غابريال جيسوس: "أعشق التحديات وغوارديولا أقنعني بالتوقيع في مانشستر سيتي"

فتح غابريال جيسوس مهاجم مانشستر سيتي قلبه لصحيفة "ذا غارديان" البريطانية، حيث تحدث عن الكثير من الأمور التي تخص مشواره الكروي...

غابريال جيسوس
نشرت : الهداف الخميس 22 سبتمبر 2016 23:18

وأكد المهاجم الشاب -الذي يحمل حاليا ألوان بالميراس البرازيلي على سبيل الإعارة إلى غاية جانفي المقبل- استعداده لعيش المغامرة الجديدة التي ستكون في انتظاره، كما عرج الحائز على الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية "ريو دي جانيرو 2016" على العديد من النقاط، ومن بينها الأسباب التي دفعته لاختيار عرض "المان سيتي" على تلك العروض التي وصلته من عدة أندية عملاقة، على غرار ريال مدريد وبرشلونة.

من هو الشخص الذي كان له تأثير كبير على حياتك الرياضية؟

أعتقد أن الفضل فيما وصلت إليه الآن يعود بالكامل إلى والدتي، لأنها الشخص الذي لطالما دعمني طيلة مشواري الكروي، وبصراحة، تأثيرها على حياتي لا يتوقف عند الشأن الكروي فقط، بل يتعدى ذلك ليصل إلى حياتي الشخصية، قد يكون هذا الأمر مصدر إزعاج بالنسبة لبعض اللاعبين، ولكنه ليس كذلك بالنسبة لي، أشعر أنني محظوظ لأنها بجانبي دائما وتحاول مساعدتي في كل القرارات التي أتخذها في الحياة، أحاول دائما أن أصغي إلى نصائحها لأنني مقتنع بأنني سأنجح بهذه الطريقة.

رغم أن اسمك يصنع الحدث في وسائل الإعلام إلا أنك لا تبدو من نوعية اللاعبين الذي يعشقون الظهور على الشاشات، ما السر في ذلك؟

بصراحة، السبب واضح ولا يحتاج لتفكير عميق، أنا أمارس كرة القدم لأنني أعشق هذه الرياضة، وليس لأنني أطمح للظهور بشكل دائم على شاشات التلفزيون، منذ أن كنت صغيرا وأنا أمارس كرة القدم، وعندما يتعذر عليك ذلك أشاهد المباريات على التلفزة، وحتى إن لم أفعل ذلك أيضا فتجدني ألعب كرة القدم في "ألعاب الفيديو"، وأعتقد أنني سعيد كفاية بهذه الحياة ولا أبحث عن أمور أخرى تلهيني عن ما أحب، هدفي في الحياة واضح للغاية، وهو أن أكون لاعب كرة قدم محترفا بأتم معنى الكلمة.

هل تعتقد أن هذه الحياة الهادئة هي السبب الرئيسي في تحقيقك لبعض من أحلامك؟

لكل لاعب وجهة نظره في هذه الحياة، وفيما يخصني، أنا أريد النجاح في الشيء الذي أحسن القيام به أكثر من أي أمر آخر، وهو ممارسة كرة القدم، أعتقد أنني محظوظ لأنني أملك هذه الموهبة، لهذا فأنا أسعى دائما لتطوير هذه الإمكانيات التي أمتلكها، وبالنسبة لي، الطريق السليم لبلوغ هذا الهدف يكمن في مواصلة العمل بجدية كبيرة وتقديم المزيد من التضحيات، طريق النجاح ليس سهلا لهذا أفضل تركيز اهتمامي على كرة القدم وكل ما يتعلق بهذه الرياضة، وأعتقد أن عيش حياة هادئة وعادية بعيدة عن صخب وسائل الإعلام هو أحد مفاتيح النجاح.

ألا تؤثر هذه الطريقة في الحياة على علاقاتك الشخصية؟

كما ذكرت في السابق، حياتي كلها تتمحور حول كرة القدم، لهذا أتعرض في بعض الأحيان لانتقادات من طرف أصدقائي، حيث يظن هؤلاء أنني أبالغ في حب كرة القدم وجعلها الشيء الرئيسي في حياتي وربما الوحيد، في بعض الأحيان أنا أتفهمهم ولكن هذه هي الطريق التي اخترتها، وعلي التعامل مع الأوضاع كما هي عليه، أعتقد أن كل المقربين مني يدركون شغفي بكرة القدم، لهذا فهم يتفهمون كذلك بأن عليهم احترام القرارات التي أتخذها، لكن في العموم، الأمور لا تصل إلى حد التأثير على علاقتي مع كل الأشخاص الذين يحبونني.

في جانفي المقبل ستنطلق مغامرتك الجديدة مع مانشستر سيتي، هل أنت مستعد لهذه التجربة؟

أجل، أعتقد أنني جاهز لخوض غمار التجربة التي تنتظرني في الدوري الإنجليزي، أعتقد أن الاحتراف في ناد كبير هو حلم كل لاعب كرة قدم، وأشعر بأنني محظوظ للغاية بما أن هذه الفرصة أتيحت لي، وبالطبع سأسعى جاهدا لاستغلالها على أحسن وجه، أدرك بأن الأمور هناك ستكون مختلفة تماما عما تعودت عليه هنا في البرازيل، ولكنني لست متخوفا وأنا مستعد لتقديم كل شيء حتى أكون عند حسن ظن فريقي، وخاصة المدرب بيب غوارديولا الذي أعتقد أنني سأتعلم الكثير من الأمور إلى جانبه.

أندية كثيرة أبدت رغبتها في التعاقد معك لكنك اخترت مانشستر سيتي، هل لك أن تطلعنا على السبب؟

هذا صحيح، تلقيت اتصالات عديدة من طرف أندية أوروبية كبيرة، على غرار برشلونة، ريال مدريد وحتى مانشستر يونايتد، ولكني اخترت التوقيع في صفوف مانشستر سيتي، بصراحة، الاختيار لم يكن سهلا ولكن بعد تفكير عميق منحت موافقتي النهائي لـ "المان سيتي"، أظن أنه يوجد الكثير من الأسباب التي دفعتني لقبول هذا العرض، ومن بينها رغبتي في رفع التحدي مع فريق مثل مانشستر سيتي، لكن السبب الرئيسي هو تواجد بيب غوارديولا كمدرب، لقد اتصل بي هاتفيا وعرف كيف يقنعني بالانضمام إلى فريقه، وأنا سعيد بهذا الخيار ولست نادما عليه.

ماذا يمكن أن ينتظر مانشستر سيتي من جيسوس؟

عندما اخترت التوقيع لـ مانشستر سيتي أدركت بأن هذا النادي وأنصاره ينتظرون مني الكثير، لهذا يجب علي أن أكون عند حسن ظن كل هؤلاء وأقدم أفضل ما لدي، أنا مستعد للتضحية بكل شيء حتى أقدم الإضافة المنتظرة مني، أعلم أنني سأكون بحاجة إلى الوقت، ولكني مستعد للتعلم أكثر واكتساب المزيد من الخبرة، أظن أن تواجد مدرب كبير من حجم بيب غوارديولا في "المان سيتي" يعتبر فرصة ذهبية بالنسبة لي حتى أطور مستواي أكثر، بالنسبة لي، الأمور واضحة، وإذا ما أردت النجاح فإنه يتعين على بذل مجهودات جبارة لأن المهمة لن تكون سهلة.

هل تعد فريقك المستقبلي بالكثير من الأهداف؟

لست من نوع اللاعبين الذين يحبون تقديم الوعود، ولكن الأكيد هو أنني سأفعل كل شيء حتى أقدم كل ما هو منتظر مني، أعشق تسجيل الأهداف ولدي القدرة على فعل ذلك، ولكني أدرك في المقابل بأنه يتعين علي القيام بالكثير من التضحيات حتى أبلغ الأهداف التي سطرتها، كما ذكرت في السابق، الأمور ستكون مختلفة عما تعودت عليه، لهذا علي التأقلم سريعا مع فريقي الجديد، في المقابل، أنا أسعى لتحسين مستواي أيضا في الشق الدفاعي، ولن أكتفي فقط باللعب الهجومي وتسجيل الأهداف.

ما هو المنصب الذي تفضل شغله؟

أحب أن ألعب كجناح أيسر أكثر منه كمهاجم صريح لأنني أجد راحتي أكثر في المنصب الأول، لكني أريد توضيح نقطة في غاية الأهمية بهذا الخصوص، وهي أنني مستعد للعب في المنصب الذي يحتاجني فيه الفريق، والذي يرى المدرب أنني مفيد أكثر للمجموعة فيه، كرة القدم لعبة جماعية ولهذا يجب أن يكون اللاعب في خدمة فريقه حتى وإن تطلب منه ذلك القيام بتضحيات أكبر، أو اللعب في مناصب لم يتعود عليها كثيرا أو لا يحب شغلها، وقعت لـ مانشستر سيتي للفوز بالكثير من الألقاب، ولكني فعلت ذلك أيضا لأتعلم وأطور مستواي أكثر.

نغلق ملف مانشستر سيتي لنتحدث عن منتخب البرازيل، كيف كان شعورك وأنت تتوج بذهبية "الأولمبياد"؟

كنت سعيدا للغاية لأن التتويج مع منتخب بلادك دائما ما يكون له طعم خاص، لكن في المقابل لا يجب أن ننسى بأن الأمر يتعلق بمدالية ذهبية فقط، لست من نوعية اللاعبين الذين يظنون بأنهم بلغوا القمة بمجرد إحرازهم لكأس أو لقب ما، لهذا يتعين علي إبقاء رجلي على الأرض وأن لا أعتقد بأنني فزت بأشياء كثيرة، بالنسبة لي، مهما حدث ومهما كانت قيمة الألقاب التي سأفوز بها سأبقى كما أن، وسأسعى دائما لتطوير مستواي أكثر والتعلم من التجارب التي سأعيشها.

الأكيد أنه لديك الكثير من الأهداف التي تنوي تحقيقها مع المنتخب البرازيلي الأول، أليس كذلك؟

بطبيعة الحال، كل لاعب طموح ويريد النجاح يحلم بأن يكون دائما مع منتخب بلاده، ويساعد هذ الأخير من أجل بلوغ الأهداف التي سطرها، مثلما هو الحال في فريقي سيكون نفس الأمر بالنسبة للمنتخب، أي أن هدفي الأول هو دائما التعلم واكتساب الخبرة، ومن ثم وضع كل هذه الأمور في خدمة منتخب بلادي، فلسفتي واضحة جدا في الحياة، وهي العمل والعمل بجد حتى أصل إلى النقطة التي أريد بلوغها.

عن صحيفة "ذا غارديان" البريطانية

كلمات دلالية : غابريال جيسوس

آخر الأخبار



البطولات

إختر الدوري

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن كلوب سيستمر مدربا لـ ليفربول إلى غاية نهاية الموسم؟

محرز استعاد فعاليته مع ليستر سيتي مؤخرا، هل تعتقد أنه اقترب من بلوغ أفضل مستوياته؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
11:00 | 2017-09-05 الحراس الشخصيون .. أقرب الناس إلى نجوم الرياضة والأكثر حرصا على حياتهم

لا يقتصر مجال عمل الحراس الشخصيين على ميدان السياسة ومجال الفن لحراسة كبار النجوم الفنية المعروفة، أو بالنسبة للعائلات الغنية التي تعتمد عليهم من أجل حماية أفرادها من خطر الاختطاف والسرقة ...

10:00 | 2017-08-30 مبابي ... الموهبة الصغيرة التي هزت كيان الأندية الكبيرة

كيليان مبابي لوتين، اسم تكرر في الكثير من المناسبات خلال الموسم الفارط، بفضل المستوى منقطع النظير الذي قدمه في تشكيلة ليوناردو جارديم مدرب موناكو ...

10:00 | 2017-08-25 الأسماء المستعارة ... جزء لا يتجزأ من كيان نجوم الساحرة المستديرة

دائما ما يحاول نجوم كرة القدم الاختلاف والتميز عن البقية من خلال بناء شخصية خاصة بهم تميزهم طيلة مسيرتهم الكروية ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال