوف أتلتيكو مدريد الإسباني الذي تألق معه في السابق...

دييغو كوستا
نشرت : الهداف الأربعاء 31 أغسطس 2016 22:52

كيف تعلق على عودتك إلى صفوف المنتخب الإسباني؟

أستقبل دعوة المنتخب الإسباني في كل مرة بسعادة، أنا أشعر براحة كبيرة بسبب الثقة التي وضعها لوبيتيغي في شخصي، لهذا لا يمكنني إلا أن أكون مرتاحا، بدوري سأبذل قصارى جهدي لأقدم الإضافة التي ينتظرها مني الجميع، وأبرهن على أني أستحق التواجد مع "لاروخا" في سباق التأهل إلى كأس العالم 2018 بـ روسيا.

كيف كان شعورك عندما أبعدك ديل بوسكي عن "أورو" فرنسا 2016؟

لقد تأسفت كثيرا بسبب غيابي عن منافسة كأس أمم أوروبا 2016 التي أقيمت بـ فرنسا، هذا الموعد يكتسي أهمية كبيرة بالنسبة لكل اللاعبين، وأعتقد أني كنت أستحق التواجد مع المنتخب هناك، لكن المدرب رأى عكس ذلك، وفي نهاية المطاف القرار الأخير يعود إليه، صحيح أن الأمر آلمني كثيرا لكني تقبلته بروح رياضية، أعتقد أن خيبة الأمل التي شعرت بها آنذاك شيء طبيعي ومبرر، لكني طويت هذه الصفحة نهائيا، وأنا الآن أتطلع إلى المستقبل، وبالنسبة لي، هذا هو الأهم في الوقت الراهن، تنتظرني الكثير من التحديات ويجب أن أكون على استعداد تام.

هل أنت حاقد عليه بسبب إبعادك عن كأس أوروبا؟

بصراحة، لست حاقدا على فيسنتي ديل بوسكي، وكل ما يمكنني فعله الآن حياله هو التوجه له بالشكر، كما ذكرت في السابق، القرار الأخير في مشاركتي من عدمها كان بيده وهو الوحيد الذي يختار القائمة التي يريدها، لهذا تقبلت الأمر دون مشاكل، لم يكن بإمكاني فعل أكثر من تقبل الأمر على ما هو عليه، والصبر إلى غاية أن تتاح لي الفرصة من جديد للدفاع عن ألوان المنتخب الإسباني، ولحسن الحظ، فإن ذلك تحقق سريعا، وهذا الأمر يشعرني بالراحة، من المهم بالنسبة لي أن أكون ضمن تعداد المنتخب.

هناك من يعتقد أن شخصيتك كانت وراء إبعادك عن موعد فرنسا، هل من تعليق؟

لا أعتقد ذلك، على كل إن كان الأمر كذلك فهذا يعني أني لن أتواجد مرة أخرى في صفوف المنتخب الإسباني، هذه هي طباعي وهكذا شخصيتي، أحب من أحب وكره من كره، في الحقيقة، لست مستعدا لأن أغير أي شيء في هذا الخصوص، أحب الفوز وأكره الخسارة وأنا أفعل كل شيء فوق أرضية الميدان للوصول إلى الهدف، بالنسبة لي، سبب إبعادي لا علاقة له بطريقة لعبي أو شخصيتي وطباعي فوق أرضية الميدان، لأنه لو كان الأمر كذلك لما كان لوبيتيغي المدرب الجديد قد وجه إلي الدعوة تحسبا للمواعيد المقبلة، وهو الأمر الأهم بالنسبة لي في الوقت الحالي.

ألم تطلب تفسيرات من ديل بوسكي بعدما أبعدك؟

لا، لم أفعل، لأنه ببساطة لم أر أن هذا الأمر سيجدي نفعا، فهو اختار المجموعة التي سيعول عليها في منافسة كأس أمم أوروبا وانتهى الأمر، كما ذكرت في السابق، لقد تقبلت الأمر بكل روح رياضية، ولم أسع إلى معرفة الأسباب التي دفعته إلى القيام بهذه الخطوة وحرماني من "الأورو"، صحيح أن رغبتي في خوض هذا الموعد كانت كبيرة، لكني أعتقد أن المدرب رأى أنه لا جدوى من تواجدي في المجموعة بسبب عدم مشاركتي كثيرا خلال الموسم الفارط، لكن في الوقت نفسه قام باستدعاء لاعبين مروا بنفس الظروف التي مررت بها.

هل من كلمة بخصوص المباراة الودية التي ستجمعكم بـ المنتخب البلجيكي؟

أظن أن مواجهة بلجيكا تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة لنا، رغم طابعها الودي يجب أن نتعامل مع هذه المباراة الاستعدادية بجدية كبيرة، وأن نستغل هذه الفرصة كما ينبغي، بصراحة، نحن لا نملك خيارا آخر سوى بذل قصارى جهدنا لتحقيق نتيجة إيجابية ونظهر المستوى الذي ينتظره منا الأنصار، بعد هذه المواجهة سنكون على موعد مع بدء مشوار التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم بـ روسيا 2018، لهذا نحن أمام حتمية التحضير الجيد تحسبا للرهانات المقبلة، وفيما يخصني، أنا على أتم الاستعداد لتقديم الإضافة للمنتخب وسأكون رهن إشارة لوبيتيغي.

ماذا عن التصفيات المؤهلة لـ كأس العالم 2018، هل تعتقد أنه بإمكان إسبانيا التأهل؟

كل المنتخبات تسعى للتأهل إلى منافسة كأس العالم 2018 التي ستقام بـ روسيا وليس المنتخب الإسباني فقط، وهذا يعني أن مهمة التأهل إلى هذا الموعد الهام لن تكون سهلة، أعتقد أن الأمر سيتطلب منا الكثير من المجهودات والتضحيات أيضا، كمنتخب نحن ندرك ما ينتظرنا في المرحلة المقبلة، وسنستعد للرهانات القادمة بجدية كبيرة حتى نبلغ هدفنا، إسبانيا تملك كل الإمكانات التي تجعلها قادرة على بلوغ نهائيات مونديال روسيا، لكن سيكون علينا إثبات ذلك فوق أرضية الميدان، نحن لا نملك أي خيار آخر سوى بذل قصارى جهدنا لتحقيق التأهل.

نغلق ملف المنتخب الإسباني لنتحدث عن وضعيتك في تشيلسي، لقد اقتربت من الرحيل هذا الصيف لكن ذلك لم يحدث، هل لنا أن نعرف السبب؟

هذا صحيح، كل الخيارات كانت متاحة هذه الصائفة بخصوص مستقبلي الكروي، بما في ذلك الرحيل عن صفوف تشيلسي، لكن في نهاية المطاف لا شيء تغير ولم أرحل عن صفوف فريقي، لهذا علي الآن التركيز على مهمتي فوق أرضية الميدان، وسأحاول بذل قصارى جهدي حتى أقدم الإضافة المنتظرة مني، وأساعد فريقي على بلوغ الأهداف التي سطرها قبل بداية الموسم الكروي، تنتظرنا الكثير من الرهانات والمنافسة ستكون صعبة للغاية، لهذا يعتين علي التواجد في جاهزية تامة لأقدم الكثير لفريقي.

كنت قريبا من العودة إلى أتلتيكو مدريد لكن ذلك لم يحدث، ما السبب؟

لن أكذب أو أخفي عنكم الأمر، صحيح لقد رغبت في العودة إلى صفوف أتلتيكو مدريد وسعيت طويلا وراء هذا الهدف، لكن في نهاية المطاف رغبتي لم تتحقق وأنا متأسف على ذلك، الأمر لم يكن بيدي والفريقان خاضا أشواطا كبيرة من المفاوضات بخصوص عودتي إلى الدوري الإسباني، إلا أنهما لم يتفقا على بعض التفاصيل، وهذا ما جعلني مجبرا على البقاء، أريد أن أشكر دييغو سيميوني وأنصار "الروخي بلانكوس" لأنهم أرادوا عودتي إلى الفريق الذي أمضيت فيه سنوات لا تنسى، وبدوري أتمنى لـ الأتلتيكو موسما ناجحا بكل المقاييس.

كلامك يدل على أنك لست مرتاحا في الدوري الإنجليزي، أليس كذلك؟

في الحقيقة، أنا أحظى بحب الجميع داخل تشيلسي، كما أن أنصار الفريق يحترمونني كثيرا، لكن هذا لا يمنعني من الشعور بالظلم، ليس من طرفهم لكن من طرف الحكام، تولد عندي انطباع مفاده أني مستهدف من طرف حكام "البريمر ليغ"، لقد كنت ضحيتهم في العديد من المناسبات والأمر بات لا يحتمل، وهذا هو السبب الرئيسي الذي دفعني إلى إعلان رغبتي في الرحيل عن تشيلسي، والعودة مجددا إلى فريقي السابق أتلتيكو مدريد، كما لا أخفي عنكم أن عائق اللغة أثر أيضا علي سلبا في مغامرتي ضمن الدوري الإنجليزي.

ألا تعتقد أن طريقة لعبك هي من تدفع الحاكم لاتخاذ قرارات ضدك؟

بصراحة، لا يهمني إن كان هذا الأمر صحيحا، وكل ما أستطيع قوله في هذا السياق هو نفس الأمر الذي كررته في مناسبات عدة، وهو أني لست على استعداد للتغيير، وأعتمد على الطريقة التي أراها الأنسب لذلك، لهذا على الجميع أن يعلم أني لن أتغير وسأواصل اللعب بنفس الطريقة التي تعودت عليها، أنا أكره الخسارة وأفعل كل شيء فوق أرضية الميدان لأتفاداها، وبصراحة، ما يهمني هو كيفية الوصول إلى الأهداف التي أريد تحقيقها، وليس تغيير نظرة الحكام أو المنافسين إلي.

نقلا عن قناة "موفي ستار" الإسبانية

كلمات دلالية : دييغو كوستا

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • كأس الإتحاد الإفريقي
  • كأس الجزائر
  • المحترف الأول "موبيليس"
1 - مولودية الجزائر
2 -
3 -
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

بعد عودته القوية مؤخرا، هل ترشح ليستر سيتي لتأدية موسم رائع آخر، واحتلال مركز مع الأربعة الأوائل في جدول ترتيب "البريمرليغ"؟

هل أنت متفائل بجلب ندوة تطوير كرة القدم الجزائرية حلول لكرتنا ؟

من هو الفريق الأكثر شعبية في الجزائر بين قطبي "الليغا" الإسبانية؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
14:00 | 2017-12-14 مدربون ولاعبون احتكروا البطولات وحصدوا ألقابا بالعشرات

لطالما ارتبطت تتويجات أندية كرة القدم بأسماء لاعبين ومدربين معينين ساهموا بالقسط الأكبر من النجاحات التي حققتها فرقهم ...

13:00 | 2017-12-13 أنطوان غريزمان ... "الأمير الصغير" الذي تنتظر منه فرنسا الكثير

غريزمان، "غريزو"، "غريزي"، "الشيطان الصغير" وحتى "الأمير الصغير"... هي أسماء متعددة للاعب واحد، إنه أنطوان غريزمان نجم المنتخب الفرنسي وأتلتيكو مدريد حاليا ...

14:00 | 2017-12-12 الاعتزال المبكر ... بين اليأس من لعنة الإصابات، التهور والحماقات !

أن تواصل اللعب لسنوات طويلة حتى "أرذل" العمر -في عالم كرة القدم طبعا- والذي يحصره الخبراء بين 35 و40، فإن الأمر يبدو طبيعيا جدا لعشاق الساحرة المستديرة ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال