سولي مونتاري: "ندمت على رحيلي عن ميلان وسأصبح ميكانيكيا بعد اعتزال الكرة"

خاض سولي مونتاري مهاجم اتحاد جدة وميلان سابقا وبيسكارا حاليا، العديد من التجارب رفقة عديد الفرق الإيطالية الكبيرة، وصنع لنفسه ذكريات وخاصة في "الكالتشيو"، استعادها الدولي الغاني السابق في حوار له مع صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" الإيطالية...

مونتاري
نشرت : الهداف الأربعاء 05 أبريل 2017 22:37

بداية، كيف الحال؟

أنا بخير، شكرا لك.

 

ستواجه ميلان فريقك السابق اليوم، فما تعليقك على هذا اللقاء (الحوار أجري أمس)؟

لا أشعر بأنني سأواجه فريقي السابق ميلان، بل يتملكني شعور بأنني سألعب إلى جانب أشقائي، لقد قضيت معهم أوقاتا طيبة للغاية، لكنني الآن لاعب لـ بيسكارا وأسعى رفقة زملائي إلى تحقيق الفوز.

 

ما رأيك في مشروع بيسكارا، هل يتلاءم هدفهم مع أهدافك؟

بيسكارا فريق قوي ويقدم مستوى طيبا، رغم أنه حديث العهد بالدوري الإيطالي، أعتقد بأن النادي سيتواجد في منتصف جدول الترتيب مع انتهاء الموسم، وأقولها بكل ثقة، لأن الفريق يملك لاعبين قادرين على قيادته لتحقيق نتائج جيدة أمام الفرق الكبيرة.

 

كيف هي علاقتك بـ زيمان؟

علاقتي به طيبة للغاية، زيمان بمثابة والدي وأحترمه كثيرا قبل أن يكون مدربا لي في الفريق، وعندما أتحدث معه أقتنع بأن أفعل ما يطلبه مني.

 

الفريق يتواجد في المركز 20 بالدوري، فكيف ستتسلقون سلم الترتيب كي تصلوا إلى المنتصف؟

لا تزال هناك العديد من المباريات، فقط علينا أن نعمل بجد لتحقيق نتائج إيجابية في المباريات القادمة ونثق في قدرتنا على تخليص الفريق من المرتبة التي يتواجد فيها حاليا وتفادي الأسوأ.

 

لنتحدث عن تجربتك في الدوري السعودي مع اتحاد جدة، ما الذي حدث بالضبط؟

عشت لحظات رائعة في السعودية وفخور بمحبة الجماهير لي في ظرف وجيز، ولكن حدث شيء لم أكن أتخيله وتغيرت معاملة الإدارة لي، لم أعد أثق بأي أحد هناك، لقد وعدوني بالعديد من الأشياء ولكنهم لم يقوموا بتنفيذ وعدهم لي، الإدارة منحتني سيارة، لكنهم قاموا بسحبها بعد فترة رغم أنهم وعدوني بأن أتسلم سيارة بعد توقيع العقد، لست طفلا وأنا قادر على شراء أي سيارة، ولكن الشيء الذي لا أحبه هو أن يعد الناس بشيء ثم يخلفونه، الآن لا يمكنني أن أعود إلى السعودية، فأنا لا أثق بأي أحد.

 

ماذا عن قضية تزوير عقدك؟

كان هناك عقد واحد، ولكن مؤخرا ظهر عقد آخر وقالوا إنني من أبرمته، لكنني لست طفلا وأعرف على ماذا وقعت وعلى ماذا لم أوقع، هذا أمر في غاية السوء، أحتاج أموالي فقط من العقد الذي وقعته ولست أطالبهم بأكثر من ذلك.

 

هل قمت بتقديم شكوى لـ "الفيفا"؟

لا أريد أن يقع الرئيس الجديد في مشاكل مع "الفيفا"، أريد له أن يركز مع فريقه ويحصد الألقاب، أما أنا فأطالب باسترجاع أموالي منهم.

 

ما رأيك في الإدارة الجديدة؟

لست أدري إذا ما كانت الإدارة الجديدة جيدة أم سيئة، ولكن لا أريد لها أن تتورط في ما تسببت به الإدارة السابقة، أريدها أن تمنحني مستحقاتي فقط.

 

إذن، لازلت تطالب الإدارة بمستحقاتك؟

نعم، لدي ديون متأخرة عندهم وسأفعل المستطاع من أجل استرجاعها، لم أكن أريد أن تصل الأمور إلى هذا الحد، ولكنهم لم يعاملوني باحترام، تخيل أنني كنت قادرا على الرحيل بعد 3 أشهر لأنني لم أتسلم رواتبي، ولكنني فضلت التريث والتكلم معهم.

 

لنعد للحديث عن فترة تقمصك ألوان ميلان، خسرتم اللقب لصالح جوفنتوس موسم 2011-2012 بعد مباراة أثارت الجدل أمام اليوفي، وقمت أنت بتسجيل هدف شرعي لم يحتسب لكم، هل تعتقد بأن ذلك الهدف قد أثر كثيرا على حظوظ ميلان في المنافسة على اللقب؟

ميلان كان بحاجة إلى أكثر من ذلك الهدف، وحتى لو تم احتسابه فإنه ما كان ليكون كافيا للمنافسة على لقب الدوري الإيطالي، فلاعبو "اليوفي" بقيادة كونتي كانوا بمثابة أسود، ولكننا كنا نملك أيضا زلاتان، روبينيو، سيلفا، نيستا وسيدورف، ومع نوعية لاعبين مثل هؤلاء، فإنك تستطيع المنافسة على اللقب وتنافس بنسبة 50%.

 

ما هو الشيء الذي ستبقى نادما عليه في الدوري الإيطالي؟

عندما خسرت لقب الدوري ذلك الموسم، أعتقد بأنني خسرت ما هو أكثر من ذلك، في الحقيقة، إنهاء مسيرتي رفقة "الروسونيري" أكثر شيء سأظل نادما عليه عندما أتذكر "الكالتشيو"، أشعر بأنه كان بمقدوري تقديم المزيد مع ميلان في ذلك الوقت، ولكني تسرعت بالرحيل عن صفوف النادي.

 

ما هو مشروعك الحالي في كرة القدم؟

لدي رغبة كبيرة في المواصلة لست أو سبع سنوات أخرى في ميادين الكرة، ومن ثم الاعتزال والتقاعد، لا أريد أن أتسرع في الرحيل عن اللعبة المحببة لي، ولا يزال لدي الكثير لأقدمه، فأنا في 32 من عمري وأمامي سنوات إضافية من أجل التعلم والتتويج بالألقاب.

 

هل أنت من نوعية اللاعبين الذين يفضلون البقاء على مقربة من كرة القدم بعد اعتزالهم؟

لا، لا أريد البقاء قريبا من كرة القدم، أريد أن أنسى كرة القدم يوما ما، فأنا لا أرى نفسي مدربا كبيرا ولا إداريا، أملك اثنين من وكالات السيارات، فهل تعرف كيف أرى نفسي؟ أود أن أكون ميكانيكيا وتكون يداي قذرتين.

 

ما هي مشاريعك في الوقت الراهن، هل ستواصل رفقة بيسكارا الموسم المقبل؟

في الوقت الراهن أنا أفكر رفقة زملائي والطاقم الفني في طريقة لكي نضمن بها البقاء والاستمرار في لعب كرة القدم بالقسم الأول، ولكن بعد انتهاء عقدي، لا أعتقد بأنني سأقوم بالاستمرار مع بيسكارا، عائلتي في "ميلانو" وابني يبلغ 18 شهرا وأود رؤيته كل يوم، لذلك سأفكر في حل يرضي عائلتي.

نقلا عن صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت"

كلمات دلالية : مونتاري

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

محرز استعاد فعاليته مع ليستر سيتي مؤخرا، هل تعتقد أنه اقترب من بلوغ أفضل مستوياته؟

هل تعتقد أن مستوى مانشستر سيتي حاليا يجعله مرشحا قويا للتتويج بلقبي الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا؟

هل تعتقد أن أنطونيو كونتي سيغادر تشيلسي عند نهاية الموسم في حال الفشل في التتويج بأي لقب؟

هل تؤيد قرار إبعاد محرز، سليماني وبن طالب من المنتخب الوطني؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال