فغولي: "هذا ما يجب أن نفعل حتى تعود نتائج المنتخب إلى سابق عهدها"

خص الدولي الجزائري سفيان فغولي، موقع "فوت ميركاتو" المتخصص، بحوار مُطول، عاد فيه إلى العديد من النقاط، بينها تتويجه لأول مرة بلقب في تركيا، حين ظفر بالتاج المحلي مع نادي غالاتاسراي...

فغولي
نشرت : الهدّاف الأربعاء 13 يونيو 2018 17:38

كما شدّد على ارتياحه مع هذا النادي ورغبته في الاستمرار بألوانه في الموسم المقبل، رغم الحديث الكثير عن إمكانية رحيله، فغولي تطرق كذلك إلى موضوع المنتخب الوطني وأطلق بعض التصريحات الساخنة، كعادته، وهو ما ستتعرفون عليه في هذا الحوار...

في آخر حوار لك معنا في ديسمبر الماضي، أخبرتنا بأنك وصلت إلى نقطة في مسيرتك تحتاج فيها للتتويج بالألقاب، لقد تم الأمر بالفعل ولقد تُوجت بلقب الدوري التركي مع غالاتاسراي...

كنت بحاجة إلى معرفة طعم التتويجات، لم تتح لي هذه الفرصة من قبل. عندما كنت في إسبانيا، كانت الأمور صعبة بوجود برشلونة وريال مدريد، وفي مروري على إنجلترا مع ويست هام، لم تكن الأولوية التتويج بلقب مع هذا الفريق، أتيحت لي بعدها فرصة الالتحاق بـ غالاتاسراي، التتويج بالألقاب هو بالفعل أكثر ما يُهم وتمكنا من التتويج بلقب الدوري، وفي الكأس لم نصل إلى أبعد حد للأسف، لأسباب مختلفة لم نتمكن من بلوغ المباراة النهائية، أنا سعيد جدا بتتويجي بأول لقب أخيرا.

لقد انتظرت ذلك طويلا، أليس كذلك؟

نعم، كنت أنتظره منذ وقت طويل، إضافة إلى ذلك، كانت الأمور صعبة لأن اللقب لُعب حتى الجولة الأخيرة، إنه بالفعل شعور قوي. الأمر لا يشبه أن تفوز باللقب بفارق 20 نقطة ولعب كل شيء قبل الجولة الأخيرة، هنا كل شيء لُعب حتى نهاية الموسم، ولم يكن من السهل تسيير ذلك، عندما تفوز بهذه الطريقة، ذلك يمنح المزيد من النكهة لهذا اللقب.

نعرف الأجواء في الملاعب التركية، نتخيل بأنها كانت لحظات جنونية عند الاحتفال باللقب...

لقد كانت الاحتفالات هائلة، غالاتاسراي هو ناد عائلي جدا، أمكننا الاحتفال جميعا في الملعب، مع العائلات، المقربين والمشجعين، لقد كانت أجواء لطيفة حقا، إنها لحظات ممتازة وأتمنى أن أعيش غيرها في الموسم المقبل.

من خلال وجهة نظرة جماعية وأيضا فردية، التتويج بهذا اللقب كان هدفا بالنسبة لك، يُمكن القول بأن العقد ممتلئ الآن؟

طموح التتويج باللقب، لعب رابطة أبطال أوروبا الموسم المقبل، القيام بموسم كامل والمشاركة، يُمكن القول بأنني راض على جميع المستويات. لقد استمتعت وأنا سعيد جدا، إضافة إلى ذلك، كان هناك جو جيد داخل المجموعة هذا الموسم، إنها تجربة رائعة، حتى خارج الكرة كنت متفاجئا بسرور، أنا سعيد جدا على كافة النواحي.

كيف تُقيم موسمك الأول في تركيا؟

أنا راض عن موسمي، لقد جئت مُصابا ولم أقم بتحضيرات قبل الموسم، لذلك كان يتوجب القيام بالأهم على مستوى التحضير البدني، ثم الاندماج مع المجموعة تدريجيا والفوز بوقت للعب، للأسف، عندما بدأت الشعور بأنني جيد، تم إيقافي تقريبا لمدة شهر ونصف، هنا كان عليّ التعامل مع هذا الأمر السيء بصبر، بعدها لعبت حتى نهاية الموسم، طيلة الموسم، كانت عندي بعض الآلام على مستوى الأوتار والتي سيرتها بشكل جيد مع الطاقم الطبي، عانيت بدنيا من أشياء صغيرة بشكل يومي، لكن في النهاية كان لقب الدوري هو المكافأة. كانت الأمور صعبة عليّ من وجهة نظر بدنية، لكن على العموم أنا سعيد، اليوم أنا في عطلة، أستطيع أن أعالج جيدا، أرتاح وأقوم بالرعاية اللازمة لأعود في الموسم المقبل دون مشاكل وفي القمة.

في آخر مرة، أوضحت لنا بأنك عانيت من عدة مشاكل على المستوى البدني مع ويست هام الموسم الماضي، هل سيرت هذا الجانب جيدا هذا الموسم في تركيا؟

نعم، لقد تم تسييره جيدا، في ويست هام لم نقم تقريبا بالتحضيرات البدنية، سواء قبل بداية الموسم أو بعد أن بدأت الموسم معهم، غادرت في الأيام الأخيرة من الميركاتو، لذلك من الناحية البدنية لم أكن على ما يُرام. عانيت من ناحية التنظيم، عانيت حتى لاحقا في غالاتاسراي، عندما أتيت إلى هنا (يقصد إلى تركيا) تم التكفل بي جيدا من طرف الطاقم الطبي والمدربين الذين كنت معهم، ذلك سهل الأمور. سأقوم بتحضيرات جيدة قبل الموسم هذه الصائفة، أعمل جيدا لأجل أن أتمكن من خوض كل الموسم وأشعر بأنني جيد.

ما هي أهدافك المسطرة في الموسم المقبل؟

هدفنا هو التمثيل الجيد للكرة التركية وغالاتاسراي ومحاولة خلق المفاجأة في رابطة أبطال أوروبا، نعلم بأننا داخل الديار يُمكننا الفوز على أي فريق، لكن خارج الديار الأمور دائما مختلفة، نريد أن نظهر بشكل جيد وأن نُقدم صورة جيدة ومحاولة التتويج باللقب المحلي، نتمنى التأكيد، رغم أن التتويج باللقب في موسمين متتاليين أمر معقد، سيكون تحديا جيدا وأتمنى أن ننجح فيه. وعلى الصعيد الفردي، أتمنى أن أقوم بموسم كبير، أتمنى لعب الكرة التي أعرفها بحرية، الاستمتاع في هذا الفريق وإسعاد الجماهير.

إذن ستراك جماهير غالاتاسراي تلعب بقميص فريقها أكثر في الموسم المقبل، ألا تُفكر في التحرك ودراسة العروض هذه الصائفة؟

ما زلت مرتبطا بعقد لمدة 4 سنوات، لذلك أنا مشترك مع غالاتاسراي طيلة هذه الفترة، لم أتحدث مع وكيل أعمالي منذ فترة، لذلك لم أتلقى اتصالا من النادي أو من أشخاص آخرين حتى ربما أتحرك، أنا أرى نفسي في صفوف غالاتاسراي الموسم المقبل بشكل تام، المشروع المعلن عنه مُثير، ومن جهتي، لا أملك أي سبب لمغادرة غالاتاسراي.

اسمك يعود للتداول غالبا في الميركاتو، في فرنسا، تم الحديث عن اهتمام نادي رين بخدماتك، وهو نفس الشأن الموسم الماضي، ماذا تعتقد؟ وهل يُغريك الانتقال إلى مكان ما؟

من الغريب دائما أن تسمع عن اهتمام أندية بك، لا نعرف حقا من وراء كل هذا في كرة القدم، إذا كانت إشاعات صحيحة أو لا أساس لها من الصحة، أنا لا أركز كثيرا على ما يُمكن أن يُقال، فأنا سعيد مع فريقي، فإذا كانت أندية أخرى تُريدني، ذلك لأنني قمت بعملي بشكل جيد منذ عدة سنوات ويجب أن أواصل هكذا.

في نفس الفترة قبل 4 سنوات، كنت في تربص بـ جنيف استعدادا للمشاركة في كأس العالم مع المنتخب الجزائري، هل عدم الحضور في مونديال روسيا الذي ينطلق قريبا، هو بمثابة خيبة بالنسبة لك؟

أنا محبط للغاية، بعد اللحظات الاستثنائية التي قضيناها مع المنتخب الجزائري، من الصعب دائما أن ترى بأنه بعد 4 سنوات، لا توجد هناك استمرارية، لم نتمكن من إيجاد التركيبة لأجل الاستمرار بأن نكون فريقا جيدا، ذلك محبط. صعب الأمر حين أفكر في جماهير المنتخب الوطني، لكن عندما نرى تاريخ المنتخب، نجد بأنه بُني على الكثير الإخفاقات، يجب الوقوف من جديد ورؤية ما الذي لم نقم به بشكل جيد حتى نتجنب تكرار نفس الأخطاء، يجب التحضير من الآن لكأس العالم 2022، إذا كانت الجزائر دولة مهمة في إفريقيا، فيجب أن تكون مع النخبة العالمية. مع المواهب الموجودة في الجزائر، مهم أن تظهر الجزائر في المونديال، حتى لو كانت الأمور مختلفة في إفريقيا، فالتصفيات بالنسبة لي، هي حالة خاصة بالمقارنة مع القارات الأخرى.

لقد كان هناك تربص للمنتخب الجزائري، سمعنا الكثير من الأمور عنك، لقد تم الحديث عن عودة محتملة لك للمنتخب، ثم تأكد غيابك بسبب الإصابة، في النهاية قال الناخب رابح ماجر بأن الباب سيكون مفتوحا دائما بالنسبة لك، ماذا حدث في الحقيقة؟

لقد مرت سنة أو أقل بقليل لم أستدعى فيها إلى المنتخب الوطني، ثم تلقيت دعوة للحضور في آخر تربص في الموسم، للأسف، مثلما شرحت لكم، كانت عندي مشاكل على مستوى الأوتار منذ 4 إلى 5 أشهر، كنت قد اتفقت بالفعل مع الطاقم الطبي لـ غالاتاسراي على أن أقوم بالعلاج وأخلد للراحة اللازمة في نهاية الموسم لأتمكن من أن أشفى بشكل تام، لقد اتفقنا على أن أضغط على نفسي قليلا مع نهاية الموسم في سبيل التتويج باللقب، ففي نهاية الموسم تم حقني بمنتجات طبيعية حتى يتمكنوا من مساعدتي على غسل المنطقة التي أشعر فيها بالآلام، لقد اتفقت مع النادي، ثم تلقيت دعوة الجزائر، فلم أستطع أن أكون متاحا للمنتخب.

إذا كنت جاهزا بنسبة 100 بالمائة بدنيا، هل كنت ستلبي الدعوة؟

نعم، كنت لأكون حاضرا، الأمور تسير بشكل دقيق دائما، كان من الأفضل أن أتحدث مع بعض الأشخاص، لكن لا توجد مشكلة. لطالما دافعت عن ألوان الجزائر، إذا اتصلوا بي، سأقدم أفضل ما عندي مثلما جرت عليه العادة.

لقد قلت بأنك لم تلعب مع المنتخب الجزائري منذ حوالي سنة، هل اشتقت إلى المنتخب؟

لقد قضيت لحظات رائعة مع المنتخب الوطني، لذلك نعم، أنا أفتقد المنتخب. أنا راض جدا مع فريقي، لكن صحيح بأن الجزائر لها جانب خاص، عندما ترتدي القميص الوطني، فإنه أمر مميز، ذلك واضح.

أوضحت لنا في آخر حوار لك بأنه لا يوجد اتصال بينك وبين الناخب الوطني، هل من تطورات في هذا الخصوص؟

حتى أكون صريحا، لم يسبق أن تحدثت معه، أتابع مستجدات المنتخب من جانبي، لكن لم يسبق لي التحدث معه. إنه مدرب المنتخب الوطني، بالنسبة لي المنتخب الوطني فوق الجميع، المدربون يمرون، اللاعبون يمرون، أنا مناصر للخضر مهما حصل. لم أتحدث معه ولا أعرف كيف يُدرب، لا أعرف أبدا أسلوبه في التدريب.

نتخيل بأنك تابعت ماذا قيل مؤخرا، في الجزائر قيل بأن ماجر مُهدد بالإقالة ومغادرته ليست مستبعدة، من جانبه قال في ندوة صحفية بأنها "مؤامرة" ضده، ما رأيك في كل هذا؟

أعتقد بأنه يجب الابتعاد عن الأنظار والعمل، يجب أن تكون متحفظا. نعلم بأن الجزائر تمر بفترة صعبة، يجب العمل بجد لأجل إعادة الاتصال بالنجاح من جديد، نعلم بأن ذلك لن يحدث بين ليلة وضحاها، لأن المشكل عميق، إنه عمل جماعي، الإتحادية، الناخب واللاعبون عليهم تحمل مسؤولياتهم جميعا، إنه أمر صعب، ففي الجزائر، الناس يكونون أحيانا غير صبورين، لكنهم متحمسون جدا ويجب تفهمهم. نعرف السياق الجزائري، يجب أن تعمل، تكون متحفظا وتُنقص من التصريحات، شيئا فشيئا ستعود النتائج.

في 2014، رأينا جماهير بقية المنتخبات الإفريقية أو المغاربية شجعت الجزائر والتي قدمت كأس عالم جيدة، هل حان دوركم لأجل تشجيع المنتخبات الإفريقية المشاركة في مونديال روسيا؟

نعم بالتأكيد، سأشجع جميع أصدقائي سواء المغاربة ممثلين في يونس بلهندة أو السنغاليين، سأدعم جميع منتخبات إفريقيا، سأكون من كل قلبي معهم، أتمنى أن تحقق المغرب شيئا ما لأن لديها منتخبا صلبا جدا، صارم ومنظم جيدا، أتمنى أن تُحقق المفاجأة وتجتاز دور المجموعات، لديها الإمكانيات وسأشجعها بالتأكيد.

                                                              نقلا عن موقع "فوت ميركاتو"

كلمات دلالية : فغولي.

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • المحترف الأول "موبيليس"
  • المحترف الثاني "موبيليس"
1 - وفاق سطيف
10 5 11
2 - شبيبة القبائل
9 5 5
3 - اتحاد العاصمة
9 4 7
4 - شباب قسنطينة
8 5 5
5 - مولودية بجاية
8 4 6
6 - نصر حسين داي
8 5 4
7 - جمعية عين مليلة
8 5 5
8 - مولودية الجزائر
8 5 3
9 - شبيبة الساورة
7 5 5
10 - نادي بارادو
6 5 5
11 - مولودية وهران
5 5 6
12 - أولمبي المدية
4 5 5
13 - أهلي برج بوعريريج
3 4 2
14 - دفاع تاجنانت
3 5 6
15 - اتحاد بلعباس
3 5 4
16 - شباب بلوزداد
2 5 4
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تعتقد أن محرز سيلعب أساسيا في المباراة المقبلة للسيتي أمام أكسفورد ضمن منافسة كأس الرابطة بعد تسجيله لثنائية أمام كارديف؟

هل تعتقد أن إدارة مانشستر يونايتد ستفكر جديا في إقالة مورينيو بعد التعادل أمام وولفرهامبتون؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
07:00 | 2018-08-06 سفيان حني ... سفير الكرة الجزائرية في بلاد القياصرة

كثر هم اللاعبون ممن لا تتاح له الفرصة مبكرا لإظهار كل ما يملكون... رغم ذلك يُقاتلون، يتألمون ويُعانون... لكنهم لا يبالون... غايتهم فريدة وأهدافهم أكيدة... يضحون بأغلى ما يملكون من أجل أحلامهم...

08:00 | 2018-08-06 روبرت ليفاندوفسكي ... آلة التهديف البولونية التي دمرت البوندسليغا

لا يمكن الحديث عن أبرز المهاجمين في أوروبا في السنوات الأخيرة دون التوقف عند روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن ميونيخ الألماني ...

07:00 | 2018-08-06 ليوناردو بونوتشي ... الشجاع وقائد وزارة الدفاع

يعتبر ليوناردو بونوتشي لاعب ميلان واحدا من أفضل المدافعين في العالم، وعلى الرغم من بدايته الصعبة في كرة القدم ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2018
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 2003
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال