سرار: "ليكنس مهرج، اكتشفته في سيدي موسى وأبصم من الآن بأننا لن نتأهل إلى مونديال روسيا"

"إذا لم نتجاوز ما يحصل ونغير الكثير من الأمور سنعود إلى وقت كنا لا نفوز على صغار إفريقيا"

سرار
نشرت : الهداف الأربعاء 25 يناير 2017 10:00

كيف تقيم المشاركة الجزائرية في كأس أمم إفريقيا؟

أظن أن المشاركة كانت ضعيفة جدا، مستوى باهت جدا من اللاعبين، برود تام، إضافة إلى مستوى المدرب، هذا المدرب الذي يبدو في تحركاته وطريقة كلامه مثل مهرج، كانت لي الفرصة في "سيدي موسى" لأجل الحديث معه عن قرب، لم أجد فيه تلك "الكاريزما" التي من المفروض أن تتوفر في أي مدرب يترشح لمنصب حساس كهذا، لا يملك أي شيء يجعله المدرب المناسب للمنتخب الوطني الذي كان وفيا لعاداته في كأس أمم إفريقيا، هدفان في كل لقاء، غيرنا الكثير من المدافعين ولكن الناس لا يريدون أن يفهموا أنها مشكلة منظومة دفاعية كاملة لا تسير كما ينبغي لها أن تسير، من الملاحظات الأخرى التي يمكن قولها في سياق آخر هو الغياب التام للاعبين أصحاب الأسماء الرنانة الذين يلعبون في فرق كبيرة بـ أوروبا، لا يمكن أن أصف مستواهم إلا بـ "المتدني"، مستواهم لا يمكن أن يقارن حتى بلاعبي لخويا، المساكني كان أفضل منهم جميعا، بن عمر لاعب المنتخب التونسي أيضا يمكن أن نقول إنه أدى مشاركة أفضل من كل لاعبينا، عندما ترى منتخب تونس يلعب بتلك الروح والعزيمة والإصرار تتساءل: ما الذي يحصل معنا؟ وسط الميدان أيضا كان ضعيفا حتى لا يقال إننا نتحامل على الدفاع فقط، والهجوم إن كان قد سجل 6 أهداف فهذا لا يعني بأنه جيد، ككل مشاركة ضعيفة جدا، ولكنها لا ترتقي إلى مستوى نكسة وطنية كما يريد البعض أن يقنعنا، لم نوفق وانتهى الأمر وعلينا أن نتعلم.

المدرب قدم استقالته ورحل، لكن ربما يتساءل أحدهم: ما دخل المدرب عندما نقدم 6 أهداف في شكل 6 هدايا للمنافسين؟

كأن دفاعنا من حديد في اللقاءات الماضية، عندما نقيم فإننا نتكلم عن 10 أهداف في آخر 5 مباريات رسمية، باحتساب ثلاثية أمام نيجيريا وهدف أمام الكاميرون، هذا المنتخب فردي في كل شيء، أخطاؤه فردية، خاصة على مستوى طريقة تلقي الأهداف، وكذلك لاعبوه لهم فردية وأنانية كبيرة، دون أي روح جماعية، لو يقومون باحتساب أطول اللاعبين احتفاظا بالكرة وجريا بها في كل الاتجاهات، سنجد لاعبينا في المراتب الأولى، محرز عندما يمسك الكرة يراوغ ويراوغ حتى تضيع الكرة، وبراهيمي أيضا من الصعب جدا أن تقنعه بترك الكرة، قديورة أيضا، الجميع دون استثناء، بينما المدرب في وضعية المتفرج، لم تكن له الجرأة مثلا لإجلاس سليماني على الاحتياط لنرى بونجاح، لا يستطيع تغيير محرز أو بن طالب، تقريبا اجتمعت كل العوامل لتجعل المشاركة متواضعة بهذا الشكل.

تحدث مهدي لحسن وقال إنه متخوف من دخول المنتخب الوطني نفس الأزمة التي مر بها بعد كأس العالم 2010 والتي قد تؤدي إلى هزائم أخرى، هل تتخوف من احتمال أن ندخل النفق المظلم؟

بعد هذه المشاركة المتواضعة ستكون هناك وقفة لأجل المراجعة والتقييم، وهذا من أجل أخذ الاعتبار من هذا الفشل، ولكن إذا بقيت الأمور تسير بنفس الطريقة، خاصة على مستوى المديرية الفنية لا أقول الطاقم الفني، فإنني أتوقع أن نسير إلى الكارثة، وحتى الفرق التي كنا نقول إنها ضعيفة قد لا نستطيع الفوز عليها في المستقبل القريب، مثلما حصل معنا في وقت سابق بعد التأهل إلى مونديال جنوب إفريقيا، لهذا أحذر من الآن من منتخب الطوغو، لقد رأيت الكثير من التحاليل بعد قرعة نهائيات كأس إفريقيا 2019 التي تتحدث عن مجموعة في المتناول، شخصيا رأيت منتخبا طوغوليا متماسكا في كأس إفريقيا بعد لقاءين، الأمور لن تكون سهلة تماما، علينا أخذ الدروس والتعلم منها للتقدم، وأؤكد من جديد أنها ليست كارثة وطنية، هو إخفاق رياضي كبير ومؤسف، ولكن البرازيل سبق وأن خسرت على أرضها بنتيجة 7 أهداف في المونديال ولم يحصل شيء، لهذا لا داعي للتهويل وعلينا أن نفكر بهدوء لإيجاد حلول.

المدرب جورج ليكنس رحل رسميا، هل مغادرته هي التي ستأتي بالحلول لهذا المنتخب؟

الآن يجب أن نفكر في المستقبل، هناك جمعية عامة شهر مارس، إن كان رئيس الاتحادية سيواصل أم لا، علينا أن نعرف، لأنه إن بقي سيقدم برنامجه وتصوراته للمرحلة القادمة، وبعد ذلك سنرى، خاصة مع المدرب الجديد، المؤكد أنه ستكون هناك تغييرات كثيرة على كل المستويات، المهم أن نفكر من الآن في مونديال قطر وكأس إفريقيا 2019.

ومونديال روسيا؟

رسميا خرجنا من السباق إلى كأس العالم في روسيا، أبصم لك بالعشرة من الآن، وأتحدى من يريد التحدي، الأمور حسمت في اليوم الذي خسرنا فيه بـ نيجيريا بثلاثية كاملة مع هذا المدرب الذي جاء ليضحكنا، الآن علينا أن نفكر في كأس إفريقيا القادمة بـ الكاميرون، ونفكر في سياسة جديدة لانتداب اللاعبين من مراكز التكوين الفرنسية، خاصة وأن بطولتنا ضعيفة جدا ولا تقدم أي لاعبين.

ما هي هذه السياسة؟

اللاعب الذي عمره اليوم 16 سنة، في مونديال قطر سيكون عمره 21 سنة، علينا استقطاب هؤلاء اللاعبين من الآن وربطهم بالمنتخب الوطني، حتى يعرفوا جيدا الأجواء الجزائرية مبكرا، خاصة وأنني قلت لك إن بطولتنا لا يمكنها في الوقت الحالي أن تكون حلا لمشاكل المنتخب والمناصب التي يعاني على مستواها من نقص.

اسمك يدور كأحد الراغبين في رئاسة الاتحادية الجزائرية، فهل من تأكيد؟

الأمر سابق لأوانه، إذا لم يرغب رئيس الاتحادية في الترشح لعهدة ثانية، فأؤكد لكم من الآن بأنني دون غرور سأكون مرشحا لرئاسة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، ولكن، إن قرر روراوة الترشح فإننا سنبقى في خدمة كرة القدم الجزائرية.

كلمة أخيرة؟

أتمنى أن يتحلى الشعب الجزائري بالروح الرياضية، ويتقبل أنه إخفاق رياضي ولا تعتبر هذه المشاركة الضعيفة كارثة وطنية تستدعي كل هذا الأسف، علينا أن ننظر إلى الأمور من زاوية أخرى.

                                                               حاوره هاتفيا: نجم الدين.س.ع

كلمات دلالية : سرار

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
1 - شباب قسنطينة
38 18 27
2 - شبيبة الساورة
31 19 22
3 - اتحاد العاصمة
30 18 26
4 - مولودية الجزائر
30 19 18
5 - مولودية وهران
29 18 21
6 - نصر حسين داي
26 18 18
7 - وفاق سطيف
26 19 16
8 - نادي بارادو
25 18 16
9 - أولمبي المدية
23 19 15
10 - شباب بلوزداد
22 19 12
11 - اتحاد بلعباس
20 18 22
12 - اتحاد بسكرة
19 19 12
13 - دفاع تاجنانت
18 18 18
14 - شبيبة القبائل
18 18 17
15 - اتحاد الحراش
16 18 17
16 - اتحاد البليدة
12 18 15
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن إدارة مانشستر يونايتد أخطأت بالتجديد لجوزي مورينيو؟

عطال لم يلعب أي دقيقة مع كورتراي في آخر 4 أسابيع، هل تعتقد أنه مازال قادرا على استعادة مكانته الأساسية؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
14:00 | 2017-12-21 الجانب المظلم لكرة القدم ... إصابات خطيرة ونهايات مريرة

يستمتع عشاق كرة القدم بفنيات اللاعبين، حماسة الجماهير، شغف المباريات والتكتيك فوق المستطيل الأخضر، وبدون أدنى شك تعتبر المستديرة الساحرة أشهر وأفضل رياضة في التاريخ ...

14:00 | 2017-12-14 مدربون ولاعبون احتكروا البطولات وحصدوا ألقابا بالعشرات

لطالما ارتبطت تتويجات أندية كرة القدم بأسماء لاعبين ومدربين معينين ساهموا بالقسط الأكبر من النجاحات التي حققتها فرقهم ...

13:00 | 2017-12-13 أنطوان غريزمان ... "الأمير الصغير" الذي تنتظر منه فرنسا الكثير

غريزمان، "غريزو"، "غريزي"، "الشيطان الصغير" وحتى "الأمير الصغير"... هي أسماء متعددة للاعب واحد، إنه أنطوان غريزمان نجم المنتخب الفرنسي وأتلتيكو مدريد حاليا ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال