سامي خضيرة: "ألمانيا ستكون جاهزة في الأورو وهدفنا التتويج بالكأس"

قلل سامي خضيرة الدولي الألماني ومتوسط ميدان جوفنتوس الإيطالي من وقع الخسارة التي انقادت لها "الماكينات" الألمانية أمام المنتخب الإنجليزي، وكشف ذو الأصول التونسية في حوار خص به قناة "سبورت 1" الألمانية أن نتائج المباريات الودية لا يمكن أن تكون المقياس

سامي خضيرة
نشرت : الهداف الثلاثاء 29 مارس 2016 10:03

كيف كان شعورك وأنت تحمل شارة قيادة المنتخب الألماني في اللقاء الودي أمام المنتخب الإنجليزي؟

أن تحمل شارة قيادة منتخب من حجم ألمانيا فهذا بالتأكيد يمنحك شعورا بالفخر والسعادة الغامرة، بصراحة، الأمر لا يتم استيعابه بسرعة ولكني حاولت أن أكون عند ثقة مدرب المنتخب الذي لطالما وثق في إمكانياتي، في المقابل، حمل شارة القيادة يجعلك تشعر بضغط إضافي ومسؤولية كبيرة داخل الميدان، لأن صفوف "المانشافت" تزخر بالعديد من الأسماء الثقيلة، وكوني قائدا لكل هؤلاء فهذا يجعلني مطالبا بتقديم المزيد من أجل التقرب أكثر من اللاعبين ووضعهم في أحسن الظروف.

لكن حملك شارة القيادة تزامن مع تسجيلكم لخسارة مدوية أمام المنتخب الإنجليزي، ما رأيك؟

بصراحة، لا يجب أن نمنح نتيجة المباراة الودية أمام المنتخب الإنجليزي أكثر من حقها، صحيح أننا كنا نسعى لتحقيق الفوز وكنا قربين جدا من تحقيق ذلك، لكن عودة المنافس القوية حالت دون بلوغنا هذا الهدف، بالنسبة لنا، نحن ننظر إلى المواجهات الودية على أنها استعداد للمنافسة الأهم التي تنتظرنا، وأنا أقصد هنا كأس أمم أوروبا 2016 بـ فرنسا، لهذا لا يمكن أن نقيس مستوى أي منتخب بالنتائج التي يسجلها في المباريات التحضيرية، مباراة إنجلترا كانت مفيدة وهذا ما يجب أن نحتفظ به.

ألا تعتقد بأنه يجب أن تؤخذ الخسارة في اللقاءات الودية على أنها إنذار قبل دخول المنافسات الرسيمة؟

لا أعتقد بأنها تصل إلى حد كونها إنذارا، لكن الأكيد أن الهدف من هذه المباريات هو منحنا فرصة أكثر للعب مع بعضنا البعض، كما تسمح أيضا للمدرب بالوقوف على جاهزية اللاعبين قبل كأس أمم أوروبا، كما ذكرت في السابق، أظن أنه لا يجب أن نمنح الخسارة في المباراة الودية الأولى أكثر من حجمها، لكن هذا لا يعني أيضا أن نغلق أعيننا على النقائص التي لازلنا نسجلها على مستوى كافة الأصعدة، وبالتأكيد هنا يأتي دور المدرب ليقوم بالتصحيحات التي يراها الأنسب من أجل تعديل المسار.

بالحديث عن لوف، كيف تقرأ الانتقادات التي طالته عقب الهزيمة أمام المنتخب الإنجليزي؟

يجب أن نتقبل الانتقادات لأنها تعتبر جزءا من كرة القدم، ولا أعتقد بأن هناك مدرب لم يتعرض لمثل هذه المواقف خلال مسيرته، فيما يخص يواكيم لوف، أظن أن هذا المدرب يملك كل الإمكانيات لقيادة المنتخب الألماني لتحقيق المزيد من الإنجازات، ولا يجب أن ندير له ظهرنا بعد أول خطأ أو تعثر، لا أشك إطلاقا بأنه المدرب الأنسب للمنتخب الألماني، كما أعتقد أيضا أنه في وضعية تسمح له برصد مكامن الضعف من أجل تصحيح الأوضاع، لهذا يجب أن نثق في لوف لأنه يعرف عمله أكثر من أي طرف آخر.

ما هو الأمر الذي لم يسر على ما يرام في تلك المباراة؟

أظن أن هناك العديد من العوامل التي تسببت في خسارتنا أمام المنتخب الإنجليزي بعدما كنا متقدمين في النتيجة، على كل، الخسارة حدثت وبالنسبة لي الجميع مسؤول عنها، ولا يمكن تحميل أي طرف المسؤولية لوحده لأننا قبل كل شيء منتخب واحد ولهذا يتعين علينا تقاسم كل شيء، لا أعتقد أن الحديث عن الأمور التي لم تسر كما ينبغي أمام إنجلترا سيكون بالأمر المفيد الآن، ولكن الأكيد هو أن هذه الخسارة يجب أن تدفعنا لبذل المزيد من المجهودات لتصحيح الأوضاع، وبلوغ أكبر نسبة ممكنة من الجاهزية قبل موعد الحسم.

جزء كبير من المتتبعين حمل المدافعين مسؤولية الخسارة، ألا تعتقد بأن هذا فيه شيء من الحقيقة؟

لا يجب أن ننسى العوامل التي خضنا فيها هذه المباراة، لأن هذه الأخيرة شهدت مشاركة العديد من العناصر التي تحتاج إلى عامل الخبرة في مباريات من هذا المستوى، صحيح أن المباراة كانت ودية لكن عندما يتعلق الأمر بمنافس من حجم إنجلترا فإن الكثير من الأمور تتغير، رديغير وكان لاعبان يتمتعان بإمكانيات كبيرة وكل ما يجب أن نفعله نحن كقدماء في صفوف المنتخب هو أن ندعمهم ونساعدهم من أجل أن يطورا إمكانياتهما أكثر فأكثر، وفي هذا الخصوص، أعتقد أن هذا الثنائي سيمنح الكثير للمنتخب الألماني مستقبلا.

هل توافق الرأي الذي يقول إن الهجوم هو الحلقة الأقوى في المنتخب الألماني؟

لا أشك في أننا نملك مهاجمين من مستوى عالمي، والمستويات التي يقدمها توماس مولر مع بايرن ميونيخ أو المنتخب أكبر دليل على ما أقول، كما لا يجب أن ننسى أيضا وجود ماريو غوميز الذي يبقى بدوره مصدر خطر على أي دفاع، لكن  كل هذه المعطيات لا تعني بأن الهجوم هو أقوى حلقة داخل المنتخبات لتأتي بعده الخطوط الأخرى، كما ذكرت في السابق، علينا أن نكون متشاركين في كل شيء، وعند تسجيل أي نتيجة سلبية يجب أن نتحملها جميعا، ونتفادى الدخول في مثل هذه المقارنات غير المجدية من وجهة نظري.

كيف تعلق على غياب شفاينشتايغر عن صفوف المنتخب الألماني بسبب الإصابة؟

خسارة جهود لاعب من مستوى باستيان أمر مؤثر وغير محبذ تماما، وذلك بالنظر إلى قيمته داخل المنتخب الألماني، أعتقد أن هذه الإصابة لم تأت في الوقت المناسب لأنها حرمته من المشاركة في مباراة إنجلترا كما حرمتنا من وزنه الكبير في وسط الميدان، على كل، يجب أن نتعلم كيف نتعامل مع مثل هذه الوضعيات لأن أي لاعب معرض للإصابة قبل كأس أمم أوروبا أو خلالها، من جهتي، أتمنى أن يتماثل شفاينشتايغر سريعا للشفاء من الإصابة، لأنه -ومن دون شك- لاعب مهم جدا للمنتخب الألماني، وتعويضه ليس بالأمر الهين.

وكيف تعلق على مشوار نوير مع المنتخب الألماني؟

تاريخ نوير مع المنتخب الألماني والإنجازات التي حققها تتحدث عن نفسها، فيما يخصنا، نحن سعداء بتواجد حارس من مستوى مانويل معنا، والأكيد أنه يجب أن نستفيد كثيرا من تواجده في صفوف المنتخب الألماني، هذا الحارس برهن على إمكانياته، وأعتقد أن من بين أحسن حراس المرمى ليس في ألمانيا فقط بل في العالم أجمع، وأكرر أن تواجده مع "المانشافت" هو قوة إضافية لنا، ومن دون شك، خبرته ستكون في صفنا في المنافسات الرسمية، بصراحة منتخبنا يزخر بالعديد من اللاعبين الكبار، ولهذا أنا متفائل بقدرتنا على تحقيق المزيد من الإنجازات سويا.

الموعد القادم سيكون أمام المنتخب الإيطالي، هل من تعليق؟

مرة أخرى سنكون على موعد مع مباراة ودية أمام منافس قوي للغاية، لهذا يتعين علينا أن نتفادى الأخطاء التي وقعنا فيها في المباراة السابقة من أجل الخروج بنتيجة إيجابية، حتى وإن كانت النتيجة النهائية للمواجهة غير مهمة بقدر ما هو مهم مستوانا الفني والبدني وكذا التجانس فيما بيننا إلا أننا سنسعى جاهدين للفوز، في المقابل، سنجد منتخبا إيطاليا معروفا بقوته وعدم استسلامه بسهولة، وهذا العامل من شأنه أن يجعل المباراة أكثر إثارة، نحن جاهزون لخوض هذه المواجهة، ومتأكد من أننا سنظهر بوجهنا الحقيقي في مباراة اليوم.

هل تعتقد أنكم ستكونون في الموعد عند انطلاق كأس أمم أوروبا بـ فرنسا؟

نحن نعمل على ذلك الآن، ومثلما ذكرت في السابق، الهدف من المباريات الودية هو الاستعداد الجيد لكأس أوروبا للأمم، الأمور في المنافسة الرسيمة ستكون أكثر صعوبة لأن غالبية المنتخبات ستتنقل إلى فرنسا من أجل نفس الهدف والمتمثل في التتويج بهذه الكأس، لهذا يتعين علينا عدم إغفال أي شق، وأظن أننا سنكون في الموعد عندما تحين ساعة الصفر، صحيح أنه لازال الكثير أمامنا لتصحيحه لكننا سنذهب إلى فرنسا من أجل التتويج بالكأس.

عن قناة "سبورت 1" الألمانية

كلمات دلالية : سامي خضيرة

آخر الأخبار



الاستفتاءات

تصويتات أخرى
تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
23:14 | 2019-11-24 إنفانتينو... رجل القانون الذي يتسيد عرش "الفيفا"

يأتي الاعتقاد وللوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

23:17 | 2019-09-13 يورغن كلوب... حلم بأن يكون طبيبا فوجد نفسه في عالم التدريب

نجح يورغن كلوب المدرب الحالي لـ ليفربول في شق طريقه نحو منصة أفضل المدربين في العالم بفضل العمل الكبير الذي قام مع بوروسيا دورتموند الذي قاده للتتويج بلقب البوندسليغا والتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما أوصله لتدريب فريقه بحجم "الريدز"...

17:41 | 2019-08-30 ليفاندوفسكي... الهداف البولوني المرعب الذي تفنن في هز شباك المنافسين

يأتي الاعتقاد للوهلة الأولى عند الحديث عن السيرة الذاتية لنجم كرة القدم حياته كلاعب كرة قدم فقط...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2020
  • 2019
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2006
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال