ماندي: "متفائل كثيرا لأننا نملك مجموعة ناضجة وحضرنا جيدا في الجزائر"

متفائل كثيرا لأننا نملك مجموعة ناضجة وحضرنا جيدا في الجزائر

ماندي
نشرت : الهداف الأحد 15 يناير 2017 08:00

ستخوض ثاني "كان" لك بعد أن شاركت في دورة غينيا الاستوائية، فماذا حفظت من درس المشاركة السابقة؟

أعتقد أننا جماعيا ربحنا الكثير من مشاركتنا في الدورة السابقة، خصوصا من ناحية الخبرة، حيث يوجد من سيلعبون ثاني دورة لـ "الكان" وهناك من سيشاركون في ثالث مناسبة فيها، لهذا من هذا الجانب فإننا تعلمنا الكثير.

الظاهر أن الضغط المفروض عليكم قبل "الكان" كبير وهو مخالف ربما للذي يعيشه المنتخب التونسي، فهل هذا الأمر يساعدكم للحفاظ على هدوئكم؟

هذا يعني أننا أظهرنا أشياء جميلة في السابق وحققنا نتائج في المستوى، لهذا من الطبيعي أن ينتظر منا الجمهور أشياء كثيرة، الآن الكرة في مرمانا لتأكيد أحقيتنا في كسب الترشيحات وكل شيء يمر بداية من الغد بمواجهة زيمبابوي.

تتواجدون في مجموعة معقدة وسجلتم بداية صعبة في نهائيات كأس العالم حتمت إجراء تغيير في العارضة الفنية، كما أن بعض الكوادر غائبون عن المجموعة، فما هو الشيء الذي يجعلكم متفائلين بتقديم دورة جيدة هنا في الغابون؟

ما يجعلنا متفائلين هم الخمسة عشرة يوما الذين قضيناهم مع بعض في التحضير لهذه الدورة، حيث عملنا كثيرا وبطريقة جيدة وهذا وسط أجواء رائعة بين اللاعبين، كنا متحمسين وتفانينا في آداء واجبنا وقمنا حتى بمضاعفة ساعات التدريبات لأجل هدف واحد وهو أن نكون جاهزين لمباراة الغد أمام زيمبابوي، لدينا مجموعة أيضا وصلت سن النضج، فلم نعد لاعبين شبان بدون خبرة، غالبيتنا نلعب مع بعض منذ سنتين أو 3 سنوات وهذا أمر خلق روابط متينة بيننا، أصبحنا نعرف بعضنا البعض جيدا، وهذا أمر آخر يجعلني شخصيا متفائلا كثيرا.

ماذا يعني أن يكون لك زميل في المنتخب مثل رياض محرز الذي يعرف الجميع ما يقدمه مع ناديه ليستر سيتي؟

إنه فخر كبير لـ الجزائر امتلاك لاعب مثل محرز ولنا نحن اللاعبين أيضا الذين نتدرب إلى جانبه، أعتقد أن اللعب معه إضافة للمنتخب بأكمله، فتواجد لاعبين مثله ضرورة حين تتطلع للعب أدوار متقدمة في منافسات كبيرة، بعدها هناك لاعبون مثل ياسين (براهيمي)، إسلام (سليماني) تفكيرهم وحيد وهو العمل لأجل المجموعة ولا يفكرون في أنفسهم.

ربما ستلعبون مباراة زيمبابوي مع لاعب في المحور (يقصد بن سبعيني) لم تلعب معه كثيرا في السابق، فما تعليقك؟

(ليكنس يتدخل)...أنتم لا تعرفون التشكيلة التي سأقحمها، سنرى ماذا سيحدث في النهاية، لا يهم من سيلعب المهم هو أن يكون كل اللاعبين جاهزين.

أن تكون قائدا للمنتخب فهو فخر لكنه مسؤولية كبيرة أيضا، هناك لاعبون كثر فشلوا في هذه المهمة سابقا سواء بتصريحاتهم الإعلامية أو عدم قدرتهم على فرض نفسهم، بالنسبة لك وأنت في سن 25، هل ترى نفسك قادرا على تحمل هذه المسؤولية أمام الشعب الجزائري والإعلاميين وزملائك؟

مثلما قال الناخب، ربما سأكون أنا من سيحمل شارة القائد غدا لكن هناك لاعبين كثرا مستعدين لهذه المسؤولية، نحن 23 لاعبا في التشكيلة نفكر فقط في إيصال المنتخب إلى القمة، بالنسبة لي أنا مستعد لحمل الشارة إذا منحها لي الناخب لأنه سبق لي وأن حملتها سابقا سواء في المنتخب أو في النادي، أعرف هذه المسؤولية وأحبها لأنها تمنحني الثقة، هناك لاعبون آخرون بخبرة كبيرة ويمكنهم حمل الشارة في صورة براهيمي.

"الفاف" قررت الاستنجاد بـ مجيد بوقرة كي يكون همزة وصل بينكم وبين الناخب ليكنس، نريد أن نعرف ما الذي جلبه حتى الآن للطاقم الفني؟

بوقرة جلب الإضافة وهذا أمر واضح، كان القائد معنا في التشكيلة سابقا حين لعبت معه، كان أيضا مدافعا جيدا والأكيد أنه يمنحنا أشياء كثيرة من الناحية الجماعية وحتى فرديا، كما أن الخبرة التي يملكها دوليا لا يمكنها إلا أن تمنح أشياء إيجابية للمنتخب، يوميا هو لا يبخل علينا بالنصائح في التدريبات ونحن نحاول أن نعمل بها لأنها ستعود علينا بالفائدة المرجوة.

                                                                            حمزة.ر

 

كلمات دلالية : ماندي

آخر الأخبار



البطولات

اختر دوري
  • كأس الإتحاد الإفريقي
  • كأس الجزائر
  • المحترف الأول "موبيليس"
1 - مولودية الجزائر
2 -
3 -
شاهد التفاصيل

الاستفتاءات

تصويتات أخرى

هل تتوقع انتقال مسعود أوزيل إلى مانشستر يونايتد؟

هل أنت متفائل بجلب ندوة تطوير كرة القدم الجزائرية حلول لكرتنا ؟

من هو الفريق الأكثر شعبية في الجزائر بين قطبي "الليغا" الإسبانية؟

تابعوا الهداف على مواقع التواصل الاجتماعي‎

المنتديات

القائمة

الملفات

القائمة
14:00 | 2017-12-14 مدربون ولاعبون احتكروا البطولات وحصدوا ألقابا بالعشرات

لطالما ارتبطت تتويجات أندية كرة القدم بأسماء لاعبين ومدربين معينين ساهموا بالقسط الأكبر من النجاحات التي حققتها فرقهم ...

13:00 | 2017-12-13 أنطوان غريزمان ... "الأمير الصغير" الذي تنتظر منه فرنسا الكثير

غريزمان، "غريزو"، "غريزي"، "الشيطان الصغير" وحتى "الأمير الصغير"... هي أسماء متعددة للاعب واحد، إنه أنطوان غريزمان نجم المنتخب الفرنسي وأتلتيكو مدريد حاليا ...

14:00 | 2017-12-12 الاعتزال المبكر ... بين اليأس من لعنة الإصابات، التهور والحماقات !

أن تواصل اللعب لسنوات طويلة حتى "أرذل" العمر -في عالم كرة القدم طبعا- والذي يحصره الخبراء بين 35 و40، فإن الأمر يبدو طبيعيا جدا لعشاق الساحرة المستديرة ...

خلفيات وبوستارات

القائمة

الأرشيف PDF

النوع
  • طبعة الشرق
  • طبعة الوسط
  • طبعة الغرب
  • الطبعة الفرنسية
  • الطبعة الدولية
السنة
  • 2017
  • 2016
  • 2015
  • 2014
  • 2013
  • 2012
  • 2011
  • 2010
  • 0
الشهر
اليوم
إرسال